ADVERTISEMENT

تجاربكم مع تكميم المعدة

تجاربكم مع تكميم المعدة نقدمها لكم حيث تعتبر السمنة هي أحد المشكلات الكبيرة التي تواجه مجموعة ضخمة من الأشخاص، وهي ليست من السهل القضاء عليها خاصة إذا كان الشخص لا يمتلك الإرادة التي تمكنه من اتباع نظام ريجيم قاسي للتخلص من الوزن الزائد إلى جانب أنها قد تسبب الكثير من الأمراض، وقد انتشرت بشكل كبير في الدول النامية، ولذا فسوف نستعرض سويا تجاربكم مع تكميم المعدة وهي أحد الحلول المثالية للتخلص من السمنة والقضاء عليها بشكل نهائي.

ما هي عملية تكميم المعدة ؟

  • تعتبر عملية تكميم المعدة، أو قص المعدة هي أحد العمليات التي تستخدم من أجل القضاء على السمنة والتخلص من الوزن الزائد، ومن أشهرها هي قص المعدة بالمنظار.
  •  وهي من أكثر العمليات المنتشرة بين من يعانون من السمنة المفرطة، لأنها من الحلول السريعة والتي تعطي نتائج مثالية، فهي تتضمن الكثير من الفوائد وهي الأعلى فعالية بين غيرها من عمليات السمنة.
  • يقوم الجراح في هذه العملية بقص جزءًا من المعدة كبير، ويترك المعدة على شكل موزة، وهذا التصغير في الحجم والشكل لا يؤثر ابدا على وظيفة المعدة التي تقوم بها من خصم الطعام، أو إفراز العصارة.
  •  ولكن الهدف من هذه الجراحة هو تصغير المساحة السطحية للمعدة حتى يشعر الإنسان بالشبع بسرعة ولفترة زمنية أطول.
  • كما أن هذه الجراحة والتصوير يحد من امتصاص السعرات الحرارية، حيث يقوم الجراح بقص الجزء المنحني من المعدة وإعادة خياطته.
  •  وهكذا يكون الحجم أصغر ويقل عمل هرمون الجوع مما يؤدي إلى عدم الشعور بالرغبة في الطعام وهذا يسبب التخسيس ونقصان الوزن بصورة ملحوظة.

تجاربكم مع تكميم المعدة 

تجاربكم مع تكميم المعدة
تجاربكم مع تكميم المعدة

تعرف علي: اضرار تكميم المعدة

ADVERTISEMENT

كيف اختلف وزني بعد عملية قص المعدة

  • تبدأ القصة مريم تبلغ من العمر 27 عاما، من دولة السودان وتقول إن تجربتي مع تكميم المعدة كانت كالتالي، أنا طبيبة أسنان متخرجة حديثاً.
  •  طالما عانيت من مشكلة السمنة المفرطة في فترة المراهقة، تعانين من تراكم الدهون في جسمي، جربت العديد من الوصفات، واتبعت العديد من أنظمة الحمية الغذائية من أجل إنقاص الوزن ولكن كل ذلك كان دون جدوى.
  • مارست العديد من التمارين الرياضية وأنظمة الغذاء الصحي ولكن لم ينفعني بأي شيء، وقبل زفافي بعدة أشهر اتخذت قرار لن أتراجع به وهو أن أقوم بعمل تكميم المعدة بالمنظار.
  • حددلي الطبيب المختص موعد لإجراء العملية قمت بعمل كافة الفحوصات المطلوبة قبل دخول العمليات وبالفعل دخلت غرفة العمليات لإجراء تطمئن المعدة الذي استغرق نحو ساعتين.
  • وبعدها طلب مني الطبيب أن أمكث في المستشفى لمدة يومين خلالهما خضعت للرعاية الطبية المتكاملة وأشراف طبي هائل.
  •  وبعدها طلب مني الطبيب أن أجلس بالمنزل حتى تماما التعافي من العملية والرجوع لحياتي الطبيعية مرة أخرى.
  • مر الآن على العملية حوالي 8 أشهر ولقد خسرت نحو 45 كيلو من وزني.
  • وهذا ما جعلني احكي تجربتي اليوم معكم، لأنني لم أتخيل أنها رائعة لهذا الحد، خسارة الوزن تتم بشكل تدريجي مما يسمح للجلد بالشد وعدم الترهل وهذا ما اثبت لي انها عملية فعالة ومميزة ولذا فقد انصح كل من يعاني السمنة بإجرائها.

تجربتي مع فشل تكميم المعدة بالمنظار

  • أنا روناي 48 عام، من ولاية أريزونا، سوف احكي لكم اليوم عن تجربتي الفاشلة مع تكميم المعدة من أجل خسارة الوزن والتخلص من السمنة المفرطة.
  •  انا كثيراً ما بحثت عن حل لهذه المشكلة التي طالما عانيت منها وهي السمنة والوزن الزائد، حيث بلغ وزني نحو 180 كيلو جرام، في أحد الأوقات.
  •  وحين اقتربت من هذا العمر كنت قد يأست من إيجاد حل لمشكلتي مع السمنة، ولكن نصحتني أحد أقاربي أن أذهب لطبيب جراحة السمنة.
  • وهناك نصحني الطبيب بإجراء العديد من الفحوصات، والتحاليل اللازمة من أجل إجراء عملية تكميم المعدة وهذا ما قمت به بالفعل، وقد تم تحديد موعد لإجراء عملية الترميم بالمنظار.
  •  وفي الوقت المحدد ذهبت لإجراء العملية التي استمرت ساعتين ولكن حدث معي نزيف أثناء العملية مما أدى إلى  إنهاء العملية وإيقاف النزيف ولم يتم الطبيب العملية ولذا فقد فشلت معي.
  • وبعد خروجي من غرفة العمليات كان من الضروري أن ابقي تحت الملاحظة الطبية لمدة ثلاثة أيام، وبعد أن كادت أن تؤثر هذه العملية الخطيرة على جسدي فلن تتمكن من إجرائها مرة أخرى.

تعرف علي: ما هو تكميم المعدة| الأعراض الجانبية لعملية التكميم

عملية تكميم المعدة بالمنظار اعطتني نتائج مبهرة

  • تحكي رافيل من دولة المكسيك عن تجربتها مع تكميم المعدة والتخلص من السمنة التي عانت منها سنوات عديدة قائلة، أنا رافيل، أبلغ من العمر أربعون عاماً، من المكسيك.
  •  أجريت عملية تكميم المعدة بالمنظار، حيث كان وزني زائد بشكل غير طبيعي، حيث بلغت كتلة جسمي نحو 190 كيلو جرام.
  • وهو الأمر الذي دفعني للقيام بتجربة عدة أنظمة غذائية للحمية من أجل خسارة الوزن وممارسة العديد من التمارين الرياضية المرهقة ولكن لم أتمكن من خسارة الوزن.
  • شاهدت العديد من الدعاية عن عملية تكميم المعدة بالمنظار وكم عالجت العديد من الحالات مثل حالتي، وأنها تتم في عيادات السمنة.
  • اتجهت للطبيب الذي قد أجريت عنده العديد من الفحوصات من أجل تحديد مدى استعدادا لهذه العملية، في البداية قام بعملية شد وشفط الدهون من الجسم وبعدها قام بعملية تكميم المعدة التي تمت بكل سهولة دون أي مخاطر.
  • وبعد مرور ستة أشهر بدأت نتائج العملية تظهر على جسمي حيث خسرت ما يقارب الأربعين كيلو جرام من وزني، وتم هذا بالتدريج مما جعل الجسم مشدود ولم تظهر أي تجاعيد أو ترهلات على جسدى.
  • وهذا جعل المظهر العام مميز ورائع وصحي مما جعلني افخر بتجربتي الناجحة مع تكميم المعدة.

ADVERTISEMENT
ADVERTISEMENT
ADVERTISEMENT

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق