صحة عامة

الاخطاء الطبية الشائعة | اهم انواعها وطرق علاجها

الاخطاء الطبية الشائعة المنتشرة في عالمنا هذا تعتبر القاتل الثالث في عدد كبير من دول العالم بعد كل من “السرطان” و “أمراض أو علل القلب الوعائية”، فهذه الاخطاء من الوارد أن تحدث ولكنها حساسة جداً، وذلك لأن مجال الطب يتعامل مع حياة الإنسان.

الاخطاء الطبية الشائعة
الاخطاء الطبية الشائعة

تعريف الأخطاء الطبية

يعرف الخطأ الطبي على أنه خطأ ينتج عن عدم وجود أيًا من الخبرة أو الكفاءة لدى  كلًا من الطبيب المعالج أو من يساعده من طاقم التمريض.



يمكن أن ينتج هذا الخطأ عند تجريب نوع جديد من الدواء، أو في حالة علاج حالة مرضية تحتاج  إلى سرعة كبيرة أثرت بالسلب على دقة وتركيز المعالج لها.

تصل حالات الوفاة بسبب وقوع هذا الخطأ الطبي في بعض الدول والتي منها مثلًا الولايات المتحدة قد تصل عدد وفياتها إلى ما يقرب من 98,000 حالة سنويّاً.

تعرف على: أسباب الأخطاء الطبية وكيف تحمي نفسك منها



أنواع الأخطاء الطبية

الاخطاء الطبية الشائعة تتنوع بين كل من خطأ فني وآخر مادي وهما كالآتي:

الخطأ الفني:

  • يرتبط هذا النوع  بقواعد وأساسيات المهنة الخاصة بالجهة الطبية المسئولة، ويحدث هذا الخطأ نتيجة لعدم معرفة هذه القواعد أو في حالة تطبيقها بصورة غير صحيحة.

الخطأ المادي:

  • يتعلق بواجبات الحذر العامة، فينتج عند تهاون الطبيب بمثل هذه الأساليب الهامة وقيامه باستخدام أدوات غير معقمة أثناء عملية جراحية كمثال، أو ترك بعض الأشياء داخل بطن المريض.

علاج الأخطاء الطبية

هناك العديد من المحاولات للتخلص من هذه الأخطاء ويمكن لوزارات الصحة تحقيق ذلك بتطبيق ما يلي:

  • العمل على نشر ثقافة حقوق المرضى.
  • الاهتمام برفع مستوى أداء كافة الأطقم الطبية في مختلف المنشآت الصحية.
  • المساهمة في تطبيق جهات رقابية في المؤسسات الصحية لكي تشرف على تفعيل نظام حقوق المرضى وتقضي على أي تقصير من جهة الفريق الطبي.
  • وضع  لجان شرعية مستقلة لتلقي شكاوى المرضى.
  • لابد من تفعيل العقاب الإداري على أي شخص يتكرر منه الخطأ الطبي سواء من الأطباء أو المساعدين.

أسباب الأخطاء الطبية

يوجد العديد من الأسباب أو العوامل المؤدية لحدوث الاخطاء الطبية الشائعة المختلفة ومنها على سبيل المثال ما يلي:

  • عدم تطبيق الأسس العلمية أثناء العمل الطبي.
  • الإهمال وانعدام الدقة والخبرة في العمل.
  • أخطاء في التشخيص والعلاج الصحيح للمرضى.
  • التباطؤ في معالجة حالة الطوارئ السريعة.
  • صرف الدواء الخطأ للمريض.
  • عدم وجود أجهزة طبية حديثة.
  • إهمال أفراد الطاقم الطبي في تعقيم الأدوات المستخدمة في العمليات الجراحية.
  • انعدام تطبيق القوانين الصارمة للعاملين في المجال الطبي.

شاهد أيضا: أفضل تخصصات الطب لعام 2021

الاخطاء الطبية الشائعة
الاخطاء الطبية الشائعة

أخطاء شائعة في الإسعافات الأولية

الإسعافات الأولية من أهم ما يقوم به الأشخاص لإنقاذ حياة أي مصاب، ولكن إذا تمت بطريقة خاطئة سوف يتسبب هذا في عواقب وخيمة ومن أشهر هذه الأخطاء:

تحريك الشخص فاقد الوعي

من أشهر طرق إفاقة شخص فاقد الوعي هي تحركيه أو مساعدته على الجلوس، ولكن هذا يعد خطأ كبير ينتج عنه صعوبة وصول الدم بسرعة إلى المخ مما يزيد مدة فقدانه لوعيه.

لذلك يجب أن ترفع ساقي المصاب إلى أعلى وتدليك الوتر الموجود بين أول عظام قفصه الصدري ووتر كتفه، كما يجب عليك أيضًا الحديث معه أثناء ذلك حتى تُسهل من استرجاع وعيه.

وضع الثلج على الحروق

يقوم الكثير من الأشخاص بوضع قطعة ثلج على المناطق المصابة بالحروق مما قد ينتج عنه ما يطلق عليه الحرق البارد.

ومن أشهر الأخطاء الخاصة أيضًا بالحروق هي تغطية  منطقة الحرق أو وضع معجون أسنان أو بن عليها فكل هذا يزيد الأمر سواءً.

ولكن أفضل شيء هو غسل الحرق بالماء البارد الجاري لمدة 15 دقيقة تقريبًا، ثم وضع كريم مناسب مخصص للحروق.

طرق المصاب بالاختناق على ظهره

من المتعارف عليه بين العديد أن في حالة الاختناق يجب طرق المصاب على ظهره، ولكن هذا خطأ كبير لأنه سوف يؤدي إلى مرور الجسم الغريب الموجود داخل القصبة الهوائية والذي قد يسبب انسدادها.

الأمر الصحيح هو خروج الشخص الذي يشعر بالاختناق إلى مكان جيد التهوية أو في الهواء الطلق لكي يتمكن من التنفس بصورة جيدة.

إرجاع الرأس للخلف أثناء نزيف الأنف

في حالة نزول دم من الأنف يسرع الشخص المصاب بإرجاع رأسه إلى الخلف وهذا أيضًا خطأ شهير، ويؤدي هذا إلى نزول هذا الدم في حلق المرض وقد يقوم بابتلاعه، مما قد يؤدي إلى حدوث ارتجاع لهذا الشخص.

لذلك من الأفضل هو تحريك الرأس بميل قليل بالإضافة إلى ذلك الضغط على جانبي الأنف من 5 إلى 15 دقيقة.

الضغط على بطن الغريق

من أشهر الأخطاء الطبية الشائعة المتعلقة بالإسعافات الاولية هو الضغط على بطن الشخص الغريق بهدف إنقاذه ولكن هذا قد يسبب له مخاطر أخرى.

الطريقة المثلى هنا هي رفع رأس الغريق لأعلى، والقيام بهز كتفه برفق، والنداء عليه بصوت مرتفع حتى يمكنه استعادة وعيه بسرعة.

وفي حالة إذا كان فاقد الوعي تمامًا ولا يستجيب ولكنه يتنفس فيجب أن ينام بوضع الإفاقة أي وضعه على أحد جانبيه مع إرجاع رأسه للخلف.

أما إذا كان الشخص لا يتنفس فلابد من عمل تنفس صناعي عن طريق الفم مع إغلاق الأنف.

كما يجب الضغط على منتصف صدر الشخص لإنعاش عضلة القلب ويبدأ النبض مرة أخرى، ثم التوجه به لأقرب مشفى.

في الختام بعد التعرف على أشهر الأخطاء الطبية الشائعة لابد من الاهتمام الكبير بمجال الطب واختيار العاملين به بدرجة عالية من الدقة لتفادي حدوثها وإنقاذ حياة المرضى.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق