صحة عامة

علاج القولون العصبي النفسي بـ 4 أعشاب طبيعية

علاج القولون العصبي النفسي الذي يمكن أن يعاني منه عدد كبير من الأشخاص، ويعتبر مرض القولون من الأمراض الصعبة على الفرد أن يشفى منها في مده قليلة، كما أنه من الأمراض المؤلمة، ولكن يتواجد عدد من الطرق لتخفيف الألم.

أعراض القولون العصبي النفسي

علاج القولون العصبي النفسي
علاج القولون العصبي النفسي

هناك عدد من الأعراض تكون أعراض نفسيه، ومنها ما يكون أعراض جسدية، ومن الأعراض النفسية ما يلي:

  • الشعور بالتوتر والقلق بدون سبب.
  • الإحساس بالضيق والحزن.
  • الشعور بالاكتئاب الشديد.
  • عدم القدرة على صنع أي شيء، والرغبة في النوم المستمر.

ولكن الأعراض الجسدية لمرض القولون العصبي النفسي كما يلي:

  • الإحساس بأن هناك تشنجات تتواجد أسفل البطن، يجب أن ننوه أن هذه التشنجات تقل ويمكن أن تختفي بعد دخول الحمام.
  • يزداد الألم خلال فترة الليل.
  • التبول بصعوبة فور الاستيقاظ من النوم.
  • حدوث إمساك أو إسهال خلال فترات اليوم المختلفة، ويمكن أن يحدث الاثنان معًا.
  • الإحساس أن منطقة البطن بها انتفاخ كبير.

شاهد أيضًا: دواء جاست ريج لعلاج متلازمة القولون العصبي

هل القولون العصبي يسبب خوف من الموت

  • في الغالب القولون العصبي يسبب توتر كبير لمن يعاني منه، كما أنه يعتبر من الأمراض المزمنة التي لا يمكن الشفاء منها بشكل كامل.
  • عدد كبير من الأطباء يعطي لمن يعاني من هذا المرض عدد من المهدئات وفور انتهاء مفعول المهدئ يعود الوضع كما هو عليه.
  • يمكن أن يزداد هذا التوتر بشكل كبير ويمكن أن يصل إلى مرحلة الهلع من الموت، وهذا يجعلهم غير قادرين على ممارسة الحياة بطريقة طبيعية، ولكن في الحقيقة هذا المرض لا يسبب الموت على الإطلاق.

تعرف على: دواء سبازمومين لعلاج آلام القولون العصبي



دواء نفسي للقولون العصبي

لا يوجد حتى الآن سبب واضح لحدوث القولون العصبي، ولكن يرجع الأطباء أن هذا بسبب القلق الذي يصيب الفرد بسبب ضغط الحياة، ولهذا تم صنع عدد من الأدوية النفسية ومن هذه الأدوية ما يلي:

  • مضادات الاكتئاب ثلاثية الحلقات: تساعد في الحد من الألم وتساعد على تقليل التوتر الشديد، ولكن يجب أن يتم استخدامها مع الحالات المتوسطة والشديدة فقط.
  • مثبطات إعادة امتصاص السترونين الانتقائية: تعتبر من المواد الفعالة في علاج القلق والتوتر وتسكين الألم الناتج عن هذا المرض ولكنها ليست بكفاءة مضادات الاكتئاب ثلاثية الحلقات.
  • مضادات الذهان اللانموذجية: لا يوجد عدد كبير من الدراسات التي توضح فاعليه هذا الدواء، ولكن هناك عدد قليل من الدراسات وضح أنه يساعد في تقليل التوتر وضبط معدل النوم للفرد.

لا يفوتك معرفة: علاج القولون العصبي بالأعشاب والأدوية

القولون العصبي والأوهام

  • هناك علاقة كبيرة بين كل من القولون العصبي والأوهام حيث أنه أثبتت عدد من الدراسات أنه ما يزيد عن 60% ممن يعاني من القولون العصبي يكون لديه عدد من الأوهام والمرض النفسي مثل التوتر والقلق والوسواس.
  • يكون الوهم لديهم حادث بسبب القلق المتزايد حول الوضع الصحي والمادي الذي سوف يكون عليه خلال الفترة القادمة، وعندما تتغير الحالة الصحية لديه يبدأ في أن يوهم نفسه أنه لن يستمر أو يتقدم.
  • تظل الأوهام مع الفرد مدة طويلة من الزمن حتى أن يتم علاج هذا المرض أو علاج التوتر، ولكن هناك عدد من الأشخاص يظل معهم هذا الوهم حتى بعد العلاج.

علاج القولون العصبي النفسي بالأعشاب

يمكن أن يتم علاج هذا المرض بالأعشاب، ولكن هذه الأعشاب لا تقضي عليه بالكامل ولكنها تخفف من حدة الآلام التي يشعر بها المريض، ومن هذه الأعشاب ما يلي:

  • الزنجبيل: يوجد به عدد كبير من مضادات الالتهاب التي تساعد على تنقية المعدة من أي سموم تتواجد بداخلها
  • الينسون: يساعد في عملية الاسترخاء والراحة بشكل كبير، كما أنه يعمل على بسط العضلات والتخلص من التقلصات التي يشعر بها الفرد.
  • الكركم: يحتوي على مضادات للتأكسد كبيرة، كما أنه يمكن أن نستفيد منه من خلال وضعه على السلطة.
  • النعناع: أكثر عشب يساعد على تهدئة المعدة، يقلل من انتفاخ المعدة وذلك لأنه يخرج الغازات.

قد يهمك أيضًا: اهم فوائد وأضرار دواء ديستيل لعلاج القولون العصبي

علاج القولون العصبي النفسي بالطب النفسي

يمكن أن يتم علاج هذا المرض بعدد من الطرق ومنها الطب النفسي، ويكون ذلك من خلال عدد من الطرق وهي كما يلي:

  • العلاج السلوكي المعرفي: هذا النوع من العلاج يساعد الفرد على أن يفكر بشكل طبيعي وأكثر واقعية، كما أنه يعطي له نظرة مستقبلية عما يمكن أن يحدث له في الحياة، يتم ذلك من خلال التحدث معه واستبدال الأفكار السلبية.
  • العلاج بالتنويم المغناطيسي: يمكن أن يتم ذلك على يد متدرب متخصص أو أن تقوم به أنت في المنزل من خلال عدد من التدريبات المختلفة، وفيه يذهب المريض لعالم أخر ويشعر أن التوتر قد أختفى.
  • العلاج بالكلام التقليدي: يذهب المريض لأخصائي نفسي حتى يتحدث معه ويصف له الشعور الذي يشعر به، وذلك حتى يفهم الشخص نفسه.
  • ممارسة الاسترخاء: يتم بها كل أنواع الاسترخاء من التنفس العميق، والتأمل الإرشادي، وممارسة أساليب التأمل المختلفة، وهذا كله يساعد على شعور الجسم بالهدوء وجعل كل من العقل والجسم في حالة سلام.

جميع العلاجات النفسية يمكن أن تساعد في علاج الإمساك والإسهال وآلام البطن والانتفاخ، كما أنها تقلل من التوتر والقلق بشكل كبير،

ولكن جميع هذه العلاجات لا يمكن أن تغني عن العلاج الدوائي فهو في المقام الأول ويجب أن يكون تحت إشراف طبيب متخصص.

ننصحك بقراءة: طرق تخفيف الم القولون العصبي

في النهاية نكون قد توصلنا إلى معرفة علاج القولون العصبي النفسي، كما أننا علمنا أنه لا يعتبر من الأمراض الخطيرة ولا داعي للقلق أو التوتر، كما أنه مرض مزمن ولكن يمكن للتعايش معه.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق