اذاعة مدرسية

اذاعة عن الاستعداد للاختبارات

اذاعة عن الاستعداد للاختبارات

الاختبارات من الأمور التي تُقلق الطلاب كثيرًا، فإنها أحد الأسباب التي تُحدد مستقبل الطلبة، لذلك نجد بعض المسؤولين عند النشاطات المدرسية يقومون بتقديم اذاعة عن الاستعداد للاختبارات، بهدف نصح الطلاب للاستعداد الجيد لها.

مقدمة اذاعة عن الاستعداد للاختبارات

بسم الله والصلاة والسلام على رسول الله، أما بعد:



نحمد الله تعالى أن هدانا للإسلام، وما كنا لنهتدي لولا أن هدانا الله تعالى، أسعد الله صباحكم بالخير كله، وأسأل الله تعالى أن يجعله مليء بالسعادة والبهجة والتوفيق إن شاء الله.

 

بداية نُرحب بالأستاذ الفاضل مدير المدرسة، وحضرات المعلمين والمعلمات، والزملاء والزميلات، سنتكلم اليوم بإذن الله تعالى في برنامجنا الإذاعي عن فترة الاختبارات، والتي من الضروري وأنها ستمر علينا عاجلًا أم آجلًا، ولذلك لابد وأن نتهيأ لها ونكون على أهبة الاستعداد.

 

فنحن في حياتنا الدراسية ننتقل من مرحلة إلى أخرى، ووسيلة انتقالنا هي المرور بالاختبارات، لذلك لابد أن نُعطيها الاهتمام وأن نكون على استعداد لتخطي هذه المرحلة بأريحية ويُسر، فهي المرحلة التي نتمكن بواسطتها من رسم مستقبلنا.

 

لذلك يجب أن نضع تخطيط للاستفادة من الوقت المتاح للمذاكرة بطريقة صحيحة، فتابعونا إلى آخر البرنامج الإذاعي إن شاء الله، وخير ما نبدأ به يومنا هو كلام الله تعالى:

فقرة القرآن الكريم

لا شك أن فترة الاختبارات فترة مقلقة نفسيًا لكثير من الطلاب، لذلك كان من المهم أن تكون الإذاعة اليوم هي اذاعة عن الاستعداد للاختبارات، ومن الآيات التي تُريح القلب في هذه الفترة ما سنسمعه الآن، فمع هذه الآيات المباركات:

“قَالَ رَبِّ اشْرَحْ لِي صَدْرِي (25) وَيَسِّرْ لِي أَمْرِي (26) وَاحْلُلْ عُقْدَةً مِنْ لِسَانِي (27) يَفْقَهُوا قَوْلِي (28) وَاجْعَلْ لِي وَزِيرًا مِنْ أَهْلِي (29) هَارُونَ أَخِي (30) اشْدُدْ بِهِ أَزْرِي (31) وَأَشْرِكْهُ فِي أَمْرِي (32) كَيْ نُسَبِّحَكَ كَثِيرًا (33) وَنَذْكُرَكَ كَثِيرًا (34) إِنَّكَ كُنْتَ بِنَا بَصِيرًا “(35)

فقرة الأحاديث الشريفة

لقد أخبرنا نبينا الكريم صلوات ربي وسلامه عليه أن العلم من أعظم الأمور التي يجب أن نبحث عنها، ونهتم بها، وأن نجعلها آمالاً وهدف أمام أعيننا لنبذل الجهد للوصول إليه، ولأن اليوم ستكون إذاعتنا هي اذاعة عن الاستعداد للاختبارات، فكان لابد من ذكر فضل العلم، لكي نجدَّ ونجتهد خلال هذه الفترة للوصول لأهدافنا.

فنستمع إلى كلام نبينا الكريم صلَّ الله عليه وسلم حيث قال: “مَنْ سَلَكَ طَرِيقًا يَطْلُبُ فِيهِ عِلْمًا سَلَكَ اللَّهُ بِهِ طَرِيقًا مِنْ طُرُقِ الْجَنَّةِ وَإِنَّ الْمَلاَئِكَةَ لَتَضَعُ أَجْنِحَتَهَا رِضًا لِطَالِبِ الْعِلْمِ وَإِنَّ الْعَالِمَ لَيَسْتَغْفِرُ لَهُ مَنْ في السَّمَوَاتِ وَمَنْ في الأَرْضِ وَالْحِيتَانُ في جَوْفِ الْمَاءِ وَإِنَّ فَضْلَ الْعَالِمِ عَلَى الْعَابِدِ كَفَضْلِ الْقَمَرِ لَيْلَةَ الْبَدْرِ عَلَى سَائِرِ الْكَوَاكِبِ وَإِنَّ الْعُلَمَاءَ وَرَثَةُ الأَنْبِيَاءِ وَإِنَّ الأَنْبِيَاءَ لَمْ يُوَرِّثُوا دِينَارًا وَلاَ دِرْهَمًا وَرَّثُوا الْعِلْمَ فَمَنْ أَخَذَهُ أَخَذَ بِحَظٍّ وَافِرٍ”.

كلمة الصباح الاختبارات

لأننا في فترة نمر بها من وقت لآخر كان لابد أن نُخصص حديثنا اليوم عنها، فنحن نمر بالاختبارات أكثر من مرة خلال العام، فهناك اختبارات شهرية واختبارات نصف العام، واختبارات نهاية العام.

 

لذلك كان لابد من تخصيص كلمة اليوم من الإذاعة عن الاختبارات، فيُمكننا أن نقول اليوم هو يوم اذاعة عن الاستعداد للاختبارات، فأتمنى أن تُعيروني السمع والانتباه.

 

ففي هذه الفترة يكون الطلاب في حالة غير مستقرة، فيزداد التفكير في صعوبة الامتحان، وهل سيكون الوقت كافي للإجابة أم لا، وماذا لو نسيت وقت الامتحان ما ذاكرته، فحديثنا في كلمة الصباح اليوم عن كيفية الاستعداد لهذه الفترة الحرجة من حياتنا.

 

وأول شيء نبدأ به هو الاعتمام على الله سبحانه وتعالى، فنلجأ لله تعالى وحده ونسأله التوفيق والسداد والثبات وندعوه ونُلح في الدعاء، ثم بعد ذلك نأتي للمرحلة الثانية وهي اتخاذ الخطوات الفعالة في المذاكرة، بوضع الخطط لمذاكرة كل مادة بما يناسبها من الوقت، مع اختيار المكان المناسب والمريح لجو المذاكرة.

كما أن اختيار وقت الصباح من أفضل الأوقات للمذاكرة، وأن نبتعد تمامًا عن أي شيء يُشتت الانتباه، حيث نقوم بتلخيص الموضوعات ونقرأ الدروس بطريقة إجمالية، مع التركيز على عناوين الدروس.

هل تعلم عن الاختبارات

بمناسبة أن الإذاعة اليوم هي اذاعة عن الاستعداد للاختبارات كان لابد أن نُبين بعض الأمور التي قد تكون غافلة عن بعضنا في هذا الموضوع وسنوضحها في فقرة هل تعلم كالتالي:

  • هل تعلم أن اتباع أسلوب الفهم دون الحفظ في المذاكرة هو أفضل لتخطي الاختبارات بنجاح.
  • هل تعلم أن تقسيم المواد إلى فقرات صغيرة يُسهل عملية المذاكرة ويكون الاستيعاب أكثر.
  • هل تعلم أن مذاكرة النهار أفضل من مذاكرة الليل وخاصة في الصباح الباكر.
  • هل تعلم أن وقت الامتحان من الأفضل الإجابة على الأسئلة الإجبارية أولًا ثم الاختيارية.
  • هل تعلم أنه يجب أن تُراجع إجابتك قبل تسليم ورقتك للمراقب للتأكد مما كتبت.
  • هل تعلم أن الاختبارات هي شيء ملازم للإنسان في كل مراحل حياته.
  • هل تعلم أن الاختبار الأصعب هو الحياة التي نعيشها.

ختام الإذاعة المدرسية

في نهاية إذاعتنا اليوم والتي كانت اذاعة عن الاستعداد للاختبارات نود أن نشكركم جميعًا على حسن استماعكم، وأحب أن أذكر نفسي وإخواني بأن التوكل على الله تعالى في جميع أمورنا هو سبب توفيقنا، ونجاحنا فلا نغفل عن هذا الأمر أبدًا.

 

ثم بعد ذلك نستعين بالمتاح لنا من الأمور التي تُعيننا على إتمام هذا الأمر، فلا نتكاسل عن بذل الجهد للوصول إلى ما نأمل، ولنضع لأنفسنا أهداف لتحقيقها حتى نكون أعضاء مثمرين في المجتمع ونساهم في تقدمه، والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته.



الوسوم

وفاء محمود

كما شهرزاد.. حكت لتُبقي نفسها على قيد الحياة، أكتبُ لأبقِى نفسي على قيد الحياة. إنّني مع كلّ نصٍّ أكتبه أكتشف حقيقة أخرى مخبأة في داخلي.
إشتراك
نبّهني عن
guest
0 تعليقات
Inline Feedbacks
View all comments
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق