صحة عامة

أهم أسباب عدم القدرة على النوم | نصائح للتخلص من الأرق

أسباب عدم القدرة على النوم كثيرة، والبعض منها خطر جدًا ويرجع ذلك لأسباب مرضية والبعض الآخر يكون لأسباب عارضة ويكون لوقت مؤقت فقط، ومن ثم تنزاح هذه المشكلة، لذلك فمن المهم معرفة نوع المشكلة المسبب لعدم القدرة على النوم وتحديدها، ومن ثم البدء في أخذ خطوات عملية لحلها، وذلك لأهمية النوم وتأثيره في حياة البشر.

أشهر أسباب عدم القدرة على النوم 

يرتبط مصطلح عدم القدرة على النوم مع اسم مرض طبي آخر وهو الأرق، وعادة الأشخاص المصابين بمثل هذا المرض دائمًا ما يكونوا يقظين ليلًا لا يستطيعون النوم، ولكن مع ذلك يكونوا غير منتجين، وغير فعالين في ذلك الوقت من الليل، وترجع أسباب عدم القدرة على النوم المختلفة لأسباب مرضية، ومنها ما يكون نتيجة لأسباب نفسية، لذلك سنتعرف على أسباب عدم القدرة على النوم معًا في السطور التالية:



  • الاكتئاب والضغط النفسي

عدم القدرة على النوم من الأعراض الملازمة لنسبة تصل إلى 60% من الأشخاص المصابين بالاكتئاب، وذلك نتيجة لما يشعر به الشخص المكتئب من حزن وتحدي عندما يحين وقت الاستيقاظ، أو من الممكن أن يكون الشخص المكتئب يعاني من نوم متقطع، وغير مريح ليلًا لذلك يكون عدم القدرة على النوم على الإطلاق نتيجة متوقعة لمن يعانون من الاكتئاب فيما بعد.

  • التوتر والضغط

أسباب عدم القدرة على النوم
أسباب عدم القدرة على النوم

عندما يكون الشخص محاط بأحداث يومية مليئة بالضغوط، وفي أغلب أوقات يومه يعاني من متوتر يكون عدم القدرة على النوم ليلًا نتيجة طبيعية لهذا التوتر، والقلق المصاحبين له طول اليوم.

وقد يكون مؤقتا إذا كانت الأسباب عارضة مثل مهام يجب القيام به في وقت محدد، أو امتحان، أو التفكير في اتخاذ قرار مهم، أو اقتراب موعد سفر…الخ ولكنه يكون مرضي ودائم إذا كان نتيجة لأسباب قوية مثل وفاة شخص عزيز، أو المرور في صدمات نفسية وعاطفية.



  • الأرق المكتسب

هو حالة مرضية تحدث كنتيجة لخوف الشخص من أن يكون نومه أقل من المفترض أن يكون، ولذلك يحاول الشخص التحكم في ذلك الأمر مما ينتج عنه الأرق أو عدم القدرة على النوم فيما بعد، لذلك غالبًا ينام الأشخاص الذين يعانون من الأرق المكتسب بشكل جيد فقط إذا كان هذا النوم على حين غرة، أي أنه جاء صدفة بدون ترتيب أو تفكير مثلا النوم أثناء القراءة، أو مشاهدة التلفاز.

يمكنكم التعرف علي المزيد من المعلومات عن: اضطرابات النوم من علامات الحمل

  • مشاكل طبية

هناك بعض الأمراض ينتج عنها أعراض تكون من ضمن آثارها الجانبية فقدان القدرة على النوم، نظرًا لإحداثها بعض الآلام المزمنة، إن المشاكل المصاحبة للبروستاتا تكمن في كثرة التبول، وكنتيجة لذلك يكون نوم المريض متقطع بشكل كبير مما يؤدي إلى الأرق، وهناك أمراض أخرى من ضمن أسباب عدم القدرة على النوم ، مثل السرطان بأنواعه المختلفة، فشل القلب، أمراض الرئة، فرط نشاط الغدة الدرقية، السكري ومرض الزهايمر.

  • التهاب المفاصل

توجد آلام مزمنة تكون مصاحبة لالتهاب المفاصل، لذلك قد يستغرق الشخص الذي يعاني منها وقت أطول للشعور بالراحة والسكينة الكافية لاستغراقه في نوم عميق، أو بعد النوم، فمن الممكن أي حركة أن تكون مصدر ألم كافي للمريض، ومحفز له على الاستيقاظ.

  • انقطاع النفس أثناء النوم

أن انقطاع النفس أثناء النوم مشكلة مرضية مرتبطة بالتقدم في العمر وينتج عنها انقطاع النفس المتكرر أثناء فترة النوم

  • الأدوية

هناك بعض الأدوية التي يكون من آثارها السلبية أن تؤثر في النوم بشكل سلبي، مما يؤدي إلى عدم القدرة على النوم بشكل طبيعي، ومن هذه الأدوية تلك العقاقير الخاصة بضغط الدم، والاكتئاب، والقلب.

  •  انقطاع الطمث

بعد انقطاع الطمث تكون الهرمونات في حالة فوضى، ولا يستطيع الجسم أن يقوم بتنظيمها بشكل فعلي، لذلك يحدث التعرق وارتفاع درجة حرارة الجسم، وعدم القدرة على النوم كنتيجة.

  • الكافيين

إن تناول المشروبات التي تحتوي على كم كبير من المواد المنبهة متمثل في الكافيين يكون من أضرارها الواضحة التسبب في اضطرابات النوم، أو عدم القدرة على النوم، ومن هذه المشروبات الشاي والقهوة بمختلف الأنواع، والمشروبات الغازية.

  • تناول الكحول

توجد مواد منبهة في المشروبات الكحولية من شأنها أن تؤثر بالسلب على جودة النوم وفى الغالب يعانون الأشخاص الذين يتناولون الكحول بكميات كبيرة من اضطرابات في النوم، وذلك لأن المواد المنبهة داخل الكحول تؤدي إلى اختلال في مراحل النوم السبع، حيث لا يمر الشخص سوى بمرحلتين فقط.

  • العمل في ورديّات متغيرة

العمل في أوقات غير ثابتة من شأنه أيضا أن يكون أحد أسباب عدم القدرة على النوم.

  • السفر مسافات طويلة

إن السفر لمسافات طويلة فيه تغير كبير في التوقيتات والمناطق الزمنية مما يمكن أن يؤدي إلى اضطرابات في النوم.

  • اختلال عادات النوم

اختلال عادات النوم يمكن أن يكون السبب بنسبة كبيرة في عدم القدرة على النوم، ومنها عدم وجود وقت للنوم ثابت في يومنا، وطول مدة القيلولة وتغير وقتها، وعدم وجود مكان مخصص للنوم أو استخدام أماكن النوم لنشاطات أخرى، واستخدام الأجهزة الإلكترونية مثل الموبايل والتلفاز واللابتوب وألعاب الفيديو المختلفة من شأنه أن يؤدي إلى عدم القدرة على النوم.

  • تناول كميات كبيرة من الطعام قبل النوم

إن نوعية وكمية الطعام الذي يتم تناوله قبل النوم من شأنه أن يؤثر في جودة النوم الذي نحظى به، وتناول كمية طعام كبير قبل النوم تسبب عدم الراحة والأرق نتيجة لحرقة المعدة. 

يمكنكم التعرف علي المزيد من المعلومات عن: أخطر اضرار كثرة النوم وكيفية علاجه في المنزل

الأعراض المصاحبة للأرق أو عدم القدرة على النوم

أسباب عدم القدرة على النوم
أسباب عدم القدرة على النوم
  • صعوبة في النوم.
  • الاستيقاظ المتكرر في الليل.
  • الشعور بالتعب والإرهاق حتى بعد النوم.
  • عدم الإحساس بالنشاط في النهار.
  • القلق، والتوتر الشديد والعصبية.
  • صعوبة في التركيز بشكل عام.
  • صداع شديد ومتكرر.
  • اضطرابات في الجهاز الهضمي.

نصائح لعلاج الأرق

  • الحرص على حل المشاكل النفسية والمرضية، لأنها من أكثر أسباب عدم القدرة على النوم .
  • وضع موعد ثابت للذهاب إلى الفراش مثل الساعة 10 إن أمكن، لضبط الساعة البيولوجية للجسم.
  • الابتعاد عن المشروبات التي تؤدي إلى الأرق قدر الإمكان، ومن هذه المشروبات الكحول، القهوة، والشاي والمشروبات الغازية، لاحتوائها على الكافيين المعروف بدوره في تنبيه الجسم وجعله يقظ.
  • الحصول على غفوة قصيرة من 10:5 دقائق في منتصف اليوم بين الساعة 1 ظهرًا والساعة 4 عصرًا مثلا تساعد على نوم أفضل في الليل.
  • الحرص على تناول ملعقة عسل كل صباح يساعد على تجديد الطاقة ويعزز من جودة النوم ليلا.
  •  جعل المكان المخصص للنوم حصري للنوم فقط أي لا ينصح باستخدام السرير للمذاكرة أو مشاهدة التلفاز.
  • تجنب تناول وجبات ثقيلة قبل الذهاب إلى الفراش مباشرة.
  • الابتعاد عن الأدوية التي تسبب عدم القدرة على النوم ومحاولة استبدالها عن طريق استشارة طبيب.
  • ممارسة تمارين التنفس لتحسين التنفس أثناء النوم.
  • اللجوء إلى الأدوية المنومة مع حالات عدم القدرة على النوم المؤقتة، ولكن بعد استشارة طبيب.

يمكنكم التعرف علي المزيد من المعلومات عن: اضرار قلة النوم على البشرة والاعصاب وطرق العلاج بالاعشاب

علاج عدم القدرة على النوم بالقران

الاستماع أو قراءة القرآن يساعد على السكون والنوم ليلًا بشكل كبير، نظرًا لتأثيره على تهدئة الأعصاب.

يجب علينا في بدء الأمر التعرف على أسباب عدم القدرة على النوم لكي نستطيع تمييز أي حل مناسب لحالتنا، ولكن التحسين بشكل عام من نظام التغذية الخاص بنا وأسلوب حياتنا بشكل عام من شأنه أن يساهم في تغير جودة نومنا إلى الأفضل.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق