ADVERTISEMENT

تجربة عملية التكميم و3 تجارب بعد عملية التكميم

تجربة عملية التكميم هي إحدى الجراحات المستخدمة في إنقاص الوزن، وتساعد جراحة تكميم المعدة على تقليص حجم المعدة وتناول كميات أقل من الطعام؛ مما يؤدي إلى التخلص من الوزن الزائد بشكل فعال ودائم، حيث تصبح المعدة المتبقية على شكل أنبوب ضيق لا يتسع للمزيد من الطعام، وبالتالي لا يشعر المريض بالجوع، بينما يشعر بالشبع لفترات طويلة ومع كميات قليلة من الطعام.

تجربة عملية التكميم

تجربة عملية التكميم
تجربة عملية التكميم
  • تعتبر عملية تكميم المعدة من العمليات الجراحية التي أصبحت منتشرة في الآونة الأخيرة، كما يتم إجراؤها باستخدام المنظار، وذلك من خلال عمل شقوق صغيرة في الجزء العلوي من البطن، وتتم إزالة معظم الجزء الأيسر من المعدة، لكي تصبح المعدة عبارة عن أنبوب ضيق.
  • كما أنه يصب في الأمعاء الدقيقة، ولذلك لا يتم تغيير مسار المعدة بعد الجراحة، وهي من الجراحات المفيدة في التخلص من الدهون والوزن الزائد، حيث يشعر المرضى بالشبع عند تناول كميات قليلة من الطعام.
  • وهناك الكثير من التجارب الفعالة التي أجريت على العديد من الرجال والنساء وساعدتهم في التخلص من الوزن الزائد والعيش بشكل أفضل دون عناء الخوف من اكتساب الوزن الزائد مرة أخرى.

تجاربكم مع التكميم إيجابيات وسلبيات

تجربة عملية التكميم
تجربة عملية التكميم

تستخدم جراحة تكميم المعدة في إنقاص الوزن والتخلص من السمنة المفرطة في حالة زيادة كميات الطعام وعدم القدرة على كبح الشهية:

ADVERTISEMENT

الإيجابيات:

  • نقص الوزن والتخلص من السمنة الزائدة.
  • انخفاض الشهية والشعور بالشبع لفترات طويلة.
  • الحصول على قوام أفضل.

إلا أن تكميم المعدة له الكثير من السلبيات:

  • النسيان وضعف القدرة العقلية نتيجة عدم الحصول على الاحتياجات الغذائية التي تكفي الجسم.
  • انخفاض نسبة السكر في الدم نتيجة عدم الحصول على احتياجات الجسم من الكربوهيدرات والسكريات والدهون.
  • نقص الفيتامينات الهامة مثل: أ، ب بأنواعه، ج، د، هـ.
  • انخفاض ضغط الدم.
  • صعوبة التخلص من ترهلات الجسم بعد إنقاص الوزن.

هل ندمت على عملية التكميم؟

تجربة عملية التكميم
تجربة عملية التكميم
  • لا يوجد سبب للندم أو القلق بعد عملية تكميم المعدة، حيث أنها الحل الأمثل لإنقاص الوزن في حالة إذا كنت قد اتبعت طرقًا أخرى لفقدان الوزن دون جدوى.
  • إذا كنت تعاني من السمنة المفرطة وكان مؤشر كتلة الجسم (BMI) أكثر من 40، فإن السمنة قد تؤثر على صحة أعضاء الجسم الحيوية مثل القلب والكبد.
  • بينما إذا كان مؤشر كتلة الجسم بين 35 و40 وتعاني من حالة صحية سيئة نتيجة السمنة، مثل أمراض القلب والشرايين، أو توقف التنفس أثناء النوم أو ارتفاع ضغط الدم أو أمراض القلب أو مرض السكري، ولا تستطيع كبح الشهية عن الطعام، فإنك بالضرورة في حاجة إلى إجراء عملية تكميم المعدة.

شاهد أيضًا: أضرار التكميم ومضاعفاته على الصحة العامة و7 نصائح للحفاظ على الوزن المثالي

ADVERTISEMENT

أسباب الوفاة في عملية التكميم

  • ارتجاع المريء والارتجاعات المعوية: نتيجة تقلص حجم المعدة بعد عملية التكميم، هناك احتمالية كبيرة لحدوث الارتجاعات المعوية أو ارتجاع المريء.
  • انسداد الجهاز الهضمي: فمع تغير حجم وشكل المعدة تزداد احتمالية ازدحام الأطعمة في المعدة، وبالتالي تشعر بألم شديد نتيجة الضغط على أنسجة المعدة والأمعاء.
  • هبوط حاد في الدورة الدموية: نتيجة قلة كمية الطعام بشكل كبير أقل من المعتاد، يصبح الجسم في حالة من عدم الاتزان، وقد يتعرض المريض إلى الشعور بالدوخة الشديدة والغثيان نتيجة نقص الموارد الغذائية التي يحتاجها الجسم مثل البوتاسيوم والماغنيسيوم والكالسيوم والحديد والصوديوم، والفيتامينات الهامة.
  • انخفاض نسبة السكر في الدم.

ليلة عملية التكميم

جراحة تكميم المعدة شأنها كشأن باقي الجراحات:

  • يتم إجراء بعض الفحوصات من أجل سلامة المريض: مثل الاختبارات الجسدية واختبارات الدم.
  • يجب التوقف عن التدخين قبل الجراحة بفترة كافية على الأقل شهر.
  • يطلب الجراح من المريض فقدان بعض الوزن قبل إجراء الجراحة، حتى يساعد ذلك على تصغير حجم الكبد لتكون الجراحة أكثر أمانًا.
  • يجب التوقف عن تناول الأسبرين والإيبوبروفين أو الأدوية المسيلة للدم خلال الأيام التي تسبق الجراحة.
  • الامتناع عن الشرب والامتناع عن تناول الطعام بعد منتصف الليل قبل الجراحة بيوم.

ننصحك بقراءة: ما هو تكميم المعدة| الأعراض الجانبية لعملية التكميم

تجارب البنات بعد عملية التكميم

التجربة الأولى

  • تروي مريم 27 عام لقد كانت تجربتي مع تكميم المعدة ناجحة، ولم أعاني أي مضاعفات وكنت راضية بالكامل عن آثار الجروح، كما قد كانت النتائج رائعة فقد خسرت حوالي 50 كجم، كما كان التحدي الأكبر هو محاولة خسارة المزيد من الوزن خلال السنة الأولى.
  • كنت قد بدأت اكتساب الوزن خلال العامين الماضيين مع ضغط جائحة كورونا، وقضيت فترة طويلة في المنزل دون الذهاب للعمل أو ممارسة الرياضة، وخلال تلك الفترة كنت أتناول كميات كبيرة من الطعام، ومع محاولات متعددة لم أستطع خسارة الوزن الزائد، فلجأت إلى الطبيب الذي نصحني بإجراء عملية تكميم المعدة.”

التجربة الثانية

  • تروي هند 38 عام كنت أعاني من السمنة خلال فترة المراهقة، وقد حاولت خسارة الوزن سنوات طويلة، ولكن كنت اخسر القليل من الوزن مع الأنظمة الغذائية الصارمة، وسرعان ما كنت أعود الى اكتساب المزيد من الوزن عندما أتوقف عن النظام الغذائي، إلى أن شاهدت كيف تغيرت حياة إحدى الصديقات التي كانت تعاني من السمنة المفرطة بعد إجراء عملية تكميم المعدة.
  • وقررت أن استشير الطبيب لعمل جراحة تكميم المعدة، وبالفعل فقد نجحت في تحسين مظهري والتخلص من الوزن الزائد، كما استعدت ثقتي بنفسي أمام زوجي وأبنائي، وأصبحت أستطيع ممارسة الرياضة والجري بكل ثقة ونشاط.

شاهد أيضًا: اضرار تكميم المعدة

التجربة الثالثة

تروي أروى من الكويت “كنت أعاني من تأخر الحمل بعد ولادة الطفل الأول نتيجة السمنة المفرطة، حيث كان وزني 108 كيلو جرام،

ثم قمت بإجراء عملية التكميم، وكانت ناجحة، حيث تسببت في نزول وزني بدرجة كبيرة، وبالفعل حدث الحمل بعد 10 أشهر من عملية التكميم،

إلا أني عانيت بشدة من الغثيان والقيء المتضاعف، وكان السبب في نزول وزني 4 كيلو جرام خلال هذه الشهور.

إلا أنه بعد مرور الثلاث شهور الأولى بدأت اكتساب الوزن تدريجياً، وقد وصلت الآن إلى الشهر السابع وزاد وزني حوالي 3 كيلو جرام حتى الآن،

وأحاول أن أتحكم في زيادة وزني حتى لا يؤدي إلى فشل عملية التكميم، أما بالنسبة للحمل فأشعر أني بخير وجميع أمور الحمل طبيعية”.

هل عملية التكميم تخوف؟

هناك العديد من الأسباب التي تجعل عملية تكميم المعدة آمنة وغير مؤلمة:

  • يحصل المريض على تخدير عام، مما يجعله لا يشعر بآلام الجراحة.
  • يقوم الطبيب بعمل عدة شقوق صغيرة في الجزء العلوي من البطن، حيث تسمح بدخول المنظار والأدوات الجراحية.
  • يتم استخدام دباسة بالمنظار تقوم بتقسيم المعدة، ثم تترك فقط الكُم الرأسي.
  • يتم إخراج الجزء الذي يتم استئصاله من البطن عن طريق أحد الشقوق الصغيرة.
  • يقوم الجراح بعمل اختبار للتأكد من عدم وجود أي تسرب في خط الدبابيس.

كم ينزل الوزن في الشهر الأول بعد التكميم؟

تستطيع العودة إلى ممارسة الأنشطة اليومية بعد أسبوع من إجراء عملية تكميم المعدة، ولكن يجب اتباع نظام غذائي سائل لمدة أسبوعين،

كما يعطيك الطبيب جدولًا زمنيًا للوجبات المسموح بها في الأسابيع القادمة، لتنتقل تدريجيًا من الأطعمة اللينة والأطعمة المهروسة، مما يساعدك على فقدان الوزن خلال الشهر الأول من 5 كيلو إلى 7 كيلو جرام.

يمكنك أيضًا قراءة: اضرار عملية التكميم للرجال والنساء ومضاعفاتها الخطيرة

هل عملية قص المعدة تؤدي إلى الوفاة؟

في البداية يجدر بنا أن نقرر أن أي جراحة يتم إجراؤها، سواء كانت بسيطة أو معقدة، لها بعض المضاعفات أو احتمالية الوفاة، وعلى الرغم أن عملية تكميم المعدة من الجراحات منخفضة الخطورة إلى حد كبير.

يكون معدل موت الحالة أقل من 1% خلال الشهر الأول من إجراء الجراحة، ويزيد بمعدل 6% خلال الخمس سنوات التي تلي الجراحة،

وذلك على حسب أحد الأبحاث الطبية المنشورة في 2007، وتعتبر هذه النسبة الضئيلة من الآراء السلبية التي لا يجب أن تؤخذ في الحسبان.

إلا أن هناك بعض الآراء التي تجعل احتمال الوفاة من أهم مضاعفات عملية تكميم المعدة، خصوصًا مع الأخذ في الاعتبار خطورة السمنة المفرطة التي تؤدي إلى الوفاة نتيجة الإصابة بأمراض القلب والأوعية الدموية،

أو داء السكري، والسرطان، وغيرها، من المضاعفات الخطيرة التي تعرض حياة المريض إلى الخطر.

إلى هنا نكون قد وصلنا إلى ختام هذا الموضوع، بعد أن قدمنا لكم الكثير من المعلومات عن تجربة تكميم المعدة، وكيف أنها من التجارب الناجحة بشهادة العديد من الحالات التي قامت بإجراء تلك العملية وتشعر بالسعادة والرضا بعد أن تبدلت حياتهم إلى الأفضل بعد العملية، كما وضحنا الحالات التي ينصح فيها الطبيب بضرورة إجراء عملية تكميم المعدة، حيث أن الطبيب هو من يحدد إذا كانت الحالة تستدعي إجراء عملية التكميم.

ADVERTISEMENT
ADVERTISEMENT

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق