ADVERTISEMENT

أهم المعلومات حول مدينة عين مليلة

تعتبر مدينة عين مليلة واحدة من البلدان الجزائرية، فقد توجد على بعد من قسنطينة بمسافة تصل إلى تسعة وأربعين كيلومترًا في ناحية الاتجاه الجنوبي، كما أنها تبعد أيضًا عن مدينة باتنة بمسافة تصل إلى تسعة وستين كيلومترًا، أيضًا تبعد عن عاصمة الجزائر بمسافة تصل إلى 450 كيلومترًا، كما أن سكان هذه المدينة يتصفون دائمًا بعدم إتقانه للقتال، تعرف على المزيد عبر موقع مُحيط.

الفتوحات الإسلامية لمدينة عين مليلة

لم يتمكنوا المسلمين قديمًا من الفتح الإسلامي إلا في وقت متأخر من الزمان، نتيجة لأن هناك الكثير من الصعوبات التي تعوقهم، فمن هذه الصعوبات كما يلي:

ADVERTISEMENT

من أهم هذه الصعوبات التي أعاقت الفتح الإسلامي لهذه المدينة، هو صعوبة التضاريس للمناطق المحيطة بها، حيث تتمثل هذه المناطق في جبال ووديان عميقة.

اتجاه سكان هذه المدينة إلى الجبال، لكي يختبئون وراءها، لحماية أنفسهم من المخاطر، حيث كانوا يعتقدون أن الفاتحين يريدون بهم الشر، فعندما عرفوا سكان هذه المدينة نوايا الفاتحين، رحبوا بهم، ومن هنا انتشر الإسلام في هذه المدينة.

اقرأ أيضاً المزيد من الآتي: أهم المعلومات حول مدينة سورية تسمى الشهباء

ADVERTISEMENT
مدينة عين مليلة
مدينة عين مليلة

الحكم العثماني لمدينة عين مليلة

أثناء الحكم لم يعد لهذه المدينة وجود، لكن بعد فترة من الوقت أصبحت هناك تجمعات سكانية في المناطق التي تحيط بالسهل الشاسع،

ومن هنا ظهرت تلك المدينة، كان يوجد بهذه المدينة مكتبات، كان يدور فيها جميع أمور المنطقة، بواسطة مجموعة من الناس تدعى الزمول.

كانت هذه التجمعات تظهر وتختفي طبقًا لفصل الصيف والشتاء، حيث كانوا يتجمعون لطلب كلا من الطعام والماء والراحة، فكانوا يتجهون لاتجاه الشمال في الشتاء، وإلى ناحية الجنوب في فصل الصيف.

سميت هذه المدينة بهذا الاسم طبقًا لكثرة عيون الماء بها، كان البدو أثناء تجمعاتهم ينصبون الخيام حول هذه العيون، كان سكان هذه المدينة هم الأمازيغ،

التي سكنها بعدهم العربان، فقاموا سكان هذه المدينة بتركها لهم، بسبب أنها غير أمانه، فذهبوا إلى التضاريس واتخذوا منها مسكنهم.

قد يهمك الاطلاع على المزيد من المعلومات من خلال ما يلي: أهم المعلومات حول مدينة طوس

مدينة عين مليلة
مدينة عين مليلة

معلومات تاريخية عن مدينة عين مليلة

لهذه المدينة معلومات تاريخية عريقة، منها كما يلي:

يعتمد تاريخ هذه المدينة على وجود التجمعات السكانية حول السهل الشاسع، وليس على كتب أو قصص، مما يصعب الحديث عنه،

لذلك ينتج عن هذا صعوبة في تحديد التاريخ الصحيح لها، كانت هذه المدينة عبارة عن استراحة، يتخذونها المسافرين والحجاج  مكان يستروحون به.

كان يوجد بهذه المدينة سوق في فصل الخريف، كما كان الأمازيغ يطلقون عليها اسم تاميليات، ذلك بسبب جفاف البحيرات المالحة،

حيث هذا الاسم يعني الأرض الواسعة المالحة، بالإضافة إلى أنه لم تكن السهول التي تسببت في وجود هذه المدينة، بها الكثير من السكان.

هذا بسبب الغزو المستمر لهذه المدينة، بواسطة الرومان وغيرهم، كما لم يتمكنوا سكان هذه المدينة في فن القتال، مما جعلهم هذا عدم قدرتهم في الدفاع عن أنفسهم.

لم يستطيعوا سكان هذه المدينة من تحسين مدينتهم، ببناء القلاع والخصوم وغيرها، أما عن الصناعة بها قد تكون منعدمة، وخاصةً صناعة المواد الحربية للقتال، كما أن من أهم سمات سكان هذه المدينة المسالمة.

يُمكنك إثراء معلوماتك من خلال الآتي: أهم المعلومات حول مدينة بهلاء العمانية

مدينة عين مليلة
مدينة عين مليلة

الاقتصاد في مدينة عين مليلة

  • تعد هذه المدينة من المدن المزدهرة تجاريا، وخاصة في قطع الغيار، حيث يعد أكبر سوق لها كان في دولة الجزائر.
  • كانت تشتهر هذه المدينة بخصوبة أراضيها، كما أنها كانت تشتهر بإنتاجها الزراعي، خاضتا زراعة القمح وبعض الفواكه.
  • نظرًا لاحتواء هذه المدينة على الكثير من المناظر الطبيعية الخلابة، مثل الجبال المغطاة بالثلوج، وبحيراتها المالحة، وغابتها، زاد هذا من كثرة السياحة بها.

تابع قراءة المزيد حول: أهم المعلومات حول مدينة عين اللوح

أبرز المعالم في مدينة عين مليلة

لعين مليلة الكثير من المعالم التي تميزها عن غيرها، فمن هذه المعالم كما يلي:

المطار العسكري لهذه المدينة، حيث يقع شمال عين كرشة مسافة تصل إلى سبعة عشر كيلومتر، فهذا المطار مهجور نتيجة تأثيرات الحرب العالمية الثانية،

وهذا المطار شيد بواسطة مهندسين بالجيش، فقد تم بناؤه فوق بحيرة جافة قد يبلغ ارتفاعها حوالي 2580 فوق سطح البحر.

فقد جهز هذا المطار بواسطة السلاح الجوي بالقذائف الثقيلة، كما تحتوي عين مليلة على 8 مطارات، أقاربهم لها مطار محمد بوضياف حيث يبعد عنها بمسافة تصل إلى سبعة وعشرين كيلو متر في ناحية الشمال.

كما تحتوي هذه المدينة على موقعين من التراث العالمي، فالأقرب منهم لها يقع في الجزائر، حيث يبعد عنها مسافة تصل إلى خمسة وستين كيلومتر في ناحية الجنوب، كما يوجد بها أشهر الفنادق، فندق الماريوت وبيت ضيافة الحاج قدور

مناخ مدينة عين مليلة

من الصعب علينا تحديد المناخ بصفة عامة في وقت ومكان محدد، مثل مدينة عين مليلة، لكن على الرغم من ذلك، فقد يقومون السياح بتحديد هذا المناخ قبل السير في رحلتهم لها.

فسقوط الأمطار في هذه المدينة يكون قليل في شهري يوليو وأغسطس، فقد لا يتجاوز هذا المطر حوالي ثلاثة عشر مليميترًا، ويكون أكثر في شهري مايو ونوفمبر، حيث يصل فيه إلى واحد وخمسين مليميترًا.

تشتهر هذه المدينة بكبر مساحتها عن باقي المدن المحيطة بها، كما أن حركة الاقتصاد تتمركز في مدينة عين مليلة، كما يوجد بها الكثير من المعالم التاريخية الخلابة،

فهي توجد في وسط الولايات الشرقية، كما قريبة من حدود تونس من ناحية الشرق، كما أن لا يوجد لها أي تاريخ محدد مدون في الكتب والروايات، مما يصعب علينا معرفته.

ADVERTISEMENT
ADVERTISEMENT

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق