هرمون الأنسولين وزيادة الوزن

هرمون الأنسولين وزيادة الوزن

هرمون الأنسولين وزيادة الوزن عبر موقع محيط، تعتبر مشكلة هرمون الأنسولين وزيادة الوزن من أكثر المشاكل التي يواجهها نصف العالم ولا يستطيع التحكم في الإثنين معًا تحديدًا عند الأشخاص الذين يأخذون نسب عالية من الأنسولين وهذا يجعل المحافظة على ثبات الجسم من الأمور الصعبة، ولكن إذا أتبع الشخص أسلوب صحيح يستطيع المحافظة على وزن الجسم الصحي إليك الشرح بالتفصيل:-

علاقة هرمون الأنسولين وزيادة الوزن

هرمون الأنسولين وزيادة الوزن
هرمون الأنسولين وزيادة الوزن

يقوم الجلوكوز في الجسم بالدخول إلى خلايا الجسم عند أخذ الأنسولين، ولكن عند تناول سعرات حرارية كثيرة تؤدي إلى تراكم الدهون

  • الحفاظ على وزن الجسم من الطرق الصعبة مع الأنسولين.
  • يساهم أكل الطعام الصحي في حماية نشاط الجسم وثبات وزن الجسم.
  • التركيز على حساب سعراتك الحرارية يوما من خلال تناول كميات قليلة منها.
  • تناول وجبات لونها أخضر مثل الخص والجرجير والفاكهة الطازجة والحبوب الكاملة.
  • يجب أتباع نظام صحي في تكوين الوجبة بحيث أن يكون بها قليل من النشويات والبروتينات والخضار والدهون الصحية.
  • تناول القليل من الأرز والبازلاء والذرة.
  • تقليل كميات الطعام وعدم وضع أطباق زيادة ووضع كميات قليلة من الطعام، مع شرب كميات كبيرة من المياه.
  • لا ينصح بمنع الوجبات الرئيسية بهدف تقليل نسبة الطعام قد يسبب أضرار كثيرة منها انخفاض في ضغط الدم.
  • النشاط البدني من أهم الأساليب المتبعة في حرق دهون الجسم وتنظيم الأنسولين
  • تغيرات جرعات الأنسولين واللخبطة فيها تسبب زيادة في وزن الجسم.

قد يمكنك الأطلاع على: أعراض مرض السكر

إرتفاع هرمون الأنسولين وزيادة الوزن

توجد الكثير من التطورات الصحية التي تسبب في زيادة هرمون الأنسولين في الدم وقد تعود بمشاكل صحية كثيرة ما هي أسباب الزيادة :-

  • تحدث دائمًا بسبب حدوث خلل في نسبة سكر الدم.
  • يرتفع الأنسولين في حالات الضغط المرتفع وفرط السمنة، وعجز الجسم عن حرق الدهون.
  • أول أعراض الإصابة بمرض السكر هو إرتفاع نسبة الأنسولين وزيادته تسبب الإصابة بمرض السكر.
  • يرتفع الأنسولين نتيجة عجز خلايا الجسم عن مقاومة نسبة الأنسولين التي تفرز كل يوم.
  • عندما يفرز البنكرياس كميات كبيرة يؤدي إلى رفع الأنسولين في الدم.
  • عند زيادة معدل الدهون الثلاثية في الجسم.
  • زيادة معدل حمض اليوريك لأنه يسبب احتباس وزيادة في الوزن ورفع الأنسولين.
  • إصابة البنكرياس بالأمراض المزمنة لأنه مسئول عن إفراز نسبة أنسولين الدم.
  • مشاكل الكلى والكبد.
  • يرتفع عند أصحاب الوزن الزائد.
  • الشعور بالقلق والإرهاق وعدم تناول الطعام فترة طويلة.

ما هي أعراض زيادة الأنسولين

زيادة الأنسولين يطلق عليها فيزيولوجية وقد تسبب الزيادة إلى أعراض ضارة كثيرة مثل التالي :-



  • شعور الشخص بالإعياء والتعب العام.
  • حدوث خلل في وظائف الدماغ وعدم القدرة على التركيز وتجميع الكلام.
  • زيادة معدل سكر الدم عند المرضى.
  • رغبة المريض في النوم لساعات طويلة.
  • يسبب في انتفاخ البطن والمعدة وسوء الهضم.
  • تراكم الدهون وارتفاع وزن الجسم وعدم المقدرة على فقدان الوزن مرة أخرى أو التخلص من الدهون.
  • إرتفاع مفاجئ في ضغط الدم.
  • زيادة حجم الخصر في الرجال والنساء.
  • يأتي كل ذلك عن طريق تناول أطعمة تحتوي على كربوهيدرات أو سكريات.
  • أخذ عقاقير منشطة في خلال فترات طويلة وجرعات مكثفة.
  • عند الإصابة بتكيس المبايض.

قد يهمك معرفة: اضرار الانسولين على الجنين والكبد

ما هي اهم فوائد الأنسولين

هرمون الأنسولين وزيادة الوزن
هرمون الأنسولين وزيادة الوزن

انتظام معدل الأنسولين في الدم يساعد في تنظيم الجهاز المناعي وصحة نشاط الجسم من خلال تنظيم مستوى السكر في الدم

  • يتم إفراز الأنسولين من البنكرياس وتنتقل إلى خلايا الدم مباشرة.
  • يساعد الأنسولين في وظائف مهمة مثل إرتفاع نسبة السكر.
  • يؤثر على تنظيم الأملاح والدهون في الجسم.
  • إمداد الجسم بالطاقة والقوة والتركيز.
  • يعمل على تنظيم دهون الجسم المشبعة والغير مشبعة و ثبات وزن الجسم الطبيعي.
  • يساعد في حماية وظائف الكلى والكبد وبناء العضلات.
  • يعمل على تنظيم مجرى الدم ونسبة الكيتون أي نسبة الاسيتون والتي تنبيء بمشاكل كبيرة.

أين يوجد الأنسولين في الطعام

يمكن أن يساهم الطعام بشكل كبير في التحكم في الأنسولين ومعدلات السكر في الجسم وذلك من خلال التركيز على الأطعمة التي تحتوي على أنسولين:-

  • تناول الخضروات الغير نشوية وقد تساعد في رفع السكر المنخفض بسبب وجود الكربوهيدرات.
  • الخضروات النافعة مثل الجزر والفاصوليا والقرع والكرنب والخيار والجرجير.
  • تناول كميات محدود من الحبوب الكاملة وهي غنية بالنخالة والسويداء التي تتحكم في مستوى السكر.
  • الدهون النافعة أو الصحية في الطعام وهذا النوع له تأثيرات إيجابية على الصحة ويوجد في الأوميغا 3.
  • أما الدهون المشبعة تزيد من الكوليسترول السيء في الجسم مما يؤدي بحياة القلب.
  • تساعد الأسماك الدهنية في تنظيم السكر لوجود البروتين وأوميغا 3 وكل ذلك يساهم في تنظيم الأنسولين.
  • الكاكاو يحتوي على الإبيكاتشين و مادة الفلافونويد وهذه المواد مساهمة في تنظيم مستوى الأنسولين.
  • ويوجد الأنسولين في الملفوف الأحمر و البامية الخضراء.
  • مسحوق الحلبة المغلى أو المكسرات مثل السوداني واللوز.
  • زيت الزيتون وبذور الكتان يحتويان على نسبة خفيفة من الأنسولين.
  • بذور عباد الشمس وحبات السمسم والسلمون.
  • التركيز على تناول الأطعمة التي تحتوي على بروتينات كثيرة مثل اللحوم والفاصوليا.

شاهد أيضا: حساسية الإنسولين وأنواعها المختلفة

أهم مصدر الأنسولين

في سنة 1922 أكتشف الدكتور فردريك عملية عزل الأنسولين في الدم، وأوضح الدكتور فردريك أن الأنسولين ينتج من خلايا بيتا وألف وتتكون خلايا ألف من حمض أميني 21 أما بيتا تتكون من 30 حمض أميني

ثم تتم باقي العملية بواسطة جذور لانغرهانس التي تقع في البنكرياس، ثم يسير إلى الدم و يبدأ بالتأثير على وظائف الكبد ويؤثر على الخلايا الودكية والعضلات، ثم يبدأ بعدها بعملية تنظيم السكريات والنشويات والكربوهيدراتية.

عند تعرض الجسم لخلل في إدارة دورة إفراز الأنسولين في الدم يؤدي ذلك إلى مخاطر كثيرة على الجسم ومنها تعرض الشخص للإصابة بمرض السكري المزمن، وتنقسم أمراض السكر إلى ثلاث أنواع النوع الأول والثاني والثالث

  • الأول : يتم إدارة في الجسم عند طريق تنظيم وجبات الطعام الصحية ومنع السكريات.
  • النوع الثاني وهذا النوع يحتاج إلى تناول عقاقير السكر تساعد البنكرياس في إفراز الأنسولين وتنظيم السكر.
  • أما النوع الثالث يتوجب فيه أن يأخذ المريض جرعات من الأنسولين كل يوم بسبب إرتفاعه المستمر.

في نهاية سياق المقال جمعنا لك عزيزي القارئ كل ما يتعلق بزيادة هرمون الأنسولين وزيادة الوزن وأهم نصائح الطعام المسموح بها دون إلحاق الضرر بالمريض.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق