اسعار الذهب

سعر صرف الذهب فى سوريا لحظة بلحظة

سعر صرف الذهب فى سوريا لحظة بلحظة:

تبدو الأوضاع السياسية في العالم شديدة الاضطراب في الوقت الحالي، مما يؤثر بشكل مباشر على الوضع الاقتصادي للبلاد، وينعكس ذلك على البورصة والعملة والذهب، وسوريا من أكثر الدول التي تأثرت في الآونة الأخيرة، ونشهد ذلك إذا تتبعنا مقال محيط التالي سعر صرف الذهب في سوريا لحظة بلحظة.

الاستثمار فى الذهب

يتجه الجميع لاستثمار أموالهم فى العقارات أو البورصة أو العملة للحصول على أكبر فائدة مادية، لكن بمرور الوقت تأكد الجميع أن أفضل أنواع الاستثمار وأقلها مخاطر هو الاستثمار في الذهب، من حيث العقود والضرائب، ولكنه مثل أي سوق مالي يتعرض للمضاربات والتقلبات، يتأثر بالأوضاع السياسية.



سعر صرف الذهب

المقصود بسعر صرف الذهب هو النسبة النقدية فى مقابل الذهب سواء كانت في حركة بيع أو شراء، والتي تتأثر بدورها بعدة مؤثرات مثل زيادة الطلب على الذهب أو ندرته أو الأوضاع السياسية في العالم وغيرها، مما يسبب ارتفاع سعر الذهب في الأسواق أو انخفاضه.

إنتاج الذهب في العالم

تعتبر الصين هي رأس صناعة الذهب في العالم حيث إنتاج الذهب الخام، يليها روسيا، تصدر تلك الدول لدول العالم التى تقوم بتشكيل وصناعة الذهب لاستخدامه في الصناعات المختلفة، فتقوم كل بلد بتشكيل الذهب على الطراز الخاص بها أو تخلطه بمواد أخرى لتجعله أكثر إشراقا مما يميز بلد عن آخرى.

الذهب السورى

يتميز الذهب السورى بلونه الأصفر اللامع شديد الإشراق، حيث يعمل السوريين على إضافة بعض العناصر إليه مما يكسبه العديد من الخصائص ويجعله مميز ومطلوب في الأسواق العالمية، كما يقوم السوريين بتشكيل الذهب بطرز عربية دقيقة وهندسية مميزة، وهو من الصناعات العريقة بسوريا.



اقرأ أيضاً: سعر الليرة الذهب الانجليزي في سوريا اليوم

تقلبات سعر صرف الذهب في العالم

  • أثناء الأزمة الاقتصادية في العالم، التي تلت انهيار برجي التجارة العالميين في الولايات المتحدة، أدي ذلك لاختلال مفاجئ وعنيف في سعر صرف الذهب في كل دول العالم.
  • نتيجة الثورات وتدهور الأوضاع السياسية في العديد من دول العالم، انعكس ذلك على ارتفاع ملحوظ في سعر البترول والذهب.
  • وصل الذهب إلى أقصى ارتفاع له خلال 7 سنوات بسبب تفشي مرض كورونا فى الصين، حيث إن الصين هى مورد إنتاج الذهب في العالم، والمحتكر الرئيسي له.

تقلبات سعر صرف الذهب في سوريا لحظة بلحظة

  • منذ قيام الثورة السورية في الأحداث الأخيرة اضطربت الأوضاع السياسية والاقتصادية، وتعرض سعر الصرف للذهب للعديد من التقلبات، من الارتفاع تارة إلى الانخفاض تارة أخرى بين لحظة ولحظة.
  • استمر سعر صرف الذهب في سوريا في الارتفاع خلال الأعوام التالية للثورة ولمدة 3 أعوام متتالية.
  • منذ عام 2014 بدأت الأوضاع في الاستقرار قليلاً، مما أدى لانخفاض سعر الذهب.
  • ليعاود الارتفاع بشدة في عام 2015 وتحديدًا في شهر ديسمبر ليتجاوز 20 ألف ليرة في مقابل الجرام الواحد من الذهب عيار 24.
  • وفي عام 2016 بدأت أسعار صرف الذهب في سوريا في الانخفاض حتى وصل في الأشهر الأولى من السنة 12200 ليرة سورية في مقابل جرام واحد من الذهب عيار 21.
  • ظل سعر صرف الذهب في الأسواق السورية لفترة منخفض مما أتاح للكثيرين فرصة جيدة للاستثمار فيه، حيث شراءه وادخاره لإعادة بيعه عند ارتفاع سعره في الأسواق والاستفادة بفارق السعر.
  • واجه سعر صرف الذهب في سوريا لحظة بلحظة تقلبات شديدة في الآونة الأخيرة نتيجة إعادة الأوضاع المتقلبة في سوريا وخاصة بعد التهديدات العالمية بضرب أجزاء من سوريا واحتلال أراضيها وعدم وجود مايستطيع حفظ الأمن في البلاد.
  • قد تسببت الأوضاع الحالية في سوريا إلى ركود في حركة البيع والشراء للذهب حتى مع استقرار سعر الصرف الخاص به.

سعر صرف  الذهب فى سوريا لحظة بلحظة

في نهاية عام 2019

  • شهد سعر صرف الذهب فى سوريا ركود شديدة حيث انعدمت حركة شراء الذهب من الأسواق مما أدى لاختلال ميزان الصرف للذهب ويرجع ذلك بسبب انخفاض سعر الليرة السورية في مقابل الدولار، كذلك ارتفاع سعر الذهب في الأسواق العالمية.
  • وصل سعر جرام الذهب عيار 21 فى شهر يوليو من عام 2019 ما يقترب من 27 ألف ليرة سورية مسجلاً بذلك أعلى سعر له منذ 3 سنوات، حيث تم مقارنة ذلك براتب العاملين وكان راتب العامل يقابل جرام ونصف فقط من الذهب عيار 21.

في عام 2020 اختلف سعر صرف الذهب في سوريا لحظة بلحظة

  • شهدت أسعار صرف الذهب في سوريا انخفاضا ملحوظا في مطلع العام الجديد، حيث بدأت الأوضاع في الاستقرار.
  • سجل سعر صرف الذهب فى يوم 9 و 10 و11 يناير عام 2020 حالة من الثبات ليقابل الجرام الواحد من الذهب عيار 21 مبلغ 40,500 ليرة سورية.
  • يشهد سعر صرف الذهب حالة من الاستقرار لفترة دامت عدة أيام، ثم انخفض ليصبح  22   ألف ليرة سورية في مقابل جرام الذهب في يوم 16 يناير 2020.
  • بدأت الأسعار فى الارتفاع تدريجيا وبشكل سريع خاصة بعد ظهور وباء الكورونا فى الصين، ليشهد سعر الصرف للذهب في يوم 18 يناير ليصبح عيار21 يقابل 46 ألف ليرة.
  • يعاود الانخفاض في يوم 20 يناير ليسجل 40 ألف ليرة في مقابل الجرام.
  • ثم ينخفض مرة أخرى في اليوم التالي إلى ألفين ليرة في اليوم التالي ليصبح 38 ألف ليرة للجرام.
  • يواصل الذهب الانخفاض يومياً مايقارب الألف ليرة ليصبح في يوم 22 يناير 37 ألف ليرة.
  • ثم يرتفع في اليوم التالي ألف ليرة زيادة يومية ليصل يوم 27 يناير 2020 إلى 41 ألف ليرة.
  • ويستمر يومياً في الازدياد ألف ليرة عن كل يوم ليسجل يوم 29 يناير فى العام الجديد 43 ألف ليرة في مقابل الجرام الواحد من ذهب عيار 21، ويصل سعر الجرام من الذهب عيار 24 لما يقارب ال50 ألف ليرة.

الوسوم

وفاء محمود

كما شهرزاد.. حكت لتُبقي نفسها على قيد الحياة، أكتبُ لأبقِى نفسي على قيد الحياة. إنّني مع كلّ نصٍّ أكتبه أكتشف حقيقة أخرى مخبأة في داخلي.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق