الحمل والولادة

10 من أهم علامات نزول الدورة للمرضع

علامات نزول الدورة للمرضع

دائمًا يتساءل العديد من السيدات عن علامات نزول الدورة للمرضع حيث ترتبط الدورة الشهرية بقدرة المرأة على الإنجاب، كما أنها تعتبر علامة من علامات التبويض ولكنها تتوقف فقط خلال فترة الحمل.

وفي بعض الأحيان تتوقف أيضًا في فترة الرضاعة الطبيعية لكنها تعود مرة أخرى، لذلك يجب معرفة هذه العلامات حتى يتم التفريق بين النزيف الذي يحدث بعد الولادة وبين عودة الدورة الشهرية مرة أخرى.



علامات نزول الدورة للمرضع

تريد العديد من النساء أن تتعرف على أعراض الدورة الشهرية أثناء فترة الرضاعة، حتى تستطيع التفريق بين النزيف بعد الولادة وبين الدورة الشهرية، فهو يكون مزيج بين الدم والمخاط والأنسجة وبقايا الرحم بعد حدوث الولادة.

كما أنها تبدأ باللون الأحمر الزاهي، ويوجد بها تجمعات دموية ثم تقل هذه التجمعات تدريجيًا حتى يصبح لون الدم وردي فاتح، ثم بعد ذلك يصبح لونها أصفر أو بني وبذلك يكون النزيف بسيط وقد يستمر هذا النزيف بعد الولادة لمدة 6 أسابيع وهذا النزيف لا يكون له أي علاقة بالدورة الشهرية.

بمعنى أن يتم انتهاءه بعد أن تنتهي الـ 6 أسابيع، فمن الممكن أن يتم توقع عودة الدورة الشهرية في أي وقت من الأوقات ولكن ذلك يختلف من سيدة لأخرى، وعندما تعود الدورة الشهرية هذا لا يعني امتناع المرضع عن ارضاع الطفل أو أن يتم التفكير في فطامه لأنها لا تؤثر على الرضاعة الطبيعية والحليب أو على صحة الطفل إطلاقًا.



كما توجد بعض الأعراض التي تظهر على المرضعة قبل أن يتم نزول أول دورة شهرية لها بعد الولادة وتكون هذه الأعراض كما يلي:

  • تلاحظ السيدة أن الثديين أكثر طراوة، وذلك يكون بسبب ارتفاع مستويات هرمون البروجسترون وهرمون الإستروجين.
  • كما يمكن خفض معدل إفراز حليب الثدي قليلاً.
  • يحدث تنميل مؤقت في منطقة الصدر والحلمات.
  • يتغير طعم حليب المرضع وهذا ما سوف تلاحظ الأم على طفلها برفضه الرضاعة لبعض الوقت.
  • ارتفاع مستويات الصوديوم والكلوريد في حليب الثدي وانخفاض سكر الحليب اللاكتوز والبوتاسيوم فيصبح حليب الثدي أكثر ملوحة وأقل حلاوة في هذا الوقت.
  • التهاب علامات الثدي وذلك بسبب انخفاض في مستويات الكالسيوم بالدم بعد عملية التبويض.
  • لذلك وجب معرفة علامات نزول الدورة للمرضع، وذلك من خلال موقع محيط.

توقف أعراض الدورة الشهرية أثناء الرضاعة الطبيعية

علامات نزول الدورة للمرضع
علامات نزول الدورة للمرضع

بعد أن قمنا بالتعرف على علامات نزول الدورة للمرضع، لابد أن نتعرف أيضًا على توقف أعراض الدورة الشهرية أثناء الرضاعة الطبيعية، حيث أن الرضاعة الطبيعية تعمل علي ارتفاع مستويات هرمونات البرولاكتين والتي تمنع عملية التبويض والدورة الشهرية.

لذلك عندما يتم فطام الطفل ترجع الدورة الشهرية لطبيعتها مرة أخرى وذلك لنقص مستويات هرمون البرولاكتين في الجسم، ولا يعتبر ذلك قاعدة لكل السيدات حيث من الممكن أن لا تنزل الدورة الشهرية وتستمر المرأة في الرضاعة وهي تظن أن التبويض لا يحدث وتتفاجأ بحمل جديد لها.

عندما ترجع الدورة الشهرية لابد أن تعرف المرأة أنها مستعدة لحدوث حمل مرة أخرى في أي وقت، فمن الأفضل أن تقوم باتخاذ الاحتياطات اللازمة ضد الحمل إذا كانت تريد ذلك.

إقرأ أيضًا: أعراض الحمل خارج تجويف الرحم ومعلومات أخرى هامة

علاج أعراض الدورة الشهرية أثناء الرضاعة

يعتبر العلاج الفعال لأعراض الدورة هو أن يتم إضافة مكملات الكالسيوم التي تقوم بتركيز 1500 ملغ والمغنسيوم التي تكون بتركيز 750 ملي وذلك يتم باليوم الثاني أو الثالث من بعد حدوث الدورة الشهرية.

أسباب تأخر الدورة الشهرية بعد الولادة

بعد التعرف على علامات نزول الدورة للمرضع بعد الولادة نتعرف على أسباب تأخر الدورة فمن الممكن أن تتأخر الدورة الشهرية بعد الولادة بأشهر عدة وذلك يكون بسبب التغيرات الهرمونية التي تحدث في الرحم والتي تحدث أيضًا في نسب الهرمونات الجنسية لدى النساء وذلك قد يستغرق وقتًا طويلاً، كي تعود الدورة الشهرية لطبيعتها.

كما أن الرضاعة الطبيعية تعمل على التأثير على مستويات الهرمونات ومعدل الخصوبة والتبويض، كما وجد تحليل تم إجراؤه في عام 2011 وأغلب النساء جاءت لهم الدورة الشهرية الأولى في الفترة ما بين 25 و 94 يوم بعد الولادة.

لذلك فإن متوسط حدوث الدورة الشهرية الأولى بعد الولادة يكون في اليوم 74 بعد أن تتم الولادة وبعد إجراء عملية الولادة فلابد أن يتم المتابعة مع الطبيب حتى يتابع النزيف الذي يحدث بعد الولادة وتحديد خطورته.

فليس كل نزيف يعد أمر طبيعي، فمن الممكن أن يكون جرس إنذار لوجود مشكلة معينة حدثت بعد الولادة، وذلك يكون حسب كمية النزيف وطريقة الولادة والتاريخ الطبي لهذه المرأة، ومن ضمن هذه العوامل الخطيرة ما يلي:

  • أن يكون نزيف غزير بمعدل أن تقوم السيدة بتغيير الحفاض النسائي كل ساعة تقريبًا، ارتفاع في درجة حرارة جسم المرأة مع النزيف.
  • تواجد تجمعات دموية كبيرة وغريبة الشكل عن المعتاد رؤيتها.
  • ولهذا كان لابد أن يتم التعرف على علامات نزول الدورة للمرضع.

أهم العوامل التي تدل على الحمل في فترة الرضاعة

توجد الكثير من العوامل والعلامات التي تدل على حدوث حمل في فترة الرضاعة الطبيعية ومن أهم هذه العوامل ما يلي:

  • شعور الأم بحالة كبيرة من الإرهاق الدائم والغثيان والدوخة.
  • وجود احمرار والتهاب في حلمه الثدي.
  • الشعور بألم وحرقه في الثدي أثناء قيامها بإرضاع طفلها.
  • تشعر المرأة بألم يشبه نفس الألم الذي تشعر به عندما يحدث انتفاخ الثدي في الفترة الأولى من الحمل.
  • كما تلاحظ المرأة أن في هذه الفترة شهيتها مفتوحة جدًا للطعام أو قد يحدث العكس وتقل شهيتها جدًا للطعام بصورة ملحوظة.
  • زيادة رغبة المرأة في التبول خصوصًا في فترة الليل.
  • الشعور بآلام الصداع بصورة مستمرة ومتكررة.
  • التقلبات المزاجية المتقلبة.
  • شعور الأم برغبة شديدة في النوم وبالفعل تنام لساعات طويلة.
  • حدوث تغيير في طعم لبن الأم، مما يجعل الطفل يبتعد عن صدر أمه.

أسباب أخرى لاضطراب الدورة الشهرية

علامات نزول الدورة للمرضع
علامات نزول الدورة للمرضع

توجد الكثير من العوامل الأخرى التي من الممكن أن تؤثر على الدورة الشهرية حتى أثناء الرضاعة الطبيعية، ولكن قبل أن تفكر بأن الرضاعة الطبيعية هي السبب في اضطراب الدورة الشهرية لابد أن تنظر إلى الأعراض الأخرى، لذلك تحاول النساء دائمًا معرفة علامات نزول الدورة للمرضع.

ولابد أن يتم مناقشة جميع الأعراض والعلامات مع الطبيب لكي يتم استبعاد أسباب أخرى مثل فقدان الوزن بصورة كبيرة وملاحظة حدوث الأورام الليفية الرحمية ومرض التهاب الحوض ومتلازمة المبيض المتعدد الكيسات، فلابد أن يتم استشارة الطبيب بسرعة عندما يتم الشعور بألم شديد أو زيادة غزارة الطمث أو تحدث أي تغيرات غير طبيعية للدورة الشهرية خلال فترة الرضاعة.

متى تعود الدورة الشهرية لطبيعتها

بعد أن قمنا بالتحدث عن علامات نزول الدورة للمرضع لابد أن نتحدث عن وقت رجوع الدورة الشهرية لطبيعتها مرة أخرى، حيث أنه لا يوجد ميعاد محدد حتى ترجع الدورة الشهرية لطبيعتها مرة أخرى.

حيث أن كل امرأة تختلف عن غيرها ولكن توجد بعض الاحتمالات بأن الدورة الشهرية منتظمة جدًا قبل الحمل وستعود لطبيعتها بسرعة بعد أن يتم توقف الرضاعة الطبيعية ويعتبر الإطار الزمني لرجوع الدورة الشهرية لطبيعتها من 6 أشهر إلى حوالي سنتين لدى أغلب السيدات.

فلابد أن يتم معرفة أن عدم وجود دورة شهرية خلال فترة الرضاعة لا يعني إطلاقًا نقص الإباضة لأن الكثير من السيدات تستبعد الحمل خلال فترة الرضاعة مع غياب الدورة الشهرية و بهذا يكون السبب الرئيسي في حدوث حمل غير متوقع لدى السيدات المرضعات.

الوسوم

وفاء محمود

كما شهرزاد.. حكت لتُبقي نفسها على قيد الحياة، أكتبُ لأبقِى نفسي على قيد الحياة. إنّني مع كلّ نصٍّ أكتبه أكتشف حقيقة أخرى مخبأة في داخلي.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق