الطب البديل

فوائد نبتة ست الحسن

فوائد نبتة ست الحسن

نبتة ست الحسن هي نبتة سامة وشديدة الخطورة، إلا أنها تدخل في العديد من الصناعات الدوائية ومستحضرات التجميل، وذلك لأن فوائد نبتة ست الحسن متعددة، ولكن يجب استخدامها بمنتهى الحذر.

فوائد نبتة ست الحسن

نتيجة لتعدد فوائد نبتة ست الحسن، فإنها تستخدم لعلاج العديد من المشاكل الصحية التي نتعرض لها، ومن هذه الفوائد:



  • تدخل ضمن مكونات الأدوية التي يتم استخدامها لتسكين الآلام وارخاء عضلات الجسم.
  • تعمل كمضاد للحساسية أو للهيستامين، وتساعد على تخفيف أعراض ظهورها.
  • تعمل على تقليل الشعور بالدوار وعدم الاتزان الناتجين عن الحركة.
  • تساعد على الحد من الآلام التي تسبق الدورة الشهرية وتشنجات عضلات الرحم وآلام أسفل البطن، حيث تعمل على ارتخاء عضلات الرحم.
  • تعتبر نبتة ست الحسن مضادة للالتهابات، بالتالي فهي تعمل على تقوية الجهاز المناعي للجسم، وتساعده على مكافحة الميكروبات والعديد من الأمراض المعدية.
  • كما أنها تدخل كمكون أساسي في بعض المستحضرات التجميلية الخاصة بالعناية بالبشرة مثل الكريمات والمرطبات الطبية، لذلك فهي تسمى نبتة الجمال، حيث أن لها دور فعال في علاج العديد من المشكلات الخاصة بالجلد ومظهره.
  • من أهمفوائد نبتة ست الحسنللجهاز الهضمي، أنها تقلل من الاضطرابات الهضمية والتقلصات مثل الإسهال وعسر الهضم وغيرها من المشاكل المتعلقة بالهضم، كما أنها تستخدم لعلاج قرحة المعدة والقناة الهضمية والقولون.
  • مادة الأتروبين هي المادة الفعالة الموجودة بها، وتوجد في منطقة الساق والأوراق والجذور، وهذه المادة تدخل في العديد من الصناعات الدوائية، حيث تستخدم في صناعة القطرات الموسعة لحدقة العين لأنها مادة مضادة للتشنجات العضلية التي قد تصيب العضلات الملساء.
  • تستعمل نبتة ست الحسن في علاج مرض الباركنسون كما تعمل على تخفيف حدة أعراضه ومنها الارتجاف الشديد، زيادة إفراز اللعاب، التعرق الشديد.
  • تعتبر مادة فعالة وقوية في علاج بعض أمراض الجهاز التنفسي وخاصة التي تصيب القصبة الهوائية.
  • ومن العجيب والمثير للدهشة أنها قديمًا كانت تستخدم في تصنيع السموم الخاصة بسهام الحروب، كما أنها كانت تستخدم كترياق يمنع التسمم.
  • تستخدم في علاج متلازمة القولون العصبي وتحد من آلامه، وتحميه من الالتهاب الحاد الذي قد يصيبه.
  • من أهم فوائد نبتة ست الحسن أنها تدخل في صناعة الأدوية المضادة للاكتئاب والقلق، لأنها تعمل على تحفيز الأدوية المسكنة للألم، كما أنها تدخل في صناعة الأدوية المنشطة بسبب الهلوسة الشديدة والهذيان ولكن تؤخذ بحذر وتحت إشراف الطبيب، وذلك لأن الجرعة الزائدة منها قد تسبب الوفاة.
  • يتم استخدامها في علاج بعض المشاكل المتعلقة بصحة الثدي، حيث تستخدم في علاج خراجات الثدي، علاج الغرغرينا، ولكن يجب أخذ الحيطة والحذر عند استخدامها موضعيًا على الثدي في حال إذا كانت الأم مرضعة، وذلك لخطورتها على الأطفال والرضع.
  • كما تستخدم نبتة ست الحسن كدواء بديل يساعد على علاج العديد من المشاكل الصحية الشائعة مثل نزلات البرد والأنفلونزا، آلام الظهر والمفاصل، آلام الأذن، السعال، التهابات الحلق المتكررة وما يصاحبها من ارتفاع في درجة الحرارة.
  • وتستخدم تلك النبتة في علاج مرض النقرس.
  • كما تحتوي نبتة ست الحسن على مادة السكوبولامين وهي مادة كيميائية شديدة الأهمية تستخدم في علاج العديد من المشاكل الصحية المتعلقة بصحة القلب والجهاز الهضمي، فهي تعمل على تقليل إفرازات الجسم وتساعد على خفض نسبة أحماض المعدة وما يصاحبها من مشاكل تتعلق بالحموضة وغيرها، كما أنها تحد من الشعور بالغثيان المصاحب لبعض الأمراض.

نصائح قبل تناول نبتة ست الحسن

بعد الاطلاع على فوائد نبتة ست الحسن المتعددة، هناك بعض النصائح التي يجب معرفتها قبل تناولها وهي:

  • يجب استشارة الطبيب قبل تناولها، واتباع الإرشادات والتعليمات المكتوبة على العبوة.
  • عدم تناول جرعة أكثر من الجرعة التي أوصى بها الطبيب.
  • يحذر تناول أكثر من نوع في وقت واحد، فهي توجد على صورة حبوب وسوائل غيرها.

الآثار الجانبية لنبتة ست الحسن

هناك العديد من الآثار الجانبية لنبتة ست الحسن، منها:

  • زيادة معدل ضربات القلب وتسارعها.
  • احتباس السوائل داخل الجسم، وقلة عدد مرات التبول، وصعوبة أثناء التبول.
  • صعوبة وضيق في التنفس.
  • ارتفاع ضغط الدم.
  • الشعور بالإمساك وصعوبة في التبرز.
  • الإصابة بقرحة المعدة.
  • زيادة في التعرق وجفاف الفم والبشرة.
  • عدم وضوح الرؤية وتشوشها، بالإضافة إلى عدم تمييز الألوان.
  • كما تسبب بعض المشكلات العقلية والإدراكية كالهلوسة والتشنجات والصرع وأحيانا فقدان الوعي أو الغيبوبة.
  • الإصابة بالتقلصات.

موانع استخدام نبتة ست الحسن

بالرغم من تعدد فوائد نبتة ست الحسن، وبحث الكثير عنها، إلا أنه يحظر استخدامها أحيانًا، فيحظر استخدامها في هذه الحالات:



  • إذا كان الشخص يعاني من ارتجاع في المريء أو قرحة في المعدة.
  • في حالة الإصابة بأمراض القلب المزمنة أو القصور في وظائفه.
  • يحظر استخدامها للأشخاص المصابين بمتلازمة داون.
  • كما يمنع استخدامها في حالات ضغط الدم المرتفع حتى لا يزداد الوضع سوء.
  • في حالة الإصابة ببعض أمراض الجهاز التنفسي، وفتق الحجاب الحاجز، والربو، والحساسية الموسمية.
  • يحظر استخدامها في حالات الحمل والرضاعة، حتى لا تؤثر على الأم والجنين.
  • في حالات ارتفاع درجات الحرارة ينصح بتجنب استخدامها.
  • وأيضًا مع حالات الإمساك المزمن ووجود قصور في وظائف الأمعاء وخاصة عند كبار السن.
  • كما يحظر استخدامها لمن يعاني من انخفاض مستوى ضغط الدم.
  • في حالات قصور في وظائف الكلى.
  • يمنع استخدامها في حالة وجود قصور أو مشاكل في الغدة الدرقية.
  • في حالات التهابات القولون الحادة والمزمنة.
  • ينصح بتجنب استخدامها لدي الأشخاص الذين يعانون من الحساسية المفرطة تجاه الأدوية، أو الأطعمة والمواد الحافظة.

الوسوم

رضوى

أهوى الابحار في عَناقيد الادب ، حتى اُحلق بِسماء سِحر الحب .. ومن أنبثاق ذاك السحِر أتوق شَوقا لسرقةِ اقتباس وَحييُ قَلمي ، الماهرُ باختِطافِ روحي إلى عالمِ العشق والهوى ..❤

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق