صحة عامة

متى يكون نزول الدم مع البراز خطير وما هي طرق علاجه؟

متى يكون نزول الدم مع البراز خطير 

يعتبر نزول الدم مع البراز من المؤشرات المقلقة، لذا تجد الكثير يبحث ويتساءل عن متى يكون نزول الدم مع البراز خطير وما هي أسبابه وأعراضه وطرق علاجه.

يعود الخوف من رؤية دم مختلط بالبراز إلى الخوف من احتمالية وجود أمراض خطيرة مثل الأورام السرطانية، أو غيرها من الأمراض المقلقة، ولكن هذا ليس السبب الوحيد حيث تتعدد الأسباب وراء نزول الدم في البراز.



معلومات حول ظهور دم في البراز

قبل معرفة متى يكون نزول الدم مع البراز خطير، سنتعرف من خلال موقع محيط على بعض المعلومات الهامة حول ظهور الدم في البراز، والجدير بالذكر أن جسم الإنسان يحتوي على قناة هضمية تتكون من عدة أجزاء، وهي: المريء والمعدة والأمعاء الدقيقة والأمعاء الغليظة، هذا بالإضافة إلى المستقيم وفتحة الشرج، وأي خلل في جزء واحد أو أكثر من هذه الأجزاء يؤدي إلى ظهور الدم في البراز.

ومما لا شك فيه أنه عندما يحدث نزيف في أي موضع من مواضع الجهاز الهضمي سيؤدي إلى نزول دم في البراز، قد تكون في بعض الأحيان كمية الدم قليلة لا يستطيع الشخص ملاحظتها، وقد تكون كثير وظاهرة للشخص في برازه أو من خلال تمرير مناديل الحمام من خلال فتحة الشرج.

أسباب نزول الدم مع البراز

متى يكون نزول الدم مع البراز خطير وما هي طرق علاجه؟
متى يكون نزول الدم مع البراز خطير

مما لا شك فيه أن هناك بعض المسببات التي تعمل على ظهور دم في البراز، وللتمكن من الإجابة على سؤال متى يكون نزول الدم مع البراز خطير، يجب أولاً معرفة أبرز الأسباب المؤدية لذلك، وهي فيما يلي:



القرحة الهضمية: حيث أنه إذا أصيب الشخص بأي من التقرحات الهضمية المتمثلة بقرحة المعدة أو قرحة بطانة الاثني عشر، سيؤدي ذلك إلى ظهور دم في البراز.

متلازمة مالوري فايس: وهي متلازمة تعمل على تمزق المريء مما يؤدي إلى نزول نزيف شديد وظهور دم في البراز.

سلائل القولون: وهي عبارة عن كتل صغيرة من الخلايا المتجمعة في بطانة القولون والتي تظهر على شكل نتوءات، ويمكن أن تسبب نزيفًا في القناة الهضمية، وبالتالي نزول دم في البراز.

البواسير: مما لا شك فيه أن البواسير من أبرز الأسباب التي تجعل الدم يظهر في البراز، فالبواسير هي انتفاخات في الأوعية الدموية الممتدة من الشرج، والتي تتسبب في الانزعاج وعدم الراحة والنزيف في أيضًا في أغلب الأحيان، كما وقد يشعر المصاب بالبواسير ببعض الأعراض التالية، هي: الشعور بالألم، حدوث بعض التورم، كما قد يعاني المصاب من الحكة المستمرة حول فتحة الشرج.

داء الأمعاء الالتهابي: ويعتبر هذا الداء هو أكبر دليل لمعرفة متى يكون نزول الدم مع البراز خطير، حيث أنه من المسببات الأولى لظهور الدم في البراز.

التهاب القولون التقرحي: مما لا شك فيه أنه عندما يصاب الشخص بالتهاب أو تقرحات في القولون أو المستقيم، سيعمل هذا على نزول دم في البراز.

داء الرتوج: يحدث داء الرتوج نتيجة لظهور بعض الأكياس أو الانتفاخات الصغيرة في القناة الهضمية، والتي تعمل على ضعف جدار القولون مما يؤدي إلى ظهور دم في البراز.

الأورام: حيث تؤدي الأورام سواء أكانت أورام حميدة أو أورام سرطانية إلى نزول دم في البراز، وقد تكون هذه الأورام موجودة في المريء أو المعدة أو القولون أو المستقيم والتي تتسبب في ضعف في جدار القناة الهضمية، وبالتالي النزيف.

الشق الشرجي: هي عبارة عن شقوق جلدية تنتج بسبب تمدد الجلد المحيط بفتحة الشرج، والتي تؤدي إلى الإصابة بالإمساك أو إخراج براز كبير شديد الصلابة، مما يعمل على ظهور دم في البراز.

النزيف الزائف: قد يختلف الأمر عند البعض، حيث أنه قد تؤدي الصبغات والألوان الموجودة في بعض أنواع الطعام إلى تغير في لون البراز إلى اللون الأحمر، مما يدفع الأشخاص للاعتقاد بأن هناك دم في البراز.

إقرأ أيضًا: متى تكون اعراض مرض السكري المبكرة مثيرة للمخاوف

متى يكون نزول الدم مع البراز خطير

يمكنك التعرف على متى يكون نزول الدم مع البراز خطير من خلال معرفة بعض العلامات والأعراض الظاهرة في مكان النزيف، كما أن شدة النزيف تبين مدى خطورته، والجدير بالذكر أن خروج الدم الأحمر مع البراز دليل على وجود نزيف في أحد الأجزاء السفلية للقناة الهضمية كالقولون أو المستقيم.

أما في حال كان لون الدم الظاهر في البراز داكن وغامق، فهذا علامة على أن النزيف موجود في أعلى القولون أو في الأمعاء الدقيقة، حيث يعمل النزيف في هذه الحالة على خروج براز أسود اللون.

مما لا شك فيه أنه تختلف درجة النزيف وحدته، وكمية الدم الذي ينزل من فتحة الشرج من شخص إلى آخر، حيث أن هناك حالات كثيرة يكون فيها النزيف خفيف ويذهب من تلقاء نفسه، أو من خلال علاج بسيط يصفه الطبيب المعالج من خلال زيارتك للعيادة للاطمئنان.

ويجدر الإشارة إلى أن هناك بعض الحالات التي يكون فيها الدم فير ظاهر في البراز، حيث لا يستطيع الشخص رؤيته أو معرفة إذا كان يعاني من نزول دم في البراز أم لا، وهذه الحالة تعرف بالنزف الخفي في البراز، ويمكن معرفته من خلال الكشف عنه بواسطة فحص البراز بعد استشارة الطبيب.

علاج نزول الدم مع البراز

بعد التعرف على متى يكون نزول الدم مع البراز خطير، يجب علينا الإشارة إلى أن هذا الدم الظاهر في البراز يعمل على خسارة الكثير من الدم، مما يتسبب في انخفاض في ضغط الدم ويؤدي إلى الضعف الجسدي والتعب العام، وغالبًا ما يحتاج المصابون بنزول دم في البراز بكميات كبيرة إلى دخول المستشفى لأخذ السوائل وتلقي السوائل ونقل الدم.

أما إن كان الدم الظاهر في البراز خفيف، فيمكن للمريض في هذه الحالة إجراء بعض الفحوصات اللازمة وذلك بعد إعطاء المريض القليل من المكملات الغذائية والحديد، دون الحاجة إلى دخول المريض إلى المستشفى.

مما لا شك فيه أن علاج النزيف يبدأ أولاً بإيقافه، حيث يجب أن يقوم المريض بالبحث عن طرق لإيقاف هذا النزيف، وبعد ذلك يتم عمل منظار داخلي في منطقة النزيف حتى يتم حقن الأدوية أو إغلاق الوعاء الدموي النازف برباط أو علاج المنطقة بالليزر أو بتعريضها لتيار كهربائي.

والجدير بالذكر أيضًا أنه يمكن إجراء عملية تصوير للأوعية حتى يتم حقن الدواء المستخدم للسيطرة على النزيف، وهذا في حالة عدم نجاح عملية المنظار الداخلي، ويمكن كذلك أخذ بعض المضادات الحيوية أو الأدوية المضادة للالتهاب، أو الأدوية المستخدمة في التخفيف من أحماض المعدة، وذلك لتخفيف الدم النازل مع البراز.

ويجدر الإشارة إلى أن هناك بعض الحالات التي تحتاج إلى التدخل الجراحي وعمل عملية جراحية: كحالات السلائل الحميدة، والسرطان، والتهاب الرتوج، وداء الأمعاء الالتهابي.

كما أنه يمكن أن يقوم المريض بالعلاج في المنزل، حيث يتم ذلك من خلال اتباع حمية غذائية غنية بالألياف بغرض التخفيف من الإمساك المسبب للبواسير والشقوق الشرجية، التي من شأنها تعمل على ظهور دم في البراز، كما يمكن للمريض أيضًا الجلوس في المغاطس الحارة أو الدافئة.

الأعراض المصاحبة لنزول الدم مع البراز

متى يكون نزول الدم مع البراز خطير وما هي طرق علاجه؟
متى يكون نزول الدم مع البراز خطير

ذكرنا فيما سبق أنه قد لا يظهر الدم في البراز بشكل صريح للمريض، حيث تجد المريض أحيانًا لا ينتبه لاختلاط برازه ببعض من الدم، ولكن هناك بعض الأعراض التي قد تصيب المريض والتي من شأنها مساعدته في التنبؤ بوجود مشكلة صحية، ويمكن ذكر هذه الأعراض فيما يلي:

  • شعور المريض بألم في منطقة البطن.
  • قد يعاني المريض من القيء المصاحب لخروج دم أحمر أو بني داكن.
  • كما قد يعاني المريض كذلك من التعب الشديد الدائم والواضح عليه.
  • يشعر المريض بصعوبة في التنفس مع وجود ألم في الصدر.
  • قد يعاني المريض في بعض الحالات من الإسهال.
  • الشعور بخفقان في القلب.
  • الإغماء.
  • قد يعاني كذلك من خسارة في الوزن بشكل الملاحظ.
  • الشعور بثقل في الرأس.

وفي حالة ظهور الأعراض السابقة يجب استشارة الطبيب فورًا حتى يتم عمل الفحوصات المخبرية اللازمة، حيث يقوم الطبيب بسؤال المريض عن تاريخه المرضي، وعمل الفحص البدني حتى يتم معرفة الحالة الصحية العامة للمريض وتشخيص المشكلة بسهولة.

نصائح للمصاب بنزول دم في البراز

هناك بعض النصائح والإجراءات التي يجب على المريض بهذه الحالة اتباعها، وأبرز هذه النصائح ما يلي:

  • يجب على المريض أن يقوم بمتابعة كمية الدم التي تظهر في البراز.
  • يجب على المريض تجنب الجلوس لفترات طويلة على المرحاض.
  • الابتعاد عن الضغط الكبير على فتحة الشرج عند التبرز، وذلك لتجنب الجهل بمعرفة متى يكون نزول الدم مع البراز خطير.
  • يجب أن يحافظ المريض على برازه طرياً، حيث أن الإمساك يعمل على ظهور دم في البراز، ويمكن ذلك من خلال تناول الأطعمة الغنية بالألياف، بالإضافة إلى شرب كميات كافية من الماء والسوائل.
  • يجب الانتباه إلى غسل فتحة الشرج بعناية باستخدام الماء الدافئ والصابون، كما يجب شطف وتجفيف هذه المنطقة جيدًا.

الوسوم

رضوى

أهوى الابحار في عَناقيد الادب ، حتى اُحلق بِسماء سِحر الحب .. ومن أنبثاق ذاك السحِر أتوق شَوقا لسرقةِ اقتباس وَحييُ قَلمي ، الماهرُ باختِطافِ روحي إلى عالمِ العشق والهوى ..❤

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق