ADVERTISEMENT

دعاء الحمد لله حتى ترضى مكتوب

دعاء الحمد

من أفضل العبادات التي قد تقربنا لله عز وجل هي دعاء الحمد والشكر لله سبحانه وتعالى، وقد يغفل عن تلك العبادات الكثير من العباد المسلمين رغم من سهولتها وسهولة تأديتها في كل وقت وبدون شروط، بعد كل عمل يوفق فيه الإنسان لا بد عليه أن يتوجه لله عز وجل بالشكر له والحمد له.

صيغ أدعية للحمد لله 

دعاء الحمد
دعاء الحمد

لا بد على كل مسلم ومسلمة أن يتوجهوا لله عز وجل بالشكر والحمد بعد كل عمل يوفقوا فيه وفي كل وقت، فالإنسان قد يمر بالعديد من المواجهات و المخاطر والمصاعب خلال حياته وقد يعتقد لوهله أنّ تلك المصاعب لن تمر بسهولة عليه.

ADVERTISEMENT

ولكنها بالفعل تمر بفضل الله عز وجل وكرمه عليه، فالله عز وجل هو من ييسر الأمور وهو من يوفق المجتهد أو من يبحث عن التفوق والاجتهاد.

الله تعالى هو العلي القدير القادر الذي خلق الإنسان وجعله في أحسن صورة وهو من خلق الكون كله، فلا بد علي الإنسان أن يتوجه بالشكر والحمد لله عز وجل في كل وقت

ومن تلك الأدعية ما يلي:

ADVERTISEMENT
  • يا رب.. لك الحمد كما ينبغي لجلال وجهك وعظيم سلطانك.
  • اللهم لك الحمد على العافية، ولك الحمد على كل نعمة أنعمت بها علينا في قديم أو حديث، أو خاصة أو عامة، أو سرًا أو علانية، اللهم لك الحمد حتى ترضى، ولك الحمد إذا رضيت، ولك الحمد بعد الرضا.
  • اللهم لك الحمد كالذين قالوا خيرًا مما نقول، ولك الحمد كالذي تقول، ولك الحمد على كل حال، اللهم لك الحمد أنت نور السماوات والأرض، وأنت بكل شيء عليم، سبحانك رب العزة عما يصفون، وسلام على المرسلين، والحمد لله رب العالمين.
  • اللهم لك الحمد حتى ترضى، ولك الحمد إذا رضيت، ولك الحمد بعد الرضا، ولك الحمد على كل حال، وفي كل حين، اللهم لك الحمد حمدًا كثيرًا طيبًا مباركًا فيه.
  • اللهم إني أسألك العافية في الدنيا والآخرة، اللهم إني أسألك العفو والعافية في ديني ودنياي وأهلي ومالي، اللهم استر عوراتي، وآمن روعاتي، اللهم احفظني من بين يدي، ومن خلفي، ومن يميني وعن شمالي، ومن فوقي وأعوذ بك أن أغتال من تحتي.
  • اللهم لك الحمد، أنت قيوم السماوات والأرض ومن فيهن، ولك الحمد لك ملك السماوات والأرض ومن فيهن، ولك الحمد أنت نور السماوات والأرض ومن فيهن. اللهم لك الحمد على العافية.. ونسألك العافية في الدنيا والآخرة.
  • اللهم لك الحمد حمدا طيبا مباركا كثيرا كما ينبغي لجلال وجهك وعظيم سلطانك، اللهم لك الحمد حتى ترضى ولك الحمد إذا رضيت، ولك الحمد بعد الرضى.

قد يهمك معرفة: الثناء على الله مكتوبة من السنة

  دعاء الحمد لله دائماً وأبداً

دعاء الحمد
دعاء الحمد

إنّ الحمد لله بشكل دائم ومستمر مثله مثل الصبر الذي يكون في نهايته الفرج، ولذلك من الضروري أنّ يحمد العبد ربه في كافة الأوقات سواء في سراء أو ضراء.

دعاء الله وحمده ليس له صيغة معينة ومحددة فالحمد له صيغ متعددة من السهل قولها ويكون المقصد منها هو شكر الله تعالى،

فالحامد لله عز وجل يحمده على النعم التي أنعم الله بها عليه والحمد على النعم يعني طلب المزيد منها، فكلما زاد حمد العبد لربه كلما زادت نعم الله سبحانه وتعالي له.

فكل مؤمن شاكر وحامد لله تعالى سينعكس عليه هذا الشكر في الدنيا والآخرة، ومن هذه الأدعية ما يلي:

  • «الحمد لله ربّ العالمين، الّذي جعل لكلّ شيء قدرًا، وجعل لكلّ قدرِ أجلًا، وجعل لكلّ أجلِ كتابًا. الحمد لله ربّ العالمين، حمدًا لشُكرهِ أداءًولحقّهِ قضاءً، ولِحُبهِ رجاءًولفضلهِ نماءًولثوابهِ عطاءً. الحمد لله ربّ العالمين، الّذي سبّحت له الشمس والنجوم الشهاب، وناجاه الشّجر والوحش والدّواب، والطّير في أوكارها كلُ ُ له أواب، فسبحانك يا من إليه المرجع والمآب».
  • « سبحانك يا ربي ولا يُقال لغيرك سُبحانك، انت عظيم البرهان، شديد السلطان، لا يُعجزكَ إنسُ ولا جان، سبحانك يا رب، اسمُك خير اسم، وذكرُك شفاءُ للسُقم، حبُك راحةُ للرّوح والجسم، فضلُكَ لا يحصى بعدِّ أو عِلم».
  • «الحمد لله ربّ العالمين، الّذي علا فقهر، ومَلَكَ فقدر، وعفا فغفر، وعلِمَ وستر، وهزَمَ ونصر، وخلق ونشر.
  • الحمد لله ربّ العالمين، صاحب العظمة والكبرياء، يعلم ما في البطن والأحشاء، فرّق بين العروق والأمعاء، أجرى فيهما الطعام والماء، فسبحانك يا ربّ الأرض والسماء».
  • «الحمد لله ربّ العالمين، يُحب من دعاه خفيًا، ويُجيب من ناداه نجيًّا، ويزيدُ من كان منه حيِيًّا، ويكرم من كان له وفيًّا، ويهدي من كان صادق الوعد رضيًّا. الحمد لله ربّ العالمين، الّذي أحصى كلّ شيء عددًا، وجعل لكلّ شيء أمدًا، ولا يُشرك في حُكمهِ أحدًا، وخلق الجِن وجعلهم طرائِق قِددا».

أقرأ ايضا: ابناء الرسول محمد صلى الله عليه وسلم

أحاديث عن أفضل الدعاء من السنة النبوية المشرفة

دعاء الحمد
دعاء الحمد

قد ورد في الحديث الصحيح عن الرسول صلى الله عليه وسلم أنه قال أفضل الدعاء الحمد لله، فقد أوصى رسولنا الكريم عليه الصلاة والسلام بضرورة الدعاء لله عز وجل في كل وقت وكل حين.

وضرورة حمد الله وشكره على النعم التي قد وهبها الله تعالي للإنسان، فما أعظم أن يتوجه العبد لربه في خشوع وتذلل ويدعوه ويحمده.

فالله تعالى يحب العبد الشاكر والحمد له، والشكر والحمد لا يزيد الله شيء حيث إنَّ الله هو الكامل الغني بل يفيد العبد نفسه في الدنيا والآخرة، وكلما زاد شكر العبد لربه كلما زاد الله تعالى من نعمه على العبد.

ومن هذه الأدعية ما يلي:

  • قال رسول الله – صلى الله عليه وسلم – (أتحبون أن تجتهدوا في الدعاء قولوا اللهم أعنا على شكرك وذكرك وحسن عبادتك) صحيح أحمد وأبو نعيم.
  • «عليك بالدعاء؛ فإنك لا تدري متى‏ يستجاب لك، وعليك بالشكر؛ فإن الشكر زيادة».
  • قال رسول الله – صلى الله عليه وسلم – (ما من دعوة يدعو بها العبد أفضل من اللهم إني أسألك المعافاة في الدنيا والآخرة) صحيح ابن ماجه وأحمد.
  • في الحديث عن أبي هريرة، عن رسول الله صلى الله عليه وسلم: “يقول الله تعالى: قسمت الصلاة بيني وبين عبدي نصفين، فنصفها لي ونصفها لعبدي، ولعبدي ما سأل، إذا قال العبد: { الْحَمْدُ لِلَّهِ رَبِّ الْعَالَمِينَ }  قال: حمدني عبدي، وإذا قال: { الرحمن الرحيم }  قال: أثنى علي عبدي، فإذا قال: { مَالِكِ يَوْمِ الدِّينِ }  قال الله: مجدني عبدي، وإذا قال: { إِيَّاكَ نَعْبُدُ وَإِيَّاكَ نَسْتَعِينُ }  قال: هذا بيني وبين عبدي ولعبدي ما سأل، فإذا قال: { اهْدِنَا الصِّرَاطَ الْمُسْتَقِيمَ * صِرَاطَ الَّذِينَ أَنْعَمْتَ عَلَيْهِمْ غَيْرِ الْمَغْضُوبِ عَلَيْهِمْ وَلا الضَّالِّينَ } قال: هذا لعبدي ولعبدي ما سأل”
  • قال رسول الله – صلى الله عليه وسلم – (أفضل الذكر لا إله إلا الله، وأفضل الدعاء الحمد لله) حسن النسائي والترمذي.
  • من شغله ذكري عن مسألتي أعطيته أفضل ما أعطي السائلين.
  • قال رسول الله – صلى الله عليه وسلم – (أفضل العبادة الدعاء) صحيح حاكم.

قد يمكنك الأطلاع على: التحيات لله | المقصود منها وشرح معاني التشهد وكيفيته

كلمات عن حمد الله تعالى

مهما حاول العبد أن يحمد ربه على نعمه التي أنعم الله عز وجل بها له فلن يتمكن من حمده، ومن نعم الله عز وجل علينا أنه قد علمنا كيف نحمده سبحانه وتعالى.

والحمد لله تعالى والشكر له لا بد أن يكون في كافة الأوقات في الضراء قبل السراء، ومن أهمية دعاء الحمد أن العبد يكسب ثواب حمده لله عز وجل ويكسب ثواب الدعاء نفسه،

إنّ المسلم ملزم بحمد الله تعالى في كل الأوقات ومن الخطأ اعتقاد العبد بأن تلك النعم هي دائمة فيمكن أن يمنعها الله عز وجل متى يشاء ويمكن أنّ يزيدها متى يشاء.

ولضمان زيادة نعم الله تعالى لنا لا بد من حمده بشكل مستمر وشكره، ومن تلك الكلمات التي تشير لحمد الله ما يلي:

  • سبحانك يا رب لا يقال لغيرك سبحان وأنت عظيم البرهان شديد السلطان لا يعجزك إنس ولا جان.
  • من أسرار النجاح في الحياة النظرة إلى الماضي ومكافأة أنفسنا على الإنجازات التي حققناها، مع حمد وشكر لله والتفاؤل ونشر الطاقة الإيجابية.
  • سبحانك ما أحلمك، وبحالي ما أعلمك، وعلى تفريج همي ما أقدرك، أنت ثقتي ورجائي، فاجعل حسن ظني فيك جزائي سبحان الله وبحمده سبحان الله العظيم.
  • اللهم إن شكرك نعمة، تستحق الشكر، فعلمني كيف أشكرك، الحمد لله كما ينبغي لجلال وجهك وعظيم سلطانك.
  • الحمد لله الذي بعزته وجلاله تتم الصالحات، يا رب لك الحمد كما ينبغي لجلال وجهك ولعظيم سلطانك، اللهمّ اغفر لنا وارحمنا وارض عنا، وتقبل منا وأدخلنا الجنة ونجنا من النار، وأصلح لنا شأننا كله، اللهم أحسن عاقبتنا في الأمور كلها، وأجرنا من خزي الدنيا وعذاب الآخرة.
  • تعلمت أن أحمد الله كثيراً مهما كانت خساراتي، إلّا أنّ هناك الكثير مما يستوجب الشكر.

شاهد أيضا: دعاء لابي الغالي بالصحة والعافية مكتوب

دعاء الحمد والثناء على الله 

قال الله تعالي في كتابه العزيز ﴿ فَاذْكُرُونِي أَذْكُرْكُمْ وَاشْكُرُوا لِي وَلَا تَكْفُرُونِ ﴾، ومعنى هذه الآية أن الحمد والشكر من صفات المسلم والمؤمن الحق.

فمن لا يشكر ربه فهو مثل الذين كفروا لأنه لم يتقبل ما كتب الله تعالى عليه في الحياة الدنيا، ولذلك فمن الواجب على كل عبد يؤمن بربه وبرسوله أنّ يقوم بالدعاء لله تعالى وحمده والثناء على الله عز وجل في كل وقت.

ولا يشترط حمد الله في وقت السعادة فقط بل من يؤمن بالله يعلم أنّ كل ما قد يحدث له هو خير من عند الله تعالى سواء خير أو شر، ومن تلك الأدعية ما يلي:

  • اللهم لك الحمد ملء السماوات وملء الأرض، وملء ما شئت من شيء بعد، اللهم طهرني بالثلج والماء والبرد، اللهم طهرني من الذنوب والخطايا، كما ينقى الثوب الأبيض من الدنس.
  • الحمد لله الذي نظن به خيرًا، فيكرمنا بأفضل مما ظننا به الحمد لله في الجبر والكسر، في الضيق والاتساع، وفي الفرج والكدر.
  • الحمد لله الذي هداني للإسلام، وجعلني من أمة محمد اللهم لك الحمد كله، وإليك يرجع الأمر كله.
  • اللهم إنِّي أسألك بأن لكَ الحمدَ، لا إله إلا أنت المنان بديع السمواتِ والأرضِ ذو الجلال والإكرام.
  • اللهم لك الحمدُ كله وإليك يرجعُ الأمرُ كلهُ. الحمد لله ذي الملكوت والجبروت والكبرياء والعظمة.
  • الحمد لله قبل كل أحد والحمد لله بعد كل أحد والحمد لله على كل حال.
  • الحمد لله حبًا، والحمد لله شكرًا، والحمد لله يومًا وشهرًا، والحمد لله عمرًا، والحمد لله في السراء والضراء، والحمد لله على ما قسمه الله لنا.
  • اللهم لك الحمد كثيرًا طيبًا مباركًا فيه. الحمد لله الذي علا فقهر وبطن فخبر وملك فقدر الحمد لله الذي يحيى ويميت وهو على كل شيء قدير.
  • الحمد لله في سري وفي علني، والحمد لله في حزني وفي سعدي الحمد لله عمّا كنت أعلمه، والحمد لله عمّا غاب عن خلدي الحمد لله من عمت فضائله، وأنعم الله أعيت منطق العدد فالحمد لله ثمّ الشكر يتبعه.

ADVERTISEMENT
ADVERTISEMENT

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق