الحمل والولادةالعناية والجمال

الشهر التاسع من الحمل

الشهر التاسع من الحمل

يعتبر الشهر التاسع من أثقل الشهور التي تمر بها الحامل، والشهر التاسع من الحمل أعراضه كثيرة وجميعها مزعجة للأم الحامل، وبالرغم من التعب الشديد الذي تتعرض له الأم الحامل في الشهر الأخير إلا أنها تتنظر يوم الولادة بفارغ الصبر، لكي تحمل جنينها بين يديها.

الحمل

من المعروف عند جميع الأشخاص أن فترة الحمل تمتد لتسعة أشهر ويبدأ الحمل عند تخصيب البويضة، وبعد عملية التخصيب يبدأ الحمل من نطفة في أحشاء الرحم ثم يمر بجميع المراحل حتي يكتمل الجنين في الشهر التاسع ويتم الوضع بعد ذلك.



الشهر التاسع من الحمل وأعراضه

تمر المرأة الحامل بالعديد من الأعراض في الشهر التاسع ومنها الأعراض التالية:

  • الجنين في الشهر التاسع يكون اكتمل ويصبح وزنه من 3 كيلو جرام وحتى 6 كيلو جرام وهذا هو الوزن الطبيعي للجنين في هذه المرحلة مما يجعل حركة الحامل ثقيلة.
  • زيادة وزن الجنين في الشهر التاسع تجعل الأم الحامل تشعر بكثير من الآلام في منطقة الظهر.
  • اكتمال الجنين وزيادة وزنه في الشهر التاسع تصحبها أيضًا زيادة في وزن الأم.
  • الحمل يعمل على تخزين الماء في الجسم بشكل كبير خاصةً في الشهر التاسع مما يجعل الحركة لدى الأم ثقيلة إلى حدًا ما.
  • شهية المرأة الحامل تزيد في الشهر التاسع من الحمل، نظرًا لزيادة حجم الجنين مما يستدعي احتياجه للطعام أكثر من الشهور السابقه، وهذه تعتبر من أعراض الحمل في الشهر التاسع التي تحدث تقريباً لجميع النساء الحوامل.
  • الشعور بالاختناق وضيق في التنفس، قد يصل أحيانًا في بعض الحالات إلى فقدان الوعي، لذلك يجب على المرأة الحامل عدم النوم على الظهر حتى لا تتعرض لهذا الإحساس الصعب، ويعتبر هذا من أهم أعراض الشهر التاسع من الحمل التي تكون شديدة الخطورة.
  • يزيد التوتر والقلق لدى المرأة الحامل في هذا الشهر أكثر من الشهور الأخرى، حيث أنها تكون قلقة من الولادة وآلامها الصعبة، وقلقة أيضًا على مولودها وعلى حالته الصحية.
  • اكتئاب الحمل الذي يصاحب الحامل طول فترة الحمل نتيجة لتغيرات الهرمون في الجسم، يزيد في الشهر التاسع.
  • الآلام المستمرة التي تتعرض لها المرأة الحامل طوال فترة الشهر التاسع، وتكون هذه الآلام بسبب حركة الجنين لتغيير وضعه استعدادًا للولادة، ومع كل ألم من هذه الآلام تعتقد الحامل أن وقت الولادة قد حان إلى أن يأتي وقت الولادة الحقيقي.
  • ينتج المهبل إفرازات كالخيوط البيضاء، وهي تعتبر من أشهر أعراض الشهر التاسع من الحمل التي تدل على اقتراب موعد الولادة.
  • تظهر خطوط كثيرة بيضاء اللون وحمراء اللون في بطن الحامل نتيجة لتمدد الجلد بسبب كبر حجم البطن نتيجة لزيادة حجم الجنين.
  • يضغط الجنين على المثانة بصفة مستمرة، مما يؤدي لاحتياج الحامل للتبول طول الوقت.
  • الآلام الشديدة في العظام التي تشعر بها الحامل نتيجة لزيادة وزن الجنين، وعضلات الجسم لا تتحمل هذه الزيادة.
  • تزيد حرقة المعدة في الشهر التاسع عن الشهور السابقة من الحمل.
  • تورم القدمين بسبب زيادة الثقل عليها.

الأمور التي يجب اتباعها في الشهر التاسع

يوجد بعض الأمور التي يجب اتباعها في الشهر التاسع من جانب الأم الحامل لكي تضمن سلامتها وسلامة المولود ومنها:

  • عدم بذل مجهود كبير أو القيام بالأعمال الشاقة، حتى تنجح في المحافظة على طاقتها التي سوف تحتاجها في الطلق أثناء الولادة.
  • أن تمشي الحامل كثيرًا وبسرعة كبيرة، لكي تعمل على توسيع الرحم مما يسهل عليها عملية الولادة.
  • تناول الأغذية التي تساعد على تسهيل الولادة مثل التمر، ويجب عليها شرب الماء بكثرة في الشهر التاسع.
  • أن تداوم من بداية الشهر التاسع على تناول حبوب تسمى بأنزيم البابايا، حيث أنه يساعد على تليين الرحم.
  • الإقلال قدر الإمكان من المشروبات الغازية، والمشروبات أيضًا التي تحتوي على الكافيين.
  • قد يحدث لبعض الحوامل إمساك شديد بعد الولادة، لذلك يجب عليه تناول الأطعمة والأغذية الملينة مثل الخضروات والفواكه.
  • زيارة الطبيب باستمرار للاطمئنان على صحة الجنين، حتى لا يختنق الجنين بسبب نقص الماء حوله.
  • البعد عن التوتر والقلق الذي يؤثر على الحامل بالسلب.
  • عمل التحاليل اللازمة لعملية الولادة، التي يطلبها الطبيب المختص، خاصةً تحليل الأنيميا لضمان سلامة الحامل ومولودها.

تحجر البطن من اعراض الحمل في الشهر التاسع

تحجر البطن من الأعراض الشائعة التي تحدث للمرأة الحامل في الشهر التاسع من الحمل حيث تشعر بشد في منطقة البطن يشعرها بعدم الراحة ولكنه غير مؤلم، يبدأ من أعلى منطقة الرحم ثم يذهب للمناطق السفلى، وكلما اقترب موعد الولادة يزيد هذا الشعور، ويأتي من وقت لآخر.



وكثير من الحوامل يصفون هذا الشعور بأنه يشبه الآلام الخفيفة التي تصاحب الدورة الشهرية، وفي بعض الأوقات يعتقدن أن هذا الشعور الذي يشعرون به أثناء تحجر البطن هو بداية الطلق، ولكن هذا اعتقاد خاطئ لأن هذا مجرد عرض من أعراض الشهر التاسع من الحمل.

وللتفرقة بين أعراض الطلق وأعراض تحجر البطن يجب علينا معرفة أعراض تحجر البطن التالية:

  • تشعر الحامل عند تحجر البطن بانقباضات في الرحم غير مؤلمة.
  • لا تحدث هذه الانقباضات بصورة منتظمة مثل آلام الطلق التي تتكرر بصورة منتظمة.
  • حدوث الانقباضات لا تكون قريبة من بعضها.
  • عند تغيير الحامل وضعيتها أو النشاط الذي تقوم به تختفي الأعراض في أغلب الأحيان.
  • لا تدوم هذه الانقباضات لفترة طويلة من الوقت.
  • هذه التقلصات البسيطة لا تزيد شدتها مع الوقت.

الوسوم

رضوى

أهوى الابحار في عَناقيد الادب ، حتى اُحلق بِسماء سِحر الحب .. ومن أنبثاق ذاك السحِر أتوق شَوقا لسرقةِ اقتباس وَحييُ قَلمي ، الماهرُ باختِطافِ روحي إلى عالمِ العشق والهوى ..❤

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق