الحمل والولادةالطب البديل

تنظيم الدورة الشهرية بالاعشاب..أهم الطرق للقيام بذلك

تنظيم الدورة الشهرية بالاعشاب

يعتبر عدم انتظام الدورة الشهرية من ضمن إحدى المشكلات التي تؤرق الكثير من النساء، ولكن تستطيع المرأة تنظيم الدورة الشهرية بالاعشاب التي تقلل من حدة هذه الأعراض.

تستمر مدة الدورة الشهرية في الغالب من يومين إلى ثمانية أيام، ولكن في حالة خلاف ذلك أو غياب نزولها لعدة أشهر يعني أن الدورة الشهرية غير منتظمة ولابد من معرفة السبب وعلاجه.



تنظيم الدورة الشهرية بالاعشاب

يعتمد عدم تنظيم الدورة الشهرية على عدة أسباب يمكن علاجها منزلياً عن طريق أنواع معينة من الأعشاب المعروفة لتخفيف حدة أعراضها مثل:

  • الزنجبيل حيث أنه يعتبر أحد الأعشاب التي تقوم بتنظيم الدورة الشهرية خاصة في حالات النزيف الشديد.
  • تناول الجنزبيل خلال الأيام الأولى من نزول الدورة الشهرية يخفف من الآلام المصاحبة لها.
  • تناول الجنزبيل قبل بدء نزول الدورة بعدة أيام يخفف من جميع الأعراض المرتبطة بها سواء أعراض جسدية أو نفسية أو سلوكية.
  • تناول الجنزبيل أو المكملات التي تحتوي على كمية منه يساعد على تقليل كمية الدم المفقود خلال أيام الدورة الشهرية.

استخدام القرفة وكف مريم في تنظيم الدورة الشهرية

تنظيم الدورة الشهرية بالاعشاب
تنظيم الدورة الشهرية بالاعشاب

عندما نتحدث عن تنظيم الدورة الشهرية بالاعشاب لابد أن نذكر دور القرفة وكذلك عشبة كف مريم ودورهما في تنظيم الدورة الشهري، حيث تتعدد فوائدهما كالتالي:

  • تساعد على تخفيف الآلام المصاحبة للدورة الشهرية.
  • تساعد على تنظيم كمية الدم حيث تقلل من النزيف.
  • تساعد في نزول الدم مما يخفف من شدة الألم.
  • تخفف الشعور بالغثيان المصاحب للدورة الشهرية.
  • تخفف من الشعور المستمر بالقيء.

أما فوائد عشبة كف مريم فهي كالتالي:



  • تستخدم بعد أن يتم تجفيفها في علاج عدم نزول أو انقطاع الطمث.
  • تقلل من نسبة هرمون البرولاكتين لذا تعالج مشكلة غياب أو انقطاع الدورة الشهرية.
  • أحيانا تسبب حكة واضطراب معدة ويجب الحذر أنها لا يتم تناولها في فترة الحمل.

فوائد نبات الأقتى العنقودية والكوهوش الأزرق لتنظيم الدورة الشهرية

استكمالاً لحديث موقع محيط حول تنظيم الدورة الشهرية بالاعشاب نجد نوعان من الأعشاب يتم استخدامهم في مثل هذه الحالات مثل نبات الأقتي العنقودية الذي:

  • يقوم بتنظيم الدورة الشهرية ويتم أخذه على هيئة كبسولات أو مستخلصات.
  • يجب استشارة الطبيب قبل تناوله في حالة الإصابة بأمراض الكبد.

أما عن نبتة الكوهوش الأزرق فتتخلص فوائدها كالتالي:

  • تعتبر نوع من أنواع الأزهار التي تنمو في منطقة أمريكا الشمالية، وتستخدم عادة في علاج بعض الأمراض المتعلقة بالصحة النسائية.
  • تستخدم كمدر للدورة الشهرية، حيث تساعد على تدفق الدم الخاص بالدورة الشهرية.
  • تقلل من التشنجات والآلام المصاحبة للدورة الشهرية.
  • تستخدم على هيئة أعشاب أي في طريقة التحضير عن طريق وضعها بماء مغلي وشربها.
  • لا يجب أن تُؤخذ بجرعات عالية لأنها تسبب في الغالب ارتفاع ضغط الدم، والصداع وكذلك الغثيان.

فوائد عشبة ذنب الأسد القلبي والبقدونس لتنظيم الطمث

تحدثنا في السابق عن تنظيم الدورة الشهرية بالاعشاب عن طريق ذكر بعض أنواع الأعشاب التي تُستخدم في تلك الحالات، لذا يجب استكمال ذكر باقي الأنواع التي تساعد في علاج الحالات التي تعاني من عدم تنظيم في الدورة الشهرية مثل عشبة ذنب الأسد القبلي:

  • تُستخدم في تنظيم نزول الدورة الشهرية خاصة في حالات غياب الدورة الشهرية لفترات طويلة.
  • تخفف من الأعراض التي تصاحب غياب الدورة الشهرية.
  • المادة في الفعالة في هذه العشبة هي الزيوت المتطايرة.
  • يمكن تناولها على شكل شاء كما ذكرنا في السابق عن طريق غليها مع المياه أو نقعها وشربها.
  • يجب الحذر في استخدامها حيث أنها تسبب الإسهال، والغازات وكذلك مشاكل في النوم.
  • يُستخدم البقدونس في علاج عدم انتظام الدورة الشهرية حيث أنه يساعد على تدفق الدم المُصاحب للدورة، لذا ينصح بعدم تناول الحامل لها.

إقرأ أيضًا: اسباب لون الدم الفاتح والداكن في الدورة الشهرية

أعشاب أخرى لعلاج عدم انتظام نزول الطمث

يعتبر تنظيم الدورة الشهرية بالاعشاب من الطرق الفعالة في علاج هذا العرض وذلك لكثرة وتنوع أنواع الأعشاب التي من الممكن استخدامها من أجل هذا الهدف مثل:

  • الألوفيرا الذي يساعد على تنظيم هرمونات الجسم مما يساعد على تنظيم الدورة الشهرية.
  • البابايا الخضراء، حيث تستخدم في تنظيم نزول الدم كما تقلل التقلصات الحادة التي تصاحب نزول الدم، ولذلك يُنصح بتناول عصير البابايا قبل نزول الدورة وعدم تناوله أثناء نزولها.
  • الكمون الذي يعتبر من ضمن التوابل الغنية حيث يعتبر مسكن للألم ومضاد للفطريات، كما يستخدم كمُلين ومنظم لنزول الدورة الشهرية.
  • الأناناس الذي يحتوي على البروميلين الذي يعتبر نوع من أنواع الإنزيمات التي تنظم نزول الدورة الشهرية.
  • أزهار القيصوم الألفي التي تُستخدم في علاج مشاكل الجهاز التناسلي عند المرأة حيث تم إثبات فعاليته في علاج عدم انتظام الدورة الشهرية.

طرق طبيعية لعلاج عدم انتظام الدورة الشهرية

تنظيم الدورة الشهرية بالاعشاب
تنظيم الدورة الشهرية بالاعشاب

يمكن أن نعتمد على تنظيم الدورة الشهرية بالاعشاب، كما أن هناك طرق أخرى طبيعية لتجنب الإصابة بالأعراض المصاحبة لتوتر نزول الطمث مثل:

  • ممارسة اليوجا التي تكون فعالة في مثل هذه الحالة لأنها تخفف من التوتر الذي يعتبر أحد الأسباب التي تؤدي إلى عدم انتظام الدورة الشهرية.
  • الحفاظ على وزن صحي يعتبر أيضًا من ضمن الطرق التي تقوم بعمل توازن في الهرمونات وتمنع اضطرابها مما يؤدي إلى انتظام الدورة الشهرية وكذلك نقص الوزن بشدة.
  • اتباع نظام غذائي صحي ملئ بالعناصر الغذائية الهامة للجسم، حيث أن خسارة بعض العناصر الغذائية يؤدي إلى عدم انتظام نزول الدورة الشهرية.
  • ممارسة الرياضة التي تحافظ على توازن الهرمونات بالجسم، وذلك لأن الرياضة تساعد على الحماية من السمنة التي تسبب تكيس المبايض وبالتالي عدم انتظام الدورة الشهرية.
  • الحصول بكميات مناسبة على فيتامين د حيث أن انخفاضه في الجسم يؤدي إلى عدم انتظام الدورة الشهرية.
  • الحصول على كميات مناسبة من الحليب والحبوب التي تمد الجسم بفيتامين د.
  • التعرض لأشعة الشمس في الصباح لمدة لا تقل عن 15 دقيقة.
  • الحصول على فيتامين ب الذي يقوم بتنظيم التبويض وبالتالي تنظيم الدورة الشهرية.
  • تناول خل التفاح كل يوم يساعد على تنظيم الدورة الشهرية، بشرط أن يكون مخفف.

علاجات طبية أخرى لعلاج تنظيم الدورة الشهرية

يوجد تنظيم الدورة الشهرية بالأعشاب وكذلك يوجد طرق طبية أيضا لعلاج عدم تنظيم الدورة والأعراض المصاحبة له:

  • في حالة عدم تنظيم الدورة الشهرية بسبب اتباع وسيلة حمل معينة يجب استشارة الطبيب لتغيير الوسيلة واستخدام وسيلة مناسبة للجسم.
  • استخدام بعض الأدوية وأحيانا التدخل الجراحي وخاصة في حالة النساء المصابات بمشاكل في الغدة الدرقية.
  • من الممكن اللجوء للطب النفسي في حال كان السبب في عدم انتظامها هو التوتر.
  • الاسترخاء والبعد عن التوتر النفسي.
  • البعد عن الأدوية التي تسبب اضطرابات المعدة.

أسباب عدم انتظام الدورة الشهرية

تحدثنا عن تنظيم الدورة الشهرية بالاعشاب والآن سوف نتحدث عن بعض الأسباب التي تؤدي إلى عدم انتظام الدورة الشهرية:

  • ممارسة التمارين الرياضية الشديدة التي لا تلاءم جسد المرأة.
  • الإصابة بتكيس المبايض.
  • زيادة الوزن أو ضعف الوزن.
  • التقدم في العمر والاقتراب من مرحلة سن اليأس.
  • اتباع نظام غذائي غير مناسب للجسم يجعله يفقد الكثير من العناصر الغذائية الهامة مما يسبب غياب الدورة الشهرية لفترة طويلة.
  • اتباع وسائل منع حمل غير مناسبة للمرأة.
  • الإصابة ببعض الأمراض التي تؤثر على هرمونات الجسم مثل الغدة الدرقية، او الورم الليفي أو مرض السكري وكذلك الإصابة ببطانة الرحم المهاجرة.

الوسوم

وفاء محمود

كما شهرزاد.. حكت لتُبقي نفسها على قيد الحياة، أكتبُ لأبقِى نفسي على قيد الحياة. إنّني مع كلّ نصٍّ أكتبه أكتشف حقيقة أخرى مخبأة في داخلي.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق