سن المراهقة

كيف نتعامل مع المراهق المتمرد

كيف نتعامل مع المراهق من خلال موقع مُحيط، يقلق الآباء عند بلوغ ابنهم سن المراهقة بإعتبار هذه الفترة من الفترات المتعسرة التي يمر بها جميع الشباب ويتساءلون كيف نتعامل مع المراهق، نظراً لحدوث الكثير من المشاكل بين الآباء والأبناء خلال هذه المرحلة، بسبب ميل الأولاد لفرض سيطرتهم في الكثير من الأمور، وعدم احترام كلام الأبوين، كما أن المراهقين ينعزلون عن الأهل في هذا التوقيت، ويتبعون أصدقائهم في كافة الأمور دون وعي أو تفكير مسبق وهذا الموضوع شديد الخطورة ويؤثر عليهم مستقبلاً.

كيف نتعامل مع المراهق

يقوم الشباب بالكثير من التصرفات الخاطئة خلال هذه الفترة، لكي نتفادى هذه الأخطاء والتصرفات الغير مرغوب فيها يجب التعامل معهم بأفضل الطرق الممكنة ونذكر منها يلي:



تعويد الابن على تحمل المسؤولية

يرى معظم الآباء أن ابنهما مهما كبر سيظل صغير في أعينهم، وهذا الأمر خاطئ لأنه قد بلغ من العمر ما يجعله كافياً لتحمل مسؤولية نفسه والتعامل مع كافة الأمور من حوله.

لذلك يجب على الوالدين عدم تقيدهم وتركهم لمواجهة مسؤوليات الحياة مع السؤال عن مسؤولياته وكيفية التصرف معها ليمنحه الثقة ويساعده في حالة حدوث أي مشكله تقابله.



عدم السخرية بالابن والاستهزاء به

يجب على الوالدين أن يعاملوا ابنهم بكل احترام وتقدير دون التوبيخ منه ومن أحلامه عند التحدث عنها.

تعويد الابن على احترام الكبار والصغار

  • لكي يتعامل مع الجميع بكل ود واحترام دون التقليل من شأنه.
  • عدم إحراج الابن والتقليل منه أمام أحد حتى لا يشعر بالغضب.
  • إدراك التغيرات الهرمونية التي يمر بها وفهمها.

وضع الحدود له

على الأب أن يقوم بوضع الحدود والقواعد التي يجب أن يسير عليها الابن ولا يتخطاها ابداً، حتى يحترم كلمة أباه ولا يفرض كلمته عليه فيما بعد.

إمداده بالكثير من الثقة

لا تجعلي ابنك المراهق يشعر بأنه ما زال طفل صغير بل أعطيه الكثير من الثقة في النفس مثل قيامه بإتخاذ القرارات بمفرده أو الذهاب لإصلاح شيء ما

دعم الابن وتشجعيه

يتم هذا الأمر عن طريق مساعدته للقيام بأشياء جديدة  لم يفعلها من قبل ويستفيد منها كذلك مثل ممارسة الرياضيات أو الذهاب إلى النادي.

  • عدم اختراق خصوصيته.
  • التواصل معه باستمرار والتحدث معه عن كافة الأمور الحياتية.
  • التعامل معه بحب وإعطاء التعليمات له بصورة طلب وليس أمر.

للمزيد من المعلومات حول طرق التعامل مع المراهقين يُرجى قراءة الآتي: كيف نتعامل مع المراهقين

كيف نتعامل مع المراهق
كيف نتعامل مع المراهق

العوامل المؤثرة على تغيير سلوكيات المراهق

هناك مجموعة من الأشياء يجب الإنتباه لها لأنه تؤثر ملحوظ على تصرفات المراهق ومنها ما يلي:

مجموعة الرفاق

  • الأصدقاء المحيطين بالمراهق يؤثرون عليه بشكل  كبير ويتبعهم في جميع الأمور سواء كانت صحيحة أو خاطئة.
  • ومن الضروري أن الوالدين يكونان على علم بأصدقاء ابنهما حتى لا يصاحب أصدقاء السوء الذين يلقون به إلى الفساد والضلال.

الوسائل الإعلامية

هناك بعض المسلسلات والأفلام والبرامج التي تترك أثر رهيب في عقل المراهقين وتعطيهم بعض الانطباعات الغير صحيحة عن أشياء كثيرة.

لذلك يجب على الأب مراقبة ابنه المراهق ومعرفة ما يشاهده حتى يستطيع إعطاء النصيحة له بمشاهدة البرامج الدينية والثقافية وترك المشاهدات الغير لائقة.

تأثير المجتمع

  • يؤثر المجتمع في شخصية المراهق بكل صوره وأشكاله فيجب عليه التكيف والتعامل مع كل التغيرات التي تحدث حوله بحذر ويأخذ ما ينفعه فقط ويترك ما يضره.
  • فلا يصح للأباء أن يمنعوا ابنهم من التعامل مع أحد، ولكن ينبه ببعض الأمور التي ينبغي على المراهق إدراكها حتى لا تؤثر سلباً في شخصيته أو طريقة تفكيره.

الآن يُمكن للأبوين معرفة أفضل الطرق للتعامل مع المراهق وتجنب المشاكل النفسية من خلال قراءة: فن التعامل مع المراهقين وكيفية حل مشكلاتهم النفسية والاجتماعية

كيف نتعامل مع المراهق
كيف نتعامل مع المراهق

أهم النصائح التي تساعد في التعامل مع المراهق

يتطلب التعامل مع المراهق الكثير من الجهد والصبر وسوف نقدم لكم بعض النصائح الهامة في هذا الموضوع فيما يلي:

التحدث مع الابن المراهق بأسلوب جيد.

  • عندما يكبر الابن ويمر بمرحلة المراهق يشعر بأنه وصل إلى مرحلة الاحترام والتقدير من الآخرين لذلك يجب التحدث معه بأسلوب مليء بالاحترام والحب حتى يتقبل الكلام الذي يسمعه من والديه دون ضجر.
  • إذا تحدثوا معه بأسلوب الترهيب والعقاب يفزع الابن منهم ويبتعد وتتكون داخله بعض المشاعر السلبية تجاه الوالدين.
  • إدراك الأبوين كل ما يحدث من تغييرات تطرأ على ابنهم سواء كانت هذه التغيرات نفسية أو جسمية.

مشاركة الوالدين لابنهما المراهق

  • على الوالدين أن يكون لهم دور فعال في حياة ابنهما ويتقربوا منه بقدر الإمكان ويعطوا له وقت خاص من وقتهم اليومي ويتناقشون معاً.
  • توجيه الابن لقراءة الكتب الخاصة بمرحلة المراهقة وكافة التغيرات التي تحدث فيها.

وجود القدوة الحسنة

تعتبر هذه الوسيلة من أهم الوسائل في التعامل مع المراهق، ويجب أن يكون الأبوين قدوة لابنهم حيث إنه يقلدهم في جميع الأعمال التي يقومون بها منذ بداية الطفولة حتى الوصول لمرحلة البلوغ.

لذلك يجب عليهم أن يقوموا بالأعمال الصالحة أمامه ليقتدي بهم ويفعل كما يفعلون فهذا الأسلوب أفضل بكثير من النصائح التي يمكنها سماعها لأنها تؤثر فيه بشكل كبير.

يُمكنك إثراء معلوماتك والتعرف على المزيد حول طرق تربية المراهق بشكل صحيح من خلال: كيف اربي ابني المراهق

كيف نتعامل مع المراهق
كيف نتعامل مع المراهق

لماذا يصعب التعامل مع المراهقين

هناك مجموعة من الناس تبتعد عن التعامل مع المراهقين ولكنه أمر طبيعي للغاية، لأن الأبحاث العلمية أثبتت أن هناك منطقتين في مخ المراهق لا يكتمل نضجهم في ذلك الوقت وهما:

نظام ينضج عندما يصل الشخص لسن البلوغ

  • وهذا النظام مسؤول عن السعي وراء كل ما هو مجزي مثل المكافآت والأشياء التي لها فائدة، والعلاقات الإجتماعية وتكوين الاصدقاء، وخوض تجارب جديدة والمغامرة فيها.

نظام ينضج في منتصف سن العشرين

  • وهو المسؤول عن التحكم في النفس ضبطها والسيطرة عليها.

تعتبر فترة المراهقة من أسوأ الفترات العمرية التي يمر بها المراهق، ولكن يمر بها الجميع، ومن الضروري أن يتعامل الآباء والمربين والمعلمين مع المراهق بطريقة صحيحة.

وإن لم يكن عندهم علم بهذا الأمر فعليهم أن يقرأوا مواضيع كثيرة عنه مثل كيف نتعامل مع المراهق، لتخطي هذه المرحلة العمرية بأسلوب أكثر حكمة.

الوسوم

Sarah Rezk

اعمل كاتبة في بعض المواقع، أُجيد اللغة الإنجليزية والفرنسية والتركية، حاصلة على ليسانس آداب قسم لغة فرنسية، الكتابة بالنسبة لي عالمي الخاص هدفها إيصال المعلومة لدي القارئ بشكل بسيط ومفيد تَجعله في حالة من المُتعة أثناء القراءة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق