البحار والمحيطات

بحيرة النطرون العجيبة وأهم أسرارها

بحيرة النطرون، تعد بحيرة النطرون من أهم البحيرات التي تقع في تنزانيا، حيث تقع على حدود كينيا، كما تتسم تلك البحيرة بالملوحة الشديدة، كما أنها تحتوي على مجموعة ينابيع مليئة بالمعادن، وهناك العديد من الأسرار والخفايا التي تتضمنها تلك البحيرة ولك في موقع محيط كل ما يرتبط ببحيرة نطرون وأهم تضاريسها.

بحيرة النطرون

  • تعد بحيرة النطرون، من البحيرات الواقعة في جمهورية تنزانيا، كما أنها تتسم بطولها حيث يبلغ تقريبا ما يقرب من 3556 كم، وعرض 24 كم وتحتوي بحيرة النطرون على العديد من الرواسب الملحية والماغنيسيوم، ومن الجدير بالذكر وقوع بركاناً في غرب البحيرة، بالإضافة لما وضحه علماء الأثار بتواجد مجموعة من بقايا وأثار الكائنات الحية.
  • يتم تغذية البحيرة من خلال نهر يسمى إواسو نغيرو الواقع وسط كينيا، بالإضافة لكثرة ينابيع المياة الممتلئة بالمعادن، وهناك أمطار تهطل بشكل موسمي على تلك المنطقة، خاصة في شهري كانون الأول وأيار.
  • درجة الحرارة في بحيرة النطرون تقع ما بين40 درجة مئوية وتصل إلى 104 فهرنهيت، ويرجع ذلك إلى درجات التبخر العالية التي تتسم بها تلك البحيرة، وينتج عن تبخرها مجموعة من المركبات التي تتمثل في ثنائي هيدرات سيسكو بيكربونات الصوديوم.

سبب تسمية بحيرة النطرون بهذا الإسم

يرجع مسمى هذه البحيرة إلى خصائصها الطبيعية، حيث أن ماء البحيرة يحتوي على مجموعة من المعادن والأملاح، بالإضافة لكربونات الصوديوم، وكلوريد الصوديوم، وبيكربونات الصوديوم، بالإضافة لنسب التبخر المرتفعة لتلك البحيرة، وإنتاجها لبكتيريا وصبغات حمراء اللون، تجعل ماء البحيرة باللون الأحمر الجذاب.



إقرأ أيضاً:ما هي عروس البحر المتوسط

بحيرة النطرون
بحيرة النطرون

أسرار وخفايا بحيرة النطرون بتنزانيا

من الجدير بالذكر أن بحيرة النطرون تتسم بالمياة شديدة الملوحة، وذلك له تأثير كبير جداً على الكائنات الحية المتواجدة فيها، ويظهر ذلك من خلال مجموعة خفايا وأسرار تمثلت أمام الجميع، حيث ظهرت الكثير من الكائنات الحية المتحنطة فيها، والتي عملت الأملاح الزائدة في تلك البحيرة على وفاتها وقتلها، ومن ثم تحنطها، مما أثار دهشة الكثير، بالإضافة للون الأحمر الذي يغطي ماؤها ويعطيها مظهر مميز عن باقي البحيرات على مستوى العالم.

الثروة النباتية في النطرون

تتسم بحيرة النطرون بالتبخر العالي كما سبق الذكر، بالإضافة إلى شدة ملوحة الماء، ولذلك فهي مصدر لإنبات مجموعة كبيرة من النباتات والبكتيريا التي تنمو وتتكاثر في البيئة المالحة، وهذا السبب في إنتاج الصبغة الضوئية الحمراء الناتجة عن بعض أنواع البكتيريا المتكاثرة في قاع المياه، وبالنسبة للمستنقعات المالحة تقع على حواف البحيرة وتنشأ مجموعة أخرى من النباتات العشبية.



أهم البحيرات في تنزانيا

لم تقتصر تنزانيا على تواجد بحيرة النطرون العجيبة، ولكنها تمتلك الكثير من البحيرات الأخرى تتمثل أهمها في الأتي:

  • بحيرة فيكتوريا

تعد بحيرة فيكتوريا من البحيرات الإستوائية الكبرى، والتي تمتد شواطئها حوالي 300 كيلو متر من ناحية الشمال، وتضم تلك البحيرة مجموعة من الجزر التي تعطيها مظهر طبيعي جذاب.

  • بحيرة مانيارا

تتسم بحيرة مانيارا في تنزانيا بالحياة البرية، حيث يغطيها حدائق وموائل خضراء رائعه، كما تتسمب كثيرة الغابات المحيطة بها من كل الجهات، ويذكر أن ماء بحيرة مانيارا قلوية وتمتلك مجموعة من البجاع والطيور مختلفة الأجناس.

  • بحيرة روكوا

تتسم بحيرة روكوا بأنها من أكبر بحيرات تنزانيا، وتتسم أراضيها بالعشب الكثيف، كما أنها تضم بداخلها مجموعة من الطيور النادرة، وبها تقع الحديقة الوطنية التي تمتلك التماسيح وفرس النهر ومجموعة أخرى من الطيور المائية.

الوسوم

إيمان محمد

خريجة تكنولوجيا التعليم والمعلومات؛ اكتب في العديد من المجالات منذ أربع سنوات؛ اهوى القراءة والكتابة وممارسة الرياضة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق