السياحة حول العالم

اين يقع جامع القيروان ومما يتكون وكافة المعلومات عنه

اين يقع جامع القيروان تعرف على الإجابة من خلال موقع مُحيط، حيث تم بناء الجامع على يد عقبة بن نافع وكان يتميز الجامع بصغر حجمه وعند مرحلة تجديده فضل الكثير أن يظل الجامع في نفس صورته القديمة، كما قد اهتم به الكثير من العلماء والخلفاء في مختلف فترة التاريخ الإسلامي ولكن اين يقع جامع القيروان ولماذا تم بناءه ولماذا يظل حتى الآن من أهم المعالم الإسلامية.

اين يقع جامع القيروان

يوجد الجامع في مدينة تسمى “القيروان” وقد تم بناء المدينة بواسطة أتباع عقبة بن نافع بعد أن قام بفتح دولة إفريقية وهي الآن دولة تونس.



كانت مساحته صغيرة وقام برفع الأسقف بواسطة أعمدة لتستند عليه وظل شكل الجامع كما هو حتى بعد تجديده فقد تم العمل على زيادة مساحته عدة مرات.

وقد صار الجامع من أهم المعالم التاريخية حتى الآن حيث يتميز بتصميمه المعماري القديم والذي يرجع إلى الدولة الأغلبية واستمرت عمليات التوسيع في الجامع وعمل تجديدات به حتى الحكم الصنهاجي.

تاريخ جامع القيروان

بعد إنشاء مدينة القيروان تم بناء الجامع وقد سمي بهذا الاسم تكريمًا إلى عقبة بن نافع، حيث نشر الإسلام في المدينة بأكملها في ثالث الحملات التي قام بها.



وقد تم تأسيس المدينة على بقايا آثار حصن قبيلة الروم وظلت المدينة تحت البناء لمدة خمس سنوات وبعد بناء المدينة بعام فقط تم بناء الجامع وهو يوجد بالتحديد في الجزء الشمالي من القيروان.

يُعدْ الجامع من أهم علامات الحضارة الإسلامية في العالم ويأخذ الأنظار لكل من يراه وطلاب العلم دائمين البحث عن اين يقع جامع القيروان ورؤية تناسق التصميمات به وإبداع الفن في إنشائه.

وقد كتب عن الجامع عدد من الأدباء والرسامين وقد قال عن الجامع الأديب غي دي موباسان وهو فرنسي الجنسية عندما قام بزيارة المدينة أن الجامع من عجائب العالم حيث ظهر انبهاره كثيرًا بعبقرية الحضارة الإسلامية التي تطغى على الجامع.

اين يقع جامع القيروان
اين يقع جامع القيروان

اقرأ أيضاً المزيد من: اين توجد مدينة القيروان وأهم معالمها السياحية

كيف تم تجديد الجامع

قام حسان بن النعمان بتجديد الجامع حيث قام بهدمه بأكمله فيما عدا المحراب وقام ببنائه مرة أخرى مع زيادة مساحته وتقوية أساسه، طلب الخليفة هشام بن عبد الملك فيما بعد من حاكم المدينة أشخاص لزيادة مساحة الجامع مرة أخرى.

وبالفعل قد اشترى قطعة أرض تقع شمال الجامع وأضافها إلى الجامع وقام بعمل مكان جديد مخصص للوضوء ورفع الجامع بمئذنة تقع في نص الجدار ناحية الشمال.

في منطقة بئر الجنان وبعد مرور أكثر من خمسين عام قام يزيد بن حاتم بترميم الجامع وإعادة تصليحه لكي يحافظ عليه وعلى مكانته في المدينة.

مما يتكون جامع القيروان

  • قد تم عمل أبحاث كثيرة عن اين يقع جامع القيروان ومما يتكون وتعد مئذنة الجامع هي أروع مئذنة تم تأسيسها في قارة أفريقيا.
  • فهي عبارة عن عدد من الأسطح في هيئة مربع وفوقهم عبارة عن قبة ويبلغ ارتفاعها أكثر من 30 متر، ويوجد بداخل المئذنة درج يتميز بضيقة يدور فيها ويلاحظ ارتفاعه عند إرتفاع الجامع ليظل متناسبًا مع حجمه وتقل مساحتها بالارتفاع إلى أعلى.
  • يحتوي الجامع على ست قباب وهذا ما جعل المسجد من أهم المعالم المعمارية الفنية النادرة في العالم ويظهر عظمة الأجداد في طرق الفن الهندسي.
  • هذه القبب هي باب اللهو والمحراب ويوجد قبتان أعلى بيت الصلاة وأخرى ناحية غرب الجامع والأخيرة فوق المئذنة.
اين يقع جامع القيروان
اين يقع جامع القيروان

قد يهمك الاطلاع على الآتي: أجمل مدن سياحية في تونس لعام 2021

زخرفة جامع القيروان

  • تُعد زخرفة محراب الجامع وقبته هي من أعظم الزخارف في الجامع.
  • زخرفة المحراب تم نقشها في ألواح مصنوعة من الرخام وتم عمل فتحات بها ليدخل الضوء إليها.
  • جدار المحراب تم زخرفته بواسطة مربعات ذات بريق مذهب وعلى قبته نباتات تخرج منها سيقان وينبت فيها حبات العنب.
  • منبر الجامع تم صُنعه من الخشب وليس بنوع خشب طبيعي ولكنه من الساج وتم استيراد الخشب من دولة الهند.
  • هو عبارة عن عدد كبير من اللوحات التي تم نقشها بألوان فريدة وهو من أهم المنابر التي صُممت في المدينة في فترة الأغلبي.

يُمكنك إثراء معلوماتك من خلال: أجمل المدن التونسية السياحية والساحلية لعام 2021

الهندسة المعمارية في جامع القيروان

  • يتكون الجامع من عدد من المداخل وهم ثمانية يوجد منهم أربعة ناحية شرق الجامع وأربعة ناحية الغرب.
  • تنقسم هذه الأبواب إلى باب يوجد في شرق الجامع ويتميز بوجود بهو له.
  • باب في ناحية الشمال ويطلق عليه باب رجانا المنسوب إلى أبي حفص.
  • كذلك ثلاث أبواب تقع في ارتدادات مقنطة ويحاط بها عدد من الأعمدة التي لا تظهر بأكملها.
  • كما تتشابه الأقواس التي توجد في أول مدخلين حيث بهما قالب من الزخرف يمتد إلى القمة ويتكون عقدة ويمتد من الناحية الأخرى ويتكون إطار مستطيل وبالتالي فهو قريب جدًا في الشكل إلى باب رجانا.
  • أما الباب الآخر مصنع من الحجر المستورد بطلاء الكلسي ويتميز قوس المدخل بأنه مدبل بسيط ويختلف تمامًا عن شكل الجامع القديم.
اين يقع جامع القيروان
اين يقع جامع القيروان

أثر الفن الأغلبي والفاطمي على الجامع

كان للفن الأغلبي تأثيرًا كبيرًا على المدينة وخاصة في بناء الجامع وظهر هذا التأثير في:

المحراب

  • هو أقدم محراب تم بناءه في العالم بب وأفضلها وبفضل خشب الساج الذي صُنع منه حافظت عليه حتى الآن على الرغم من مرور السنوات وهذا يثبت الدقة الشديدة في اختيار المواد المستخدمة فيه.
  • ولا ننسى المربعات ذات البريق المذهب والتي يصل عددها إلى 130 قطعة وهي من أقدم الأنواع في الإسلام وتعرف عن أهل القيروان باسم آخر وهو “جليزيات” ويظهر تأثره بالعادات الفارسية.

المنبر

  • ويوجد المنبر في يمين محراب الجامع وهو أعظم منبر في التاريخ.
  • يتميز باختلاف النقوش به حيث يصعب المقارنة بينها فكل واحدة تختلف عن الأخرى ولم يتم استخدام أي مواد لاصقة وجعلها متماسكة بجانب بعضها البعض بل استخدمت مواشير من الخشب.

المقصورة المعزية

  • تمتد في حذو المحراب وقد تم انشائها في عام 1023 ميلاديًا على يد الصنهاجي.
  • كما تم إعادة ترميمها بعد مرور أكثر من ست قرون.
  • يبلغ طول المقصورة حوالي ثماني متر وطول حائط الجامع هو نفس طولها وهذا الجانب يوجه إلى بيت الإمام.
  • أما المدخل الذي يوجه لمكان الصلاة له دفتان تم صنعهما من صفائح غليظة.
  • تتميز المقصورة بأنها لها شرفة خاصة ومميزة وتم تصميمها بأسلوب هندسي فريد من نوعه وتم نقشها بنقوش رائعة وعليها كتابات.

تابع قراءة المزيد حول: اهم المناطق السياحية في تونس لعام 2021

الاختلاف بين الجامع القديم والحديث

أكد العلماء أنه لم يتبقى من الجامع الذي بناه عقبة بن نافع غير المحراب فقط، والذي يقع الآن وراء المحراب الجديد، أما الجامع الذي يوجد الآن ناتج من عمليات التوسع والتجديد الذي مر بها وخاصة في القرن الأول.

الهدف من بقاء المحراب الذي بناه عقبة هو جعله قبلة لأهل المغرب حيث يوجهون قبلتهم ناحية المحراب ولذلك كان حريص كل الحرص على تقوية المحراب والمحافظة عليه، كما قد دعا الله كثيرًا ليعرف اتجاه المحراب حتى رآى في منامه ماذا يفعل.

وبالفعل تم بناء المحراب، وبالرغم من التجديد الكامل الذي حدث في الجامع إلا أنه يظل من أهم المعالم التي بُنيت في التاريخ والذي سعى الكثير قديمًا في تجديدها والمحافظة عليه وهذا من أسباب البحث عن اين يقع جامع القيروان.

هذا وقد أصبح الجامع من أكبر الجوامع الإسلامية، حيث أصبحت مساحته الآن أكثر من 9 آلاف متر ومكان الصلاة كبير جدًا يقدر على جمع عدد كبير من المصلين.

كما يظل هو أجمل المعالم المعمارية الإسلامية التي توجد في العالم وعلى الجميع معرفة اين يقع جامع القيروان ومعرفة تاريخه منذ بدايته.

حيث ينبهر به كل من يذهب لرؤيته أو الصلاة بداخله، ويظهر كأنه مدينة محصنة كبيرة بسبب الدقة في بناء الجدران.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق