ADVERTISEMENT

أهم المعلومات حول مدينة هجين

تعتبر مدينة هجين إحدى المدن والنواحي السورية حيث يوجد في هذه المدينة العديد من السكان، حيث بلغ عدد السكان فيها حوالي 97 نسمة تقريباً وهذا ما تبين لنا من خلال الدراسات العلمية والإحصائيات التي تم إجراؤها في عام 2014 ميلادية، توجد هذه المدينة على الضفة اليسرى لنهر الفرات بسوريا، تعرف على المزيد عبر موقع مُحيط.

نبذة عن مدينة هجين

يمكننا القول بأن النهر محيط بها من جميع الجهات، وتنتشر بيوتها ومزارعها على إحدى السهول الفيضية وترتفع هذه المدينة عن سطح البحر حوالي 172 متر تقريبا، وتبلغ مساحة مدينة هجين حوالي 250 كم مربع.

ADVERTISEMENT

وهذا بالنسبة للمساحة من غير المناطق الصحراوية التي توجد بها، أما بالنسبة لمساحتها إجماليا بالمنطقة الصحراوية فتبلغ حوالي 1250 كم مربع،

وتعد هذه المدينة إحدى المراكز الهامة التي تتضمن العديد من القرى، منها على سبيل المثال أبو حمام والبحرية وغيرها.

اقرأ أيضاً المزيد من الآتي: أهم المعلومات حول مدينة كركوك

ADVERTISEMENT
مدينة هجين
مدينة هجين

عدد السكان في مدينة هجين

بمدينة هجين العديد من السكان حيث يبلغ عددهم حوالي 37935 نسمة وهذه المجموعة من السكان لم تستقر في منطقة بعينها بل هم موزعين في المناطق الموجودة في هجين،

فعلى سبيل المثال بعضهم يوجد في الحي الغربي وآخرين في الحي الشرقي وفي القلعة والسوق ومنطقة العشرين.

وكذلك حي ابو حسن، معظم الأهالي الموجودين بالمدينة منشغلون في الزراعة وبالتحديد زراعة القطن والقمح وكذلك كانوا منشغلين في زراعة الأشجار وغيرها من الزراعات المختلفة.

ويوجد أحد الأقسام المنشغلين في تربية المواشي مثل الاغنام وكذلك الأبقار، ويجب أن نعلم أن بالمدينة ثلاث جمعيات تعاونية زراعية منها جمعية للأبقار وأخرى للأغنام.

ويضاف إلى ذلك الأمر ذلك العديد من الأسر، حيث أن أغلب أبنائهم قد هاجروا خارج البلاد من أجل العمل لأن معظمهم قد هاجر إلى دول الخليج فكأنما يعملون وفي نفس الوقت يقومون بإرسال بعض المال لأهاليهم،

ومن أشهر القبائل التي سكنت هذه المدينة على الإطلاق قبيلة العبيد، حيث أن الموطن الأصلي لها كان في هويجة، بالقرب من الموصل بالعراق.

قد يهمك الاطلاع على المزيد من المعلومات حول التالي: أهم المعلومات حول مدينة كركوك

مدينة هجين
مدينة هجين

الفئات المتواجدة داخل مدينة هجين

يندرج تحت هذه المدينة مجموعة من الفئات وهي:

البوحردان:

تعتبر هذه الفئة من قبيلة العبيد ولقد جاءت من حويجة العبيد وكانت توجد في القطر العراقي، قد حدث خلاف واضح بينهم وبين أبناء أعمامهم،

ومن خلال هذا الخلاف اضطروا أن يتركوا المكان الموجودين به واستقروا في هجين حتى اليوم وبقيت هذه المنطقة موطنهم الأساسي.

ويعتبر هذه الجماعة من الأشخاص الذين يوصفون بالكرم والشجاعة وغيرها العديد من الصفات الحسنة، ويبلغ عددهم حوالي 60% من عدد نسبة السكان القاطنين في المدينة.

البوخاطر:

هم أبناء عم البوحردان، فهم أبناء قبيلة واحدة، ويسكن أغلب هؤلاء أطراف الحي الأوسط من هذه المدينة في الوقت الحالي ويبلغ عددهم حوالي 13 % من إجمالي السكان.

قبيلة الدميم:

أما بالنسبة لهذه المدينة فيختلف نسبهم بشكل كبير عن بقية القبائل، حيث أنهم جاؤوا من مجموعة من القبائل التي كانت تحتل الجزيرة العربية، كما أنهم يسكنون الحي الغربي من هذه المدينة كما أن عددهم يشكل حوالي 17%.

قبيلة البو هيازع:

يقيمون في الحي الشرقي وهم يعدون فخذ من القبيلة العراقية العبيد، أغلبية هؤلاء سكان هذه المدينة مهاجرون لدول الخليج العربي، مجموعة منهم مقيمة في بلدة يقال لها الرمادي، ونسيتها حوالي 7% تقريبًا.

المختلطون:

وهم مجموعة من الأشخاص وأغلبهم غير عرب، ولا تتجاوز نسبتهم 3% من السكان.

مدينة هجين
مدينة هجين

تاريخ مدينة هجين

تعتبر مدينة هجين من المدن التي كانت في بادئ الأمر عبارة أراضي خالية لا يوجد بها أناس بينما كان يوجد بها العديد من القطعان مثل الأرانب والغزلان والحيوانات البرية.

ولكن أهم ما تشتهر به هذه المدينة هي وفرة المياه بها وكذلك الأشجار هذا الأمر قد كان دافع قوي وراء استقرار الأهالي بها، والعمل على إعمار هذه المدينة وبناء المنازل فيها من خلال استخدام الحطب والطين.

كما أنهم قاموا بتربية المواشي من أجل العيش من وراها، بالإضافة إلى ذلك قاموا بزراعة الأراضي بشكل كبير، ويرجع السبب وراء تسميتها بهذا الاسم أي هجين إلى بعض الأسباب منها.

على سبيل المثال أن أهل هذه المدينة كانوا يمتاز بالقيام بتربية الإبل السريعة والتي كان غالبا ما يطلق عليها هجين وعلى أهلها اهل هجن من هنا جاءت التسمية.

يُمكنك إثراء معلوماتك من خلال ما يلي: أهم المعلومات حول مدينة سانت كاترين

مدينة هجين حديثاً

تعتبر هجين في السابق كانت من البلاد التي تعتمد بشكل كبير على الزراعة حيث أنها كانت من البلاد الصغيرة التي لا يوجد بها أي نوع من الخدمات حتى ولو كانت هذه الخدمات بسيطة،

ولكنها تعتمد على تربية المواشي بشكل كبير، ولكن في عام 1963 أصبحت هجين تمتلك جمعية فلاحية كبيرة.

كما أنها أصبحت تمتلك مستوصف كبير، وسرعان ما تم ربط هذه المدينة مع غيرها حيث تم ربطها بمدينة دير الزور من خلال طريق ترابي، ولم تتغير هذه القرية وبقيت على حالها كما هي حتى قامت الحركة التصحيحية.

حيث أصبح بها العديد من الخدمات هذا بالإضافة إلى ذلك انها تحولت إلى بلدة وهذا الأمر قد كان في عام 1983 كما تحولت لمدينة في عام 1991.

وبعدها تم القيام بإعداد المخطط التنظيمي لهذه المدينة، وتم القيام بفتح الطرقات وشقها بالإضافة إلى القيام بإنارة المدينة بالكهرباء، وإنشاء بعض المحطات مثل محطة التصفية، بالإضافة إلى القيام بتنفيذ شبكة الهاتف المحمول.

كما تم فيها فتح مركز للشرطة وأقيم فيها العديد من الجمعيات الحكومية والاستهلاكية، وسرعان ما تم القيام ببناء المدارس في مختلف أرجاء المدينة، كما تم إنشاء فرن آلي بالإضافة إلى القيام ببناء سوق تجاري كبير.

كما أنه تم القيام بإنشاء مستشفى وتم تزويدها بمجموعة من الاجهزة، كما تم القيام بإنشاء فرع خاص للمصرف الزراعي لهذه المدينة، كما تم الانتهاء من جسر القطار الذي كان يربط ما بين ضفاف نهر الفرات.

تابع قراءة المزيد عن: أهم المعلومات حول مدينة هجر

من خلال كل ما قامت بإنشائه أصبحت مدينة هجين واحدة من المدن الحديثة كما أنها امتلأت بالسكان وهذا نتيجة لتوفير كل شيء فيها بل كل ما يحتاجه الإنسان، فبعدما كانت تعتمد على الزراعة وكانت بلدة فقيرة أصبحت اليوم من البلاد النامية.

ADVERTISEMENT
ADVERTISEMENT

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق