التعليم

بحث عن الدولة الأموية | واهم خلفاء الدولة الاموية

بحث عن الدولة الأموية يوضح كيف بدأت نشأة الدولة الأموية ومدى الازدهار والرفاهية التي عمت البلاد أثناء الحكم الأمَوي، والعصر الأموي مليء بالحكام المشهورين بعدلهم وقد استطاعوا في جيل عبر جيل توسيع نطاق الفتوحات الإسلامية، ونشر تعاليم الإسلام في بلاد عدة مما أدى إلى ازدهار الإسلام وزيادة قوته.

بحث عن الدولة الأموية

بحث عن الدولة الأموية
بحث عن الدولة الأموية

الدولة الأموية واحدة من الدول الإسلامية التي تولت الخلافة من بعد خلافة الصحابة رضوان الله عليهم، وتعتبر الدولة من أقوى الدولة الإسلامية، وقد اشتهرت بالفتوحات الإسلامية الكثيرة، والآن ندعوكم مع بحث عن الدولة الأموية قصير:



الخلافة الأموية مثلها كمثل أي خلافة أخرى لا بد أن تواجه الكثير من الصراعات والحروب والفتن وفي ذات الوقت يجب أن تمر الخلافة بفترة من الازدهار والسلام،

وهذا ما حدث مع الدولة الأموية حيث في أواخر خلفاء الدولة انتشرت الثورات والخلافات الداخلية على الرغم من ازدهار الدولة جدًا في إحدى الفترات.

العصر الأموي اشتهر بالعديد من الإنجازات مثل الاهتمام بالعلم وبناء العديد من المكتبات، ونشر العلم والحث على طلبه،



وبناء المساجد كالمسجد الأموي وقبة الصخرة، وصك عملة للإسلام، وانتشار الفتوحات الإسلامية التي وصلت إلى الصين والأندلس وشمال أفريقيا.

ما هو العصر الأموي

بحث عن الدولة الأموية
بحث عن الدولة الأموية

العصر الأموي من أزهى العصور التي ازدهار الإسلام بها حيث توسعت حدود الدولة الإسلامية لتبدأ من الصين في الشرق حتى جنوب فرنسا في الغرب،

وبالتأكيد تشييد خلافة ضخمة كهذه يتطلب الكثير من المجهود، وهذا ما سنعرفه من الأسطر التالية التي ستسرد أحداث العصر الأموي باختصار:

الحكم الأموي هو أول نظام يتبع مبدأ التوريث ووجود ولي عهد، وبدأت الدولة الأموية مع تخلي الحسن بن علي عن الخلافة لمعاوية،

ومن هنا بدأ معاوية في تثبيت أساسيات الدولة، ودام حكمه 20 عام، وقد بدأ معاوية أمر التوريث عندما بايع الناس على تنصيب ابنه يزيد من بعده للخلافة.

بدأت الدولة بالازدهار وحرص بعض الخلفاء على تدمير أعداء الدولة الأقوياء والذي منهم الحجاج الثقفي، وبعد فترة من الازدهار بدأت الدولة في الانهيار خطوة بخطوة على يد مجموعة من الخلفاء أولهم إبراهيم بن الوليد، وانتهى الأمر في النهاية بسقوط الخلافة الأموية على يد الدولة العباسية.

تعرف على: أسباب سقوط الدولة الأيوبية

من هو مؤسس الدولة الأموية

الدولة الأموية تعرفنا من خلال بحث عن الدولة الأموية أنها من أكبر الدول الإسلامية، وقد مرت بتاريخ كبير حافل بالأحداث والحروب،

ولكن هنالك سؤال يطرح نفسه من هو الشخص المؤسس لهذه الدولة الضخمة من البداية، وهل أسسها فقط أم قام بالكثير من الإنجازات المؤثرة في تاريخ الدولة، والإجابة على كل هذه الأسئلة في النقاط الآتية:

أكدت كافة المصادر التاريخية المؤكد أن معاوية بن أبي سفيان هو المؤسس للدولة الأموية، وكان معاوية من الأشخاص الذين كانوا يكتبون الوحي الذي ينزل على رسول الله صلى الله عليه وسلم،

واختلفت الأقاويل في تحديد يوم ولادة معاوية حيث قيل إنه ولد قبل وقت البعثة النبوية ب 9 سنوات وقيل 5 سنوات وقيل 13 سنة.

مكة المكرمة كانت المكان الذي ولد فيه معاوية، وقد اعتنق الإسلام قبل وقت فتح مكة المكرمة، كان معاوية في عصر خلافة أبي بكر الصديق المسؤول عن قيادة جيش المسلمين، وقد استطاع تحت إمرة يزيد بن أبي سفيان فتح بيروت وصيداء وجبيل وعرقة.

خلال خلافة عمر بن الخطاب أمر بتنصيب معاوية ملك على الأردن سنة 641 م ثم بعدها أمر بتنصيبه ملك على دمشق سنة 639 م، وخلال خلافة عثمان بن عفان تولى معاوية الإمارة على كافة بلاد الشام،

وبعد مقتل عثمان انتشر نزاع بين معاوية وسيدنا علي بن أبي طالب انتهى بتولي على الحكم ومن بعده ابنه الحسن.

تناول الحسن بعد توليه الحكم لمعاوية، وهذا في سنة 41 للهجرة ومن هنا انتقل الحكم إلى الأمويين، ويُذكر أن مهاوي كان يتمتع بالفراسة والذكاء في السياسية والإدارة، ويتميز باختياره الموفق للقادة كعمرو بن العاص وعبد الله بن قيس.

أنشأ العديد من الدواوين كديوان الرسائل وديوان البريد وديوان الخاتم، وحرص خلال حكمه على تعزيز قوة الأسطول البحري، وبناء جيش قوي،

وكان يهدف إلى انتشار الأمن والسلام في مملكته، وكانت عاصمة البلاد المدينة المنورة فقام بتحويلها إلى دمشق، وانتهى حكم معاوية مع وفاته سنة 60 للهجرة.

عدد خلفاء الدولة الأموية

العصر الأموي شهد الكثير من الخلفاء الراشدين منهم الصالح ومنهم الطالح، وكان أول خليفة للدولة معاوية بن أبي سفيان، وآخر خليفة للدولة مروان بن محمد، ويبلغ عدد جميع خلفاء الدولة 14 خليفة.

لا يفوتك معرفة: أسباب سقوط الدولة الحمدانية

خلفاء الدولة الأموية بالترتيب

بعد إجراء بحث عن الدولة الأموية وجدنا أنها بدأت عند تنازل الحسن عن منصبه في الحكم لمعاوية، وأطلق على السنة التي حدث فيها هذا عام الجماعة بسبب توقف حرب دامت ل 5 سنوات بين المسلمين وبعضهم البعض،

وكان أول حاكم للبلاد معاوية بن أبي سفيان الذي تولى الحكم من عام 661 م حتى 680 م، وجاء من بعده 13 حاكم للبلاد هم بالترتيب:

يزيد بن معاوية بن أبي سفيان

ولد يزيد عندما كان ولده معاوية حاكمًا لبلاد الشام، ويعتبر هو ولي العهد الأول في التاريخ الإسلامي، والدته ميسون بنت بحدل التي في الأصل بدوية.

لذلك قضى يزيد جزء من عمره مع البدو، وتولى الإمارة بعد توفي والده بشكل مباشرة مما أدى إلى اعتراض بعض الأشخاص منتم الحسين بن علي.

قام يزيد في فترة حكمه التي لا تتخطى الـ 3 أعوام بالكثير من الإنجازات منها انتشار الجيش الإسلامي ووصوله إلى بخاري، ووسع الفتوحات الأفريقية، وتوفى يزيد في سنة 683 م تاركًا خلفه أحداث تاريخية لم يتم حلها حتى الآن.

معاوية بن يزيد بن معاوية

يطلق عليه معاوية الثاني نسبًا إلى جدة من أبيه، وهو ثالث حاكم يتولى حكم الدولة الأموية، ولم يستمر في الحكم كثيرًا حيث حكم لمدة 3 أشهر فقط نظرًا لموته المفاجئ الذي يثير الشبهات من حوله حيث قيل إنه تم قتله وقيل إن وفاته كانت طبيعية، وتقول الكتب أنه كان لا يرغب في الخلافة.

قد يهمك أيضًا: تاريخ الدولة العباسية واهم 7 اسباب أدت إلى انهيارها

مروان بن الحكم

تولى الحكم عام 683 م، وعلى الرغم من الفترة القصيرة التي تولى الحكم بها إلا أنه قام بالعديد من الأشياء منها إنهاء الخلاف الناشئ بعد توفي معاوية بن يزيد.

حيث تجزأ المسلمون إلى جزئين أحدهم معارض لحكم مروان والآخر متفق، وقام بإنشاء العديد من التحف المعمارية في دمشق والمدينة المنورة.

عبد الملك بن مروان

ولد سنة 646 م بالمدينة المنورة، وتولى الحكم عام 685 م، وكان من ضمن الفقهاء الأربعة للمدينة، واستمر في الحكم ل 21 سنة،

وكان الملك يشتهر بشدته في الأمور السياسية والإدارية، وفي عصره كثرت الدواوين، وازدادت الفتوحات الإسلامية، وصمم عدة مدن كتونس وواسط، وتوفى عام 705 م.

الوليد بن عبد الملك

ولد سنة 668 م بالمدينة المنورة، وتولى الحكم عام 705 م، وكان من المعروف حبه للعمارة فشيد المسجد الأقصى والمسجد الأموي ومسجد النبي محمد،

وكانت الفتوحات في عهده مزدهرة حيث وصلت إلى بلاد السند بالهند وشمال أفريقيا وخوارزم بقلب آسيا، وتوفى عام 715 م.

ننصحك بقراءة: حكام الدولة الأيوبية وأسباب سقوطها

سليمان بن عبد الملك

تولى الحكم عام 715 م، وهو عكس أخوة الوليد حيث كان معروف بلطفة وتفضيله المناقشة في الأمور السياسية، وقام بوضع ولاة غير الذين كانوا موجودين في عصر أخيه،

وقرب إليه عمر بن عبد العزيز وجعله من مستشاريه، وعلى الرغم من حكمه القصير للبلاد إلا أنه قام بعدة إنجازات منها مدينة الرملة الفلسطينية.

عمر بن عبد العزيز

عبر بحثنا عن بحث عن الدولة الأموية اطلعنا على تاريخ الدولة والخلفاء بها والذي من أشهرهم عمر بن عبد العزيز الذي تولى الحكم سنة 717 م،

ويُقال إنه خامس الخلفاء الراشدين لفطنته وإدارته لأمور الحكم بعدل، وكان يحب العلم ويسعى إليه، وحرص على نشر العلم في الدولة، وتوفي مسموم سنة 720 م.

يزيد بن عبد الملك

تولى الحكم عام 720 م، واستمر حكمه 4 سنوات، وقيل عنه عدد اهتمامه بشئون الدولة الإدارية، ولكن خلال فترة حكمه استطاع إخماد الكثير من الثورات مثل ثورات الخوارج وثورات الترك، وتوفى في سنة 724 م نتيجة إصابته بمرض السل.

هشام بن عبد الملك

ولد سنة 691 م، وتولى الحكم عام 724 م، وفي عصره انتشرت الفتوحات في بلاد الأندلس والغال، وعُرف بحبه للعلم فشهد الدولة على بناء المكتبات ونسخ الكتب،

ومن المعروف أنه أخر ملك قوي من الخلفاء الأمويين، وقضى في حكمه على الثورات البربرية، وتوفى سنة 743 م أثر تعرضه للقتل في مدينة الكوفة.

الوليد بن يزيد

ولد سنة 709 م، وتولى الحكم سنة 743 م، وكانت إنجازات الوليد مقتصرة على ارتفاع قيمة رواتب الجنود، ومن بعده بدأت الخلافة الأموية بالانهيار نتيجة الصراعات الداخلية التي كانت تعاني منها، وكان الوليد قاسي مع أبناء أعمامه ولكن رفيقًا بعامة الشعب، وتوفى عام 744 م نتيجة تربص أبناء عمومته له وقتله.

شاهد أيضًا: ابرز خلفاء الدولة الاموية واقوى 8 خلفاء بني أمية

يزيد بن الوليد

ولد سنة 705 م، وتولى الحكم في سنة 744 م ولم يدم حكمه للدولة غير 6 أشهر لا غير، وتولى الحكم بعد اعتراضه على حكم ابن عمه الوليد،

وأول قرار تولاه بعد حكمه هو وقف جميع الإضافات المال التي كانت موجودة في عهد الوليد، وكان خلال فترة حكمه صراع داخلي بدمشق مما جعله لم يقم بأي إنجازات، وتوفى في أواخر سنة 744.

إبراهيم بن الوليد

عبر بحثنا عن بحث عن الدولة الأموية والخلفاء الذين حكموا بها وجدنا أن إبراهيم بن الوليد هو أقصر خليفة تولى الحكم .

حيث لم يدم حكمه غير 3 أشهر أو أقل، وهو شقيق الخليفة السابق يزيد، وكانت هناك حرب على أبواب دمشق ضد جيوش مروان بن محمد والذي انتصر في النهاية مما أدى إلى فرار إبراهيم خارج دمشق بعد قتله لأبناء الوليد بن يزيد.

محمد بن مروان

ولد سنة 691 م، وتولى الحكم سنة 745 م، وهو الخليفة الأخير في الدولة الأموية، وكان مروان واحد من أقوى المقاتلين والفرسان في بني أمية.

وعند توليه الحكم كانت البلاد تعاني الكثير من الصراعات والحروب ولم تكن الظروف في صالحه البتة، وقد حاول إعادة توحيد بلاد الشام مرة أخرى ولكنه لم يستطع، وتوفى سنة 750 م نبتة تعرضه للقتل في مصر.

الدولة الأموية كم استمرت

مرت الخلافة الأموية بتناقضات كثيرة حيث تزدهر بعض الأوقات وتتدهور في أوقات أخرى وتنتشر الصراعات والحروب سواء كانت داخلية أو خارجية،

وفي بحث عن الدولة الأموية سنذكر المدة التي استغرقتها الدولة في الحكم، ولتسهيل الأمر قسمنا فترة الخلافة إلى عدة عصور هم:

  • أول عصر أموي: بدأ هذا العصر من سنة 41 للهجرة واستمر حتى سنة 64 للهجرة.
  • ثاني عصر أموي: بدأ العصر من سنة 64 للهجرة واستمر حتى سنة 86 للهجرة، وهذا العصر كان ممتلئ بالحروب والخلاقات.
  • ثالث عصر أموي: بدأ العصر في سنة 86 للهجرة وانتهى سنة 125 للهجرة.
  • رابع عصر أموي: شبدأ العصر في سنة 125 للجهر وانتهى في سنة 132 للهجرة، وهذا العصر يمثل الفترة التي سقطت بها الدولة الأموية وبدأت الخلافة العباسية في الظهور.

وفي نهاية مقالنا نكون قد طرحنا وشكل سريع بحث عن الدولة الأموية شرحنا به الإنجازات التي قامت بها الدولة، وكيف بدأت الدولة،

ومن هو المؤسس الفعلي لها، والخلفاء الذين حكموا في الخلافة الأموية، وفي النهاية تحدثنا عن المدة التي قضتها الخلافة.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق