ADVERTISEMENT

أنواع وطرق ووسائل الإجهاض

تبحث معظم النساء عن أنواع وطرق ووسائل الإجهاض عند عدم الرغبة في وجود الجنين أو عند وجود أي مشكلة في صحة الجنين، قد يتم بناءً على طلب الحامل أو الطبيب، والإجهاض هو خسارة الجنين الموجود داخل الرحم وإنهاء الحمل قبل أن يكتمل، كما يتطلب الأمر لحدوث إجهاض عندما يجد الطبيب أن الجنين يعاني من مشاكل صحية تمنعه من الاستمرار على قيد الحياة حتى بعد ولادته.

أنواع وطرق ووسائل الإجهاض

تعددت أنواع وطرق ووسائل الإجهاض وقد تكون طرق منزلية أو طرق طبية، ويمكن التحدث عن كلًا منهما بشكل تفصيلي:

ADVERTISEMENT

الإجهاض المنزلي

يتم استخدام الأعشاب والأغذية حيث أنها قديمًا من أهم أنواع وطرق ووسائل الإجهاض لحدوث إجهاض للحمل حيث اشتهرت الكثير من النساء وعبر التاريخ باستخدامهم الأعشاب والأغذية، إلا أن استخدامها في الغالب لا يحدث أي مفعول.

كما أنه يمكن أن يضر بالحامل، حيث تعرضت الكثير من النساء إلى النزيف الشديد وأيضًا حدوث توقف لبعض الأجهزة في الجسم، مما تسبب في وجود حالات وفاة لكثير من السيدات أثناء محاولة الإجهاض المنزلي.

ADVERTISEMENT

الإجهاض بالطرق الطبية

يتم أخذ إجراءات الإجهاض بالطرق الطبية في حال أن الطبيب وجد سبب يستدعي ذلك، ويتم عن طريق الأدوية أو عن طريق الجراحة،

حيث أن نسبة نجاح الإجهاض باستخدام الأدوية التي يصفها الطبيب بناءً على كل حالة، تصل إلى 96% تقريبًا، لحدوث منع في استمرار الحمل عن طريق الأدوية

فيتم إفراز هرمون البروجسترون، الذي يعمل على تقليل سمك بطانة الرحم كما يزيد من الانقباضات داخل الرحم مما يؤدي إلى إسقاط الجنين.

أما بالنسبة للإجهاض الجراحي، فيتم فيها سحب بطانة الرحم عن طريق الشفط، من خلال إدخال أنبوب إلى عنق الرحم؛ ليتم كشف أنسجة الجنين، حيث تصل نسبة نجاح عملية الإجهاض إلى 99.9% تقريبا.

أرخص حبوب إجهاض

يستخدم ميزوبرستول لتحفيز الإجهاض كبديل الإجهاض الجراحي، كما أنه أرخص ثمنًا وأقل ضررًا وأيضًا لن تحتاج إلى تخدير ولا تتكون ندبات أو تحدث التصاقات داخل الرحم

كما يحدث في الإجهاض الجراحي، حيث يتم استخدامه مع ميفيبريستون أو ميثوتريكسات.

أنواع وطرق ووسائل الإجهاض
أنواع وطرق ووسائل الإجهاض

شاهد أيضًا: كيف اعرف ان الجنين قد نزل بعد الإجهاض

أسماء حبوب الإجهاض في الصيدليات

يوجد العديد من الحبوب المسببة للإجهاض في الشهور الأولى من الحمل، ومن الضروري استشارة الطبيب قبل استخدام أي دواء؛ لعدم التعرض لمضاعفات، ومن أسماء هذه الأدوية:

  • Naproxen Aleve.
  • Ibuprofen Advil.
  • Celecoxib Celebrex.
  • Rofecoxib Vioxx.
  • Now Withdrawn.
  • حبوب الميزوبريستول.
  • حبوب إيزوريتينوئيك.
  • حبوب الأستروجين.

اقرأ أيضًا: هل الإجهاض في الشهر الثاني مؤلم

حركات تسبب الإجهاض في الشهور الأولى

توجد أسباب شائعة تسبب الإجهاض في الشهر الأول، ومن هذه الأسباب ما يلي:

  • خلل وراثي في الجنين: وينتج عن شذوذ الكروموسوم أو وجود تشوهات فيه تؤدي إلى حدوث الإجهاض في الأشهر الأولى من الحمل.
  • اضطرابات في تجلط الدم: عند وجود اضطرابات في تجلط الدم فإن هذا يمنع وصول الدم إلى المشيمة التي تغذي الجنين، مما يتسبب في موت الجنين وحدوث الإجهاض.
  • خلل في الهرمونات: عند عدم إنتاج جسم الحامل لكمية كافية من هرمون البروجسترون يحدث إجهاض؛ لأن هرمون البروجسترون يساعد بطانة الرحم على دعم الجنين ويساعد المشيمة على الاستقرار.
  • ضعف في عنق الرحم: وهو وجود عيوب في الرحم يمكن أن يتسبب في حدوث إجهاض، عند عمل أشعة سينية قبل الحمل يمكنك بذلك تفادي مشكلة وجود عيوب في الرحم.
  • المجهود الزائد: مما يزيد من انخفاض تبادل الأكسجين لدى الجنين وحدوث انخفاض في تدفق الدم داخل الرحم، وزيادة درجة الحموضة عند الأم والجنين مما ينتج عنه حدوث إجهاض.
  • اضطرابات الغدة الدرقية.
  • مرض السكري.
  • الاضطرابات المناعية.
  • تعاطي المخدرات.
أنواع وطرق ووسائل الإجهاض
أنواع وطرق ووسائل الإجهاض

يمكنك أيضًا قراءة: أقصى مدة لتأخر الدورة بعد الإجهاض

أعراض الإجهاض بسبب المجهود الزائد

لا تختلف أعراض الإجهاض كثيرًا عند كل حالة ومع اختلاف الأسباب، ومن هذه الأعراض:

  • حدوث نزيف مهبلي مع اختلاف لون الإفرازات حتى الوصول إلى النزيف الشديد.
  • وجود إفرازات سميكة نسيجية من المهبل.
  • حدوث آلام في الظهر من الخفيفة إلى الشديدة الغير محتملة.
  • الشعور بالإغماء أو وجود دوخة.
  • إفرازات تسيل من المهبل.
  • تقلصات شديدة وآلام في البطن.
  • فقدان التوازن وعدم القدرة على ممارسة الأنشطة اليومية.

مخاطر الإجهاض في الشهر الأول

يجب مراعاة أن مخاطر الإجهاض في الأشهر الثلاثة الأولى تكون بنسبة 15% تنتهي بالإجهاض، كما أن حدوث إجهاض في الشهر الأول أمر شائع جدًا،

حيث أنها تزيد لدى السيدات اللواتي تعرضن للإجهاض المتكرر، كما تشير بعض الدراسات إلى أن الحمل الناجح يقلل من خطر حدوث الإجهاض في الحمل الذي يليه.

يجب مراعاة العوامل التي تزيد من مخاطر حدوث الإجهاض في الشهر الأول، مثل عمر الأم والتاريخ المرضي لها بالتفصيل وسيتم إجراء اختبارات معينة،

حيث أن الأشهر الأولى للحمل من الأسابيع 0 حتى الأسبوع 13 تزيد فيهم مخاطر الإجهاض بنسبة 80% وتقل النسبة مع مرور شهور الحمل الثلاثة الأولى.

ننصحك بقراءة: هل مثبت الحمل يمنع الإجهاض

يجب على المرأة الحامل المجبرة على التخلص من الجنين باستخدامها أنواع وطرق ووسائل الإجهاض المختلفة، ألا تلجأ للطرق الشعبية القديمة ولا للأعشاب المتداولة بين السيدات ولا حتى الأدوية،

بل يجب عليكي التوجه إلى الطبيب والحصول على المعلومات الصحيحة والوسائل الآمنة، بدلًا من اللجوء إلى طرق قد لا تتعافى منها أبدًا.

ADVERTISEMENT
ADVERTISEMENT

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق