الدول الأجنبية

الدول التي لها حق الفيتو الـ 6 وأنواعه

الدول التي لها حق الفيتو هي عبارة عن خمس دول من الأمم المتحدة يصرح لهم نقض أي قرار يصدر لمجلس الأمن في الأمم المتحدة، حيث يتم إلغاء القرار إذا اعترضت دولة واحدة فقط دون إبداء أي أسباب، وكلمة فيتو هي كلمة لاتينية معناها أرفض، وفي هذا المقال سنتحدث عن الدول التي لها حق الفيتو.

الدول التي لها حق الفيتو

الدول التي لها حق الفيتو
الدول التي لها حق الفيتو

ظهر حق الفيتو بعد انتهاء الحرب العالمية الثانية على الرغم من اعتباره البعض ظلم واستبداد، سنذكر الآن الدول التي لها حق الفيتو:



  • روسيا: تعد روسيا من أكثر الدول استخداما للفيتو، حيث قامت باستخدام الفيتو 118 مرة منذ نشأة الأمم المتحدة، فهي تعتبر مسؤولة عن أكثر من نصف قرارات الرفض، آخر رفض لها كان يتعلق بقرار يخص أزمة سوريا.
  • الولايات المتحدة الأمريكية: تصنف الأكثر استخداما للفيتو بعد روسيا، حيث قامت باستخدام الفيتو 77 مرة منذ عام 1970، ويعتبر أغلب قرارات الفيتو التي اتخذتها لها علاقة بشؤون دولة إسرائيل.
  • المملكة المتحدة: تأتي في المركز الثالث بعد روسيا والولايات المتحدة، حيث استخدمت حقها في الفيتو 32 مرة منذ عام 1956.
  • فرنسا: تأتي في المركز الرابع، حيث تم استخدام حقها في الفيتو 18 مرة كان أخر مرة عام 1989، لكن في عام 2003 هددت بنقض الغزو الأمريكي للعراق مما أدى إلى إحداث التوتر بين الدولتين فرنسا وأمريكا.
  • الصين: تعتبر أقل دولة استخداما لحق الفيتو، حيث قامت باستخدام حقها في الفيتو خمس مرات فقط، أول قرار كان عام 1955 وكان باسم جمهورية الصين، لكن تم طردها من الأمم المتحدة عام 1971 وإدخال جمهورية الصين الشعبية مكانها وكان أول استخدام لها في حق الفيتو عام 1972.

أنواع حق النقض الفيتو

الدول التي لها حق الفيتو
الدول التي لها حق الفيتو

ينقسم حق الفيتو لعدة أنواع مختلفة من حيث الاستخدام، تلك الأنواع تكون كالتالي:

الفيتو الحقيقي أو الفيتو الافتتاحي

  • يعتبر أكثر أنواع حق الفيتو شيوعًا من حيث الاستخدام في المجلس، ويتم فيه منع تنفيذ أي قرار بخصوص أي موضوع إذا قامت أحد الدول بالتصويت بالرفض.

قد يهمك أيضًا: تاريخ الدولة العباسية واهم 7 اسباب أدت إلى انهيارها



الفيتو المزدوج

  • في بعض الأحيان يكون هناك بعض القضايا التي لم يتم تحديد نوعها فيتم عرضها للتصويت أولًا من قبل أعضاء المجلس، وإذا أرادت أي دولة استخدام حق الفيتو في الرفض يجب أن يتم تحويل القضية من مسألة إجرائية إلى مسألة موضوعية أولًا.

الفيتو المستتر أو الفيتو الواقعي

  • يحدث هذا النوع بواسطة إقناع أغلب الأعضاء من قبل إحدى الدول للتصويت بالقبول أو الرفض في قرار معين، وفي هذه الحالة يتم إقرار هذا القرار بالقبول أو الرفض من الغالبية العظمى دون الحاجة إلى استعمال قانون الرفض.

الفيتو بالنيابة

  • يتم فيه توكيل إحدى الدول التي في المجلس والتي لا يحق لها استخدام الفيتو لدولية أخرى لاستخدام حق الفيتو لصالحها إذا كانت تلك الدولة ممنوعة من التصويت لأنها طرف في الموضوع المعروض في المجلس.

الفيتو الجماعي

  • هذا النوع نادر حدوثه، حيث يحدث إذا تم إتاحة رفض موضوع أو قرار ما للأعضاء الذين ليس لهم الحق في استخدام النقض وذلك إذا تم تصويت أكثر من ستة أعضاء منهم بالرفض.

مشاكل حق الفيتو

يوجد الكثير من المشاكل المتعلقة بحق الفيتو والتي تعطي دوافع لإلغاء الفيتو، على سبيل المثال:

  • عدم وجود أي قانون أو مبرر أخلاقي يعطي الحق للخمس دول في استخدام الفيتو.
  • يقوم الفيتو بتكريس السياسات غير الديموقراطية وممارسة السيطرة والاستبداد في المجتمع الدولي.
  • يتناقض الفيتو مع الميثاق التي تقوم عليه الأمم المتحدة وهو المساواة بين الدول.
  • يعتبر حق الفيتو سلاح لدفاع الدولة عن مصالحها وليس سلاح لحماية الاستقرار والمحافظة على أمن الدول.
  • قام حق الفيتو بإضعاف قرارات مجلس الأمن وإضعاف مبدأ منظمة الأمم المتحدة التي من المفترض أنها تقوم على الحيادية.

يرشح لك موقع محيط قراءة: ما هي الدول التي لاتحتاج فيزا للسعوديين

دوافع لإصلاح حق الفيتو

هناك الكثير من الدوافع التي تهدف إلى إصلاح حق الفيتو، تلك الدوافع تكون كالتالي:

  • القيام بتعطيل الكثير من المواضيع والقرارات المتعلقة بالحرب الباردة الناتجة عن الصراع الذي يحدث بين الاتحاد السوفيتي والولايات المتحدة الأمريكية.
  • تحول مجلس الأمن من مجلس يحث على اتخاذ القرارات النافعة لأمن البلاد إلى مجلس صراعات بين الدول.
  • تنافي مبدأ المساواة التي تقوم عليها الأمم المتحدة مع احتكار الدول الخمس في استخدام حق الفيتو.
  • استخدام حق الفيتو بشكل مفرط لخدمة مصالح الدول الكبرى خصوصًا في فترة الحرب الباردة.
  • تأثير الفيتو على نظام التصويت، حيث أن الدول التي لها حق استخدام الفيتو تقوم باستخدامه لمصلحتها الشخصية أولا أو مصالح حلفائها.
  • تهديد الدول الكبرى باستخدام حق الفيتو وذلك يسمى بالفيتو الخفي وتقوم الولايات المتحدة الأمريكية باستخدامه كثيرًا.

حل مشكلة حق الفيتو

يعتمد حل مشكلة حق الفيتو على عدة مبررات وأشياء مهمة، على سبيل المثال:

  • عدم تخلي الدول الكبرى عن استخدام حق الفيتو ولا يمكن إجبارها بالتخلي عنه.
  • إذا أردنا إلغاء حق الفيتو يجب تعديل الميثاق، والدول الكبرى هي التي تملك الحق في تعديل الميثاق.
  • يمكن الإبقاء على استخدام حق الفيتو مع تقييده ببعض الضوابط التي تعمل على منع إساءة استخدامه من الدول الكبرى.
  • يجب وضع بعض التعديلات المهمة على النصوص الموجودة في الميثاق مع وضع ضوابط لاستخدام حق الفيتو.
  • يجب وضع ضوابط ومعايير في استخدام حق الفيتو تهدف لاستخدامه في المصلحة العامة وليس لمصلحة دولة شخصية.

اقرأ أيضًا من هنا: الدولة السلجوقية | أقسام السلجوقية وانهيارها

تحدثنا فيما سبق عن الدول التي لها حق الفيتو والمشاكل المتعلقة حول استخدام ذلك الحق، في النهاية يجب وضع مبدأ مهم في استخدام ذلك الحق وهو عدم استخدامه لمصلحة شخصية فقط واستخدامه في المصلحة العامة.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق