العناية والجمال

حبوب لزيادة هرمون الاستروجين

حبوب لزيادة هرمون الاستروجين

هرمون الاستروجين أو ما يُعرف بهرمون الأنوثة، وهو هرمون مهم جدًا في جسد المرأة، لذلك إن كان هناك نقص في نسبته فيجب أخذ حبوب لزيادة هرمون الاستروجين في الجسم، وهو هرمون يُفرز عن طريق المبيضين ويصل لأعلى مستوياته في منتصف الدورة الشهرية لتنطلق البويضة، ولكن ينخفض مستوياته مرة أخرى بعد عملية الإباضة.

أهمية العلاج باستعمال حبوب لزيادة هرمون الاستروجين في الجسم

هرمون الاستروجين مهم لحفاظ المرأة على صحتها، ويحتاجه الجسم لتكثيف بطانة الرحم، وجعله مستعداً لاستقبال البويضة المخصبة، كما أن له أهمية في مساعدة الجسم عل استخدام الكالسيوم، كما أنه يحافظ على مستوى الكولسترول الصحي في الدم، كما أنه مهم للمهبل.

لذلك يجب الحفاظ على مستوى الاستروجين المناسب للجسم وإن قلت نسبته عن الطبيعي فيجب الاهتمام بأخذ حبوب لزيادة هرمون الاستروجين في الجسم لأداء الجسم وظائفه إن شاء الله.

ونجد أن الفترة التي تسبق انقطاع الدورة الشهرية يقل فيها المبيض من إنتاج هرمون الاستروجين، وبالتالي تنخفض نسبة هرمون الاستروجين في الجسم، مما يؤدي إلى ظهور أعراض ما تعرف باسم أعراض سن اليأس والتي من أشهر أعراضها:

  • الشعور بالسخونة، أو هبات ساخنة.
  • هشاشة في العظام.

لذلك فيلجأ الأطباء إلى وصف علاج يتمثل في حبوب لزيادة هرمون الاستروجين في الجسم، وقد توصف حبوب لزيادة هرمون الاستروجين أيضًا في حالات استئصال الرحم.



  • ويصف الأطباء جرعات منخفضة من هرمون الاستروجين على شكل:
  • حبوب الاستروجين.
  • أو على شكل كريم أو حلقات مهبلية، أو رزاز.
  • أو على شكل رقعة جلدية بها استروجين.

ما هي حبوب الاستروجين

هي حبوب تؤخذ عن طريق الفم، وهي حبوب لزيادة هرمون الاستروجين في الجسم، وهي الأشهر استخداماً لعلاج نقص الاستروجين، ولكن يجب أخذها طبقًا لمشورة الطبيب، وهي غالبًا تؤخذ جرعة واحدة يوميًا بدون الطعام، وفي بعض الأحيان تكون معقدة في أخذها.

 مميزات تناول حبوب لزيادة هرمون الاستروجين

مميزات الحبوب التي تؤخذ لتناول حبوب الاستروجين كبيرة جدًا فهي تعمل على الآتي:

  • تقوم على تخفيف أو إنهاء الأعراض التي تصاحب انقطاع الدورة الشهرية والتي تُعتبر أعراض مزعجة لكثير من النساء.
  • تُقلل الخطر الذي قد يحدث نتيجة هشاشة العظام.

المخاطر التي قد تحدث نتيجة أخذ حبوب لزيادة هرمون الاستروجين

قد تكون هناك مخاطر من العلاج الهرموني عن طريق الاستروجين، وتظهر بعض المخاطر في:

  • قد يكون هناك تعرض لبعض السكتات الدماغية.
  • حدوث تجلط في الدم.
  • إذا اقترن ذلك مع هرمون البروجستين فإن خطر الإصابة بسرطان الثدي يزيد، والتعرض للنوبات القلبية يزيد أيضًا.

الآثار الجانبية لاستخدام حبوب الاستروجين

مثله مثل غيره من العلاجات التي تحتوي على الاستروجين يُظهر بعض الآثار والأعراض الجانبية مثل:

  • تورم في الثديين مع ألم فيهما.
  • إفرازات مهبلية.
  • غثيان.
  • صداع.

الاحتياطات الواجب أخذها عند استعمال حبوب لزيادة هرمون الاستروجين

  • ممنوع على مرضى التليف الكبدي أخذ حبوب الاستروجين، ولكن يجب اختيار طريقة أخرى تتناسب مع حالتهم للحصول على هرمون الاستروجين.
  • أخذ الحيطة عن استخدام حبوب الاستروجين لأنها قد لا تُمتص جيدًا خاصة وإن أُخذت مع أدوية أخرى بعينها، أو في حالة وجود اضطرابات ومشاكل في المعدة، وقد تزيد من مستوى الكوليسترول في الجسم لأنه يُستقبل عن طريق الكبد.

أعراض نقص هرمون الاستروجين

تظهر حالة نقص الاستروجين عند الفتيات اللاتي لم يصلن لسن البلوغ، أو عند النساء اللاتي على مقربة من انقطاع الدورة الشهرية، إلا أن نقص الاستروجين لا يقتصر على هذه الحالات فقط، وإنما قد يُصيب المرأة في أي مرحلة عمرية، ومن أهم الأعراض لنقص الاستروجين:

  • ألم عند الجماع، وذلك نتيجة لنقص التشحيم المهبلي.
  • حالات من التقلبات المزاجية.
  • الشعور بهبات ساخنة.
  • ألم في المسالك البولية وحدوث التهابات بها، نتيجة ترقق الإحليل.
  • ألم في الثدي.
  • حالات من الصداع أو الصداع النصفي.
  • التركيز بصعوبة.
  • الدخول في حالات من الاكتئاب مع الشعور بالإعياء.
  • حدوث اضطرابات في الدورة الشهرية وعدم انتظامها.
  • قد يكون من يعاني من نقص الاستروجين أكثر عرضة لكسر العظام، نتيجة انخفاض كثافة العظام، لأن من وظائف الاستروجين مع الكالسيوم وفيتامين د الحفاظ على العظام قوية، ونقصه يُسبب هشاشة في العظام.
  • قد يؤدي انخفاض الاستروجين إلى حالة من العقم عند النساء في بعض الأحيان.

أعراض ارتفاع هرمون الاستروجين في الجسم.

في حالة عدم حدوث توازن في مستوى هرمون الاستروجين في الجسم، ومستوى التستوستيرون فإن هرمون الاستروجين يزيد عن مستوياته الطبيعية، وبالتالي تظهر بعض الأعراض والتي تتمثل في:

  • الشعور بالانتفاخ.
  • عدم انتظام مدة الحيض.
  • تقل الرغبة الجنسية.
  • ألم في الثدي مع انتفاخه.
  • زيادة الأعراض التي توجد قبل الدورة الشهرية.
  • الصداع.
  • تقلبات مزاجية.
  • الشعور ببعض الكتل الليفية في الثدي.
  • تساقط في الشعر.
  • يبدأ الوزن في الزيادة.
  • الشعور ببرودة في الأطراف.
  • الشعور بالتوتر والقلب وحدوث نوبات من الذعر.
  • الشعور بالتعب والحاجة إلى النوم، مع اضطرابات في النوم.

فوائد هرمون الاستروجين للرجال

بالرغم من أهمية هرمون الاستروجين للمرأة إلا أنه مفيد للرجل أيضًا، وتتمثل أهميته في الآتي:

  • يساعد الاستروجين الرجل خلال فترة البلوغ على دعل الجسم به بعض التغيرات حيث يعمل على نمو شعر الصدر والوجه، ويساعد على نمو العضلات، كما أنه يعمل على خشونة الصوت.
  • يساعد الاستروجين من التقليل من خطر الإصابة بهشاشة العظام، لأنه يُحسن من كثافة العظام.
  • يقوم الاستروجين على نضج الحيوانات المنوية ويساعد في نموها.
  • يقوي الرغبة الجنسية عند الرجل.

الوسوم
اضرار حبوب الاستروجين تجربتي مع حبوب الاستروجين حبوب الاستروجين لتكبير الارداف حبوب الاستروجين للحمل حبوب لزيادة هرمون الاستروجين للرجال حقن هرمون الاستروجين فوائد حبوب الاستروجين مين جربت حبوب الاستروجين

رضوى

أهوى الابحار في عَناقيد الادب ، حتى اُحلق بِسماء سِحر الحب .. ومن أنبثاق ذاك السحِر أتوق شَوقا لسرقةِ اقتباس وَحييُ قَلمي ، الماهرُ باختِطافِ روحي إلى عالمِ العشق والهوى ..❤

مقالات ذات صلة

تعليق واحد

  1. عمري 22هل تنصحني لاستخدام حبوب الانوثه لزيادة الشبق الجنسي

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق