علوم التربية | ما هي علوم التربية وما هي فوائدها وأشكالها الرئيسية

تعرف على علوم التربية وعلى أشكالها وفوائدها المتعددة بالتفصيل عبر موقع محيط، حيث تعد علوم التربية من أهم العلوم التي يمكن دراستها والإهتمام بمجالاتها المتعددة نظرا لأهميتها القصوى في المجتمع، كما أن لعلوم التربية العديد من الفوائد التي تعمل على تحسين الوضع الإجتماعي والإرتقاء به، وفيما يلي سنتعرف على ما هي علوم التربية وما هي أشكالها وفوائدها الكثيرة والمتعددة بالتفصيل.

ما هي علم التربية

يعرف علم التربية بمفهوم البيداغوجيا، وهو ما يشير إلى منهجية التدريس أو أصول التربية، ويمكن تعريف علم التربية على أنه دراسة كافة الطرق التعليمية التي يمكن أن يتبعها المعلمون للتمكن من تقديم المنهج الدراسي الطلبة في الصفوف الدراسية.

ويجب أن تضمن تلك الطرق التعليمية تحديد الأهداف المرادة من المنهج الدراسي، وكذلك معرفة كافة الطرق لتحقيقها، ويجب العلم أن علم التربية يشمل كلا من نظريات التدريس وأساليبها وكذلك التقييم والتغذية الراجعة.

ويشير علم التربية إلى عملية التفاعل التي تحدث بين كل من المعلمين والطلاب وكيفية إرتباطهم معا وكذلك كيفية تفاعل كل من المعلمين والطلاب مع المهام والمناهج التعليمية التي تطبق بشكل يومي في الصف الدراسي.

لذا يمكن تعريف علم التربية بأنه إستراتيجية واعية في عملية التدريس، حيث أنه يعتبر كل نشاط يقدمه ويقوم به المعلم وهو في كامل وعيه، حيث أن المعلم يدرك تماما المادة العلمية الذي يريد تعليمها للطلاب.

كما أنه يعلم ويدرك جيدا طبيعة الطلاب وقدرهم الإستيعابية وهو الأمر الذي يجعل من علوم التربية أنجح الطرق وأكثرها فاعلية في عملية التدريس.

ومن الجدير بالذكر أن علم التربية يستند بشكل كبير على علم النفس التربوي، ويقوم علم التربية بشكل أساسي على فلسفة التعليم وهي ما تأخذ قيمة التعليم من منظور فلسفي بحت بعين الاعتبار.

ما هي فوائد علم التربية

تتواجد العديد من الفوائد لعلم التربية والتي يمكن الإستفادة منها عند إتباع المعلم للمنهج التربوي والتعليمي بشكل جيد، وتتمثل تلك الفوائد فيما يلي:

  • المساعدة على تحسين جوده التعليم وفاعليته وذلك من خلال تعلم أفضل الطرق المناسبة التي تمكن من تطوير القدرة الإستيعابية للطلاب ومساعدتهم على التعلم والإدراك للمواد الدراسية.
  • زياده تنمية القدرة على إستخدام عمليات التفكير المعقدة عند الطلاب والتي تتمثل في كل من التفكير الإبداعي والتحليل والتقييم، كما أن من فوائد علم التربية عدم إقتصار الطلاب على إستخدام العمليات البسيطة كالتلقين والحفظ والفهم الأساسي.
  • يعمل علم التربية على إكتساب الفرد طرق تعليمية جديدة قائمة على التعاون بينه وبين غيره من الطلاب.
  • يساهم علم التربية في تمكين الطالب من معرفة أنماط التربية التي يفضلها في عملية التدريس.
  • وكذلك يساهم علم التربية في قدرة المعلم على إدراك الطريقة التي يفضل إستخدامها في عملية التدريس، لتساعده وتنمي قدرته على توصيل المعلومة بشكل بسيط وسلس إلى الطلاب ليتمكن من تحقيق التعلم الفعال.
أشكال علم التربية
أشكال علم التربية

لا تفوت فرصة التعرف على: بحث عن التربية والتعليم | أهمية كلا منهما والفرق بينهما 2022

أشكال علم التربية

تتواجد العديد من أشكال علم التربية، وفي ما يلي سنتعرف على الأشكال الثلاثة الرئيسية منه بالتفصيل:

علم التربية الخاص بالمعلم

حيث يقوم هذا الشكل من علوم التربية في الأساس حول المعلم، وذلك لإعتبار المعلم بأنه مركز العملية التعليمية، ويعتمد هذا الشكل على تطوير كافة الطرق التي تتمحور حول المعلم.

كــ كيفية تعليم وتدريس الصف بالكامل، وكيفية الإجابة على اسئلة الطلاب والقدرة على تلقينهم وكيفية إيصال المعلومات التي تتواجد في المنهج الدراسي بسهولة إلى الطلاب.

ويمكن أن ينتقد هذا الشكل من أشكال علوم التربية لإهتمام المعلم الشديد بإتقان وإكتساب الطلاب للمهمات والعمليات الأساسية فقط.

وتتمركز قوة هذا الشكل من أشكال علوم التربية حول توجيه المعلم للاسئلة المتنوعة والمختلفة للطلاب بكثرة وإستمرار حتى يضمن شرح المادة العلمية وتوضيحها بشكل مفصل وبسيط.

علم التربية الخاص بالمتعلم

وهو العلم الذي يعرف بإسم التعلم البناء والتعلم التشاركي والتعلم المتمحور حول الطالب وكذلك التعلم النشط، ويعتمد هذا الشكل من أشكال علوم التربية على نظريات التعلم التي تفيد وتأكد بأهمية دور الطلاب وفعالياتهم في العملية التعليمية.

ويكون ذلك من خلال معرفة الطالب السابقة وقدرته على ربطها بالمعرفة والخبرات الجديدة المقدمة له، وذلك للتوصل إلى معلومات جديدة مبنية على أسس قديمه.

وتحدث هذه العملية تحت قيادة وإشراف المعلم الذي يجب أن يهيئ البيئة المناسبة لحدوث تلك العملية التعليمية.

ومن الجدير بالذكر أنه من الصعب جدا قياس تطور تعلم كافة الطلاب في صورة مستمرة، وذلك على الرغم من أهمية هذا الشكل من أشكال علوم التربية وفعاليته الكبيرة.

ويحتاج الأمر إلى دعم كبير جدا للتحول من شكل التربية الخاص بالمعلم إلى شكل التربية الخاص بالمتعلم.

علم التربية الخاص بالتعلم

يعتبر هذا الشكل من أشكال علوم التربية جديد نسبيا بالنسبة إلى أشكال علوم التربية السابق ذكرها، وهو علم قائم على فاعلية كل من علم التربية الخاص بالمعلم وعلم التربية الخاص بالمتعلم.

ويشترط مراعاة المعلم على وجود كافة الظروف البيئية التي تساعد على حدوث عملية التعليم، وتتمثل تلك الشروط في ما يلي:

  • عدد الطلاب المتواجد في الصف، حيث يجب أن يكون عدد الطلاب مناسب وقليل نسبيا ليتمكن كافة الطلاب في الصف الدراسي من تحصيل المعلومات بشكل جيد.
  • توفر جميع مواد التعلم التي يحتاجها كلا من المعلم والطلاب للتمكن من تقديم المعلومات وشرحها بشكل تفصيلي.
  • قدرة المعلم وتمتعه بالمرونة الضرورية لتوصيل المعلومات للطلاب.
  • القدرة على إمكانية المعلم على التكيف مع المنهج التربوي، وذلك وفقا للبيئة المدرسية التي يعمل بها.
أنماط التعليم في علوم التربية
أنماط التعليم في علوم التربية

لا تفوت فرصة التعرف على: 9 نصائح هامة في التربية الذكية للاطفال بسيطة ومجربة

أنماط التعليم في علوم التربية

تتواجد أربعه أنماط أساسية للتعليم، وذلك وفقا لعلوم التربية، وتتمثل تلك الأنماط في ما يأتي:

نمط التعلم السمعي

  • يعتمد هذا النمط من أنماط التعليم على تعلم الطالب من خلال الإستماع إلى كافة المعلومات التي يقوم المعلم بتقديمها له في الصف الدراسي، ويكون ذلك من خلال الإستماع إلى التسجيلات الصوتية أو بشكل مباشر من المعلم إلى الطالب.

نمط التعلم الحسي الحركي

  • يتمكن الطلاب في هذا النمط من أنماط التعلم على إكتساب المعلومات وتعلم الخبرات الجديدة من خلال اللمس والحركة،
  • يفضل في هذا النمط من أنماط التعلم بإستخدام كافة الوسائل التعليمية وكذلك الأجهزة العلمية التطبيقية لتحقيق التعلم الفعال.

نمط التعلم البصري

  • يتمكن الطلاب في هذا النمط من أنماط التعلم من التعلم من خلال رؤية المعلومات بشكل مباشر مما يتيح لهم الفرصة على تصور وتخيل العلاقة بين كل من الأفكار والمفاهيم، وكذلك القدرة على ربطهم ببعض من أجل فهم أعمق وتعلم أفضل.

نمط التعلم الكتابي أو القرائي

  • يتمكن الطالب في هذا النمط من أنماط التعلم من القدرة على إكتساب المعلومات من خلال قراءة النصوص كوسيلة من وسائل إكتساب المعلومات، ثم يقوم بعد ذلك بتلخيصها وإعادة صياغتها ليتمكن من إستيعابها وتحصيل المعلومات منها بشكل أفضل.
صلة علوم التربية بالعلوم الأخرى
صلة علوم التربية بالعلوم الأخرى

لا تفوت فرصة التعرف على: أساليب التربية الصحيحة | واثرها على المجتمع

ما هي صلة علوم التربية بالعلوم الأخرى

يعد علم التربية أحد العلوم الإنسانية الذي يتصل بغيره من أنواع العلوم والمعرفة الإنسانية الأخرى، حيث يهتم علم التربية بدراسة الإنسان وكيفية تفاعله وقدرته على التواصل مع الآخرين

وكذلك البيئة المحيطة به، وفي ما يلي سنتعرف على صلة علم التربية ببعض أنواع العلوم الأخرى بالتفصيل:

علم التربية والفلسفة

يعتبر علم التربية مرتبط بشكل أساسي ووثيق بعلم الفلسفة، فلا يمكن فصل أحدهما عن الآخر، حيث تبحث الفلسفة في الأساس في مسألة الوجود والمعرفة والقيم.

ويقوم علم التربية بالإرتباط بها بشكل مباشر من خلال ذلك، حيث يعتمد علم التربية على المسلمات الفلسفية بشكل كبير.

ويتداخل معها للتمكن من الوصول إلى حقيقة الوجود وغيرها من الحقائق والقضايا التي تشغل الفكر، ويسمى هذا النوع من أنواع العلوم بإسم فلسفة التربية.

ومن الجدير بالذكر أن الفكر التربوي يعد أحد أوجه الفلسفة الذي يساعدنا من التمكن من تحديد الغايات والأهداف التي يمكن من خلال دراستها القدرة على الوصول إلى الفكر الإنساني.

التربية وعلم الإنسان

يعتمد هذا العلم من العلوم التربوية على الإهتمام بدراسة الأجناس البشرية ودراسة ثقافاتهم المختلفة، كما أنه يهتم بدراسة كلا من سلوك الإنسان البدائي وسلوكه في العصر الحاضر.

كما أنه يقوم بالمقارنة بين كل من المجتمعات البدائية البسيطة، لذلك فهو يرتبط بشكل أساسي بعلوم التربية، كما أنه يعتبر أحد العلوم الإنسانية لإهتمامه بدراسة عادات الناس وطرق حياتهم وتقاليدهم المكتسبة من الأجيال السابقة.

وتعمل التربية على تمكن الناس من التكيف من العيش ضمن عادات وتقاليد مجتمعاتهم التي ينتمون إليها، ولذلك يرتبط كلا من علم التربية وعلم الإنسان.

التربية وعلم الإجتماع

يجب العلم أن علم الإجتماع يهتم بشكل كبير بدراسة المجتمعات المتقدمة وكذلك دراسة خصائص الظواهر الإجتماعية الكبيرة، مما يجعله أحد فروع العلوم الإنسانية.

بالإضافة إلى أنه يعد أحد الأسس الهامة في علوم التربية حيث أنه يرتبط بعلوم التربية من خلال القيام بدراسة المسائل الاجتماعية والثقافية.

ومن هنا تم إنشاء علم الإجتماع التربوي وهو العلم الذي يقوم بدراسة النظم التربوية التي تتواجد داخل المجتمعات المختلفة، ويهدف هذا العلم إلى التمكن من توضيح علاقة كلا من الأفراد بمجتمعاتهم وكذلك طرق التفاعل بينهم.

التربية وعلم النفس

يقوم علم النفس بدراسة سلوك الأفراد أثناء تعرضهم للإنفعالات المختلفة وكذلك دراسة ردود الأفعال التي تصدر عنهم بعد مواجهة موقف ما.

ويتصل علم النفس بعلوم التربية من خلال دراسة سلوك الأطفال في الصفوف الدراسية، كما أنه يهتم بدراسة ما يواجهه الطلاب من صعوبات التعلم

وغيرها من المشاكل الإجتماعية الأخرى التي قد تؤثر على قدرة الطلاب على التحصيل المعلوماتي والإنسجام مع غيرهم من الطلاب في الصفوف الدراسية.

ويتواجد لعلم النفس التربوي أهمية كبيرة تتمحور حول الكشف عن مستوى ذكاء الأطفال وقدرتهم الإبداعية وهو أمر ضروري جدا في علوم التربية.

بذلك نكون قد تعرفنا على ما هي علوم التربية وعلى فوائدها المتعددة بالتفصيل، كما تعرفنا على الأشكال الثلاثة الرئيسية لعلوم التربية وعلى أنماط التعليم في علوم التربية، بالإضافة إلى أننا قد تعرفنا على صلة علوم التربية بالعلوم الأخرى.

ما هو تعريف علوم التربية؟

علم التربية هو العلم الذي يهتم بالبحث والتفصيل في هذه الطرق والنسق التربوية ومدى فاعليتها ونجاحها في استيعاب الطلبة للدروس وفهمها بكل وضوح، ذلك بهدف تحقيق النتائج المرجوة والمنتظرة من العلوم التربوية. يركز علم التربية في دراسته على تقييم مدى الانسجام المتبادل بين الطلبة ومعلميهم.

ما هي غايات علوم التربية؟

يسعى النظام التربوي لتزويد الافراد بالمعارف والمهارات والقيم للاندماج فِي المجتمع، وَكَذَا تكوين شخصية مُسْتَقِلَّة ومتوازنة تقوم عَلَى البناء والتفاعل والانفتاح عَلَى المحيط.

هل علوم التربية هي البيداغوجيا؟

البيداغوجيا مصطلح إشكالي يشير إلى علم التربية وأحيانا نظرية التربية ومرة أخرى إلى التربية بوصفها علما وفنا في آن واحد. ولكن الأمر الثابت أن البيداغوجيا هي علم التربية وهو العلم الذي يباشر عملية النمو الانفعالي والتربوي عند الطفل ويبحث في أفضل السبل للعملية التربوية.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق