التغذية السليمة

ما هو نظام الماكروبيوتك وأهم أضرار نظام الماكروبيوتك

نظام الماكروبيوتك ،تختلف أنظمة التخسيس التي يعتمد عليها الراغبين في الحصول على الرشاقة، إلا أن نظام الماكروبيوتك من الأنظمة التي ينصح بها المختصون بالتغذية الصحية للحفاظ على صحة الأشخاص، للوقاية من الأمراض واكساب الجسم الحيوية والنشاط الذي يرغبون فيه، إلا أن البعض يكشف عن عدد من الأضرار الخطيرة.

ما هو نظام الماكروبيوتك

يعود كلمة الماكروبيوتك إلى أصل يوناني والذي تعبر عن الحياة المتواصلة، نظرا لأنه من أفضل الأنظمة التي تحتوي على عدد من الأغذية المفيدة التي يتم تحديدها وفقا لاحتياجات الجسم ليكون صحيا، مع الابتعاد عن الأغذية التي تسبب في انتشار الأمراض سواء على المدى القريب أو البعيد، فهو من الأنظمة التي تصلح للمرضى والأصحاء للحفاظ على الحيوية والنشاط والوقاية من الأمراض والعلاج السريع للأمراض.



ينصح المختصون بالتغذية السليمة باتباع نظام الماكروبيوتك كأسلوب حياة من أجل الحصول على بنيه قوية والحماية من الأمراض التي أصبحت منتشرة بشكل كبير وعلى رأسها السرطان وأمراض القلب وغيرها من الأمراض المزمنة.

يساعد هذا النظام في التنوع بين الأغذية سواء الفواكه والبقوليات والخضار، فهو يسعى إلى التوازن بين الأطعمة الطبيعية والمصنعة وذلك من أجل تقسيم نوع الطعام وفقا لطبيعة الجسم سواء للرجال أو النساء، وذلك لحماية الجسم من الأمراض والاعتماد على الفاكهة والخضروات بشكل كبير والتقليل من الأطعمة ذات السعرات الحرارية المرتفعة وعلى رأسها السكريات واللحوم والألبان، لضمان تحقيق فقدان الوزن والحفاظ على الصحة.

اقرأ أيضًا: نظام غذائي للاطفال صحي من 3 إلى 10 سنوات



نظام الماكروبيوتك

وصفات مناسبة في نظام الماكروبيوتك

توجد مجموعة من الأكلات التي يعتمد عليها النظام الغذائي والذي يتضمن الحبوب بشكل مستمر يوميًا من خلال تناول المعكرونة والأرز والخبز، مع الامتناع عن الحبوب التي ليس لها قشور، وتتمثل أهم الوصفات المناسبة للنظام فيما يلي:

  • الابتعاد عن البيض والدواجن واللحوم والوجبات ذات السعرات الحرارية العالية والتي يكون فيها الدسم، بحيث يعتبر هذا النظام من الأنظمة الأكثر صحيا، بحيث يجب استبدال اللحوم بالأسماك مع الحصول على الأطباق الرئيسية التي تتضمن الخضروات والبقوليات.
  • يمنع تناول السكريات الطبيعية ويمكن الاستبدال بتناول السكر الصناعي مع تقليل تناول السكر المستخدم في المشروبات وعلى رأسها الشاي والتعامل بشكل تدريجي من أجل الاستغناء عن السكر نهائيا.
  • حساء الخضار من الأكلات اليومية التي يجب الاهتمام بها وتناولها بشكل دائم.
  • الابتعاد عن شرب الكافيين وعلى رأسها الشاي والقهوة، مع الابتعاد عن تناول منتجات الألبان والاعتماد على المشتقات النباتية التي تحتوي على الكالسيوم من خلال تناول الخضار والمكسرات والسمسم.
  • الاهتمام بتناول الأطفال الأطعمة الصحية للحفاظ على صحتهم وتقويه جهاز المناعة بشكل جيد، مع حمايتهم من الأمراض وتنشيط العقل، مع الحفاظ على عدم تعرضهم للأمراض المزمنة على المدى البعيد وذلك من خلال اتباع نظام الماكروبيوتك بطريقه صحية ومفيد للجسم.

نظام الماكروبيوتك للمبتدئين

توجد مجموعة من المبادئ التي يجب الاهتمام بها للمبتدئين، وذلك من خلال الاهتمام بالنقاط التالية:

  • ضرورة تناول الأطعمة الطازجة، مع الابتعاد عن الأطعمة التي تحتوي على مواد حافظة مضرة للجسم.
  • تناول الأطعمة عندما يكون الأشخاص جائعين مع ضرورة تناول كمية مناسبة وعدم الإكثار في تناول الأطعمة بكمية مضاعفة.
  • الاهتمام بالطعام المتوازن من خلال تناول الأطعمة الطبيعية والابتعاد عن العناصر ذات السعرات الحرارية العالية.
  • تناول الأطعمة التي تحتوي على الحبوب الكاملة بحيث يتم طاهيها بشكل جيد وعلى رأسها الأرز والشعير وغيرها من الأطعمة قليلة الدسم.
  • الاهتمام بالمضغ الجيد أثناء تناول الطعام، والذي يساعد في صحة الجسم كما يساعد الأمعاء الدقيقة في العمل بشكل جيد بالإضافة إلى إنقاص الوزن والشعور بالشبع بشكل كبير.
  • الاعتماد على خضروات الحبر بديلا عن الألبان، والتي تساعد في أن يمتص الجسم المعادن الموجود فيها بطريقة أسرع وأسهل من الألبان ومشتقاتها للحفاظ على نظام غذائي صحي ومفيد.
  • التحلي بالصبر والقدرة على مقاومة أي شعور بعدم القدرة وبخاصة في بداية اتباع نظام الماكروبيوتك والذي يحافظ على صحتك بشكل جيد وصحي وملائم لكافة الأشخاص سواء النساء أو الرجال للوقاية من الأمراض والحفاظ على جسم صحي وسليم خالي من الأمراض ويتسم بالرشاقة.

نظام الماكروبيوتك

 

أضرار نظام الماكروبيوتك

كل نظام له العديد من الفوائد ويوجد بعض الآثار الجانبية التي ينتج عنها، يجب الانتباه عليها، وذلك وفقا ما ذكره المختصين وخبراء التغذية من أجل الحفاظ على جسم الأشخاص وصحتهم، ومن الأضرار الناتجة عن اتباع هذا النظام الأتي:

  • المبالغة في اتباع النظام بتركيز على الأطعمة النباتية والابتعاد تماما عن الدهون والألياف والذي يتسبب في مشاكل خاصه بالجهاز الهضمي وغيرها من بنيه الأطفال والنساء، بحيث ينصح الأطباء بضرورة الاهتمام بتناول الأطعمة بشكل متكامل في مرحلة نمو الأطفال والاهتمام بشكل خاص بتناول البروتين كأساس الطاقة التي تساعد في النمو بشكل طبيعي وصحي.
  • عدم وجود توازن في الأحماض الأمينية والتي قد تسبب مشاكل في الأنسجة الخاصة بالجسم، بحيث لا يتوفر فيتامين ب بشكل كافي مما يتسبب في مشاكل للأسنان والعظام.
  • يتسبب في مشاكل جلديه، الاعتماد على أطعمة معينة والابتعاد عن الأخرى قد يتسبب في مشاكل تصيب الجلد والأنسجة وانتشار بعض الأمراض ومنها: البلايا”

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق