ADVERTISEMENT

حبوب منع الحمل ميرسيلون

حبوب منع الحمل ميرسيلون هو عبارة عن مجموعة حبوب مركبة تضم مجموعة الهرمونات الأنثوية، ولكن هل هناك علاقة بين تناول هذه الحبوب وبين زيادة الوزن أو أنها تسبب زيادة في حجم المؤخرة، كما أن هناك علاقة بينها وبين العلاقة الحميمة وتؤثر على المرأة المرضع، فما هي فعالية هذه الحبوب وكيفية استعمالها، كل ذلك وأكثر من خلال هذا المقال.

حبوب منع الحمل ميرسيلون وزيادة الوزن

حبوب منع الحمل ميرسيلون
حبوب منع الحمل ميرسيلون

أكد الأطباء أن جميع حبوب منع الحمل قد تسبب آثار جانبية للمرأة غير مرغوبة ومن أهمها زيادة الوزن، فما هي موانع استخدام هذه الحبوب:

ADVERTISEMENT
  • لا ينبغي استخدام حبوب منع الحمل ميرسيلون للمرأة التي تعاني من الوزن الزائد أو السمنة المفرطة.
  • عدم استخدام هذه الحبوب للمرأة التي تعاني منها تجلط الدم.
  • إذا كانت المرأة مصابة بتليف في الرحم فلا يمكن استخدام هذه الحبوب.
  • لا تستخدم حبوب منع الحمل ميرسيلون في حالة الإصابة بأمراض الكلى أو الكبد وكذلك للسيدات المصابات بمرض السكري.
  • عدم استخدام الحبوب في حالة الإصابة باضطرابات نفسية أو أي ضغوط.

حبوب منع الحمل ميرسيلون والجماع

حبوب منع الحمل ميرسيلون
حبوب منع الحمل ميرسيلون

إذا كنتِ تتناولين حبوب منع الحمل ميرسيلون فلابد أنكِ في فترة الأمان وعدم حدوث حمل، وبالتالي فما تأثير حبوب ميرسيلون أثناء الجماع أو العلاقة الحميمة:

  • أثناء تناول حبوب منع الحمل ميرسيلون بشكل منتظم لا يحدث تبويض وذلك لأن الهرمونات في حبوب منع الحمل تؤدي إلى منع إفراز الهرمونات التي تحفز البويضات أو تفجرها.
  • أما الجماع في فترة التوقف عن تناول حبوب منع الحمل أثناء انتظار موعد الدورة الشهرية فهو آمن تمامًا ولا يؤدي إلى حدوث حمل.
  • إذا استمرت المرأة متوقفة عن تناول حبوب منع الحمل لمدة شهر ثم حدث جماع بعد ذلك في وقت التبويض المتوقع منتصف الدورة الشهرية ففي تلك الحالة قد يحدث حمل.

حبوب ميرسيلون لتكبير المؤخرة

  • قد يتسبب تناول حبوب منع الحمل ميرسيلون في زيادة الوزن وذلك من أكثر الأعراض الجانبية التي قد تصيب المرأة التي تتناول هذه الحبوب.
  • كما قد يؤدي إلى تكبير المؤخرة بسبب وجود هرمون البروجسترون وهرمون الأستروجين وهما من أهم الهرمونات المسؤولة عن امتصاص واحتباس الماء في الجسم وبالتالي زيادة في نسبة الدهون والشحوم كما يسبب انتفاخ في العضلات.
  • كذلك تحدث تغيرات في بطانة الرحم مما يقلل من احتمال انغراس البويضة.

حبوب منع الحمل ميرسيلون للمرضعة

هل تؤثر حبوب منع الحمل ميرسيلون على الأم المرضع أو الطفل الرضيع، حيث تخاف أغلب الأمهات من تناول هذه الحبوب أثناء فترة الرضاعة الطبيعية، فكيف يكون تأثيرها:

  • تعتبر حبوب منع الحمل ميرسيلون هي من أفضل أنواع حبوب منع الحمل التي يمكن للمرأة تناولها دون قلق من آثارها الجانبية السيئة، وذلك لأنه عبارة عن حبوب مركبة تحتوي على هرمونات الأنثى وهي البروجسترون والأستروجين.
  • لكن يوجد هناك أنواع أخرى من حبوب منع الحمل التي قد تسبب تأثير في إفراز هرمون البرولاكتين في جسم المرأة المرضعة.
  • هذا الهرمون مسؤول عن إدرار اللبن في ثدي الأم المرضع وبالتالي قد يسبب ذلك انخفاض في مستوى اللبن.
  • رغم أن هذه الحبوب آمنة إلا أنه يجب متابعة الطبيب المختص من أجل معرفة وقت تناول الحبوب وكيفية استعمالها لتجنب آثارها الجانبية.

شاهد أيضًا: كل مايخص حبوب منع الحمل فاميلا 28

ADVERTISEMENT

كيفية استعمال حبوب منع الحمل ميرسيلون

ينصح الطبيب المرأة التي تحتاج إلى تناول حبوب منع الحمل ميرسيلون بأن تتبع هذه الخطوات:

  • أخذ الحبوب كل يوم في نفس الموعد.
  • يمكنك أن تبدأي في تناول الحبوب في أول يوم من أيام الدورة الشهرية.
  • يمكنك تناول الحبوب في اليوم الخامس من الدورة الشهرية.
  • يؤكد الأطباء على ضرورة تناول حبوب منع الحمل ميرسيلون بعد الولادة القيصرية بنحو ستة أسابيع وبعد الولادة الطبيعية بنحو ثلاثة أسابيع.

فعالية حبوب منع الحمل ميرسيلون

تتمثل فعالية حبوب منع الحمل ميرسيلون في:

  • تثبيط موجهة الغدد التناسلية وهي الغونادوتروبين ومن هنا يمنع تناولها الإباضة كما يمنع حدوث الحمل.
  • منع الإباضة أي منع إطلاق البويضة من المبيض وهنا قد تحدث تغيرات في مخاط عنق الرحم مما يسبب منع دخول الحيوانات المنوية إلى الرحم.

تعرف على: افضل انواع حبوب منع الحمل تنحف الجسم للمرضع

متى تنزل الدورة بعد حبوب منع الحمل ميرسيلون

  • عندما يتم تناول حبوب منع الحمل ميرسيلون بعد انتهاء الدورة الشهرية لمدة يومين ثم التوقف عن تناولها سوف يتم نزول دم ولكن بكمية قليلة وقد لا يحدث ذلك، وذلك لأن تناول الحبوب لمدة يومين فقط لا يسبب بناء بطانة الرحم، وبالتالي قد يكون من المحتمل نزول الدورة الشهرية بعد التوقف عن تناول الحبوب.

متى ينتهي مفعول حبوب منع الحمل ميرسيلون

تختلف حبوب منع الحمل التي تضم هرموني الأستروجين والبروجسترون في موعد انتهاء مفعولها عن غيرها من الأنواع الأخرى حيث تكون كالتالي:

  • يتم أخذ حبوب منع الحمل ميرسيلون لمدة 21 يوم ثم تتوقف المرأة عنها لمدة سبع أيام.
  • خلال هذا الأسبوع يحدث نزيف الدورة الشهرية ويستمر عمل الحبوب ومفعولها طوال مدة تناولها.
  • عند التوقف قد يحدث حمل مفاجئ.

شاهد أيضًا: معلومات عن حبوب منع الحمل مارفيلون بالتفصيل

الفرق بين ميرسيلون ومارفيلون

ليس هناك فرق كبير بين حبوب منع الحمل ميرسيلون وحبوب منع الحمل مارفيلون وذلك لأنهما:

  • تحتوي عبوة كل منهما على 21 حبة يتم تناولها في أول يوم بعد بداية الدورة الشهرية.
  • يتم تناول الحبة كل يوم في نفس الموعد وقد تعاني بعض النساء من الأعراض الجانبية التي تسببها هذه الحبوب ولكن سرعان ما تنتهي هذه الأعراض بعد تناول الحبوب بفترة.
  • تعتبر فعالية نوعي الدواء واحدة وذلك لأنه يعمل على منع حدوث التبويض وبالتالي يصعب وصول الحيوانات المنوية إلى البويضة ولا يحدث تخصيب.
  • ينبغي العلم أنه إذا نسيت المرأة تناول الحبوب في موعدها المحدد قد يحدث حمل ولذلك لابد من تحديد موعد لتناول الحبوب دون نسيانها.

لا يفوتك الإطلاع على: أضرار حبوب منع الحمل للرجال

الأعراض الجانبية لحبوب منع الحمل ميرسيلون

من أهم الأعراض الجانبية التي تصيب المرأة أثناء تناول حبوب منع الحمل ميرسيلون هي:

  • القيء والغثيان.
  • اضطرابات في المعدة وانتفاخ في البطن.
  • النمش واسمرار الوجه وزيادة نمو الشعر.
  • تورم وألم في الثديين.
  • حدوث تغيرات في الشهية والوزن.

ننصحك بقراءة: حبوب منع الحمل للمرضع

بعد أن تناولنا معكم الحديث عن حبوب منع الحمل ميرسيلون بكل تفاصيلها المتاحة، ينبغي الآن على كل امرأة ترغب في تناول هذه الحبوب أن تتعرف على كل المعلومات عنها من طريقة استعمال

وما يمكن أن تسببه هذه الحبوب من زيادة في الوزن أو اضطرابات في الدورة الشهرية وغيرها، كما أنه لابد من استشارة الطبيب قبل تناول أي من حبوب منع الحمل حتى لا تتأثر المرأة خاصًة إذا كانت في مرحلة الرضاعة الطبيعية.

ADVERTISEMENT
ADVERTISEMENT

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق