التعليم

قيام الدولة العباسية | أشهر 5 خلفاء للدولة العباسية

قيام الدولة العباسية لم يكن أمرًا ذا سبقٍ في الإسلام؛ خاصةً أنها قامت بخروج العباسيين المسلح على الأمويين دون شورى من المسلمين، حيث قامت الدولة العباسية على أكتاف الفرس الذي نقموا على الأمويين، وسمّيت كذلك نسبة إلى العباس بن عبد المطلب الذي أسسها عام ٧٥٠م متخذًا بغداد عاصمة دولته.

أسباب قيام الدولة العباسيّة

قيام الدولة العباسية
قيام الدولة العباسية

كان لقيام الدولة العباسية عدة أسباب أهمها:

  • ضعف الدولة الأموية بعدما توفي هشام بن عبد الملك
  • الذي يعتبر آخر خلفائها الأقوياء، وخلفه ملوك اشتهروا بالمجون، والانغماس في الملذات، والانشغال عن أمور الدولة؛ مما أدى لتفكك البلاد.
  • انتشار الظلم في نواحي المجتمع الإسلامي في ذلك الوقت؛ مما أدى لكراهية الشعب للدولة الأموية وانحيازهم لدعوات التغيير التي انتشرت فيما بينهم.
  • ‏الصراعات القبلية المضريّة واليمانيّة التي ساهمت في قيام الدولة العباسية.
  • ‏ظهور قادة فارسيين أقوياء كأبي مسلم الخرساني، حيث هدد كيان الدولة الأموية بعد زحفه إلى العراق، وكان دوره كبير في قيام الدولة العباسيّة.
  • ‏العداوة القائمة بين الأمويين وأولاد عبد الله بن عباس، حيث انتشرت شائعات حول قتل سليمان بن عبد الملك لعبد الله بن على بن عباس، فبيت ابن عمه “محمد بن العباس” نيّته للانتقام من الأمويّين؛ ليستولي علي الدولة ويكون أول خليفة للدولة العباسية.

مراحل قيام الدولة العباسية

قيام الدولة العباسية
قيام الدولة العباسية

قد قسم المؤرخون مراحل الدعوة العباسيّة إلى ثلاث مراحل وهي:

 المرحلة الأولى

  • استمرت هذه المرحلة من بداية القرن الثاني وحتى انضمام أبي مسلم الخرساني للدعوة.
  • لم تشهد أي نوع من العنف وإنما اتسمت بالسلمية والسرية التامة، ‏قامت على يد مجموعة دعاة أشهرهم: (عكرمة السّراج، ومحمد بن خنيس، وحيان العطار).
  • ‏وصل أمر هذه الدعوة إلى مسامع الدولة الأمويّة التي قامت بدورها بالقضاء على بعضهم فقام محمد بن على العباسي بجعلها خاصة ولم يعلم أحد بها إلا دعاته واستمر في جهوده لإسقاط الدولة الأمويّة حتى وافته المنية ليخلفه ابنه إبراهيم من بعده.

المرحلة الثانية



  • بدأت بانضمام أبي مسلم الخرساني إلى الدعوة العباسيّة.
  • ‏اتسمت هذه المرحلة بالقوة وتحقيق الأهداف المرجوة للعباسيين.
  • ‏استطاع خلالها إبراهيم بن محمد إعادة ضم الخراسانيين إلى صفه ‏وخاصةً زعيمهم “سليمان بن كثير الخزاعي”، والذي استطاع أن يعيد ضم الخراسانيين إلى الخلافة، وبذلك تمكن إبراهيم بن محمد من توطيد حكمه، وتوسيع رقعة الدولة العباسية.
  • ‏انتهت هذه المرحلة بسقوط الدولة الأمويّة عام ٧٥٠م لتحل محلها الدولة العباسيّة.

قد يهمك أيضًا: الدولة السعودية الأولى | أشهر 7 معارك في الدولة السعودية الأولى

المرحلة الثالثة

  • ‏أراد إبراهيم بن محمد أن يوطد من نفوذ الخرساني في المنطقة، فولى قحطبة بن شبيب قائدًا لجيوش الفتح.
  • ‏سيطر قحطبة بن شبيب على طوس، ونيسابور، فهرب نصار بن سيار بعدما أدرك أن انتصاره مستحيل.
  • ‏أخذت الدولة الأمويّة ترسل جيوشًا لسد هجمات الدولة العباسية عن حكومتها المركزية في دمشق، لكنها فشلت في ذلك فشلًا ذريعًا، واستسلمت الكثير من المدن مثل نهاوند وأصفهان، فأصبح الطريق إلى العراق مفتوحًا أمام العباسيين.

مظاهر سقوط الدولة العباسية

كان لسقوط الدولة العباسية عدة مظاهر أهمها:

  • ضعف حكام الدولة العباسية وانفلت منهم زمام الأمور، ونشأت الكثير من الدويلات الصغيرة التي انفصلت عن الدولة العباسية، بالإضافة لتعرضها للعديد من الغزوات الصليبية، مما أضعف شوكتها.
  • تعرضت للغزو التتاري، حيث قتل هولاكو الخليفة حينها واستمروا في القتل، والنهب حتى قيل إن عدد القتلى وصل إلى مليوني شخص.
  • سقطت الدولة العباسية على أيد التتار في منتصف القرن الثالث عشر الميلادي تقريبًا، بعدما طالت مدة حكمها لأكثر من ٥٠٠ سنة.

شاهد أيضًا: أسباب سقوط الدولة الفاطمية | أشهر 14 اسم لخلفاء الدولة الفاطمية

خلفاء الدولة العباسية

هم مجموعة من الخلفاء القرشيين الذين انحدروا من سلالة العباس بن عبد المطلب عم رسول الله ‏يصل عددهم لأربع وخمسين خليفة.

أولهم العباس بن عبد المطلب وأخرهم المستعصم بالله الذي قتل على يد هولاكو، استمر حكمهم من عام 132 هجريًا حتى عام ٦٥٦ هجريًا. ‏

ظهرت الدولة على يد من؟

  • ظهرت الدولة العباسية على يد أبي العباس السفّاح الذي يعتبر مؤسس الدولة العباسية، تولى الحكم عام (132 هجريًا/٧٥٠ ميلاديًا) بعد هزيمة العباسيين للأمويين، يقال إن فترة حكمه امتدت لما يقارب الثمانية قرون.

لا يفوتك معرفة: بحث عن الدولة الأموية | واهم خلفاء الدولة الاموية

أبرز خلفاء الدولة العباسية

بلغ عدد حكام الدولة العباسية أربعة وخمسين خليفة إلا أن هناك أبرزهم هم:

أبو العباس السفاح

  • كان هو الخليفة الأول، ومؤسس الدولة العباسية، ولكنه لم يحكم سوى أربع سنوات، بنى خلالها عاصمة مؤقتة في العراق لتكون مقرًا له وللثورة، ومهدًا للقضاء على الأمويين.

 أبو جعفر المنصور

  • هو من قام ببناء الدولة رسميًا، له العديد من الإنجازات لعل أهمها بناء بغداد، التي أصبحت منارة للعلوم والآداب، وحكم الدولة 22 عامًا.

تعرف على: معلومات تفصيلية عن الدولة البيزنطية

 ‏الخليفة هارون الرشيد

  • بدأت في عهده الدولة العباسية مرحلة قوتها، وقيل إنه كان مجاهدًا في سبيل الله يحج عامًا ويجاهد عامًا، وقد ازدهرت في عصره القوة العسكرية للبلاد، وتفوقت الدولة العباسية في عصره على خصومها من الروم.

 ‏الخليفة عبد الله المأمون

  • يعتبر عصره عصر ازدهار الفنون والآداب، وازدهرت في عصره حركة الترجمة حتى أصبحت الدولة العباسية أقوى البلدان.

الخليفة المعتصم

  • كان من أقوى خلفاء الدولة العباسية، وكان محبًا لخوض الحروب وخاصةً مع الرومانيين، حتى قيل إنه سيّر جيشًا للروم؛ انتقامًا لقرية مسلمة بعدما تعرضت ظلمًا لهجوم الروم.

ننصحك بقراءة: حكام الدولة الأيوبية وأسباب سقوطها

إن الدولة العباسية هي ثالث خلافة إسلامية في التاريخ، وثاني السلالات الإسلامية الحاكمة، وقد بلغ تربعها على عرش الحكم ما يقرب من ٨ قرون، تدرج خلفائها خلالهم من القوة للضعف، حتى سقطت على أيد التتار.

0 0 votes
تقييم المقال

الوسوم

مقالات ذات صلة

0 0 votes
تقييم المقال
Subscribe
نبّهني عن
guest
0 تعليقات
Inline Feedbacks
View all comments
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق