صحة عامة

اختبار تنفس الهيدروجين آليته وكيفية الاستعداد له

اختبار تنفس الهيدروجين من الاختبارات الضرورية للكشف عن الإصابة بالأمراض المعوية المختلفة، ولذلك فهو اختبار مهم جدًا في مرحلة تشخيص المرض قبل تحديد أي علاجات للمريض، الذي يعاني من مشكلات هضمية، وألم في البطن والقولون، ومن خلال هذا التقرير سوف نتعرف على مزيد من المعلومات عن قياس تنفس الهيدروجين وأهميته للحالات المرضية النادرة والتي تعاني من مشكلات صحية مزعجة.

اختبار تنفس الهيدروجين

اختبار تنفس الهيدروجين يتم استخدامه في قياس مستوى امتصاص السكريات في الأمعاء الدقيقة لبعض المرضى، وذلك عندما يشك الطبيب بنقص كمية اللاكتوز في الجسم.



وهذه الحالة يعاني منها الكثير من الأشخاص البالغين، حيث إن اللاكتوز يقوم بتحليل سكر الحليب أو اللاكتوز وبذلك يسمح بامتصاصه، أما في حالة نقص إنزيم اللاكتاز فإن ذلك يسبب عدة أعراض مثل (الإسهال وألم في البطن).

يعتمد الاختبار على أن خلايا الجسم لا يمكن أن تنتج الهيدروجين، ولذلك فعندما لا يتم امتصاص السكر في الأمعاء، يتم استقلابه بواسطة البكتيريا اللاهوائية في الأمعاء أو القولون.

وهذه العملية ينتج عنها الهيدروجين، حيث يتم إخراجه في عملية التنفس مع الزفير.



يمكنك التعرف على المزيد من المعلومات عن: اسباب حساسية اللاكتوز والفرق بين حساسية اللاكتوز والغلوتين والحليب

اختبار تنفس الهيدروجين والاستعدادات الخاصة بإجرائه

 اختبار تنفس الهيدروجين
اختبار تنفس الهيدروجين

قبل الخضوع لإجراء اختبار تنفس الهيدروجين يتم التحضير له من خلال إتباع تعليمات الطبيب والتي تكون كالتالي:

قبل إجراء الاختبار بـ 4 أسابيع سوف يطلب منك الطبيب الآتي:

  • تجنب تناول أي أدوية مضادات حيوية.
  • أخذ Pepto-Bismol.
  • تحضير الأمعاء من خلال تنظير القولون.

قبل الاختبار بأسبوع أو أسبوعين تجنب تناول الآتي:

  • الأدوية المضادة للحموضة.
  • أدوية الإمساك.

اليوم السابق للاختبار يحدد لك الطبيب الأطعمة التي تتناولها وتتمثل في ما يلي:

  • تناول خبز أبيض عادي.
  • تناول الأرز مع الفراخ المشوية أو السمك المشوي.
  • تناول كميات كافية من الماء.
  • تناول القهوة أو الشاي دون أي نكهات.
  • تجنب تناول المشروبات المحلاة مثل، الصودا.
  • عدم تناول أي أطعمة تحتوي على نسب عالية من الألياف مثل: الفول أو الحبوب أو المكرونة.
  • تجنب التدخين أو التواجد في مكان به مدخنين.
  • استنشاق الدخان يتعارض مع نتائج الاختبار.

اليوم المحدد لإجراء الاختبار يحدد لك الطبيب الروتين المتبع في هذا اليوم من أجل الحصول على نتائج صحيحة لاختبار الهيدروجين ولكن بشكل عام يمكن إتباع الآتي:

  • تجنب تناول أي طعام أو شراب بما في ذلك الماء لمدة تتراوح ما بين 8-12 ساعة قبل الاختبار.
  • سيؤكد لك طبيبك متى يجب أن تتوقف عن تناول الطعام.
  • يمكن للمريض الاستمرار في تناول أي أدوية مع كمية صغيرة جدًا من الماء.
  • لابد من إخبار الطبيب بأنواع الأدوية التي تتناولها، إذا كنت مريض سكري، فقد يعدل الطبيب جرعة الأنسولين قبل الاختبار.
  • وأيضًا يجب تجنب الدخان والتدخين.
  • تجنب تناول اللبان أو العلكة، أو استعمال غسول الفم أو النعناع.

يمكنك التعرف على المزيد من المعلومات عن: فوائد الجبن للاطفال والوقت الملائم لإطعامه بها

كيف يتم إجراء اختبار تنفس الهيدروجين؟

  • سوف يجعلك الطبيب تنفخ ببطء في كيس خاص باختبار الهيدروجين، للحصول على عينة أولية من تنفس المريض، وسوف يتم فحصها.
  • بعد ذلك سوف يطلب من المريض شرب محلول يحتوي على أنواع مختلفة من السكر.
  • بعد تناول المحلول السكري سوف تتنفس مرة أخرى في كيس بنفس الطريقة السابقة لمدة 15-20 دقيقة، بينما يهضم جسمك المحلول.
  • بعد كل تنفس تقوم به في الكيس، يقوم الطبيب بتفريغ الهواء من الكيس بحقنة مخصصة لذلك لقياس نسبة الهيدروجين في هواء الزفير لدى المريض.
  • اختبار نسبة الهيدروجين سهل وبسيط ولكنه قد يستغرق 2-3 ساعات.

نتائج اختبار تنفس الهيدروجين

يمكن تفسير اختبار تنفس الهدروجين وفقًا للسكر المستخدم في الفحص، ونمط إنتاج الجسم للهيدروجين بعد تناول السكر كالتالي:

  • بعد تناول السكريات الغذائية والتي منها، السوربيتول، واللاكتوز، والفركتوز، والسكروز، فإن إنتاج الهيدروجين يعني وجود مشكلة في عملية الهضم أو في امتصاص سكر الاختبار وأن بعض السكر قد وصل إلى القولون.
  • إذا كان النقل العابر السريع موجود، فإن جرعة الاختبار من اللاكتوز غير قابل للهضم تصل بشكل أسرع من المعتاد إلى القولون، وبالتالي يتم إنتاج الهيدروجين من خلال بكتيريا القولون بعد وقت قصير جدًا من تناول السكر.
  • في حالة وجود فرط نمو جرثومي بالأمعاء الدقيقة، فإن تناول اللاكتوز في فترتين متباعدتين خلال الاختبار يتم فيهما إنتاج الهيدروجين أيضًا في كلا الحالتين، وذلك لأن في الفترة الأولى تسببت بكتيريا الأمعاء في إنتاج الهيدروجين، أما في الفترة الثانية فقد تتسبب بكتيريا القولون في إنتاج نسبة من الهيدروجين.
  • إذا زادت كمية الهيدروجين في أنفاس المريض بأكثر من 20 جزء في المليون بعد تناول محلول السكر فإن ذلك يعني أن المريض لا يستطيع تحمل السكر أو يعاني من فرط نمو للبكتيريا في الأمعاء الدقيقة، وذلك يعتمد على الأعراض التي يصفها المريض للطبيب المعالج.

يمكنك التعرف على المزيد من المعلومات عن: اسباب حساسية الاسنان وطرق العلاج بـ 6 أعشاب طبيعية

الحالات التي تحتاج إلى اختبار نسبة الهيدروجين

توجد عدة حالات مرضية تحتاج إلى إجراء هذا الفحص من أجل تشخيص حالتهم المرضية حيث يطلب الطبيب اختبار تنفس الهيدروجين من أجل وصف الأدوية المناسبة للمريض وهذه الحالات هي كما يلي:

الحالة الأولى

  • إذا كان المريض لا يهضم السكريات الغذائية بشكل جيد وطبيعي، مثل السكر الأكثر شيوعًا والذي يتم هضمه بسهولة ولكن لدى هؤلاء المرضى يكون هضمه ضعيف وهو سكر اللاكتوز، أو السكر في الحليب.
  • وعرف حالات الأفراد غير القادرين على هضم اللاكتوز، ولذلك يطلب الطبيب قياس نسبة الهيدروجين، من أجل تشخيص المشاكل الأخرى مع هضم السكريات الأخرى ومنها، السكروز، والسكروكتوز، والسكربيتول.

الحالة الثانية

  • في حالة شك الطبيب بأن المريض يعاني من فرط نمو البكتيريا في الأمعاء الدقيقة، حيث إن هذه الحالة يعاني فيها الشخص من نمو أعداد أكثر من الطبيعي من بكتيريا القولون التي توجد بشكل طبيعي في الأمعاء الدقيقة.

الحالة الثالثة

  • يتم اللجوء لهذا النوع من الفحوصات من أجل تشخيص المرور السريع للأغذية من خلال الأمعاء الدقيقة.

هذه الحالات الثلاث التي سبق ذكرها يمكن أن تسبب عدة أعراض مثل الآتي:

  • تسبب ألم شديد في البطن.
  • انتفاخ البطن باستمرار.
  • تمرير الغازات بكميات كبيرة ومزعجة.
  • المعاناة من الإسهال.

نصائح علاجية لحالات عدم تحمل اللاكتوز

اختبار تنفس الهيدروجين
اختبار تنفس الهيدروجين

الأشخاص الذين قاموا بإجراء اختبار تنفس الهيدروجين وثبت عدم قدرتهم على تحمل اللاكتوز بسبب حالة طبية كامنة فقد تساعد هذه الإرشادات على استعادة قدرة الجسم على هضم اللاكتوز، ويمكنهم إتباع هذه النصائح ومنها ما يلي:

  • التقليل من تناول الأطعمة التي تحتوي على اللاكتوز مثل، الحليب ومشتقاته، فقط يمكن إضافة كميات قليلة جدًا من مشتقات الحليب إلى الوجبات العادية.
  • تناول الآيس كريم قليل اللاكتوز.
  • إضافة إنزيم اللاكتاز إلى الحليب لتفتيت اللاكتوز.
  • تغيير نمط الحياة من خلال ممارسة الرياضة بشكل يومي.
  • تجنب تناول الأدوية التي تحتوي على اللاكتوز.
  • الحفاظ على نظام غذائي صحي يحتوي على الخضروات مثل، البروكلي، أو القرنبيط الأخضر، تناول الخضروات الورقية، والمنتجات المعززة بالكالسيوم، مثل حبوب الإفطار والعصائر.
  • تناول كميات كبيرة من الأسماك مثل، السردين المعلب، وسمك السلمون.
  • تناول بدائل الحليب ومنها، اللوز والجوز البرازيلي، والبقوليات المجففة، وحليب الصويا.

اختبار تنفس الهيدروجين يكشف عن الإصابة بنسبة 60% فقط من الحالات التي تعاني من فرط نمو البكتيريا في القولون، ولذلك فهو يعتبر فحص غير دقيق، ويفضل عدم الاعتماد عليه، لأن هناك الكثير من الأفراد غير مستعدين للخضوع لهذا الفحص.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق