أفضل أسبوع للولادة في الشهر التاسع

قد يتساءل الكثير من النساء عن أفضل أسبوع للولادة في الشهر التاسع، والمكونة من اثنين وأربعين أسبوعاً خلال مدة الحمل، لأن الحمل لا يكتمل إلا في الأسبوع السادس والثلاثين، كما أن الولادة المبكرة تكون لها مضاعفات خطيرة، تتمنى النساء ألا تصاب بها خوفاً على صحة الأم والجنين معاً، كما أن تكون براز الجنين الأول يبدأ تكوّنه في الأمعاء في الأسبوع السابع والثلاثين، لذلك فإن موعد الولادة الطبيعي والآمن يجب أن يكون عقب هذه المرحلة وليس خلالها، تعرف على المزيد عبر موقع مُحيط.

أفضل أسبوع للولادة في الشهر التاسع

من المعروف أن الشهر التاسع هو الشهر المنتظر عند النساء، حيث يمكن أن تحدث الولادة خلاله وفي أي وقت،

لذلك في بداية الشهر تتجهز النساء الحوامل للولادة والتحضير الكامل لاستقبال الجنين خلال هذا الشهر، كما تبدأ آلام وأعراض الولادة في الظهور عليهن.

ومن الطبيعي أن يستعد الجنين للخروج للحياة في الشهر التاسع، وتحديداً في الأسبوع السابع والثلاثين من أسابيع الحمل، حيث تتغير وضعيته في بطن الأم وينزل إلى أسفل الحوض في وضعية استقبال الرأس للرحم، منتظراً حدوث المخاض.

غالباً ما تحدث الولادة في الوقت ما بين الأسبوع الثامن والثلاثين والثاني والأربعين من أسابيع الحمل، ويعتبر الأسبوع الأربعين هو أفضل أسبوع للولادة في الشهر التاسع،



لأن نمو دماغ الجنين يكون قد بلغ مرحلة الاكتمال، حيث يصل وزن دماغه ما يعادل ثلثي وزن جسده، فيكون مكتمل النمو، وتكون ولادته آمنة وطبيعي.

وعلى الرغم من أن ولادة الجنين يمكن أن تحدث في اي وقت في الشهر التاسع، إلا أن الأطباء صنفوا ولادتها في أول أسابيع الشهر التاسع بأنها ولادة مبكرة يمكن أن يصاب الجنين خلالها بمشكلات صحية ومضاعفات ضارة.

كما اعتبر الأطباء أن الحمل في الأسبوع السادس والثلاثين هو حمل مكتمل لكن غير مناسب بشكل كامل للولادة، لذلك فإن الولادة في هذه الفترة تسبب خطراً نوعاً ما،

وبشكل عام فإن وجود الطفل في بطن أمه خلال الشهر التاسع كلما اقترب من نهاية الشهر كان ذلك هو الآمن بشكل كبير لصحتهُ وصحة الأم، حتى يكون الحمل والولادة بشكل طبيعي.

اقرأ أيضاً: أول دورة بعد الولادة القيصرية

أفضل أسبوع للولادة في الشهر التاسع
أفضل أسبوع للولادة في الشهر التاسع

مضاعفات الولادة المبكرة

تسبب الولادة المبكرة بعض المضاعفات والأضرار التي تثير القلق على صحة الجنين، وتكون للولادة مبكرة إذا كانت في أول أسبوع من الشهر التاسع أو قبل أفضل أسبوع للولادة في الشهر التاسع، ومن هذه المضاعفات:

  • إصابة الجنين بالإنِتان وهي أحد أنواع العدوى المنتشرة في دم الجنين بسبب نقص اكتمال نمو الجهاز المناعي له.
  • تعرض الطفل صعوبة في عملية التنفس، لوجود مشكلة نقص في نمو الجهاز التنفسي، حيث لا تستطيع الرئتين لديه أن تتمدد وتتقلص بالشكل المناسب.
  • إصابات دماغية: حيث يتعرض بعض الأجنة لنوع من النزيف في الدماغ حال ولادته مبكراً، وقد يكون بسيط ومؤقت لدى بعض الاطفال.
  • بينما يمتد ويتحول إلى الخطر لدى بعض الاطفال الآخرين، فكلما كانت ولادته سابقة لموعدها ازداد خطر تعرضه للإصابة به.
  • في حالة الولادة المبكرة يصاب الجنين بمشكلات في جهازه الهضمي، فيمكن أن يصاب بالتهاب القولون المتعدد وكذلك قد يحدث تلف في الخلايا المبطنة للأمعاء الجنين بسبب عدم اكتمال تطور جهازه الهضمي.
  • والعديد من المشكلات التي تظل معه خلال الرضاعة وبعدها.
  • في الولادة المبكرة ينخفض وزن الجنين بشكل كبير عن ولادته في الموعد الطبيعي.
  • كما تختلف درجة حرارته ويصعب تنظيمَها وتكون متقلبة.
  • يمكن في بعض حالات الولادة المبكرة أن يموت الجنين.

اطلع على: العناية بالجسم بعد الولادة الطبيعية وأهم النصائح للأم

أفضل أسبوع للولادة في الشهر التاسع
أفضل أسبوع للولادة في الشهر التاسع

علامات الولادة في الشهر التاسع

هناك بعض العلامات للولادة الآمنة والتي تكون في أفضل أسبوع للولادة في الشهر التاسع، وتكون هذه العلامات من خلال المخاض، شكل بطن الأم فهي متنوعة، ومنها:

يتخذ الطفل وضعية جديدة وهو وجوده في منطقة قاع الحوض، حيث ينزل إليها الجنين قبل حدوث الولادة بأسبوعين أو ثلاثة أسابيع إذا كانت هذه المرأة تلد للمرة الأولى.

أما إذا سبق لها ذلك فإن نزول الطفل يمكن أن يكون قبل الولادة ببضع ساعات أثناء المخاض، ونجد أن الأم في هذا الوقت تذهب للحمام كثيراً، وذلك ينتج عن وضعية الجنين التي تضغط على مثانتها.

في الولادة الطبيعية التي تكون في أفضل أسبوع في الشهر التاسع تصاب الأم بالإسهال، وذلك لأن عضلات المستقيم لديها ترتخي، لذلك فإننا نجد الأطباء ينصحون بتناول الأم السوائل بكثرة حتى لا تتعرض للجفاف.

تزداد عملية التقلص والتمدد في عنق الرحم وذلك لاقتراب المخاض، حيث يستعد الرحم التوسع تسهيلا لعملية خروج الجنين، كما يزداد التمدد والتشنج في الظهر وخاصة في منطقة الظهر السفلية وهذه من أكثر علامات اقتراب حدوث الولادة.

تزداد أيضاً عملية الاسترخاء في كافة عضلات جسم المرأة، لذلك تكون في هذه الأسابيع مصابة بالحمل والكسل، وتمتد عملية الاسترخاء لكافة المفاصل في جسدها.

تابع قراءة: الشهر التاسع من الحمل

أفضل أسبوع للولادة في الشهر التاسع
أفضل أسبوع للولادة في الشهر التاسع

علامات الولادة من شكل البطن

يمكن معرفة قرب الولادة من خلال شكل بطن الحامل كالتالي:

قد تجد المرأة في أعلى بطنها في الناحية اليسرى أو اليمنى كتلة فإذا قامت بالضغط عليها شعرت بحركة الطفل، فذلك يشير إلى وضعية الطفل في إنزال رأسه للأسفل،

ويمكن ها التأكد من ذلك في حال شعورها بحَازوقة الجنين في الجزء الأسفل من البطن تحت السُرة.

جلوس الطفل المقعدي: ويكون حوض الجنين لأسفل، فإذا كانت حركة الطفل وركلاته في الجزء العلوي من البطن فذلك يشير إلى رفع ساقيه حتى أذنيه، وإذا كانت الحركة في الجزء السفلى من البطن فذلك يشير إلى تقاطع ساقيه في وضعيته.

يُمكنك معرفة الآتي: مراحل الحمل في الشهر السابع..الدخول في الفصل الأخير

حركة الجنين لا تحدد أفضل أسبوع للولادة في الشهر التاسع، فهي مجرد علامات لاقِتراب حدوث المخاض، لأن وضعية الطفل من علامات اقتراب الولادة الآمنة وغيرها،

والاسبوع الأربعين هو الأفضل لأن وزن الجنين يكون طبيعياً بحيث يتراوح بين ثلاثة إلى أربعة كيلو جرام، كما تكون أجهزته واعضائه مكتملة النمو الصحي، فلا يتأثر بالعدوى مقارنة بغيره من الولادة المبكرة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق