حبوب نكسيوم لعلاج مرض الحموضة

حبوب نكسيوم:

يتسأل البعض منا حول حبوب نكسيوم لعلاج مرض الحموضة حيث يعاني الكثير منا من أمراض الجهاز الهضمي كحموضة المعدة وقرحتها وارتجاع المريء، ولكن بعد استخدام حبوب نسكيوم بمختلف تركيزها واتباع إرشادات الطبيب من حيث الجرعات.

فإنها تختفي بشكل كامل تلك الأعراض على أن يتم الابتعاد عن بعض أنواع الطعام كالأطعمة المقلية أو التي تحتوي على خل وليمون لأنها تزيد من حموضة المعدة،لذلك تابعنا من خلال مقال محيط لكي تتعرف علي كل ما يخص حبوب نكسيوم لعلاج مرض الحموضة.

تعريف مرض الحموضة:

تعرف الحموضة على أنها رجوع الأحماض والمواد الكيميائية المفرزة من خلال المعدة وذلك من أجل التسهيل في عمليات الهضم ورجوعها إلى قناة المريء لأي سبب من الأسباب الكثيرة، ولأن جدار قناة المريء يعتبر حساس فإن المعدة والمريء تتأثر بهذه الأحماض، فيحدث التهاب في جدار المريء في أول مرة تلمسها الأحماض، ومن هنا يشعر الإنسان بالحرقة أو بالحموضة.

نظرة عامة على أقراص نكسيوم:

تعتبر أقراص نكسيوم من الأدوية القوية المضادة للحموضة وقرحة المعدة، كما صنف النكسيوم أنه علاج قوي وليس مجرد مهدئ أو مسكن للحموضة.

والمادة الفعالة لأقراص النسكيوم هي الإيزوميبرازول، وهى تعمل على تثبيط مضخة البروتون الذي بدوره يقوم بتشكيل حمض الهيدروكلوريك وأيضًا يقوم بإفرازه في المعدة.



دواعي استعمال حبوب نكسيوم:

يتم استخدام أقراص نكسيوم في الحالات التالية:

  • في حالة ارتجاع المريء.
  • في حالة إذا تصاعد الطعام وعصارة المعدة إلى قناة المريء، فينتج عنه ذلك الألم الحارق في كلًا من المريء والحلق فتعرف هذه الحالة طبيًا باسم ألم الصدر.
  • ممن يعانون من مرض التهاب المريء التقرحي.
  • وإذا كان المريض يعاني من الإفراز الحمضي المفرط مثل متلازمة زولينجر أليسون.
  • وأيضًا لمن يعاني من التهاب المريء التآكلي أو التقرحي.
  • يتم استخدام حبوب نكسيوم في حالة عسر الهضم والذي يصاحبها اضطراب بحمض المعدة.
  • كما أنه يستخدم في حالات الإصابة بقرحة المعدة والإثني عشر.
  • يتم استعمال أقراص النكسيوم في حالة قرحة المعدة التي تسببها بكتيريا هليكوباكتر بيلوري، فإنه يقوم بالقضاء على هذه البكتيريا بواسطة المادة الفعالة للنكسيوم وبتشكيل متعاون مع المضاد الحيوي المناسب.
  • وفي حالات قرح المعدة التي سببتها المسكنات يتم استعماله أيضًا.

طريقة استخدام دواء النكسيوم:

لكل مرض له جرعة محددة فتختلف جرعة ارتجاع المريء عن حموضة المعدة وقرحتها وهذا ما يحدده الطبيب المعالج، ولكن بشكل عام تكون جرعة استخدام أقراص النكسيوم بمختلف تركيزها إذا كانت عشرون مجم أو أربعون مجم هي مرة واحدة في اليوم أو على حسب حالة المريض.

كما تفضل أن تكون الجرعة في الصباح قبل الإفطار على معدة فارغة، ولكن من الممكن تناول تلك الأقراص أثناء الطعام أو بعده أو في أي وقت من اليوم ولكن بعد الرجوع إلى الطبيب.

تؤخذ أقراص النكسيوم بالماء ولا يتم مضغها أو تفتيتها، لأنها تحتوي على تغليف معوي يحول ذلك دون تفتت القرص بسبب أحماض المعدة.

اقرأ أيضاً: طريقة حساب الجدول الصيني الصحيحة

بعض النصائح عند استخدام النكسيوم:

في حالة إذا تناول المريض جرعة زائدة من حبوب نكسيوم عن الحد المسموح له من قبل الطبيب، فيجب عليه التوجه الفورى إليه.

عند نسيان المريض أنه تناول حبوب نكسيوم أم لا فمن الممكن أن يقوم بتناولها فور تذكره، ولكن إذا جاء وقت الجرعة التالية فلا يتناولها حتى لا تتضاعف الجرعة.

الاحتياطات والتحذيرات عند استعمال النكسيوم:

يمنع استخدام الحقن أو أقراص النكسيوم في الحالات التالية:

  • إذا كان المريض يعاني من مشكلات حادة في الكبد أو الكلى.
  • عند فقدان المريض للكثير من الوزن بدون سبب واضح.
  • من كان يعاني في صعوبة في البلع.
  • يمنع استخدام حبوب النكسيوم إذا كان المريض يعاني من ألم شديد في المعدة وصعوبة في الهضم.
  • إذا بدأ المريض بالتقيؤ واستمر التقيؤ كثيرًا.
  • في حالة إذا كان المريض يعاني من حساسية تجاه مادة الإيزومبرازول أو أي مكون أخر من مكونات الدواء.
  • عند خروج براز أسود أي يكون براز ملطخ بالدماء من المريض فيجب الذهاب للطبيب للعلاج قبل أخذ الدواء.
  • إذا كان المريض تناول الأتازانافير وهو الذي يستخدم في علاج مرض الإيدز.
  • عند تناول أيًا من الكيتوكونازول أو الإيتراكونازول أو الفوريكونازول المستخدمين لعلاج حالات العدوى.
  • إذا تناول الإيرلوتينيب الذي يتم استخدامه في علاج مرض السرطان.
  • يحذر استخدام النسكيوم إذا كان المريض يتناول السيتالوبرام أو الإيميبرامين أو الكلوميبرامين المستخدمين في علاج الاكتئاب.

استخدام أقراص النكسيوم في الحمل والرضاعة:

تعاني النساء دائمًا في فترة الحمل من الحموضة الزائدة ولكن من الضروري أخذ رأي الطبيب الخاص إذا كانت حبوب نكسيوم يجب تناولها أثناء الحمل أم أنها ستضر بالأم والجنين، ولكن أثناء فترة الرضاعة فلا يوجد أي مشكلة من استخدام أقراص النكسيوم وذلك لأن احتمالية تسربه خلال لبن الأم غير معروفة نتائجها حتى الآن.

الآثار الجانبية المحتملة للنكسيوم:

قد تسبب حبوب نكسيوم عند استخدامها بعض الآثار الجانبية الشائعة منها:

  • الصداع والشعور بالدوار.
  • شعور بألم في الصدر.
  • من الممكن حدوث ارتفاع في ضغط الدم.
  • أن يشعر المريض بالقلق.
  • الأرق والصعوبة في النوم.
  • يمكن أن يحدث حمى وغثيان وتقيؤ وألم في البطن.
  • عسر هضم وحدوث إمساك أو إسهال نتيجة اضطرابات المعدة.
  • تورم الشفتين والحلق واللسان ونادرًا أن ينتشر في الجسم بشكل عام.
  • حدوث طفح جلدي واحمرار وظهور بثور وتقشير في الجلد والشعور بالحكة.

الآثار الجانبية الغير شائعة منها:

  • حدوث تورم في القدم أو في الكاحل.
  • أن يشعر المريض بالدوار والنعاس وشعوره بوخز كالدبابيس والإبر.
  • من الممكن حدوث جفاف في فم المريض.
  • ممكن أن يحدث تغييرات في اختبارات الدم التي يحتاجها المريض للتأكد من عمل الكبد بشكل طبيعي.

الآثار الجانية النادرة جدًا حدوثها منها:

  • نقص في كرات الدم البيضاء.
  • أن يكون للمريض ميول عدوانية.
  • يحدث هلاوس للمريض.
  • فشل كبدي أو التهاب في المخ.
  • يشعر المريض بالضعف في عضلاته.
  • مشاكل شديدة في كلى المريض.
  • من الممكن حدوث تضخم في الثديين عند الرجال.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق