صحة عامة

اسباب الاخطاء الطبية وكيف تحمي نفسك منها

اسباب الاخطاء الطبية تعرف عليها عبر موقع مُحيط، تسعى المؤسسات الطبية جاهدةً لتقديم العلاج الأكثر راحة وفعالية لمختلف المرضى، ولكن هناك ما يُسمى بالخطأ الطبي، ويُعد مشكلة صحية قد تشكل خطرًا على سلامة المرضى، ونجد العديد من أسباب الأخطاء الطبية ويرجع ذلك إلى سوء الإجراءات التي تتبع في علاج المرضى من خلال طرق طبية أو جراحية مُختلفة، ويمكن أن يكون للأخطاء الطبية أثر سلبي على المجتمع بشكل عام والأفراد، وتسبب لهم خسائر مالية ونفسية كثيرة.

ما هي اسباب الاخطاء الطبية

هناك العديد من أسباب الأخطاء الطبية، حيث تُعتبر ثالث سبب رئيسي للوفاة على مستوى العالم بعد السرطان ومرض القلب، لأن قلة التدريب وسوء الاتصال والخطأ البشري، يُمكن أن يؤدي إلى حدوثها، ومن أسباب الأخطاء الطبية نذكر الآتي:



إساءة استعمال الأدوية المضادة للالتهابات

  • يُمكن للمضادات الحيوية أن تقضي على أنواع مختلفة من البكتيريا، لذلك فهي غير مجدية في نزلات الأنفلونزا والأمراض الفيروسية.
  • قد يكون لزيادة استعمالها تأثير سلبي على العلاج والتخلص من الأمراض.

جرعة زائدة من الأدوية

  • تناول الأدوية غير المناسبة أو الجرعات الغير مسموح بها أحد اسباب الاخطاء الطبية وهو أمر شائع بين المتخصصين، مما قد يؤدي بالضرر على صحة المريض ويسبب مضاعفات وأضرار متعددة.

الجراحة في المكان الخاطئ



  • خطأ الطبيب في العضو أو الجانب الذي يجب إجراء العملية عليه، وهذا يرجع إلى أسباب مختلفة مثل الإجهاد والإلهاء وقلة التركيز.
  • لذلك من المهم جدًا أن يحدد العضو المُصاب وتحديد الموقع الصحيح قبل بدء العملية.

العلاج المتأخر

  • الفحوصات المتأخرة أو العلاج المناسب قد يفاقم المشكلة ويسبب مضاعفات رقمية.
  • لذلك يحب أن تتواصل بشكل مباشر مع الطبيب وفهم الوقت الصحيح والإرشادات المناسبة للفحص والعلاج لمنع الأخطاء الطبية.

ترك الأداة في الجسم

  • إن أحد اسباب الاخطاء الطبية هو ترك الطبيب أي أداة في بطن المريض، وهذا أمر نادر الحدوث، لكن قد يتجاهل الفريق الطبي قطعة الشاش أو أداة بعد العملية.
  • قد يؤدي إلى حدوث التهاب وتورم في الجسم وألم شديد وتمزق في الأنسجة وغثيان العديد من الأعراض الأخرى، لذلك إذا كان لديك أي من الحالات التالية، يجب عليك إبلاغ طبيبك بهذه الأعراض.

يُمكنك إثراء معلوماتك حول طرق التخلص من الانفلونزا في المنزل عبر الإطلاع على الآتي:اعراض الانفلونزا الموسمية وكيف تتخلص من الانفلونزا بـ 6 طرق فعالة

أنواع الأخطاء الطبية

  • خطأ مادي: وهو خطأ ناتج عن الإهمال وعدم اتخاذ الإجراءات الوقائية والاحتياطات عند أداء الواجبات الطبية على المريض، على سبيل المثال ترك الأدوات الجراحية في جسم المريض.
  • خطأ تقني: وهو خطأ ناتج عن إهمال أو جهل بالمبادئ والقواعد الطبية، فضلًا عن عدم معرفة طرق التطبيق المناسبة، فمثلاً يصف الطبيب دواءً مسببًا الحساسية للمريض ويختبره على المريض لأول مرة.
اسباب الاخطاء الطبية
اسباب الاخطاء الطبية

يُمكنك التعرف على أنواع البكتيريا عبر قراءة الآتي: انواع البكتيريا في جسم الانسان وابرز 3 اشكال للبكتيريا

آثار الأخطاء الطبية

  • حدوث وفاة.
  • التسبب في العديد من المشاكل والمضاعفات الجسدية للمريض.
  • التأثير النفسي السلبي على المرضى والطاقم الطبي.
  • خسائر مادية للجانبين.

لذلك تبذل الجهات المختصة إلى أن تصل إلى الحل الأمثل للحد وتجنب حدوث هذه الأخطاء، والتأكد من تدريب الأطباء بشكل أكثر شمولية واحترافية.

أمثلة على الأخطاء الطبية

اسباب الاخطاء الطبية
اسباب الاخطاء الطبية
  • توفي شاب إثر حادث طبي: وأصيب شاب عندما كان يلعب كرة القدم، وتم نقله إلى المستشفى وحقنه طبيب بمسكنات، لكنه أصيب بجلطة رئوية وتوفي.
  • قام طبيب بقطع شريان وثلاثة عروق في بطن المريض: تم نقل فتاة إلى مستشفى، حيث وصف لها الطبيب المسكنات، ونصح والدها بالذهاب إلى مستشفى لإجراء عملية جراحية لإزالة الزائدة الدودية في أسرع وقت مُمكن، وفي أثناء إجراء العملية قام الطبيب بقطع الشرايين والأوردة، مما أدى إلى وفاتها.

تابع أيضاً: أهم اسباب دوران الراس وطرق علاجه في المنزل

نصائح هامة لتجنب حدوث الأخطاء الطبية

يجب إتباع النصائح المهمة في هذا المجال وهي على النحو التالي:

  • تطبق الأحكام القضائية العادلة والرادعة على المخالفات والأفعال التي تضر بالمريض.
  • انعقاد الندوات حول أخلاقيات السلوك الطبي والتعريف بحقوقهم والتزاماتهم.
  • تأكد من أن طبيبك يعرف تاريخك الصحي الكامل: زود الطبيب بمعلومات صريحة وكاملة، بما في ذلك تاريخك الطبي الحالي، والأمراض السابقة، والأدوية الحالية التي تتناولها والتاريخ الطبي لعائلتك.
  • اشرح بعناية متى وكيف بدأت مشاكلك مع الطبيب، صف أعراضك بدقة وأظهر للطبيب الاختبارات التي أجريتها والعلاجات التي جربتها، واشرح نتائج العلاجات السابقة.
  • تتبع تطور العلاج بنفسك: من المُمكن دائمًا أن ينسى الطبيب تفاصيل قصة مرضك في زيارتك الأولى، أو لا يتلقى نتائج الاختبار التي يطلبها المختبر أو أخصائي الأشعة أو أخصائي أمراض الأنسجة.
  • لذا كن على استعداد بتكرار ما قلته من قبل، وإحضار نتائج التحليل في كل مرة تقوم فيها بمراجعة الطبيب، ومحاولة اصطحاب قريب أو صديق إلى الطبيب.
  • الإنتباه إلى علامات خطر: على سبيل المثال إذا قام الطبيب بتشخيص مهم بناءًا على تحليل معمل واستند إلى خطة علاج جادة أو كانت الأعراض شائعة، لكن التشخيص هو أنك مُصاب بمرض نادر، أو اتبعت العلاج الذي أشار إليه ولم تتحسن حالتك، فهذا إشارة إلى وجود خطر.
  • إذا كان هناك شك يرجى استشارة أخصائي آخر: إذا كنت تعتقد أن تشخيص الطبيب خاطئ، أو أن طبيبك لم يجيب على أسئلتك بشكل كافٍ، فيحق لك طلب المساعدة من خبير آخر.
  • اسأل طبيبك عن كل المشاكل التي لديك: هذا يُمكن أن ينقذ حياتك، إذا كان هناك تشخيصات مُتعددة تتطابق مع الأعراض التي لديك، فيحق لك أن تسأل الطبيب هل هذه الأعراض المحتملة لمرض آخر.
  • يُمكنك أن تسأل لماذا لا يأمر بإستخدام الاختبار على وجه التحديد للتأكد من التشخيص، أو سبب تفضيل خطة علاج على أخرى.

تُعتبر اسباب الاخطاء الطبية هي انحرافًا عن واجبات المؤسسة الطبية، وذلك بسبب الإهمال وقلة الإحساس، ويجب على الطبيب تحمل المسؤولية كاملةً، لأن أي خطأ في تشخيص أي حالة أو وصف خاطئ قد يجعل المريض في حالة مُعرضة للخطر، لذلك قبل دخولك مهنة الطب يجب أن تكون قد درست وشاركت بشكل كامل في جميع الدراسات التي يجب إكمالها، ويجب أن تكون أكثر حذرًا عند فحص الحالات والتشخيص، والأهم هو أن تكون ذو ضمير.

الوسوم

Sarah Rezk

اعمل كاتبة في بعض المواقع، أُجيد اللغة الإنجليزية والفرنسية والتركية، حاصلة على ليسانس آداب قسم لغة فرنسية، الكتابة بالنسبة لي عالمي الخاص هدفها إيصال المعلومة لدي القارئ بشكل بسيط ومفيد تَجعله في حالة من المُتعة أثناء القراءة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق