الدول العربية

أهم المعلومات حول مدينة سكيكدة السياحية

تعتبر مدينة سكيكدة السياحية من المدن القديمة حيث كان يطلق عليها روسيكادا وتقع في الناحية الشرقية من الشريط الساحلي الجزائري على مسافة 140 كم، ويوجد بمدينة سكيكدة ميناء ويعد ميناؤها من أهم الموانئ التي يعتمد عليها في الجزائر وتمتاز هذه المدينة بأنه يوجد بها العديد من الشواطئ الجميلة، تعرف على المزيد عبر موقع مُحيط.

معلومات عن مدينة سكيكدة السياحية

تقع مدينة سكيكدة في الناحية الشرقية للشريط الساحلي على بعد 130 كم تقريبًا، ومن الناحية الغربية منها توجد قرية اغبال، أما بالنسبة لمساحة هذه المنطقة تبلغ حوالي 4137 كم مربع، أما بالنسبة لعدد السكان فهو يتجاوز 800000 نسمة.

اقرأ أيضاً المزيد عن الآتي: أهم المعلومات حول مدينة سامسون

مدينة سكيكدة السياحية
مدينة سكيكدة السياحية

مناخ مدينة سكيكدة

تتمتع مدينة سكيكدة بمناخ جيد حيث أن فصل الصيف فيها يكون حار جاف بينما فصل الشتاء بها دافئ ممطر، فهذا المناخ يشبه بشكل كبير مناخ البحر الأبيض المتوسط، أما بالنسبة لفترة التساقط تكون من شهر أكتوبر حتى شهر مارس.

أما بالنسبة لفترة الاعتدال والجفاف فتكون من شهر أبريل وتظل حتى شهر سبتمبر، ويمكن القول بأن هذه الولاية تتلقى العديد من الأمطار خلال العام حيث تبلغ كمية الأمطار الموجودة بها في العام الواحد حوالي 730 ملم.



قد يهمك الاطلاع على المزيد من المعلومات حول: أهم المعلومات حول مدينة سامراء

مدينة سكيكدة السياحية
مدينة سكيكدة السياحية

تسمية مدينة سكيكدة السياحية

هناك العديد من التسميات التي أطلقت على هذه المدينة، وذلك لتعاقب الشعوب عليها، فمن هذه الأسماء على سبيل المثال ما يلي:

  • روسيكادا: وهذا الاسم كان يطلق على المدينة في العهد الفينيقي.
  • رأس النار: وهذا الاسم كان يطلق على دولة سكيكدة في عهد العرب.
  • فليب فيل: أما بالنسبة لهذا الاسم فكان يطلق عليها في العهد الفرنسي.

يُمكنك إثراء معلوماتك من خلال الآتي: أهم المعلومات حول مدينة سيدي عقبة

مدينة سكيكدة السياحية
مدينة سكيكدة السياحية

تاريخ مدينة سكيكدة السياحية

لابد من العلم بأن هناك العديد من الحضارات التي تعاقبت على منطقة المغرب العربي، منذ عهد الفينيقيين الذين اشتهروا بالتجارة حيث أنهم كانوا يمتلكون أكبر أسطول بحري في ذلك الوقت.

حيث كان للسواحل أهمية كبيرة في التبادل التجاري وهذا الأمر قد استغله الفينيقيين، ولقد اشتهرت في ذلك الوقت الصناعة الخشبية هذا من هنا كان لمياء سكيكدة دور كبير في ذلك العهد.

أما عندما جاء العهد الروماني في القرن 12 قبل الميلاد بعدها جاء العهد النوميدي من القرن ٣قبل الميلاد، وكانت سكيكدة في بادئ الأمر عبارة عن قرية بسيطة لا يوجد بها الكثير من البنايات، من أهم وظائفها العمل على إشعال النار،.

وبالتحديد في المناطق العليا منها حيث أن هذا الأمر له أهمية كبيرة من حيث تمكين السفن في الميناء.

أما في عام 45 قبل الميلاد بمجرد انتصار بوليوس قيصر الروم، استولى الرومانيون على القطر إلا الناحية الجنوبية منه، كما تم الاستيلاء على سكيكدة، كما استولوا على السواحل الموجودة.

من خلال مجموعة من الحملات المتابعة في بداية صدر الإسلام  قاموا بفتح بلاد المغرب، وكان عذا الأمر صعب على الكثير  من الناس ولعل السبب في ذلك الأمر يرجع إلى الجغرافية التي تتميز به المنطقة بالإضافة إلى صعوبة المسالك فيها.

ويجب العلم والأخذ في عين الاعتبار أن تاريخ هذه المنطقة مرتبط بشكل كبير بتاريخ منطقة المغرب العربي، والتي تميزت بشكل كبير بالاحتلال الفرنسي عندنا قدم أحد قادتها.

كما كان أغلب المستعمرين يعتقدون أن هذه المدينة عبارة عن آثار منذ العهد الروماني، لذلك بعد ذلك فكر المستعمر في عملية تجديد هذه المدينة،

حيث أنه قام بإنشاء مدينة استعمارية وبعدها بفترة من الزمن قام بربطها بمجموعة من الطرق البرية، هنا قد تم تحديد المرفأ.

كما تم استقطاب الأوربيون في عام ١٨٧٠قد كان لهذه الولاية دور كبير في نجاح إحدى الثورات الهامة مثل ثورة التحرير، ثم ظلت صامدة حتى أصبحت مستقلة مثلها مثل باقي الولايات الموجودة في الوطن.

أهمية مدينة سكيكدة السياحية

تعتبر لهَذه المدينة أهمية كبيرة حيث أنه تعد حلقة وصل تجمع ما بين المدن وبين بعضها البعض في العمليات التجارية، لذلك أعدت هي المحور الرئيسي للمحاور الأربعة الشمال والشرق والجنوب والغرب، كما أنها هي المركز الذي يصل ما بين البحر وداخل المنطقة من الناحية الشرقية.

كان للميناء الموجودة بها دور كبير عبر فترة الاحتلال التي مرت بها، كما أن هذه المدينة لها أهمية كبيرة حيث أنها واحدة من المدن الجزائرية التي تتميز بأنها قطب سياحي واقتصادي في نفس الوقت.

ويوجد في المدينة الشريط الساحلي كما عرفنا فيما سبق، والذي يتميز بالعديد من الخلجان منها على سبيل المثال خليج القل بالإضافة إلى خليج سطوره وغيرها.

تابع قراءة المزيد عن: أهم المعلومات حول مدينة كفر الزيات

سكيكدة إبان الاحتلال الفرنسي

تعتبر مدينة سكيكدة السياحية من المدن التي تم احتلالها من قبل مجموعة وهذا بداية من دخول فرنسا على الجزائر وهذا الأمر قد كان في عام ١٨٣٨م، وهذا يعني أن الاحتلال قد كان بعد ٨ سنوات من دخول فرنسا.

تعتبر مدينة سكيكدة السياحية واحدة من أهم المدن الجزائرية ويوجد بالمدينة العديد من السكان حيث يبلغ عدد سكانها حوالي ٣٠٠ ألف نسمة،

ويرجع تاريخ نشأة هذه المدينة للعهد الفينيقي، حيث أنه في الفترة ما بين القرن ال١١ والقرن ١٢ قبل الميلاد قام الفينيقيون بتأسيس مجموعة من المستعمرات في هذه المنطقة.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق