ADVERTISEMENT

أهم المعلومات حول مدينة الزقازيق

مدينة الزقازيق والتابعة لمحافظة الشرقية والموجودة في مصر، هي مدينة من المدن المصرية الجميلة وتعتبر عاصمة محافظة الشرقية، بها مجمع طبي كبير، بالإضافة إلى مستشفيات الجامعة والكليات، وكليات الأزهر، تعد مدينة الزقازيق من كبرى المدن الموجودة في الوجه البحري، وتقع على ترعة اسماعيلية وترعة مويس، تعرف على المزيد عبر موقع مُحيط.

الطرق والمواصلات في مدينة الزقازيق

تعمل الدولة باستمرار على تطوير حركة وسائل المواصلات، بالإضافة إلى تحسين وتطوير الطرق، فيوجد تحسن كبيراً في الطرق وإنشاء عدد كبير من الكباري، ولكنها تأخذ فترة طويلة حتى الانتهاء والتسليم.

ADVERTISEMENT

توجد عدة طرق جانبية داخل قرى مدينة الزقازيق يتخذها العابرين والمارة من خلال هذا الطريق حتى يصلوا إلى المدينة أو إلى المدن التالية لها مثل مدينة بلبيس أو طريق العاشر من رمضان.

تحتوي مدينة الزقازيق على جميع وسائل المواصلات مثل الأتوبيس والسيارة وكذلك القطارات والميكروباص، بالإضافة إلى وجود مواصلات داخلية مثل السرفيس والتاكسي.

يمر طريق المواصلات داخل المدينة وتجد المدينة دائمًا مزدحمة وبالأخص وقت الظهر نظراً لعودة المدارس والموظفين من أعمالهم.

ADVERTISEMENT

اقرأ أيضاً المزيد من الآتي: أهم المعلومات حول مدينة اللاذقية

مدينة الزقازيق
مدينة الزقازيق

سبب تسمية مدينة الزقازيق

توجد عدة نظريات تسمية المدينة بهذا الاسم، النظرية الأولى ترجع إلى وجود عائلة الزقزوقي والتي مكثت في المدينة أو بالتحديد في أحد الأماكن الموجودة بها،

وكانت هذه العائلة من أصل عربي، اتخذ أحد أفراد العائلة الجهة القبلية وكانت كفر الزقازيق مكانا لهم، والجزء الآخر أخذ أحد أحياء المدينة ويطلق عليه كفر الزقازيق البحري والبعض الآخر جلس في منطقة أبو حماد.

وجهة النظر الأخرى تقول إنه يرجع سبب التسمية إلى أسره السيد أحمد أصدق الزقزوقي الكبير وهو يتبع عائلة بركات الوكالة وهو الذي قام بإنشاء كفر الزقازيق، وكان ذلك قبله أن يأتي محمد علي إلى مصر.

ثم بعد ذلك نزلة الزقازيق التي أنشأها إبراهيم قاصد الزقزوقي وكان من أسره أحمد الزقزق، تم إطلاق الاسم الرسمي على خريطة الوجه البحري أيام الحملة الفرنسية سنة 1800 ميلادية وكان هذا الاسم محرفا باسم (كفر زوقي).

أما النظرية الثالثة فترى أن الأمير محمد علي باشا قام بإقامة قناطر في بحر مويس وكان ذلك بسبب رغبته في وصول الماء إلى الأراضي الموجودة في مديرية الشرقية،

حيث كانت هناك صعوبة كبيرة في ري الأراضي وتصريف المياه وأزال العمال كمية كبيرة من الطين الموجود على جوانب البحر.

كما اكتشف الصيادون نوع معين من السمك في هذا البحر وهو (بحر مويس)، نوع من الأسماك كان موجودا بكثرة في هذا المكان يطلق عليه سمك الزقزوق،

لأنه كان يصدر صوت الزقزقة، سميت المدينة بهذا الاسم بسبب هذا النوع من السمك، قيل أن هذا النوع لا يوجد مثله في أي بحر آخر غير بحر مويس لذلك أطلق عليها هذا الاسم.

قد يهمك الاطلاع على المزيد من المعلومات من خلال ما يلي: أهم المعلومات حول مدينة الجنينة

مدينة الزقازيق
مدينة الزقازيق

المناخ وطبيعة الأراضي بمدينة الزقازيق

مدينة الزقازيق من ضمن مدن جمهورية مصر العربية التي تتمتع بالمناخ المعتدل طول العام، الاعتدال في فصل الشتاء، والحرارة متوسطة في فصل الصيف ودرجات الحرارة في فصل الصيف تصل إلى 37 درجة،

أما في فصل الشتاء وتتراوح العظمى من 18 إلى 21، نسبة الأمطار متوسطة والرطوبة تكون عالية في بعض الأوقات.

تحتوي مدينة الزقازيق على مساحة كبيرة من الأراضي الزراعية والتي تقوم بزراعة أنواع كثيرة من المحاصيل الزراعية، بالإضافة إلى انتشار زراعة الأرز مما يسبب تلوث في الهواء بسبب عمليات حرق القش.

تعاني مدينة الزقازيق من عدد من المشاكل مثل مشاكل الصرف الصحي والطرق وهذا بسبب زيادة عدد السكان في المحافظة، وعلى الرغم من جهود الدولة الكثيرة إلا أن هناك بعض القصور في بعض المجالات.

يُمكنك إثراء معلوماتك من خلال الآتي: أهم المعلومات حول مدينة المغير

مدينة الزقازيق
مدينة الزقازيق

التقسيم الإداري بمدينة الزقازيق

في البداية كانت مدينة بلبيس هي مقر جميع المكاتب والمصالح الحكومية، ولكن في عام 1883 نقلت جميع المؤسسات والمصالح الحكومية إلى مدينة الزقازيق وأصبحت هي المقر الرسمي لهذه المصالح الإدارية، وتم إنشاء مبنى كبير يضم جميع مكاتب الموظفين.

اتسعت المدينة بسبب التطوير الذي حدث بها وإنشاء الدواوين والمقار الحكومية ووجود عدد كبير من الموظفين، أدى إلى حاجة السكان إلى إنشاء المباني المعمارية للإقامة بها.

كما تم توفير وسائل المواصلات، بالإضافة إلى إنشاء السكك الحديدية وربط المدينة بجميع المدن الأخرى مثل مدينة بورسعيد ومدينة القاهرة وبورسعيد وغيرها من المدن الأخرى.

ولكن حدثت عدة مشاكل داخل إدارة المركز بسبب زيادة الكتلة السكانية وزيادة المهام الموجودة تم صدور قرار بفصل مركز القنايات عن الزقازيق وكان ذلك عام 1890 وأصبحت منفردة بنفسها.

يوجد داخل مدينة الزقازيق 65 قرية تابعة ل 78 قرية رئيسية، كما يوجد بها 11 وحدة محلية وكان بها في الوقت السابق مدينتين وهي مدينة الزقازيق،

ومدينة القنايات والتي تم فصلها نهائيا بأمر من الوزارة سنة 1980، ويوجد بمدينة الزقازيق ميادين مهمة وشهيرة منها ميدان الصاغة، وميدان سفينكس، وميدان القومية.

تابع قراءة المزيد حول: أهم المعلومات حول مدينة عين مليلة

ينتشر بمدينة الزقازيق الكثير من قصور الثقافة كما بها العديد من الأماكن الترفيهي والسينمات بالإضافة إلى نادي الشرقية المعروف،

بالإضافة إلى وجود نادي القوات المسلحة، بمدينة الزقازيق من اجمل مدن الشرقية، كما يوجد بها متحف الحرية ويعتبر يجسد هذا المتحف بعض الشخصيات التاريخية العظيمة مثل أحمد عرابي.

ADVERTISEMENT
ADVERTISEMENT

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق