الرياضة والرشاقة

مفهوم الغذاء المتوازن وأهم مواصفات الغذاء الصحي المتكامل

مفهوم الغذاء المتوازن ، عند الحديث عن غذاء متوازن ومفيد للجسم نحن نتحدث عن عناصر غذائية متكاملة للجسم تعمل على منحه الصحة والقوة ولعل أبرز المشاكل والأمراض التي نعاني منها تكون بسبب التغذية الغير صحية والغير متوازنة لذا من الضروري التعرف على مفهوم الغذاء المتوازن وكيف يمكن تكوين وجبة متكاملة وصحية بنفس الوقت من خلال موقع محيط.

مفهوم الغذاء المتوازن

مفهوم الغذاء المتوازن
مفهوم الغذاء المتوازن
الغذاء يكون متوازن إذا توافرت فيه كل عناصر التغذية السليمة والتي تجعل الجسم أكثر صحة وقوة وهذه هي أبرز العناصر التي يتوجب الاهتمام بها في غذائنا.

عنصر البروتينات

تعد البروتينات من العناصر التي تدخل في تكوين الجسم بشكل أساسي ولا يمكن الاستغناء عنها في طعامك ونظامك الغذائي.



يدخل البروتين بصورة هامة وأساسية بتكوين الكثير من هرمونات جسمك كما يضمن لك سلامة أجهزة الجسم المختلفة وعملها بشكل حيوي ومنتظم.

نقص البروتين يتسبب بمشاكل عديدة للجسم من أبرزها الإصابة بالسكري والتأثير على مناعة الجسم، زيادة معدلات الكوليسترول الضار، عدم التئام أي جرح بسرعة والمزاج السيئ مع قلة التركيز.

مصادر البروتين عديدة ولا حصر لها ومن أبرزها الدجاج، البقوليات بأنواعها، السمك، بعض أنواع المكسرات مثل الفسدق والفول.



عنصر الكالسيوم

مفهوم الغذاء المتوازن
مفهوم الغذاء المتوازن

هذا العنصر من العناصر المهمة للجسم للكبار قبل الصغار حيث يساعد في تنشيط الدورة الدموية بالجسم والحفاظ على سلامة العضلات والعظام والتمكن من تحريكها بسهولة ونقصه يسبب مشاكل كبيرة بالجسم وخاصة بعظام الإنسان.

مصادر الكالسيوم كثيرة ومتعددة وقد نحصل عليه إما من خلال الأطعمة التي تحتوي على نسبة عالية من الكالسيوم أو من خلال المكملات الغذائية التي تعمل على تعويض نقص الكالسيوم بالجسم، أهم الأطعمة التي تحتوي على نسب عالية من الكالسيوم منتجات الألبان، القرنبيط، السبانخ والسردين.

عنصر الدهون

الدهون عناصر غذائية مهمة ومفيدة للجسم إذا تم إدخالها في طعامك بكميات قليلة وبشكل صحي ولكن عندما تزيد عن الكمية المطلوبة منها تتحول من النفع إلى الضرر وتسبب مشاكل بالجسم.

فوائد الدهون كثيرة جدا ومتنوعة فهي تساعد في منح الجسم الطاقة والحيوية كما تنظم معدلات السكر بالدم، تحسن المزاج وتساعد في امتصاص عدد كبير من الفيتامينات المهمة بالجسم تتعدد مصادر الدهون كثيرة ومتنوعة من أبرزها الزيوت النبانية، المكسرات بأنواعها واللحوم الحمراء.

الفيتامينات والمعادن

مفهوم الغذاء المتوازن
مفهوم الغذاء المتوازن
مفهوم الغذاء المتوازن

الفيتامينات والمعادن من العناصر الغذائية الواجب توافرها في طعامك والتي تساعد في بناء الجسم وتقويته ومنحه الصحة كما أن لها دور في الحفاظ على نضارة البشرة ونقائها وجمالها.

هناك الكثير من المصادر التي يمكن من خلالها الحصول على قدر كاف من المعادن والفيتامينات على رأسها الفاكهة بأنواعها والخضروات ولاسيما الموجودة باللون الأخضر مثل الخس، الجرجير والخيار.

الكربوهيدرات

مفهوم الغذاء المتوازن
مفهوم الغذاء المتوازن

الكربوهيدرات من العناصر التي تساهم في منح الكثير من الطاقة لخلايا الجسم وأجهزته والتالي نقصها يؤثر سلبا على أنسجة الجسم وخلاياه ولكن الزيادة الكبيرة منها تعد أمر غير صحي لذا الالتزام والتوسط مطلوب.

يمكن أن تتواجد الكربوهيدرات في الطعام بعدة أشكال وصور من أبرزها الدقيق الأبيض وجميع المأكولات المصنوعة منه مثل المعجنات، الخبز، الكعك نجدها أيضا بالرز الأبيض والشوفان وغيرهم من الأطعمة.

اقرأ أيضا : مكونات الغذاء الصحي وعلاقته بمرضى السكر

مواصفات الغذاء الصحي المتوازن

مفهوم الغذاء المتوازن
مفهوم الغذاء المتوازن
  • حتى تتمكن من إطلاق مسمى الغذاء الصحي المتوازن على طعام ما فلا بد من بعض المواصفات التي يجب أن تتوفر في الطعام ليصبح صحيا.
  • عدم استعمال الزيت المهدرج، حتى يكون طبخ الطعام بصورة صحية يفضل استخدام الدهون الصحية مثل زيت الزيتون وغيره والابتعاد عن الزيوت المهدرجة التي تضر بالصحة بشكل واضح.
  •  التقليل من الملح، يجب الابتعاد تماما عن استعمال الملح بالطعام بكميات كبيرة لأنه يعمل على رفع الضغط وحدوث الكثير من المشاكل الصحية للجسم.
  •  التقليل من السكر، السكر من العناصر التي تعد سلاح ذو حدين زيادته تسبب مشاكل صحية كبيرة وبالتالي يجب تناول ما لا يزيد عن خمسين جرام من السكر خلال اليوم الواحد فقط.
  • عدم تناول الشاي أثناء الأكل، الشاي من المشروبات التي تقوم بتكسير عنصر الحديد بالطعام وتقلل امتصاصه لذا يجب تجنب تناوله أثناء الوجبات للحماية من مثل هذه الأمور.
  • الاهتمام بالكالسيوم، عنصر الكالسيوم من العناصر التي تتطلب الحفاظ عليها بشكل خاص خلال مرحلة الطفولة والصغر ليتجنب الشخص أي مشاكل ناتجة عنها بالمستقبل مثل تعب العظام والعضلات والكسور وما إلى ذلك.
  • تناول أطعمة رفع المناعة، هناك الكثير من الأمور التي تساهم برفع مناعة الجسم من خلال تناولها بشكل يومي ومن أبرز هذه الأنواع الكثير من الخضروات والفواكه الغنية بفيتامين سي وبالتالي يفضل تناول هذا النوع من الأطعمة بصورة يومية.
  • ممارسة الرياضة، الطعام الصحي المتوازن يتطلب حركة وتحريك دائم للجسم للوصول لنتائج مرضية من خلاله وبالتالي يفضل ممارسة أي نوع من أنواع الرياضة حتى وإن كانت الرقص يوميا لمدة نصف ساعة.

الغذاء المتوازن للأطفال

مفهوم الغذاء المتوازن
مفهوم الغذاء المتوازن

الغذاء السليم للطفل يختلف كثيرا عن الغذاء المتوازن للكبار حيث أن الأطفال بحاجة دائمة إلى غذاء معين لأنهم في مرحلة نمو ويتم بناء الجسم خلال هذه المرحلة لذا يجب الحرص كثيرا على تغذية الطفل بشكل سليم للحفاظ على صحة الطفل.

تناول أكثر من وجبة

حتى يستطيع الطفل الحصول على الغذاء المتوازن لجسمه عليه أن يتناول عدة وجبات خلال اليوم ولكن بكميات أقل من كميات الأكل لشخص بالغ.

يتم تحضير الوجبات الرئيسية للطفل بداية من الإفطار، الغداء والعشاء وبين هذه الوجبات يتم عمل وجبات خفيفة لطفلك مثل ثمرة من الفاكهة أو قطعة صغيرة من الكيك أو كوب عصير بكمية قليلة من السكر.

عدم الإكثار من السكر والملح

السكر والملح عناصر مهمة بالطعام وتعمل على منحه مذاق أفضل ولذة أكبر ولكنها سموم بيضاء من شأنها أن تلحق الضرر بطفلك عندما يتم تناولها بكميات كبيرة.
يتم إدخال السكر والملح إلى طعام طفلك ولكن بكميات بسيطة تمكن الطفل من الحصول على فوالد هذه العناصر دون أن تلحق الضرر بصحته.

تخصيص حصص من مشتقات الحليب

الحليب أحد أهم العناصر الغذائية المفيدة لطفلك والتي ينبغي الاهتمام بها وتقديمها للطفل بمعدل ٣ مرات خلال اليوم وذلك من خلال كوب الحليب أو قطعة من الجبن أو الزبادي وتوزيعها على الوجبات بشكل منظم.
تكمن أهمية الحليب ومشتقاته في احتوائه على الكالسيوم المهم جدا لنمو عظام الطفل وبنائها ودعم مناعته وتقوية جسمه.

تناول البروتينات

البروتين من العناصر الأساسية التي يجب أن يتم إدخالها في غذاء الطفل حتى تعمل على منحه المزيد من الطاقة وتساعد خلايا جسمه بالنمو وذلك من خلال توفير حصتين من البروتين خلال وجبات الطفل، أهم البروتينات التي يمكن تقديمها للطفل الدجاج، السمك والبيض أيضا.

الابتعاد عن المواد الحافظة

يجب أن يتم إبعاد المواد الحافظة كليا عن النظام الغذائي للطفل لأنها مواد غير صحية وتسبب مشاكل للطفل كما تضعف نموه وتقلل من أداء الطفل خلال حياته اليومية، ويُمنع تمامًا أن يقوم الطفل بتناول أي عصائر مصنعة، أو مختلف أنواع المعلبات وكذلك المشروبات الغازية جميعها أمور تلحق الضرر بالطفل بشكل بالغ.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق