صحة عامة

أمراض الجهاز اللمفاوي وعلاجه بـ 6 طرق طبيعية

أمراض الجهاز اللمفاوي تعتبر من أكثر الأمراض المنتشرة بين مختلف الأشخاص في أنحاء العالم، وتعتبر أمراض هذا الجهاز خطيرة، حيث الإصابة بأي نوع منها يؤدي إلى التأثير بالسلب على صحة الإنسان وحدوث الكثير من المضاعفات الخطيرة، ويختلف علاجه على حسب نوع المرض الذي تم الإصابة به.

تعريف الجهاز اللمفاوي

أمراض الجهاز اللمفاوي



عبارة عن شبكة أوعية دقيقة جدًا تشبه الأوعية الدموية، ويقوم هذا الجهاز بإعادة جمع السوائل من كافة أنسجة الجسم لمجرة الدم.

وتعد هذه العملية هامة جدًا لأن ضغط السوائل بالجسم يجعل عنصر الماء والبروتينات تتسرب دائمًا إلى خارج الاوعية الدموية التي تكون دقيقة والتي تحمل اسم الشعيرات.

اقرأ أيضًا من هنا: اعراض التهاب الغدد اللمفاوية وطريقة علاجها المجربة



أمراض الجهاز اللمفاوي

يوجد الكثير من الأمراض التي تنتمي إلى الجهاز اللمفاوي، ومن أبرز الأنواع  المنتشرة بين الناس الآتي:

سرطان الغدة الدرقية

هي عبارة عن غدة شكلها يشبه الفراشة، موجودة بقاعدة الرقبة تحديدًا تحت تفاحة آدم، ومن أعراض هذا المرض ما يلي:

  • مشاكل بالبلع.
  • ظهور عدة تغيرات بالصوت، مثل ظهور بحة.
  • حدوث آلام بالرقبة.
  • حدوث آلام بالحلق.
  • انتفاخ في الغدد اللمفاوية بمنطقة الرقبة.
  • ظهور كتلة تحت الجلد لمنطقة الرقبة.

الأورام اللمفاوية

  • عبارة عن مرض يصيب جميع الخلايا الليمفاوية التي تقوم بإنتاجها كافة الأجسام المضادة، وتتحول هذه الخلايا إلى خلايا خبيثة لا تستطيع القيام بإنتاج الأجسام المضادة.

الورم الحبيبي اللمفي المنقول بواسطة الجنس

  • عبارة عن مرض جنسي ينتج بسبب البكتيريا التي تؤدي إلى الورم الحبيبي، ويعتبر هذا الورم من أكثر الأمراض الشائعة بالدول الاستوائية.

تضخم العقد اللمفية

  • يعتبر من أمراض الجهاز اللمفاوي والذي يكون عبارة عن إحدى المركبات الضرورية لجهاز المناعة بجسم الإنسان، ويوجد 600 عقدة لمفية  تم توزيعها على طول الجسم وعلى عرضه.
  • يوجد هذا النسيج اللمفي في منطقة البلعوم، وفي مسالك التنفس، وأيضًا في الجهاز الهضمي، وفي نخاع العظام، وفي الطحال.

يرشح لك موقع محيط قراءة: امراض الحنجرة وأعراض الإصابة بها| 6 طرق لعلاجها في المنزل

أعراض ضعف الجهاز اللمفاوي

أمراض الجهاز اللمفاوي
أمراض الجهاز اللمفاوي

يوجد العديد من الأعراض التي تدل على وجود ضعف في الجهاز اللمفاوي، ومن أهم هذه الأعراض الآتي :

  • الإحساس بالتعب.
  • الشعور بالإرهاق الشديد.
  • حدوث سيلان في الأنف.
  • حدوث التهاب في الحلق.
  • الإصابة بالحمى.
  • وجود ألم بكافة أجزاء الجسم.
  • حدوث انتفاخات حول الأذنين.
  • يحدث انتفاخ في أسفل الذقن، وكذلك في الجزء العلوي للرقبة.
  • تضخم بالغدد اللمفاوية بالجسم.
  • فقدان شديد بالوزن.
  • حدوث فقدان شديد بالشهية، يعتبر دليل على الإصابة بأي نوع من أمراض الجهاز اللمفاوي.
  • التعرق المستمر والذي يزيد أثناء فترة الليل.

علاج الجهاز اللمفاوي بالاعشاب

تستطيع علاج هذا الجهاز من خلال تناول عدة أنواع من الأعشاب الفعالة والآمنة التي تساعد على علاجه، ومن أبرز هذه الأعشاب التالي :

زيت عشبة الأوريجانو

يعتبر هذا الزيت من الأعشاب القوية التي تساعد في علاج الجهاز اللمفاوي، وذلك لأنه يقوم بالآتي :

  • مضاد للبكتيريا.
  • مضاد للالتهابات التي تكون فيروسية وكذلك فطرية.

جذر الأستراغالوس

تمتلك هذه العشبة مجموعة من الخصائص القوية وكذلك الفعالة التي تقوم بما يلي :

  • مقاومة العدوى المتواجدة في الجهاز اللمفاوي.
  • كذلك مقاومة للميكروبات في الجهاز اللمفاوي والتي تؤدي إلى تضخم الجهاز.

قد يهمك أيضًا: أهم اسباب داء الفيل | الأعراض | العلاج المجرب

الثوم

يعد من أكثر الأعشاب التي تستخدم لعلاج هذا الجهاز، وذلك لأنه يحتوي على المركبات الكيميائية مثل مركبات الأليسين، التي تقوم بعدة وظائف تتمثل في النقاط التالية:

  • قتل جميع الكائنات الحية التي تكون دقيقة.
  • تخفيف العدوى التي تكون في الجهاز الليمفاوي.
  • علاج الجهاز الليمفاوي.

زيت شجرة الشاي

  • يكافح زيت شجرة الشاي العدوى الفيروسية التي ينتج عنها التهاب في الغدد اللمفاوية، ويستخدم هذا الزيت من خلال الاستنشاق فقط.

عسل مانوكا

يمتلك هذا العسل مستوى منخفض جدًا من الرقم الهيدروجيني، وكذلك يمتلك مستوى عالي من السكر، وذلك يعمل على الآتي:

  • تقليل نمو البكتريا.
  • يمنع انتشار البكتيريا في الجسم.
  • علاج جميع الالتهابات البكتيرية التي ينتج عنها تضخمًا بالغدد اللمفاوية.

خل التفاح

يعتبر مضادًا حيويًا يحتوي على حمض الخليك، الذي يقوم بالوظائف التالية :

  • قتل البكتيريا التي تكون خطيرة في أسرع وقت ممكن.
  • يقوي خل التفاح جهاز المناعة.
  • ينشط الجهاز اللمفاوي للقيام بإزالة كافة السموم.
  • تعزيز تصريف الجهاز اللمفاوي.
  • علاج جميع الالتهابات التي تكون في الغدد اللمفاوية.

طريقة عمل الجهاز اللمفاوي

يعمل ضمن الجهاز المناعي إلى الجسم وذلك وفقًا لمنظومة تكون دقيقة يتعاون من خلالها مع الجهاز الدوري، لكي يتم تحقيق الحماية التي تكون لازمة إلى جسم الإنسان، حيث تنتشر جميع الأوعية الليمفاوية وكذلك تمتد بواسطة أنسجة الجسم.

يمر بواسطة هذه الأوعية السائل اللمفاوي بمسار يكون مشابه بمسار الدم بالجسم، بعد ذلك تعمل الأوردة مع جميع الأوعية الليمفاوية من أجل تكوين السائل الخاص بالجهاز الليمفاوي، والذي يشارك فيه العقد الليمفاوية التي تعتبر جزء من أجزاء هذا الجهاز.

يصل عدد العقد إلى 600 تشارك بتجميع كافة خلايا الدم البيضاء، والتي تقوم بالتكاثر لكي ينتج عنها الأجسام المضادة للبكتيريا والميكروبات وأي أجسام تكون غريبة وكذلك الخلايا السرطانية.

تنظيف الجهاز اللمفاوي

يتم تنظيف هذا الجهاز بأكثر من طريقة  تساعد على تعزيز التدفق بالجهاز الليمفاوي وأيضًا عدم حدوث أي انسداد فيه، ومن أبرز هذه الطرق ما يلي :

  • الانتظام في ممارسة التمارين الرياضية، لأن ذلك يعمل على انتظام حركة الجهاز، وتحفيز تدفق الليمفاوي باستمرار.
  • الحفاظ جيدًا على رطوبة الجسم من خلال تناول كميات تكون كافية من الماء، حيث أن نسبة الماء في الجهاز اللمفاوي تصل إلى 95%، وذلك يدعم تدفق الجهاز والحركة الحرة.
  • التنفس بعمق، لأنه يساعد الجهاز على القيام بنقل وكذلك ضخ السائل الخاص به والذي يكون محمل بالنفايات للدم، قبل أن يتم إزالة السموم من جهاز الكبد.
  • عدم ارتداء جميع الملابس التي تكون ضيقة، لأنها تؤدي إلى تقليل الدورة الدموية للجهاز الليمفاوي، وأيضًا تؤدي إلى حدوث انسداد بالجهاز والذي ينتج عنه تراكم السموم.
  • الحفاظ جيدًا على الجهاز الهضمي، وذلك من خلال تناول الأطعمة التي تعزز تدفق الجهاز، ولا تتسبب في حدوث أي تهيج أو حدوث التهاب في الامعاء، مثل:
    1. الخضروات الورقية التي تكون خضراء.
    2. بذور الكتان.
    3. التوت البري.
    4. الثوم.
    5. بذور الشيا.
    6. جوز عين الجمل.
    7. الفواكه التي تكون قليلة السكر.
    8. اللوز.
  • تجنب تناول الأطعمة التي تتسبب في حدوث انسداد بالجهاز الليمفاوي، مثل “الأطعمة المصنعة، منتجات الألبان، الأطعمة المالحة، الصويا، اللحوم، السكر.
  • الاستحمام بماء يكون ساخن، يعتبر من أفضل وأسهل الطرق المستخدمة في عملية تنظيف الجهاز، وذلك لأنه يؤدي إلى توسيع كافة الأوعية الدموية، وتعزيز حركة الدورة الدموية، مما يعمل على تعزيز تدفق الجهاز الليمفاوي.

وفي نهاية حديثنا نتمنى أن تكون قد تعرفت على كافة أمراض الجهاز اللمفاوي وعلى أعراضها، وكذلك على كل ما يخص الجهاز الليمفاوي الذي يعتبر من الأجهزة الضرورية في جسم الإنسان، والذي يجب عليك أن تقوم بإجراء الفحوصات الطبية عندما يظهر عليك أي نوع من أعراض إصابته.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق