الطب

الفرق بين الجهاز السمبثاوي والبار سمبثاوي

الفرق بين الجهاز السمبثاوي والبار سمبثاوي

الفرق بين الجهاز السمبثاوي والبار سمبثاوي موقع محيط، هناك الكثير من الأجهزة التي توجد في جسم الإنسان وهي التي تساعده على القيام بالوظائف الحيوية المختلفة، وإذا حدث ضرر لأي من تلك الأجهزة قد يصاب الإنسان بالعديد من الأمراض، وسنتحدث في هذا المقال عن الجهاز السمبثاوي وكذلك الجار سمبثاوي.

الفرق بين الجهاز السمبثاوي والبار سمبثاوي

يختلف الجهاز السمبثاوي عن الجهاز البار سمبثاوي، وبالتأكيد هناك فرق كبير بينهما فكل منهما له وظيفة معينة يقوم بها داخل جسم الإنسان.



  • ينشأ الجهاز البار السمبثاوي في المنطقة الخاصة بجمجمة الرأس داخل الجهاز العصبي المركزي، بينما الجهاز السمبثاوي ينشأ في المنطقة القطنية والصدرية في الجهاز العصبي المركزي.
  • يعمل الجهاز السمبثاوي على تهيئة الجسم من أجل القيام بالنشاط البدني المكثف، بينما للآخر يعمل على إرخاء الجسم ويقلل من الوظائف الخاصة بالطاقة العالية.
  • استجابة الجهاز السمبثاوي لبقية أعضاء الجسم تكون سريعة، بينما البار سمبثاوي استجابته لبقية أعضاء الجسم بطيئة نوعا ما.
  • ليس هناك أي تأثير على الغدة التي تنتج الأدرينالين من قبل الجهاز البار سمبثاوي، ولكن الجهاز السمبثاوي يعمل على تحفيز إنتاج الأدرينالين من تلك الغدة.
  • ونستمر في الحديث عن الفرق بين الجهاز السمبثاوي والبار سمبثاوي، فالجهاز السمبثاوي يغطي مساحة كبيرة من الجسم، عكس البار سمبثاوي الذي يغطي مساحة قليلة من الجسم.
  • يعمل جهاز البار سمبثاوي على التقليل من دقات القلب بسبب التقليل من نشاط الجسم، ولكن الجهاز الآخر يعمل على زيادة عدد دقات القلب وكذلك معدل الأيض ومستوى الدم.
  • يعمل الجهاز البار سمبثاوي على التقليل من نشاط الجهاز الهضمي، على عكس الجهاز الآخر الذي يزيد من نشاط الجهاز الهضمي.
  • الجهاز السمبثاوي يعمل على توسيع الأنابيب القصبية، ولكن البار سمبثاوي يعمل على إعاقة الأنابيب القصبية.
  • الجهاز البار سمبثاوي يعمل على تحفيز حدقة العينين ولكنه لا يعمل على توسيعها، بينما الجهاز السمبثاوي يوسع حدقة العينين.

الجهاز البار سمبثاوي ووظيفته

الفرق بين الجهاز السمبثاوي والبار سمبثاوي
الفرق بين الجهاز السمبثاوي والبار سمبثاوي

بعد أن تعرفنا على الفرق بين الجهاز السمبثاوي والبار سمبثاوي سنتحدث عن كل جهاز منفردا، وسنبدأ بالحديث عن الجهاز البار سمبثاوي.

  • هذا الجهاز يعتبر جزء من الجهاز العصبي اللاإرادي الموجود في جسم الإنسان، وفي الأساس ينشأ داخل النخاع الشوكي.
  • يعمل الجهاز البار سمبثاوي على التحكم بشكل قوي في توازن الجسم، ويعمل كذلك على المحافظة على نظام الجسم بالكامل.
  • يتحكم كذلك في بعض العمليات المختلفة في الجسم منها عملية الهضم والتغذية وكذلك التكاثر داخل الجسم.
  • يعتبر كذلك الجهاز البار سمبثاوي مسؤول عن وظائف اللاوعي داخل جسم الإنسان، لأنه يعمل على تنظيمها بشكل جيد.
  • يتحكم في أنشطة الجسم التي تتعلق بالراحة، وتلك الأوقات تحدث بشكل كبير بعد الانتهاء من تناول الطعام، أو بعد نزول الدموع أو بعد ممارسة الجنس.
  • قد تنتج الراحة بعد التبرز أو التبول أو هضم الطعام، ويعتبر الجهاز البار سمبثاوي مكمل لعمل الجهاز السمبثاوي.

أقرأ ايضا: أمراض الجهاز اللمفاوي وعلاجه بـ 6 طرق طبيعية

الجهاز السمبثاوي ووظيفته

الفرق بين الجهاز السمبثاوي والبار سمبثاوي
الفرق بين الجهاز السمبثاوي والبار سمبثاوي

الجزء الرئيسي في الجهاز العصبي اللاإرادي هو الجهاز السمبثاوي، ويتواجد كذلك في النخاع الشوكي، وبالتحديد في المناطق القطنية أو المناطق التي تخص الصدر.



  • يتفاعل الجهاز السمبثاوي مع أي نوع من أنواع الخطر الذي قد يتعرض له الجسم، ويتحكم في استجابات الجسم بالكامل.
  • الوظيفة الأساسية التي يقوم بها هذا الجهاز هي تحفيز قتال الجسم والاستجابة المباشرة تجاه أي خطر يتعرض له الجسم.
  • يتم تنفيذ تلك العملية عن طريق تنظيم معدل التنفس ومعدل ضربات القلب وكذلك حركة المعدة، ويتحكم هذا الجهاز كذلك في حدقة العين وتوسيع القصبة الهوائية بشكل كبير.
  • انتشر سؤال ماذا يحدث عندما لا يعمل الجهاز السمبثاوي؟ مؤخرا، ومن المعروف أنه إذا حدث أي شيء غير مألوف للجسم يؤدي ذلك إلى نتائج غير مرغوب بها.
  • يجب أن يبقى كل نظام داخل الجسم نشط، من أجل مساعدة بقية أنظمة الجسم، لأنه إذا اتزنت جميع أنظمة الجسم فلن يكون هناك أي ضرر عليه، ولن يصاب بأي مشكلة.
  • إذا كانت أنظمة الجسم غير متزنة بسبب إصابته ببعض الأمراض، فهنا يتعرض الجسم لعطل ما.
  • في كثير من الأحيان يتعرض الجسم لبعض الأمراض التي تجعل هناك نشاط كبير في الجهاز السمبثاوي، ومن بين تلك الأمراض ارتفاع ضغط الدم، أو الإصابة بأمراض القلب، أو أمراض ضغط الدم وأمراض الأوعية الدموية.
  • الخلل الوظيفي في الجهاز السمبثاوي يرتبط كذلك ببعض من الأمراض الأخرى، من بينها أمراض السكري والكلى والسمنة وكذلك متلازمة التمثيل الغذائي، ومرض باركنسون.

أوجه التشابه بين الجهاز العصبي السمبثاوي والجهاز البار سمبثاوي

بعد أن ذكرنا الفرق بين الجهاز السمبثاوي والبار سمبثاوي، يجب العلم أن هناك كذلك أوجه تشابه بين كل منهما تتمثل في الآتي.

  • يعتبر الجهاز السمبثاوي والجهاز البار سمبثاوي كلا منهم مشتق من جهاز واحد وهو الجهاز العصبي اللاإرادي.
  • يساهم كلا من الجهازين في الحفاظ على توازن الجسم، وهو دور هام جدا يقوم به كلا منهما.
  • المنبع الخاص بالجهاز العصبي السمبثاوي وكذلك البار سمبثاوي هو الحبل الشوكي الموجود في جسم الإنسان.
  • يعمل كل جهاز من الجهازين على تنظيم العمليات الفسيولوجية الخاصة بجسم الإنسان، من بينها التكاثر وعملية التبول والهضم والتنفس إضافة إلى العديد من العمليات الحيوية الأخرى للجسم.

الجهاز العصبي اللاإرادي

في المعتاد فإن الجهاز العصبي بشكل عام يستجيب لكافة المنبهات الخارجية، ويعتبر هو المسؤول عن تنظيم الوظائف التي يقوم بها الجسم بصورة غير إرادية.

  • يمكن تقسيم الجهاز العصبي اللاإرادي إلى الجهاز العصبي السمبثاوي وكذلك الجهاز العصبي البار سمبثاوي.
  • يتحكم كلا من الجهازين في عدد معين من وظائف الجسم المختلفة، ولكن قد يكون لكل منهما بعض من التأثيرات العكسية على الوظائف التي ينظمها كلا منهم.
  • على سبيل المثال لقد ذكرنا في الأعلى أن الجهاز السمبثاوي يعمل على تهيئة الجسم من أجل النشاط البدني، ولكن الجهاز البار سمبثاوي يكون له تأثير معاكس.
  • لأنه يعمل على إكساب الجسم الراحة ويعمل كذلك على تعطيل بعض من الوظائف الخاصة بالطاقة العالية.
  • جدير بالذكر أن الجهاز العصبي اللاإرادي يسيطر على الجسم بشكل كبير، لأنه مسؤول عن عدد كبير من الوظائف التي يقوم بها الجسم.
  • على سبيل المثال التبول والهضم ونبضات القلب والتنفس والاستجابة الجنسية وضغط الدم والتمثيل الغذائي ودرجة حرارة الجسم، وكذلك الدورة الدموية، إضافة إلى بعض من الوظائف الأخرى.
  • منا أن الجهاز العصبي اللاإرادي يعمل بصورة مستقلة، وهذا السبب وراء اعطاءه الكثير من التوازن، كما أنه يعمل على الحفاظ على بيئة الجسم الداخلية.

أقرأ ايضا: أمراض الجهاز التنفسي

كيف يمكن حماية وعلاج الجهاز العصبي اللاارادي

في كثير من الأحيان يمكن علاج أو إصلاح الجهاز العصبي اللاإرادي عن طريق الاستمرار على بعض من التعليمات الطبية.

  • تغيير نمط الحياة.
  • الاستمرار في تناول المكملات الصحية التي يصفها الطبيب.
  • تناول الأكل الصحي بصورة مستمرة.
  • ممارسة الرياضة من أجل إراحة الذهن.
  • الحصول على قسط كاف ومناسب من النوم.
  • عمل الكثير من التمارين التي تخص التنفس العميق.

وإلى هنا نكون قد انتهينا من الحديث عن الفرق بين الجهاز السمبثاوي والبار سمبثاوي، وتحدثنا عن كل جهاز منفردا وعن الجهاز العصبي اللاإرادي بشكل عام.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق