اذاعة مدرسية

اذاعة عن يوم المعلم

اذاعة عن يوم المعلم

يوم المعلم هو يوم خاص يوجد في بعض الدول ويقوم فيه أبناء المدرسة بتقديم كلمات الشكر والتقدير لدور المعلم الهام في بناء المجتمع ويكون ذلك من خلال اذاعة عن يوم المعلم في المدارس.

كلمة الصباح عن يوم المعلم

المعلم هو ذلك الشخص الذي له أسمى رسالات الأرض والذي ينير ظلمة الجهل بالعلم، فمهمة المعلم هي إعطاء العلم وكل ما يعرفه للطالب حتى يعمل به ليُخرج المهن المختلفة التي يشغلها الناس لخدمة المجتمع.



وقد أشادت جميع الديانات بأهمية دور المعلم ورفع شأنه، حيث يعتبر المعلم رسولاً لنشر العلم والمعرفة والثقافة والقضاء على الجهل في الدنيا.

فالمعلم يتحمل أمانة تعليم وتربية الأجيال التي تحتاج منه الصبر والأمانة لتحقيق رسالته المقدسة وفي المقابل لابد من احترامه ومدحه دائمًا كما قال الشاعر أحمد شوقي: “قم للمعلم وفه التبجيلا، كاد المعلم أن يكون رسولا”.

لذلك كان يوم المعلم هو يومه الخاص للاحتفال به وتكريمه فيُبعث في نفوسهم مزيد من النشاط والحماس لتكملة مسيرتهم وأداء رسالتهم العظيمة.

فقرة القرآن الكريم من اذاعة عن يوم المعلم

قال الله تعالى في قرآنه الكريم: “يرفع الله الذين آمنوا منكم والذين أوتوا العلم درجات”.

كما قال الله تعالى: ” قل هل يستوي الذين يعلمون والذين لا يعلمون إنما يتذكر أولو الألباب”.

“اقرأ بسم ربك الذي خلق (1) خلق الإنسان من علق (2) اقرأ وربك الأكرم (3) الذي علم بالقلم (4) علم الإنسان ما لا يعلم (5) كلا إن الإنسان ليطغى (6) أن رآه استغنى (7) إن إلى ربك الرجعى (8) أرأيت الذي ينهى (9) عبدًا إذا صلى (10) أرأيت إن كان على الهدى (11) أو أمر بالتقوى (12) أرأيت إن كذب وتولى (13) أم يعلم بأن الله يرى (14) كلا لئن لم ينته لنسفعًا بالناصية (15) ناصية كاذبة خاطئة (16) فليدع نابيه (17) سندع الزبانية (18) كلا لا تطعه واسجد واقترب (19)”.

فقرة الحديث الشريف من اذاعة عن يوم المعلم

عن أبي أمامة رضي الله عنه أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال: (فضل العالم على العابد كفضلي على أدناكم) ثم قال رسول الله صلى الله عليه وسلم (إن الله وملائكته وأهل السماوات والأرض حتى النملة في جحرها وحتى الحوت ليصلون على معلمي الناس الخير) رواه الترمذي.

حديث أخر عن فضل المعلم عن عمران بن مسلم أن عمر بن الخطاب رضي الله عنه قال: “تعلموا العلم، وعلموا الناس، وتعلموا له الوقار والسكينة، وتواضعوا لمن يعلمكم عند العلم، وتواضعوا لمن تعلموه العلم، ولا تكونوا جبابرة العلماء، فلا يقوم علمكم بجهلكم”.

فقرة إلقاء قصيدة من اذاعة عن يوم المعلم

اذاعة عن يوم المعلم
اذاعة عن يوم المعلم

يقول الشاعر أحمد شوقي عن المعلم:

قم للمعلم وفه التبجيلا                          كاد المعلم أن يكون رسولا

أعلمت أشرف أو أجل من الذي              يبني وينشئ أنفسًا وعقولا

سبحانك اللهم خير معلمٍ                      علمت بالقلم القرون الأولى

أخرجتَ هذا العقل من ظلماته                 وهديته النور المبين سبيلا

وطبعته بيد المعلم تارة                           صدئ الحديد وتارةً مصقولا

أرسلت بالتوراة موسى مُرشدًا                   وابن البتول فعلم الإنجيلا

علمت يونانًا ومصر فزالتا                        عن كل شمس ما تريد أُفولا

واليوم أصبحنا بحال طفولةٍ                      في العلم تلتمسانه تطفيلا

من مشرق الأرض الشموس تظاهرت            ما بال مغربها عليه أُديلا

يا أرض مذ فقد المعلم نفسه            بين الشُموس وبين شرقك حيلا

ذهب الذين حموا حقيقة علمهم             واستعذبوا فيها العذاب وبيلا

في عالم صحب الحياة مُقيدًا                       بالفردِ مخزومًا به مغلولا

صرعتهُ دنيا المستبد كما هوت        من ضربة الشمس الرؤوس ذهولا

سقراط أعطى الكأس وهي منية         شفتي مُحب يشتهي التَقبيلا

عَرَضوا الحياةَ عليه وهي غَباوةٌ                    فأبى وآثرَ أن يموتَ نبيلا

إن الشجاعة في القلوب كثيرة              ووجدت شُجعان العقول قليلا

إن الذي خلق الحقيقة علقمًا             لم يخل من أهل الحقيقة جيلا

ولربما قتل الغرام رجالها                        قتل الغرام كم استباح قتيلا

وإذا المعلم لم يكن عدلاً مشى           روح العدالة في الشباب ضئيلا

وإذا المعلم ساء لحظ بصيرةٍ                   جاءت على يده البصائر حولا

وإذا أتى الإرشاد من سبب الهوى            ومن الغرورِ فسمه التضليلا

وإذا أصيب القوم في أخلاقهم                    فأقم عليهم مأتمًا وعويلا

وإذا النساء نشأن في أمية                     رضع الرجال جهالة وخمولا

ليس اليتيم من انتهى أبواه                    من هم الحياة وخلفاه ذليلا

فأصاب بالدنيا الحكيمة منهما                   وبِحُسن تربية الزمان بديلا

إن اليتيم هو الذي تلقى له                         أمًا تخلت أو أبًا مشغولا

إن المقصر قد يحول ولن ترى                   لجهالة الطبع الغبي محيلا

فلرب قول في الرجال سمعتم                     ثم انقضى فكأنه ما قيلا

فقرة إلقاء حكمة عن المعلمين من اذاعة عن يوم المعلم

من الحكم الجميلة التي تقدر دور المعلم والعلم الآتي:

  • المعلم ناسك انقطع لخدمة العلم كما انقطع الناسك لخدمة الدين.
  • ينبغي للعالم أن يخاطب الجاهل مخاطبة الطبيب للمريض.
  • الوضوح هو فضيلة المعلمين.
  • المعلم المتواضع يخبرنا، والجيد يشرح لنا، والمتميز يبرهن لنا، أما المعلم العظيم، فهو الذي يُلهمنا.
  • المعلم الناجح هو أهم أعمدة بناء التعليم الناجح.
  • أيها المعلم، سنكون خيوطًا في يديك، وعلى نولك، فلتنسجنا ثوبًا إن أردت، فسنكون قطعة في ثوب العلى المُتعالي.

فقرة هل تعلم من اذاعة عن يوم المعلم

  • هل تعلم أن علاقة المعلم والطالب الجيدة تمنح الطالب الاحترام والمحبة بينهما.
  • هل تعلم من حقوق المعلم على الطالب هو استئذانه في دخول الفصل والخروج منه
  • هل تعلم أن المعلم هو قدوة الطالب في القول والعمل.
  • هل تعلم أن الله يمنح المعلم الذي يتقن عمله أجرًا وثوابًا عظيم.
  • هل تعلم أن الدول المتقدمة تقدر دور ومهنة المعلم أكثر من مهنة الطب والشرطة.



الوسوم

وفاء محمود

كما شهرزاد.. حكت لتُبقي نفسها على قيد الحياة، أكتبُ لأبقِى نفسي على قيد الحياة. إنّني مع كلّ نصٍّ أكتبه أكتشف حقيقة أخرى مخبأة في داخلي.
إشتراك
نبّهني عن
guest
0 تعليقات
Inline Feedbacks
View all comments
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق