السياحة

إقليم سيدي قاسم | أشهر أقاليم المغرب

إقليم سيدي قاسم عبر موقع محيط، يتبع إقليم سيدي قاسم دولة المغرب، ويقع في منطقة مميزة حيث يتواجد في المنطقة الاقتصادية الرباط سلا القنيطرة، ويُعد الإقليم ذو نشأة تاريخية قديمة، كما يعد من الأماكن الجاذبة، ولعدة أسباب أخرى يتصدر اسم إقليم سيدي قاسم سجلات البحث لدى الكثيرين، لذا سنهتم في هذا المقال بعرض أكثر ما يتم البحث عنه بشأن الإقليم.

إقليم سيدي قاسم
إقليم سيدي قاسم

الملحقات الإدارية بسيدي قاسم

قبل انفصال إقليم وزان عام 2009 ميلاديًا كانت الملحقات الإدارية في إقليم سيدي قاسم هي 33 جماعة قروية و6 جماعات حضارية، وسنذكر بعضها فيما يلي.

الجماعات القروية

انويرات، وأولاد نوال، وسلفات، وسيدي أحمد بنعيسى، وسيدي الكامل، وسيدي اعمر الحاضي، وسيدي عزوز، وسيدي محمد الشلح، وتوغيلت، وثكنة ، وزكوطة، وزيرارة،

وعين الدالي، وعين بودرة، والحوافات، وباب تيوكا، وبير الطالب، وبني وال، واشبانات، وارميلات، والخنيشات، ولمرابيح، ودار العسلوجي، ومولاي عبد القادر، وصفصاف.



التجمعات الحضرية

سيدي قاسم، وبلقصيري، ودار الكداري، وجرف الملحة، وأحد كورت.

جماعة سيدي قاسم

ومن أهم المناطق الكبرى أو أشهر جماعة إقليم سيدي قاسم بتعداد السكان لعام 2004 ميلاديًا ما يلي.

جماعة سيدي قاسم بتعداد سكاني 74062 نسمة، وجماعة دار العسلوجي بتعداد سكاني 27836 نسمة، وجماعة سيدي كامل بتعداد سكاني 26800 نسمة،

وجماعة عين دفلة بتعداد سكاني 24521نسمة، وجماعة بلقصيري بتعداد سكاني 27630 نسمة، وجماعة الصفصاف بتعداد سكاني 22941 نسمة،

وجماعة انويرات بتعداد سكاني 22639 نسمة، وجماعة سيدي رضوان بتعداد 20782 نسمة، وجماعة الخنيشات بتعداد سكاني 20899 نسمة، وجماعة لمرابيح بتعداد سكاني 20187 نسمة.

لا تفوت فرصة مشاهدة: أهم المعلومات حول مدينة إفران في المغرب

جبل سيدي قاسم

يقع جبل سيدي قاسم في تارقة الجبل وتعد بلدية من بلديات الإقليم، ويحوي الجبل مغارة تسمى بمغادرة العابدة وتقع في أعلاه، وكانت تلك المغارة مكان لاختباء العناصر المجاهدة في الإقليم خلال نشوب الثورة.

ولطبيعة المكان كان الوصول إلى المغارة ليس سهلاً وذلك تبعًا لاختفاء وانعدام المسالك والممرات نتيجة عوامل التعرية، ولكن يظل أهل الإقليم أكثر من يعرف كيفية الوصول إليها بكل سهولة.

طقس اقليم سيدي قاسم

يتميز إقليم سيدي قاسم بشتاء بارد حد التجمد وتتراوح نسبة الأمطار ما بين 350-600 مللي متر، ومعدل تساقط الثلوج قليل جدا، أما فصل الصيف فيتميز الإقليم بصيف حار في أغلب الأيام بمتوسط درجات حرارة 32 درجة مئوية.

بماذا تشتهر مدينة سيدي قاسم

تشتهر المدينة بالأنشطة الزراعية حيث تعتمد عليها بشكل أساسي في الاقتصاد، ومما ساعد في ذلك هو جودة التربة وملائمتها،

ونتيجة لذلك فأصبح الإقليم يشتهر بزراعة أشجار الزيتون وكذلك زراعة القطن والبنجر والأرز، كما كانت تشتهر قديماً بالتنقيب عن البترول، كما يشتهر الإقليم بالأسواق المحلية الكبيرة.

من أهم عوامل شهرة إقليم سيدي قاسم هو احتوائه على قبر سيدي المسلم أو الشيخ المسلم والذي يرجع لأربعة قرون ماضية، ويعد من أهم المعالم والأماكن التي تجعل الإقليم مقصدًا لكثير من السياح والزائرين.

كما يتميز الإقليم بالمناظر الطبيعية والخلابة التي تعد مكان ملائم للتنزه والتجمعات وكذلك إقامة المخيمات والتأمل.

وطبيعة المكان أدت لتكون الحمامات أو العيون الدافئة والتي تعد مقصدًا سياحياً هامًا لدى الكثيرين، كما تحتوي المدينة على محطات كبرى للسيارات وإقامة الحفلات.

قد يهمك التعرف على: مدينة سبتة المغربية | الصراع الكبير بين الرباط ومدريد

إقليم سيدي قاسم
إقليم سيدي قاسم

تاريخ سيدي قاسم

بدأ ظهور التجمع السكني في تلك المنطقة عام 1699 ميلاديًا، وذلك عندما قامة قبيلة سفيان ببناء الضريح الخاص بسيدي القاسم والذي كان موقعه على مدخل باب تيسرة على الضفة اليسرى لوادي أرضم،

تيمنًا وافتخارًا بنسبه الذي يمتد إلى الأشراف الذي يرجع إلى على بن أبى طالب رضي الله عنه.

وفي عام 1727 ميلاديًا خلال عهد السلطان مولاي إسماعيل صدر الأمر ببناء قصبة البواخر بالقرب من موقع الضريح والذي تعرف بأنها ثكنة عسكرية، والذي أدى بدوره إلى زيادة أهمية تلك المنطقة.

وحمل الإقليم عدة أسماء حتى تم تثبيته بالاسم الحالي، حيث قد سبق وتم تغيير اسم الإقليم ليحمل اسم بوتي جان وذلك خلال عام 1914 ميلاديًا إبان الاحتلال الفرنسي لدولة المغرب.

وعند استقلال المغرب عام 1956 ميلاديًا تم إصدار مرسوم ملكي ينص على تغيير اسم المنطقة لتحمل اسم سيدي قاسم،

وفي عام 1975 ميلاديًا في الحادي والعشرين من نوفمبر تم إصدار مرسوم ملكي آخر يفيد برفع هذا المكان إلى بلدية بعد أن كانت مجرد ولاية، وخلال عام 1981 ميلاديًا في الثامن عشر من ديسمبر تم اختيارها عاصمة للإقليم.

تم اكتشاف البترول في إقليم سيدي قاسم خلال عام 1919 ميلاديًا وذلك في جبل سلفات، ومنذ هذا الوقت وتم إطلاق اسم مدينة البترول على هذا الإقليم، وكان له دور كبير في نهضته الاقتصادية.

ومن أهم القبائل التي سكنت الإقليم على مدار تاريخه هي قبيلة بني أحسن بلقصيري، وقبيلة شراردة بسيدي قاسم، كما يتواجد في أحد كورت قبيلتي سفيان وبني مالك.

إقليم سيدي قاسم خريطة

يقع إقليم سيدي قاسم في نطاق إحداثيات 34° 26′ 0″ N, 5° 40′ 0″ W، أي أنه يقع من الجهة الغربية لشراردة بني حسين شمال مدينة مكناس أي أنه يقع في المنطقة الاقتصادية المغربية.

وتكون الحدود الشمالية للإقليم هما إقليمي وزان والعرائش، والحدود الجنوبية إقليم مكناس، والحدود الغربية إقليم القنيطرة،

كما تكون الحدود الشرقية إقليمي تاونات وفاس، ويبعد الإقليم عن فاس بحوالي 85 كم، كما يبعد عن الرباط العاصمة المغربية بحوالي 126 كم.

إقليم سيدي قاسم يعد من المدن الهامة، فإذا كنت من راغبي زيارة المغرب، فقم بزيارة هذا الإقليم لتستمع بجمال طبيعته،

كما يمكنك اخذ جوله في تلك المدينة القديمة والتي تكون ذات طابع خاص وفريد، بجانب زيارتك لمعالم المدينة والتي تتمثل في ضريح سيدي قاسم، كما يمكنك التعرف على تقاليد وعادات السكان.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق