الطب

معلومات عن تحليل الهرمونات للرجال والنساء وسعره بالتفصيل

تحليل الهرمونات يعتبر أحد أنواع التحاليل الطبية التي يتم القيام بها حتى يمكن للشخص التعرف على نسبة وجودها بالجسم وقدرتها على التأثير على الخلايا والأنسجة، وتعتبر الهرمونات هي مجموع المواد الكيميائية التي يقوم الجسم بإفرازها وفقًا لنسب معينة، وهذه المواد هي المسؤولة عن الكثير من الوظائف الحيوية، وتختلف هذه الهرمونات بين الرجال والنساء، لهذا نجد أن تحليل الهرمونات بالنسبة للرجال يختلف عن التحليل الخاص بالسيدات.

تحليل هرمونات للرجال

الهرمونات هي مجموعة من المواد التي تقوم بعض الأجهزة في الجسم بإفرازها وتسمى الغدد، وتختلف هذه الهرمونات بين الرجال والنساء ولكن توجد مجموعة من الهرمونات التي توجد لدى كلٍ من الرجال والنساء، مثل هرمون الأنسولين وهرمونات النمو وغيرها.



يمكن قياس هذه الهرمونات عن طريق عمل ما يسمى تحليل الهرمونات وهو عبارة عن مجموعة فحوصات يمكن من خلالها قياس نسبة الهرمونات الموجودة في الجسم.

وبالنسبة للرجال يمكن القيام بعمل تحليل الهرمونات الذكورية عن طريق لوحة هرمونات الذكورة، وهذه اللوحة تساعد في قياس نسبة وجود السبعة هرمونات الذكرية الموجودة في جسم الرجال ومنها:

يُمكنك إثراء معلوماتك والتعرف على: انواع تحليل الحمل وطرق استخدامه
  • هرمون التيستوستيرون: يعتبر هذا الهرمون من أهم الهرمونات الذكرية الموجودة لدى الرجال، حيث أنه مسؤول عن خصائص الجسم الذكرية ويدخل في تكوين كتلة الجسم وحمايته الوظائف الجسدية.
  • هرمون اندروستينيدون: يعتبر هذا الهرمون من الهرمونات التناسلية الهامة بالنسبة للرجال وهو أساسي لعمل الغدد التناسلية لدى الرجل.
  • هرمون DHEA: هذا الهرمون تنتجه الغدد الكظرية ويساعد في تطوير الغدد الجنسية لدى الرجال في فترة البلوغ.
  • هرمون الأستروجين: من الهرمونات المسؤولة عن إنتاج الهرمونات التناسلية.
  • هرمون البروجسترون: على الرغم من أنه هرمون نسائي إلا أن جسم الرجال ينتجه، ويتحول إلى عناصر مهدئة للجهاز العصبي.
  • هرمون FSH وهرمون LH: يتم إنتاجهم من الغدة النخامية، وهي الهرمونات التي تحفز إنتاج الحيوانات المنوية لدى الرجال.

أفضل وقت لعمل تحليل الهرمونات

 تحليل الهرمونات
تحليل الهرمونات

تعتبر المرأة أكثر عرضة لعمل تحليل الهرمونات لهذا نجد أنها دائمًا تتساءل عن التوقيت المناسب والأفضل للقيام بهذا النوع من أنواع التحاليل، فتوجد بعض الأوقات التي تكون فيها نسبة الهرمونات مرتفعة عند المرأة بشكلٍ كبير، مثل توقيت الدورة الشهرية.



لهذا توجد بعض الأوقات التي ينصح فيها الأطباء المرأة التي تريد القيام بعمل تحليل الهرمونات أن يكون خلال هذه الفترة، ومن بين هذه الأوقات:

  • منتصف النصف الثاني للدورة: يعتبر هذا الوقت أي بعد مرور 21 يوم من حدوث الدورة الشهرية الأكثر تناسبًا لقياس معدل هرمون البروجسترون للتأكد من حدوث التبويض أم لا.
  • بعد اليوم الأول من الدورة الشهرية: حيث يعتبر هذا الوقت المناسب لقياس هرمون تحفيز الجريبات أو هرمون الاستراديول، حيث تصبح نتيجة هذه التحاليل ونسبة هذه الهرمونات أكثر دقة عند ارتفاع مستويات الخصوبة.
  • في الصباح الباكر بأي وقت من أوقات الشهر بعض الاستيقاظ: يمكن في هذا الوقت قياس هرمون البرولاكتين لأن نسبته تكون دقيقة في الصباح الباكر بعد الاستيقاظ، أيضًا هرمون الغدة الدرقية يمكن أن يتم قياسه في أي وقت من أيام الشهر في الصباح نظرًا لأن هذا الهرمون تتقلب معدلاته في المساء.
  • في الصباح والمساء: مثل قياس معدل هرمون الكورتيزول في الدم لأن مستوياته تتغير على مدار اليوم، لذا ينصح الأطباء بالقيام بفحص هذا الهرمون مرتين يوميًا.

تحليل الهرمونات للنساء يحتاج صيام

تحليل الهرمونات
تحليل الهرمونات

يعتبر السؤال الأكثر ورودًا على ذهن السيدات قبل القيام بعمل تحليل الهرمونات هو هل يجب أن تكون المرأة صائمة قبل القيام بهذا النوع من التحاليل أم لا؟ وفي هذه النقطة سوف نوضح وضع الصيام بالنسبة لتحليل الهرمونات لدى النساء:

تحليل الهرمونات لدى النساء لا يتطلب الكثير من التجهيزات قبل القيام به، ولا يجب على المرأة أن تكون صائمة قبل القيام بهذا النوع من التحاليل إلا إذا أخبرها الطبيب المعالج لها بهذا الشيء.

في بعض الحالات يفضل الأطباء أن يتم القيام بهذا النوع من التحاليل بعد الاستيقاظ مباشرةً في الصباح قبل تناول الطعام، حتى لا يكون هناك أي تأثير للعوامل الخارجية على نتيجة التحليل.

تحليل الهرمونات لتأخر الحمل

تحليل الهرمونات
تحليل الهرمونات

من أول الأشياء التي ينصح بها الأطباء السيدات الذين يعانون من تأخر الحمل هو أن يقوم بعمل تحليل الهرمونات للاطمئنان على معدل الهرمونات الموجودة في جسدهم ونسبة وجودها، لأن السبب وراء هذا التأخر قد يكون بسبب الهرمونات إما لدى المرأة أو لدى الرجل.

لهذا ينصح الأطباء كلًا من الرجل والمرأة بالقيام من النوع من التحاليل التي سوف نقوم بتوضيحها في النقاط التالية:

بالنسبة للرجل  

  • معدل هرمون الذكورة تستوستيرون: هذا الهرمون هو الهرمون المسؤول على حدوث عملية التخصيب واكتمال عملية الحمل.
  • هرمون LH: هو هرمون تقوم الغدة النخامية بإنتاجه يحفز عملية الإنتاج الخاصة بهرمون التستوستيرون.
  • هرمون تنشيط الحويصلات: ويتم من خلاله اكتشاف عن المشاكل الموجودة في الغدد التناسلية أو الحيوانات المنوية.
  • هرمون الحليب بالدم: هذا الهرمون له علاقة كبيرة بعدد وقوة الحيوانات المنوية لدى الرجل.

بالنسبة للمرأة

  • قياس هرمون البروجسترون: للتأكد من حدوث عملية التبويض للمرأة وعدم وجود مشاكل بها.
  • هرمون FSH: وهذا الهرمون هو من العوامل التي تحفز إنتاج البويضات فإذا كانت نسبته مرتفعة فإن هذا دلالة على وجود ضعف في المبيض واستجابته.
  • هرمون LH: وهذا الهرمون يكشف عن مشاكل المبيض وعوامل تأخر حدوث الدورة الشهرية.
  • هرمون الاستراديول: هذا الهرمون من الهرمونات المسؤولة عن اكتمال نمو الأعضاء التناسلية لدى المرأة وتعزيز عملية التلقيح وتقوية الرحم لاستقبال الحمل.
  • هرمون البرولاكتين: وهذا الهرمون من الهرمونات المسؤولة عن وجود خلل في الغدة النخامية والتي تعتبر المسؤولة عن إفراز كل الهرمونات السابقة لهذا قد تتأثر نسبة وجود هذه الهرمونات في الدم.
ملحوظة: بجانب كل هذه التحاليل السابقة تتطلب دائمًا عملية تأخر الحمل مجموعة مختلفة من الفحوصات التي منها فحص قنوات فالوب والغدة الدرقية والخصية والسائل المنوي عند الرجل.

سعر تحليل الهرمونات

أخيرًا من أكثر الأشياء التي يتم البحث عنها في معلومات تخص تحليل الهرمونات هو السعر الخاص بالقيام بهذه التحاليل، ففي مصر لا يتعدى سعر تحليل هرمونات النساء عن السبعين جنيه مصري ولا يزيد عن 300 جنيه إذا تم قياس معدلات استقبال البروجسترون.

وفى هذا الموضوع قدمنا لكم تحليل هرمونات الرجال وأهم الهرمونات الموجودة لديه ووظائفها، وما أفضل الأوقات التي يمكن خلالها القيام بعمل تحليل الهرمونات بالنسبة للسيدات وهل هذه العملية تحتاج للصيام، وما سعر هذه التحاليل، وما التحاليل المطلوبة إذا كان الأشخاص يعانون من تأخر الحمل؟

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق