هل يعود حجم الثدي إلى طبيعته بعد الفطام

هل يعود حجم الثدي إلى طبيعته بعد الفطام

هل يعود حجم الثدي إلى طبيعته بعد الفطام عبر موقع محيط نجيبك على هذا السؤال بكافة المعلومات التى تخص حجم الثدى وتأثيره بالرضاعة الطبيعية، فإذا كنتى أم وترغبين بالإطمئنان حول شكل جسدك الطبيعى تابعى معنا هذا المقال وسنعطيكى كافة المعلومات التى تحتاجينها حول هذا الموضوع لرفع عنك الخوف من خوض تجربة الرضاعة الطبيعية ومدى تأثيرها على شكل جسدك الطبيعى.

هل يعود حجم الثدي إلى طبيعته بعد الفطام ؟

من المعروف أن المرأة أثناء فترة الحمل تمر بتغييرات كثيرة فى جسدها حتى بعد الولادة بفترة إلى أن يعود الجسم لطبيعته مرة أخرى،

كما أنه لا يعود بشكل كامل كما كان قبل الحمل ومن أشهر تلك التغييرات تغيير شكل الثدى والترهلات التى تحدث نتيجة لنزول اللبن ولا تتعلق بالرضاعة الطبيعية بشكل أساسي فقط،

سواء قمتى برضاعة طبيعية أم لا فلابد من حدوث تغييرات فى شكل الثدى نتيجة الولادة فهل يعود بعد ذلك أم لا نجيبك،

  • من الممكن أن يعود الثدى إلى حجمه الطبيعى بعد الولادة ولكن لا يوجد وقت محدد لذلك يمكن إعتماد رجوعه فى هذا الوقت بالذات .
  • كما يعتمد رجوع الثدى إلى حجمه الطبيعى وشكله الغير مترهل إلى العادات السليمة والصحيحة التى تتبعها الأم أثناء هذه الفترة لتحافظ علي شكله والحرص على عودته بشكل سريع إلى شكله الطبيعى .
  • فيعود الثدى إلى قوامه الطبيعى بعد الولادة والرضاعة حسب إتباع وضعيات الرضاعة الصحيحة، وكذلك الحرص على عدم الفطام في وقت مبكر، وإتمام الفطام بشكل صحيح بالتدريج .

قد يمكنك الأطلاع على: أشهر 5 طرق تكبير الثدي طبيعيًا



علاج شكل الثدى بعد فترة الرضاعة 

هل يعود حجم الثدي إلى طبيعته بعد الفطام
هل يعود حجم الثدي إلى طبيعته بعد الفطام

بعد إتمام عملية الفطام تسعى الأم لإتباع كافة العادات التى تساعد على رجوع جسمها إلى شكله الطبيعى قبل فترة الحمل والرضاعة التى تعمل بشكل كبير على تغيير كامل فى كافة أجزاء الجسم،

ويسعون لمعرفة أفضل العلاج والطرق المتبعة لمعالجة شكل الثدى الغير طبيعية بعد الفطام ليعود بشكله الطبيعي وقوامه المثالى دون أي ترهلات أو مشاكل ويكون العلاج بعدة طرق :

من المهم إتباع نظام غذائى صحيح لإستعادة الوزن الطبيععى لجسمك فمن الطبيعى إكتساب الوزن أثناء فترة الحمل،

لذلك تلجأ كثير من السيدات من التوقف عن تناول الأطعمة التى تزيد من الوزن وتناول الدهون بشكل خاص وهو أمر خاطئ، فيجب تناول كمية دهون ولو بسيطة .

لأن تناول الدهون مهم جدا للجلد مما يكسبه الشكل المرن ويحميه من التعرض للترهلات أو تلف الجلد بشكل ملحوظ خاصة حول الثديين

لذلك يتم فقد المرونة والشكل المثالى التى ترغبين فيه، لذلك يجب التنويه إلى تناول حصة من الدهون المشبعة حتى إذا كنتي تتبعين نظام دايت .

تقوم منظمة الصحة بالتوصية إلى عدم فطام الطفل الرضيع قبل أوانه، وذلك بالإضافة إلى أهميته للطفل إلا أنه مهم جداً للأم ولشكل الثدي،

وإذا كنتى تنوين الفطام قبل السنتين يمكنك القيام بذلك لكن بشكل تدريجي ليقل اللبن فى الثدى تدريجياً فلا تصابين بالترهلات المعروفة .

خطوات مهمة يجب إتباعها للحفاظ على شكل الثدى أثناء الرضاعة 

من المهم أن تتم الرضاعة بشكل صحيح حتى لا تؤثر على شكل الثدى، فعند الرضاعة تأكدى من حمل الثدى بشكل صحيح أثناء إرضاع طفلك،

ففى أوقات كثيرة بسبب تعب وإرهاق الأمهات تقوم برمى الحلمة للطفل وإتمام الرضاعة دون الإهتمام بحمله بشكل صحيح مما يسبب الترهلات.

القيام ببعض التمارين الرياضية، فيوجد الكثير من التمارين التى تساعدك على إستعادة شد عضلات الثدى مرة أخرى ورجوع شكله المناسب، كما أنها تساعد كثيراً فى مشكلة الترهلات التى تصيب الثدى بعد فترة الرضاعة .

الحرص على إرتداء حمالة صدر مناسبة فأثناء الرضاعة يتم إرتداء حمالة صدر أكبر من الطبيعى مراعاة لزيادة حجمه نتيجة لنزول اللبن،

لكن بعد الإنتهاء من مرحلة الرضاعة يجب الرجوع إلى إرتداء حمالات الصدر المناسبة لكى وعدم إرتداء الحمالات الكبيرة لتجنب الترهلات .

قد يهمك معرفة: انجح وصفة لتكبير الثدي

كيفية تسريع عملية رجوع الثدى إلى قوامه الطبيعى 

لأنه لا يوجد وقت معين يمكن معرفته لرجوع الثدى إلى حجمه الطبيعى، لكن يوجد بعض الخطوات التى يمكن الإعتماد عليها تعمل على تسريع رجوعه ولا يظل وقت طويل بشكله الغير مرغوب فيه عند إتباعها،

لتستعيدى قوامك الجميل بأسرع وقت بعد التخلص من مرحلة الولادة والرضاعة الطبيعية ومن أهم تلك الخطوات:

  • تناول الأشياء والأطعمة التى تساعد على زيادة نسبة هرمون الاستروجين فى الجسم لأنه المسئول الأساسى عن الأعضاء الأنثوية فى الجسم وزيادة حجمها مثل فول الصويا وبذور الكتان وغيرهما.
  • الحرص على تناول كمية مناسبة من الماء للحفاظ على رطوبة الجسم ،كما يمكن تناول الشاى والقهوة والمشروبات المجففة والتى تحتوى على الكحوليات .
  • القيام بعملية تدليك للثدى يساعد على تدفق الدم فيه ونمو الخلايا مرة أخرى كما أنه مفيد للحفاظ على شكله وحجمه، وكذلك تجنب التعرض للأشعة فوق البنفسجية.

أسباب تغيير حجم الثدى بعد الفطام 

هل يعود حجم الثدي إلى طبيعته بعد الفطام
هل يعود حجم الثدي إلى طبيعته بعد الفطام

هناك بعض الأسباب التى تعمل على صغر حجم الثدى بعد الفطام التى وضحها الأطباء وأهم العوامل والأسباب التى تعمل على هذا

والتى من أبرزها والمعروفة لدي كل الناس هو توقف تدفق اللبن داخل الثدى لذلك يتم ضموره بشكل ملحوظ ومن أسباب ذلك أيضاً:

يكون فى بعض الأحيان بسبب العوامل الوراثية والتى تظهر نتيجة للتغيرات التى تحدث للأم أثناء عملية الرضاعة الطبيعية والحمل،

ويمكن علاج هذه المشكلة بإتباع الرياضة المستمرة التى تقلل من التعرض لصغر حجم الثدى نتيجة لهذه العوامل الوراثية.

عدد مرات الحمل والرضاعة لأن نسبة الترهلات تزيد بزيادة المرات التى تتم فيها الحمل والرضاعة فكل مرة تزيد نسبة الترهلات عن المرات السابقة،

لأن طبيعة الجلد تتغير أكثر من مرة مما يجعلها تتأثر نتيجة لذلك فيكون الوضع أصعب فى كل مرة لرجوعه إلى قوامه الطبيعي.

عمر الأم يتأثر كذلك يساعد على تغيير حجم الثدى فكلما زاد عمر الأم زادت نسبة الترهلات والتعرض للانكماش فى الأنسجة،

فكلما زاد العمر زاد التغيير المصاحب لشكل الجلد العام فى جسم المرأة وخاصة إذا قامت بالحمل والرضاعة لا يكون رجوعه أمر سهل بالنسبة لكبر السن.

بعض التغييرات الهرمونية التى تعمل على صغر حجم الثدى على غير حجمه الطبيعى، كما تعمل كذلك على إضطراب الدورة الشهرية وتغيير موعدها،

فتغغير الهرمونات من أسباب تغيير شكل الثدى بنسبة كبيرة، ويكون علاج هذا بتناول الأدوية التى تعمل على تنظيم للهرمونات مرة أخرى.

إذا تعرضت الأم إلى الإصابة بخلل مناعى يؤثر ذلك بشكل كبير على الثدي مما يجعله يضمر ويصغر حجمه على غير الطبيعة، فمناعة الجسم هي العامل الرئيسى الذى يسبب الكثير من التغييرات التى تحدث فيه نتيجة لهذا الخلل .

شاهد أيضا: ما هي الياف الثدي وطرق علاجها

وفى نهاية هذا مقال هل يعود حجم الثدي إلى طبيعته بعد الفطام نتمنى أن تكون تحصلت منه الفائدة المطلوبة وإعطائكم كافة المعلومات التى تخص هذا الموضوع

وتوفير عليكم جهد البحث عن كل ما يخص هذا الموضوع، وإتباع تلك النصائح البسيطة التى يمكن لكل الأمهات من إتباعها بسهولة لتحصلى على نتائج مرضية والحفاظ على قوامك المثالى طوال فترات حياتك على قدر الإمكان ، ونتمنى لكم دوام الصحة والعافية.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق