صحة عامة

أسباب عدم النوم ليلًا وطرق علاج المشكلة

إن أسباب عدم النوم ليلًا كثيرة، فعدم استطاعة النوم ظاهرة منتشرة جدًا وتسبب الأرق لكثير من الأشخاص ولها تأثير ضار على جسم الإنسان وصحته النفسية، وتعد مشكلة عدم القدرة على النوم من المشكلات التي تسبب المتاعب لكثير من الأشخاص الذين يعانون منها. عدم القدرة على النوم ليلا يؤثر على نشاط الإنسان نهارًا، وعدم القدرة على القيام بالمهام المطلوبة منه على أكمل وجه، بجانب التأثير على المزاج والحالة النفسية، وسنتعرف فيما يلي على أسباب عدم القدرة على النوم ليلًا وضرر ذلك على الإنسان.

أسباب عدم النوم ليلًا

كثرة الجلوس أمام الهاتف والتلفاز والحاسوب



كثرة مشاهدة التلفاز وتصفح الهاتف المحمول ليلًا يعد من أهم أسباب الإرهاق وعدم القدرة على النوم ليلًا ويؤثر على كفاءة تركيز العقل نهارًا.

لذا ينصح الأطباء بضرورة عدم الجلوس كثيرًا أمام التلفاز والحاسوب أو تصفح الهاتف المحمول قبل النوم بساعة أو أكثر.

الحالة النفسية والمزاجية عامةً



  • إن الحالة النفسية السيئة للشخص من الأسباب الرئيسية للأرق وعدم القدرة على النوم ليلًا. فمن الأمراض النفسية التي من أسباب عدم النوم ليلًا الاكتئاب فهو يؤثر بشكل كبير على نوم الإنسان دون أرق.
  • كثرة التعرض للمشاكل التي تؤدي إلى زيادة الضغوطات النفسية على الإنسان وزيادة التفكير بهذه المشكلات، والكثير من التوتر والقلق، كل هذا يؤدي إلى عدم النوم بعمق ليلًا.

حساسية الصدر المزمنة

  • تعتبر أعراض حساسية الصدر من أسباب عدم النوم ليلًا الذي يعاني منه مرضى المشاكل التنفسية.
  • من أنواع هذه الحساسية التي يعاني منها الكثير احتقان الأنف والسعال الجاف في معظم الأحيان والرشح وسيلان الأنف والدموع، فهذه الأعراض كفيلة أن تؤدي إلى عدم استطاعة النوم خلال فترة الليل.

تقطع النفس خلال فترة النوم

  • يعد انقطاع النفس ليلًا من أهم أسباب عدم النوم ليلًا، فهو يتكرر عادةً بكثرة خلال النوم وله أيضًا عدة أسباب تؤدي إليه منها تناول الشخص الكثير من المهدئات والإصابة بالسمنة المفرطة وزيادة الدهون في الجسم، واحتقان الأنف.
  • عادةً ما يرجع انقطاع النفس أثناء النوم إلى  أسباب وراثية، لذا عند حدوث أي شيء يمكن مراجعة التاريخ العائلي لهذه الأعراض لأنها تؤثر على النوم بشكل كبير.

كثرة التدخين وتناول الكافيين

  • يعد الأشخاص المدخنين ومدمني تناول المشروبات التي تحتوي على الكافيين مثل القهوة والشاي وغيرهم من أكثر الأشخاص عُرضة للأرق والإرهاق الذي يعد من أسباب عدم النوم ليلًا.
  • لذا ينصح الأطباء بعدم التدخين أو تناول أي من المشروبات التي تحتوي على الكافيين مثل القهوة الشاي قبل النوم بفترة كافية.

الأدوية

  • هناك الكثير من الأدوية التي تؤثر بشكل عام على نوم الشخص، فمثلًا أدوية مرض الربو والأدوية المضادة للاكتئاب، لأن هذه الأدوية تحتوي على محفزات عصبية تؤدي إلى زيادة معدة التركيز عند الإنسان، مما يجعل النوم أكثر صعوبة ليلًا.

أداء المهام اليومية بمكان النوم

  • عادةً ما يفضل الكثير من الأشخاص أداء مهامهم اليومية المختلفة بغرفة النوم مثل العمل والقراءة ومشاهدة التلفاز، مما يؤدي إلى ربط مكان النوم بأنشطة غير النوم وهذا يجعل العقل أكثر تركيزًا ويقظة في المكان المخصص للنوم.
  • يعد هذا الأمر من أسباب عدم النوم ليلًا لذلك يُنصح بفصل مكان النوم عن المكان الذي يؤدي فيه الشخص مهامه اليومية المختلفة.

محاولة النوم في وجود الضوء داخل الغرفة

  • يفضل الجلوس في أضواء خافتة في فترة الليل، لتهيئة الجسم للنوم من خلال إفراز هرمون الميلاتونين.

هناك سبب آخر من عدم أسباب النوم ليلًا، وهو وجود ضوء قوي بغرفة النوم طوال فترة الليل، فهذا يؤثر سلبا على النوم بشكل عميق، فالضوء ليلًا يقلل من إفراز هرمون الميلاتونين الذي له دور هام في تعزيز النوم بعمق.

يمكنك التعرف على المزيد من المعلومات عن: أهم أسباب عدم القدرة على النوم | نصائح للتخلص من الأرق

أضرار عدم النوم ليلًا

أسباب عدم النوم ليلًا
أسباب عدم النوم ليلًا

إن للسهر أضرار كثيرة بالغة على صحة الإنسان وعلي نشاطه وأداءه لمهامه اليومية

  • السهر يعد من أسباب عدم النوم ليلًا، لأنه يسبب عدم القدرة على الفهم وتشتت الانتباه مما يؤدي إلى صعوبة تذكر المعلومات الهامة بشكل صحيح
  • يؤدي عدم النوم ليلًا إلى الأرق والإرهاق المستمر، مما يجعل النوم يكون بصعوبة وبشكل متقطع
  • يعد عدم النوم ليلًا من أحد أسباب أمراض القلب، وقد يسبب السكتة القلبية.
  • يزيد عدم النوم ليلًا من الشعور بالجوع بسبب توقف الجزء العلوي من المخ، فيذهب الشخص إلى تناول الوجبات السريعة والشوكولاتة، مما يؤدي إلى زيادة النوم .
  • يضر عدم النوم ليلًا البشرة كثيرًا، مما يؤدي إلى الشيخوخة المبكرة للبشرة بسبب عدم مرونتها وزيادة الأمراض وانخفاض المناعة، وهذا ما يحصل عندما لا يحصل الشخص على القدر الكافي من النوم .

يمكنك التعرف على المزيد من المعلومات عن: اسباب ثقل النوم | أشهر 4 أعشاب تساعد على النوم

طرق علاج مشكلة عدم النوم

أسباب عدم النوم ليلًا
أسباب عدم النوم ليلًا
  • تناول الحليب قبل النوم يساعد على النوم بعمق، لأنه يعمل على زيادة هرمون الميلاتونين الذي له دور هام في النوم دون أرق.
  • الاستحمام بماء دافئ قبل النوم يساعد في استرخاء الجسم بشكل كبير، مما يجعله مهئ للنوم العميق والمريح.
  • استنشاق الروائح الجميلة قبل النوم له دور فعال في استرخاء الجسم .
  • تناول المشروبات الدافئة التي تحتوي على الأعشاب الطبيعية مثل الينسون وشاي البابونج والنعناع وغيرهم من خيرات الطبيعة له دور هام في تهدئة الأعصاب واسترخاء الجسم بشكل كبير، مما يؤدي إلى النوم بشكل أسرع.
  • عدم النوم لساعات طويلة أثناء النهار يجعل النوم ليلًا أكثر هدوء وأعمق، لأن الجسم حينها يأخذ قسطه الكافي من الراحة دون أرق.
  • العمل على استرخاء الجسم وهذا يتم عن طريق عملية تدليك العضلات والتنفس بشكل هادئ، للتقليل من التوتر والضغط النفسي الناتج عن أحداث النهار فهذه العمليات تؤدي إلى تحسين المزاج وتجنب الشد العضلي الذي يمكن أن يحدث أثناء النوم.
  • هناك الكثير من الأدوية التي تساعد على النوم بشكل هادئ ويمكن أخذها دون وصفة طبية لأنها آمنة وتعمل على التخلص من الأرق الذي يسبب عدم النوم ليلًا.
  • من أمثلة الأدوية التي تساعد على التخلص من الأرق مضادات الاكتئاب مثل نايت كالم، ومضادات الهيستامين الموجودة بعظم أدوية الحساسية.

يمكنك التعرف على المزيد من المعلومات عن: ما هي امراض النوم وطرق التخلص منها

فوائد النوم مبكرًا

  • يجب على من يريد أن يحافظ على صحته العقلية وقوته أن يخلد مبكرًا للنوم ويتفادى أسباب عدم النوم ليلًا ليحظى بالقدر الكافي من النوم، لأن العقل السليم فى الجسم السليم.
  • تحسين المزاج فعادةً ما نجد الأشخاص الذين يحظون بالقدر الكافى من النوم لديهم حالة نفسية جيدة وعلاقات اجتماعية سليمة.
  • الوقاية من السرطان فالنوم المبكر يساعد الجسم في إفراز هرمون الميلاتونين بشكل أحسن، مما يقي من سرطان القولون والثدي.
  • تقوية مناعة الجسم، في الآونة الأخيرة انتشرت كثير من الفيروسات التي لكي يتغلب عليها الجسم يجب أن يكون لدية جهاز مناعي قوي، لذا ينصح الأطباء بأهمية النوم مبكرًا لفترات كافية.

وفي ختام حديثنا عن أسباب عدم النوم ليلًا وطرق علاج هذه المشكلة، فلا يسعنا أن نؤكد أهمية النوم بالقدر الكافي وتأثيرها على جميع وظائف الجسم ونظرًا لأهميتها قام الباحثون بإجراء كثيرًا من الأبحاث.

والتوصل إلى نوع من العلاج يسمى العلاج المعرفي السلوكي وهو علاج دون أدوية، فهذا النوع من العلاج يعمل على استبدال الأفكار والسلوكيات التي تزيد الأرق بأفكار هادئة  تحفز النوم دون أرق وبشكل هادئ وعميق دون الحاجة إلى أدوية.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق