ADVERTISEMENT

إفرازات بيضاء مثل الزبادي – على ماذا تدل؟

إفرازات بيضاء مثل الزبادي… على ماذا تدل؟ عبر موقع محيط، تعتبر الافرازات البيضاء المهبلية من الأمور الطبيعية التي تحدث بشكل مستمر، ولكن هذه الإفرازات كثيراً ما تكون محيرة لكثير من السيدات فهي تختلف في اللون والرائحة والكثافة، كما أن لها دلالات مختلفة، ومن خلال المقال سنتعرف على بعض هذه الإفرازات ودلالاتها.  

إفرازات بيضاء مثل الزبادي… على ماذا تدل؟

الإفرازات المهبلية البيضاء التي تشبه الزبادي أو تبدو كقطع الجبن تشغل بال الكثير من النساء دون غيرها من الإفرازات حيث أنه لابد لها دلالة، وتدل هذه الافرازات على وجود التهابات فطرية مهبلية.

ADVERTISEMENT

وفي بعض الحالات تكون الإفرازات طبيعية ولكن عند مصاحبتها ببعض الأعراض مثل وجود الم وحرقة وحكة واحمرار في المهبل وقد يصاحبه حدوث نزيف في المهبل

ويصاحبه أيضاً رائحة كريهة وهو ما يدل على وجود التهابات بكتيرية أيضاً، فعندها يجب مراجعة الطبيب فورا، وقد تدل في حالات نادرة على وجود بعض المشاكل في الرحم.

انواع الإفرازات البيضاء المختلفة لدى النساء

إفرازات بيضاء مثل الزبادي... على ماذا تدل؟
إفرازات بيضاء مثل الزبادي… على ماذا تدل؟

تعتبر الإفرازات المهبلية بشكل عام من الأمور التي تدل على صحة الجهاز التناسلي للأنثى، ولكن ليس كل الإفرازات البيضاء تعبر أن كل الامور طبيعية فيوجد إفرازات كثيرة ولها دلالات مختلفة، أما عن انواع الإفرازات البيضاء فهي:

ADVERTISEMENT

إفرازات بيضاء مثل الحليب ليس لها رائحة، وهي عادة ما تكون دليل على بداية الإباضة عند بعض النساء، وتدل أيضاً على استعداد الجسم للدورة الشهرية،

وعادة ما تكثر كميتها بشكل ملحوظ قبل اسبوع من موعد الدورة الشهرية وتكون سميكة، أما في حالة انتهاء موعد الدورة الشهرية وموعد الإباضة فإنها قد تدل على وجود حمل

وتساعد على تنظيف عنق الرحم من انتشار البكتريا والجراثيم والاوساخ وتحافظ على صحته، كما تساعد على تكوين السدادة المخاطية على عنق الرحم اثناء الحمل لحماية الحمل.

إفرازات بيضاء مائلة الرمادي ذات رائحة كريهة تحدث في فترة الحمل تدل على وجود التهابات مهبلية ومن الأفضل مراجعة الطبيب المتابع.

إفرازات بيضاء سميكة مخاطية تدل على ارتفاع الخصوبة في هذه الفترة مما يزيد من احتمالية حدوث حمل في هذه الفترة أي في فترة الاباضة، وعندما يصاحب هذه الإفرازات حكة والم فقد يشير أنه يوجد التهابات مهبلية فطرية.

قد يمكنك الاطلاع على: افرازات صفراء بعد التبويض تدل على الحمل

ويوجد انواع اخرى من الإفرازات ومن هذه الإفرازات

  • إفرازات شفافة ليس لها رائحة وهي عادية وصحية فهي تعمل على ترطيب المهبل، كما أنها قد تسبق موعد الدورة الشهرية وأثناءها، ويمكن أن تخرج هذه الإفرازات عند بذل مجهود كبير كالجري أو إجراء مجهود غير المعتاد.
  • إفرازات حمراء وتحدث بعد انتهاء فترة الحيض أو النفاس وتدل على انتهاء هذه الفترة، أما إذا كانت هذه الإفرازات مصاحبة لتقلصات في أسفل البطن اثناء الحمل وبها تجلطات دموية فيجب اخبار الطبيب المتابع بسرعة، وكذلك الإفرازات البنية في نفس هذا الموعد.
  • إفرازات خضراء اللون وسميكة وتدل على وجود مشكلة تحتاج لمراجعة الطبيب وكذلك الإفرازات الصفراء السميكة ولكن الصفراء أقل خطورة.
  • وتزداد الإفرازات المهبلية في أثناء الحمل بشكل واضح، وهذا لحماية المهبل من اي التهابات مهبلية.

اسباب الإفرازات المهبلية

تحدث الإفرازات المهبلية بشكل طبيعي في الحالات الطبيعة كطريقة لحماية المهبل والرحم وتنظيفه، ولكن يوجد إفرازات غير طبيعية

وتحدث نتيجة بعض الأخطاء التي تقع بها النساء أو دلالة على وجود مشكلة ما تستوجب إيجاد حل، ومن أسباب الإفرازات المهبلية وزيادتها:

  • قد يكون بسبب بعض الأمراض المنقولة جنسياً من خلال الزوج أو أي من أدواته، وتسبب هذه الأمراض مثل مرض الكالاميديا أو ميكروب الترايكوميناس إفرازات خضراء وصفراء ذات رائحة كريهة.
  • الإصابة بما يسمى ميكروب الخميرة وهو ما يسبب التهابات فطرية عدوية وتسبب إفرازات بيضاء كتلية.
  • الإصابة بسرطان عنق الرحم الذي يسبب إفرازات حمراء ونزيف.
  • الإصابة بأمراض الجهاز المناعي ووجود بكتريا مفيدة في الرحم التي تهاجم الجهاز المناعي مما يؤدي إلى زيادة الإفرازات المهبلية.
  • عدم اهتمام الكثير من النساء بنظافة هذه المنطقة الحساسة.
  • الجلوس في منظفات ومعطرات هذه المنطقة غير صحية مما يزيد الإفرازات.
  • عدم تغيير الملابس الداخلية كل يوم مما يزيد الرطوبة في هذه المنطقة ويؤدي لزيادة الإفرازات وظهور مشاكل في هذه المنطقة.
  • استخدام حمام السباحة كثيراً قد يؤدي إلى انتقال العدوى المهبلية.
  • استخدام المضادات الحيوية بكثرة قد يزيد من الإفرازات.
  • استخدام حبوب منع الحمل.
  • الإصابة بأمراض الرحم.
  • الإصابة بالأمراض المزمنة مثل السكري.

قد يهمك معرفة: الإفرازات المهبلية | ما هي الإفرازات المهبلية التي تسبق الدورة الشهرية وكيفية علاجها

الوقاية من مشاكل الإفرازات المهبلية وزيادتها

إفرازات بيضاء مثل الزبادي... على ماذا تدل؟
إفرازات بيضاء مثل الزبادي… على ماذا تدل؟

يمكنك ايجاد طريقة للتخفيف من كمية الإفرازات والتخلص من الإفرازات الغير طبيعية وسنقدم لك بعض الحلول التي قد تنفعك:

  • إذا كانت المشكلة هي الإفرازات البيضاء المتكتلة فغالبا بسبب عدوى الخميرة والتي يجب الرجوع إلى الطبيب والذي بدوره سيصف فطريات.
  • أما إذا كانت المشكلة بكتيرية سيحدد الطبيب المضاد الحيوي المناسب لحالتك.
  • وفي حالة كانت المشكلة جنسية فسيحدد الطبيب أيضاً المضاد الحيوي المناسب لحالتك.
  • يجب تجنب استخدام المراحيض العامة أو الحمامات الخاصة بالأماكن العامة مثل النوادي وغيرها.
  • عدم استخدام اي مواد معطرة للمنطقة الحساسة لكي لا تسبب التهابات ومشاكل.
  • الحفاظ على نظافة المنطقة باستمرار وعدم ترك الشعر الزائد بها، وتغيير الملابس الداخلية باستمرار وارتداء الملابس القطنية فقط.
  • شرب كميات مياه كبيرة للحفاظ على رطوبة الجسم.
  • ممارسة الرياضة الخفيفة كل يوم.
  • استخدام الواقي الذكري إذا كان الشريك يعاني من اي مرض جنسي.

شاهد أيضا: أضرار العلاقة الزوجية أثناء الحمل في الشهور الأولى

تختلف الإفرازات المهبلية من امرأة لأخرى ومن نوع لآخر وكذلك تختلف دلالاتها، فالمرأة المتزوجة تختلف عن العزباء والحامل، وذلك لعدة أسباب كما ذكرنا في المقال،

وكثيراً ما تتساءل المرأة عن إفرازات بيضاء مثل الزبادي.. على ماذا تدل؟ وهو من الأسئلة الشائعة التي أجبنا عليها، وتبحث عن حل لها واسبابها ونتمنى أن يكون المقال قد اجاب بشكل كافي عن هذه التساؤلات.

ADVERTISEMENT
ADVERTISEMENT

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق