صحة عامة

اسباب واعراض امراض المثانة وطرق علاجها

تبرز امراض المثانة على منوال التهابات تساهم في إنشاء حرقة صنديدة تكدر دنيا المصاب بها، كما تبدو على هيئة سلس بولي يُعيق الشخص عن السير بحياته على الوجه المعتاد، وقد يزداد نشاطها بأوقات غير ملائمة وتجبر صاحبها على تجاهل ما يفعله كي يتوجه لإفراغ ما بها تابع أهم التفاصيل عبر موقع مُحيط، وأحيانًا تبدو اسقامها على صورة تقرحات بالمجرى البولي ينتج عنها خروج دم علاوة على أوجاع متواصلة بمخرج البول.

ما هي امراض المثانة

يُهاجم المثانة أسقام جمة تُساهم في إقلاق صاحبها، وأبرزها سلس البول الذي يبرز دون دفع من الشخص بأوقات السعال أو الجري؛ كالتالي:-



أعراض السلس

  • بروز البول دون رغبة من الشخص علاوة على عدم تمكنه من السيطرة عليه.
  • الذهاب لإفراغ المثانة دون امتلائها فبمجرد تواجد قطرات ضئيلة بها تُهاجم الشخص الرغبة بالسير ناحية المرحاض.

أسباب السلس

  • تواجد مُعضلات في منطقة المسالك، علاوة على تلف الأعصاب المُسيطرة على المثانة.
  • زيادة الوزن وضعف جدار المثانة، علاوة على ذلك يحدث السلس عند قرب اكتمال الطفل بالرحم.
  • يبرز سلس البول عند المرور بضغط عصبي، وعند وجود مُعضلات نفسية لدى الشخص مثل التوتر والسكتات.

مداواة سلس البول



  • يُفضل تفعيل تمارين كيجل التي تُساند في رصانة جدار الحوض وتُعيق السلس علاوة على استعمال الأدوية الحاجة لتواجده.
  • يُمكن تفعيل عملية تُساند في ترميم المثانة ومدها بالدعم الذي يساهم في إيقاف السلس.
  • خفض القدر المعتاد عليه من القهوة والشاي، وكافة المشروبات الجالبة لكميات زائدة من البول.

للمزيد من المعلومات حول أمراض الجهاز التناسلي تابع قراءة الآتي: امراض الجهاز التناسلي الأنثوي والذكري

فرط نشاط المثانة

أحد امراض المثانة المزعجة فرط نشاطها المستمر الذي يدفع صاحبها بشدة للتوجه لإجلاء ما بها؛ كالآتي:-

الأعراض الأولية

  • تسلل البول بمنوال غير متوقع ودون دفع، علاوة على ذلك يُلاحق الشخص تضيق كثيف على المثانة يجبره على التوجه للحمام.
  • الإفاقة كثيرًا وقت الاضطجاع بسبب الشعور باندفاع البول للخارج، زيادة على ذلك لا يستطيع الفرد التصدي للرغبة بالبول.

أسباب النشاط

  • تُساهم الاختلاجات العصبية في إبراز فرط النشاط، على سبيل المثال التصلب المتعدد وكذلك التقلصات المفاجئة.
  • احتساء قدر وفير من الماء بسبب السكري وتأذي كيس المثانة وتعفر المسالك جميعها يُساند في إطلاق البول بكثرة.
  • تفعيل جراحة بموضع الحوض علاوة على شرب الكافيين بمنوال طويل الأمد وتضاعف البروستاتا تضخم نشاط المثانة.

المضاعفات

  • ارتفاع نشاط المثانة يجعل الشخص يعتزل الناس وترافقه الاختلاجات وقت الاضطجاع ومن ناحية أخرى يلازمه التوتر.

العلاج

  • يُفضل تفعيل تغيرات والسير وفقا لها، على سبيل المثال أخذ قدر متوازن من السوائل وتحديد أوقات التوجه للمرحاض.
  • تُساهم أدوية تولتيرودين علاوة على تروسبيوم في إرخاء المثانة والحد من نشاطها المرتفع.
  • يمكن تنشيط الأعصاب العجزية التي تُساند في تخفيف الحيوية الزائدة للمثانة، وفي الحالات الأكثر سوءًا يتم تفعيل جراحة لبسط المثانة أو إزالتها.

تابع القراءة عن: أعراض التهاب المسالك البولية وطريقة علاجها

التهاب المسالك البولية

يعتبر التهاب المسالك أبرز امراض المثانة التي تهاجم السيدات بنسب أكبر من الذكور، وهي كالتالي:-

أعراض الالتهاب

  • التوجه لإخلاء محتويات المثانة بمنوال متواصل، علاوة على مهاجمة الحرقة للعضو التناسلي عند التبول.
  • تسلل قدر ضئيل من البول للملابس، ومن ناحية أخرى بروز دم خفيف أو عفونة به.
  • أوجاع في البطن والجانبين وفي الوقت نفسه تزداد الحرارة ويميل الشخص للقيء.

أسباب الالتهاب

  • تُساهم الإشريكية القولونية في جلب التأجج لكافة المنطقة البولية.
  • تتسلل الميكروبات عن طريق الإحليل باتجاه الجهاز البولي وتبدأ بالتفشي ونشر بويضتها مما يُساند في احتدامه بالالتهابات.
  • يُساهم العازل الأنثوي الذي يُستعمل وقت العلاقة لتأجيل الإنجاب في جلب التهيجات لمنطقة المسالك.
  • انخفاض الاستروجين يجعل جدار المثانة ضعيف ويُساند في تسلل التأجج للمسالك.

المضاعفات

  • إهمال مداواة التهاب المسالك يُساهم في جلب أسقام الكلى وخاصة للأطفال.

العلاج

  • المضادات الحيوية دائما تكون في مقدمة العلاجات المستعملة في مداواة المسالك، على سبيل المثال امبيسلين وسبيرو بالإضافة إلى ليفاكوين.
  • يُمكن للسيدات استعمال الإستروجين لإقصاء الالتهابات وخاصة التي تؤول على فترات.
  • يُساند عصير التوت في دحر تأجج المنطقة البولية، كما أن البروبيوتيك يُساهم في إفناء الالتهابات.
  • يُفضل المكوث في المشفى عند تواجد التهابات حادة وأخذ مضادات عن طريق الوريد.
امراض المثانة
امراض المثانة

التهاب المثانة

يُساهم قصر الإحليل عند السيدات في بروز وانتشار الالتهابات التي تعتبر أشهر امراض المثانة وأكثرها حدة؛ كالتالي:-

الأعراض

  • أوجاع وقت إطلاق البول، علاوة على تفشي الحرقة في فتحة التبول وتسلل بعض القطرات دون انتباه.
  • رؤية نقاط دم عند إطلاق البول بالإضافة إلى تسلل أوجاع البطن، وعدم مرور أوقات كبيرة بين كل تبول والذي يليه.

أسباب الالتهاب

  • ينشأ الالتهاب من الميكروبات التي تتسلل للمثانة من فتحة إخراج البول نتيجة لقلة النظافة.
  • كثرة تفعيل الجنس علاوة على التأخر في إطلاق المياه عند امتلاء المثانة جميعها يُساهم في جلب الالتهابات.

المضاعفات

  • تُساهم التهابات المثانة المهملة العلاج في جلب التلف للكلى، علاوة على ازدياد الدماء الخارجة من منها.

علاج الالتهاب

  • يستعمل المريض المضادات كي تقصي البكتيريا، ويمكن للسيدات تفعيل كريمات تُساهم في إجلاء الالتهابات.
  • استعمال شامبوهات خاوية من العناصر الجالبة للحكة، وتناول أكلات غير مشتملة على مواد مهيجة.
  • تفعيم البانيو بماء متوسط الحرارة والمكوث به ثلاثين دقيقة، ويمكن إدراج مطهر البيتادين الماحق للتهيجات.

قد يهمك الاطلاع على المزيد من المعلومات حول الآتي: اسباب التهاب المسالك البولية عند الرجال وطرق العلاج الفعالة من أول استخدام

سرطان المثانة

يُعد السرطان أعسر امراض المثانة وأكثرها شراسة، ويُفضل مداومة الشخص على المتابعة مع المختص عقب زواله كي لا يؤوب له ثانية، وهو كالتالي:-

أعراض السرطان

  • تبدل لون البول إلى الحمرة علاوة على الرغبة الملحة لإخراجه حتى في قلة اكتفاء المثانة.
  • بروز أوجاع بأماكن متفرقة من الظهر بالإضافة للحرقة المتكررة عند إفراز البول.

أسباب السرطان

  • يبرز السرطان عندما يحدث خلل في أنسجة المثانة يُساهم في ظهور ورم، علاوة على اندثاره بعامة المنطقة.
  • التدخين وكثرة تعريض الجسد عناصر كيماوية، على سبيل المثال الزرنيخ ومواد الطلاء جميعها يجلب السرطانات.

أنواع السرطانات

  • الظهارة البولية التي تنشأ بجوف المثانة وتنبسط خلاياها عند اكتفائها وتنكمش عند إفراغها.
  • الخلايا الحرشفية التي تبرز نتيجة لمرور الشخص بعدوى أو استعمال القسطرة لوقت مديد.
  • السرطان الغدي الذي يلاحق أنسجة الغدد المساهمة في لزوجة المثانة.

علاج السرطان

  • اقتلاع الأجزاء المتورمة عن طريق تفعيل جراحة، ويمكن تطبيق العلاج الكيميائي لجوف المثانة أو على الجسد بأكمله لنتائج أقوى.
  • تطبيق العلاج المناعي لدحر أي أنسجة تحاول التمدد والانتشار.
امراض المثانة
امراض المثانة

كيفية الوقاية من امراض المثانة

يمكن تلافي عامة امراض المثانة بتطبيق ما يلي:-

تناول السوائل

  • يُساهم الماء ومختلف العصائر الطازجة في إخلاء الجسد من الميكروبات وتطهير المثانة من التأجج.
  • يُفضل تلافي السوائل المدرج بها كافيين لأنها تساند في جلب الالتهابات للمثانة.

تمرينات الحوض

  • يُفضل تفعيل التمرينات التي تُساهم في تقوية المثانة، وتعيين الشخص على السيطرة عليها وقت الإفراز.

التبول الفوري

  • عدم التأخر عن التبول وقت ملاحقته المثانة، يساند في حجب كافة الأسقام التي تحاول التسلل لها.
  • يُفضل إخلاء المثانة عند كل مرة يتوجه بها الشخص للتبول كي تظل سليمة وخاوية من الأسقام.

مراقبة الوزن

  • ضبط الوزن وتلافي اندثار الدهون يحمي منطقة الحوض ويُعيق ولوج الالتهابات لها.

النظافة الشخصية

  • يراعى تطهير المنطقة الأمامية أولًا عقب التبول يليها الجزء الخلفي؛ حتى لا تتسلل الميكروبات عبر الإحليل.
امراض المثانة
امراض المثانة

بذلك فإن امراض المثانة ليست قليلة فقد يطاردها أسقام تتسبب في تحويل الحياة من البساطة والسلامة إلى أجواء أكثر ضيقًا.

وأشهرها السلس البول الذي ينتج عنه تسريبات بولية بمنوال مستمر، علاوة على فرط النشاط الذي يجعل الفرد يتوجه بكثرة للمرحاض.

والتهاب المسالك الذي ينشأ من تسلل الميكروبات داخل المجرى بالإضافة إلى تأجج باطن المثانة ومهاجمة السرطان لجوفها.

الوسوم

Sarah Rezk

اعمل كاتبة في بعض المواقع، أُجيد اللغة الإنجليزية والفرنسية والتركية، حاصلة على ليسانس آداب قسم لغة فرنسية، الكتابة بالنسبة لي عالمي الخاص هدفها إيصال المعلومة لدي القارئ بشكل بسيط ومفيد تَجعله في حالة من المُتعة أثناء القراءة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق