صحة عامة

التغلب على النوم

التغلب على النوم عبر موقع محيط، بعض الأشخاص ينتابهم الشعور بالنوم في أوقات مختلفة من اليوم، ويكون لديهم بعض الأشياء التي يجب فعلها لذلك عليهم التركيز وعدم النوم، والنوم الكثير بصفة عامة يعتبر من العادات السيئة التي تؤثر على صحة الإنسان، وسنوضح في هذا المقال كيفية مقاومة النوم والتخلص منه.

التغلب على النوم

هناك العديد من النصائح التي يفضل اتباعها من أجل التخلص من النوم ومقاومته، ومن بين تلك النصائح ما يلي.



  • عند الشعور بالنوم يمكن الخروج للمشي لمدة ربع ساعة، أو تناول بعض من قطع الحلوى مما يجعل الشخص يشعر بطاقة.
  • ويعمل المشي على ضخ الأكسجين إلى العضلات والدماغ عبر الأوردة، مما يجعل الشخص يتغلب على النوم.
  • يمكن كذلك الحصول على قيلولة تتراوح مدتها بين 5 إلى 25 دقيقة، لكي يستعيد الجسم النشاط الخاص به، ويتحسن التركيز.
  • عدم النظر إلى شاشة الكمبيوتر لمدة طويلة لأن ذلك يجهد العينين والدماغ، مما يؤدي إلى شعور الشخص بالنعاس، ولذلك يجب أن تسترخي العينين لفترة جيدة.
  • يمكن عند الشعور بالنعاس تناول وجبة تكون خفيفة ويستعيد الجسم طاقته، ويفضل أن تكون تلك الوجبات تحتوي على نسبة جيدة من السكر، والأنسب لذلك تناول الفواكه.
  • يمكن كذلك التحدث مع الأشخاص حتى يتم التركيز في العمل، ويمكن زيادة إضاءة المكان فهناك دراسات أثبتت أن زيادة الإضاءة تزيد من الشعور باليقظة وعدم النعاس.
  • أخذ نفس عميق لتحسين مستوى الأكسجين داخل الجسم، وفي تلك الحالة يتم الإبطاء من معدل ضربات القلب وتتحسن الدورة الدموية وينخفض ضغط الدم، مما يجعل الشخص يشعر بالطاقة.

شاهد أيضاً:أفضل وقت النوم الصحي صحيًا وعلميًا

النعاس الصباحي وأسبابه

التغلب على النوم
التغلب على النوم

من أكثر الأشياء التي تزعج الأشخاص ويعاني منها عدد كبير منهم هي النعاس الصباحي، وذلك بسبب أسباب كثيرة جدا من بينها قلة النوم.

  • كل يوم في الصباح يكون من الصعب على بعض الأشخاص الاستيقاظ، وذلك بسبب الرغبة في النوم لفترة كبيرة والاستمتاع بالنوم في فترة الصباح.
  • والنعاس الصباحي إذا انتاب بعض الأشخاص يجعلهم يقصرون في بعض المهام اليومية، وعدم سيران الحياة اليومية بصورتها الطبيعية.
  • ويوجد عدد كبير من الأسباب التي تؤدي إلى شعور الشخص بالنعاس من بينها ما يلي.
  • عدم الانتظام في النوم يعتبر ذلك السبب الرئيسي وراء الشعور بالنوم في الصباح وذلك بسبب عدم النوم لفترة كافية أو النوم في أوقات متأخرة من الليل.
  • وفي حالة النوم لفترات طويلة ولكن غير منتظمة سيزيد ذلك من الشعور بالنعاس الصباحي بسبب الإرهاق الشديد.
  • التوتر والقلق يتسبب كلا منهم في حدوث اضطرابات أثناء النوم، وإذا نام الشخص وهو يشعر بالقلق من أمر ما لن ينام بصورة منتظمة وسيستيقظ كثيرا في الليل.
  • الشعور بالبرودة أثناء فصل الشتاء بعض الأشخاص في الصباح يميلون إلى البقاء في الأشخاص من أجل الهروب من البرد، وبالتالي يتم التقليل من الطاقة والحيوية الخاصة بهم.
  • البدانة تسبب البدانة الشعور بالكسل والخمول وقد يدخل من يعاني بالبدانة في نوبة من الاكتئاب بسبب ذلك.
  • نقص فيتامين د كلما قل ذلك الفيتامين داخل الجسم يزداد شعور الشخص بالنعاس، وذلك لأن هذا الفيتامين مسؤول عن النشاط والحيوية داخل الجسم.
  • إصابة الأشخاص بفقر الدم من يعاني من ذلك يشعر بالرغبة الشديدة في النوم، بسبب نقص عدد كرات الدم الحمراء.
  • انخفاض في نشاط الغدة الدرقية كلما قل نشاط الغدة الدرقية قل نشاط الجسم وازدادت الرغبة والشعور بالنعاس.
  • مرض السكري كميات السكر الزائدة في الجسم تزل في مجرى الدم، ولا يمكن تحويلها إلى طاقة وبالتالي يتم استنفاذ طاقة الجسم بدرجة كبيرة.

شاهد أيضاً:مشكلات واضطرابات النوم عند الطفل



الأثار الجانبية للشعور بالنعاس

هناك عدد كبير من الاثار الجانبية الضارة التي تنتج بسبب الرغبة في النوم، ولذلك يجب التغلب على النوم، ومن بين تلك الآثار ما يلي.

  • انخفاض طاقة الجسم، تنخفض الطاقة بشكل تدريجي داخل الجسم ولا يستطيع الأشخاص إنجاز العمل وينخفض إنتاجه.
  • تناول كثير من المنبهات، من يشعر بالنعاس يلجأ إلى شرب المنبهات بكثرة وتلك المنبهات تحتوي على كافيين الذي يضر بصحة الجسم.
  • سرعة الغضب وزيادة العصبية يشعر الجسم بالإرهاق الشديد بسبب النوم الكثير أو رغبة الجسم في النوم وعدم النوم لإنجاز المهام المختلفة، وبالتالي تزداد عصبية الشخص والتوتر والعصبية.

كيفية مقاومة النوم

يوجد 3 أشياء يمكن عملهم أثناء اليوم من أجل التغلب على النوم، وجاءت تلك الأشياء كما يلي.

  • النوم بالنهار وذلك في حالة رغبة شخص ما في الاستيقاظ لفترة كبيرة في النوم من أجل المذاكرة أو من أجل إنجاز شيء ما.
  • يتم النوم لمدة 2 أو 3 ساعات أثناء النهار ولكن إذا كان الشخص يعمل طيلة الليل فيفضل النوم لمدة كافية أثناء النهار.
  • فقسط الراهنة أثناء النهار يساعد الجسم في الحصول على الرامة اللازمة للسهر ليلا، ولكن يجب العلم أن النوم في الليل لا يمكن تعويضه لذلك يفضل النوم في الليل قدر الإمكان.
  • تناول الكافيين من أكثر الأشياء التي تساعد الأشخاص على الاستيقاظ والتغلب على النوم سواء في الليل أو النهار، ولكن ينبغي أن يتم معرفة كيفية تناول الكافيين بطريقة صحية.
  • يوجد الكافيين في الشاي والقهوة ويفضل عدم الإكثار من تناول كمية كبيرة منهما، فيمكن تناول كوب أو كوبين من الشاي أو تناول كوب واحد من القهوة فقط.
  • قيلولة الليل تكون في حالة الرغبة في العمل في الليل، يمكن النوم لمدة نصف ساعة فقط للعمل لمدة طويلة في الليل.
  • ويفضل تناول كوب من القهوة بعد الاستيقاظ مباشرة من تلك القيلولة من أجل إكمال الليل.

شاهد أيضاً:أسهل طرق تعويد الطفل على النوم في غرفته

طرق تنظيم النوم

التغلب على النوم
التغلب على النوم

تنظيم النوم من الأشياء الهامة التي يجب أن يقوم بعملها من يريد التغلب على النوم، ويستطيع أي شخص تنظيم وقت نومه كما يلي.

  • النوم على دفعات بعض الأشخاص يعتقدون أن النوم لفترة طويلة خلال الليل أو أثناء النهار سيساعد على قدرتهم على العمل لفترة طويلة، ولكن ذلك معتقدات خاطئة.
  • إذا نام الشخص لفترة كبيرة خلال النهار لن يمكنه ذلك من العمل أو الاستيقاظ لفترة طويلة في الليل ولن يتمكنوا من النوم في الليل إذا رغبوا في ذلك.
  • النوم أثناء النهار لفترات طويلة يجعل الجسم مرهق، فيفضل النوم على دفعات، ينام الشخص قيلولة صغيرة أثناء النهار تصل إلى ساعة أو نصف ساعة.
  • ويفضل القيام بالنشاطات المختلفة أثناء النهار وإنجاز كافة العمل أثناء النهار من أجل النوم في الليل.
  • تهيئة الظروف الملائمة للنوم يجب أن يتخلص الشخص من العادات السيئة السابقة التي كان يتبعها من قبل، ويقوم بتهيئة الظروف التي تجعله قادرا على النوم في الليل.
  • يجب أن تظل الستائر مفتوحة في النهار لعدم النوم أثناء النهار، وفي الليل تشغيل إضاءة خافتة من أجل القدرة على النوم.
  • يفضل أن يشرب الشخص مشروبات دافئة ليس بها كافيين قبل الذهاب الى النوم، وتشغيل موسيقى هادئة تساعد على الاسترخاء.
  • ويجب أن يبتعد الأشخاص عن أي شيء يدعوهم للنوم في النهار، ويتم ممارسة كافة النشاطات اليومية كما هو معتاد في النهار، وتجنب تناول المنبهات بشكل مفرط سواء كان في النهار أو في الليل.

وإلى هنا نكون قد انتهينا من الحديث عن كيفية التغلب على النوم، وأوضحنا كذلك الأسباب التي تجعل الشخص يشعر بالنعاس والآثار الجانبية المترتبة على ذلك.

الوسوم

إيمان محمد

خريجة تكنولوجيا التعليم والمعلومات؛ اكتب في العديد من المجالات منذ أربع سنوات؛ اهوى القراءة والكتابة وممارسة الرياضة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق