صحة عامة

ما هي أعراض الروماتيزم في الركبة وعلاجه

ما هي أعراض الروماتيزم في الركبة

مرض الروماتيزم تم تصنيفه من قبل العلماء على أنه واحد من بين الأنواع المختلفة لأمراض المناعة الذاتية، تلك الأمراض تحث الجهاز المناعي على قتل نفسه بنفسه.

مصابي مرض الروماتيزم ما بين الكبير والصغير ومن أكثر المناطق التي تتأثر من الروماتيزم في الجسم هي الركبة ولمعرفة أعراض الروماتيزم في الركبة وأسبابها يجب متابعة هذا المقال.



نبذة عن مرض الروماتيزم

مرض الروماتيزم هو من أحد الأمراض المزمنة والتي تصيب أي مفصل في جسم الإنسان، فينتج عنه التهاب في المفاصل والأنسجة المحيطة له، مما ينتج عنه تورم في المفصل المصاب وقد يحدث ارتفاع في درجة حرارة المفصل ومن ثم الشعور ببعض الآلام.

حتى الآن لم يصل العلماء إلى السبب الحقيقي لمرض الروماتيزم وإظهار أعراض الروماتيزم في الركبة، ولكن بعضهم حددوا سببين الإصابة بالروماتيزم السبب الأول هو خلل في الجهاز المناعي حيث تقوم خلايا الجسم المناعية بمهاجمه بعضها وأيضًا مهاجمة خلايا الجسم، والسبب الثاني هو التعرض للإصابة بأحد أنواع الفيروسات.

أثبتت التجارب العلمية أن السيدات هن أكثر عرضة للإصابة بالروماتيزم من الرجال، وذلك بسبب الحمل والرضاعة.



أسباب مرض الروماتيزم

  • للجينات الوراثية والتأثير الجيني دورًا أساسياً في الإصابة بمرض الروماتيزم في الركبة، وذلك لأنها تحدث طفرة مناعية في الجهاز المناعي والتي تؤدي الى تحفيز الغلاف الزلالي المحيط بالمفصل على إفراز وإنتاج مزلقات ومواد مرطبة من أجل تسهيل حركة المفصل، وبالتالي يتعطل المفصل عن وظيفته وتلفه في نهاية المطاف أي أن الجسم يتلف نفسه بنفسه.
  • كما أن للعدوى والالتهابات دورًا مهمًا في جعل أعراض الروماتيزم في الركبة تظهر وذلك لأن الالتهابات العظمية أو العدوى الفيروسية تضعف من قوة العظام والمفاصل وبالتالي فهي تقوم بتعطيلها عن الحركة وتبعًا لهذا تعطيل الجسم بأكمله عن الحركة.
  • وكذلك الإصابة ببعض أنواع السرطانات وخاصةً سرطانات العظام التي تضعف العظام عامة والمفاصل بصفة خاصة والتي تؤدي في بعض الأحيان إلى تآكلها.
  • التاريخ المرضي العائلي هو من أهم الأسباب أيضًا فتظهر أعراض الروماتيزم في الركبة وهو يتضمن أيضًا التأثير الجيني أو الجينات الوراثية المذكورة أعلاه، ففي حالة إصابة الأجداد أو الأسلاف بروماتيزم في الركبة فبالتالي يكون الأبناء والأحفاد هم أكثر عرضة للإصابة به.
  • التقدم في السن من أهم أسباب الإصابة بالروماتيزم في الركبة فكلما تقدم الشخص في العمر كان أكثر عرضة للإصابة به، وذلك لأنه مع تقدم سن الشخص تقل قوة تحمل العظام وتنخر مفاصله وتضعف وكذلك يقل السائل الزلالي المحيط بالمفصل
  • والسمنة من أهم المؤثرات والأسباب التي تؤدي إلى الضغط على المفاصل وبالتالي تلف وتدمير الغلاف الزلالي المحيط بالمفصل ومن ثم يصاب الشخص بالروماتيزم.

أعراض الروماتيزم في الركبة

  • الشعور بالتعب والإرهاق العام وهذا العرض يظهر على المريض في جميع مراحل الإصابة بالروماتيزم فتظهر أعراض الروماتيزم في الركبة وخاصة عند حدوث تهيج وألم شديد بالمفصل.
  • معاناة المريض من ألم شديد بمنطقة الركبة وذلك بسبب وصول الالتهاب في هذه المنطقة لمرحلة متقدمة وسبب الألم يعود إلى التورم الشديد في الأنسجة الموجودة في الركبة، حتى وأن تمت السيطرة على هذا الألم ببعض الأدوية والمسكنات فيبقى المفصل على حالته نتيجة تلف الأنسجة المحيطة به.
  • صعوبة الحركة والصعود والنزول وذلك بسبب الضغط وزيادة التحمل على المفصل الذي يزيد من الشعور بالألم في منطقة الركبة، حتى أن المريض قد يعاني من صعوبة في النوم في بعض الأحيان من شدة التألم.
  • ظهور تورم في مفصل الركبة وتختلف نسبة التورم من شخص لآخر ما بين بسيط لا يمكن ملاحظته وكبير يمكن ملاحظته وتعيينه وكذلك تأثيره على الحركة ما بين ورم لا يعيق المشي والحركة وورم يعيق المريض من المشي أو الحركة.
  • ظهور احمرار في منطقة الركبة وذلك بسبب تمدد الجلد الموجود على الركبة وحدوث توسع للشعيرات الدموية في هذه المنطقة فبالتالي يصاب الجلد الاحمرار ولكن هذا العرض لا يظهر مع كل الحالات الإصابة بروماتيزم في الركبة.
  • من أهم مراحل الروماتيزم ارتفاع درجة حرارة المفصل المصاب ففي حال تعرض الركبة لارتفاع ولو كان طفيفًا في درجة الحرارة فإن ذلك يعد مؤشرًا هامًا يستوجب على المريض سرعة التوجه لبدء العلاج.
  • تصلب في مفصل الركبة حيث يعاني المريض من تلك المشكلة بشكل كبير خلال الساعات الأولى من اليوم وسرعان ما يزول العرض.
  • تيبس وتصلب مفصل الركبة وقد يعاني المريض من هذه الحالة بشكل خاص في الساعات الأولى من اليوم ولكنه سريعًا ما يزول ويشعر المريض ببعض الراحة النسبية.
  • عدم قدرة المريض على تحريك مفصل الركبة كما كان في سابق عهده.
  • صعوبة الحركة بشكل عام والمشي بشكل خاص حيث يتم ملاحظة العرج على المريض وعدم قدرته على المشي بشكل طبيعي، وذلك لأنه في حالة الإصابة بالروماتيزم في الركبة أو الحوض أو في مفاصل الجزء السفلي من الجسم تزداد احتمالية إصابة الشخص بالعرج.
  • حدوث تشوهات في مفصل الركبة فمن هنا تظهر أعراض الروماتيزم في الركبة وذلك بسبب تآكل غضروف الركبة وبالتالي حدوث ارتخاء في أربطة المفصل، لذلك فان الكشف والتشخيص المبكر يجعل المريض أقل عرضة للإصابة بالتشوهات.
  • إصابة المريض بمرض فقر الدم وذلك لأن الإصابة بالروماتيزم في المفاصل بصفة عامة تؤثر بشكل سلبي على أداء ووظيفة النخاع الذي يقوم بدوره بإنتاج وتجديد خلايا الدم وفي حالة عدم معالجة المريض بالشكل السليم يكون عرضة للإصابة بفقر الدم.
  • قد يصاب المريض بارتفاع في درجة الحرارة أو حمى طفيفة ولكنها من الأعراض النادرة التي قد تصيب المريض ولكن وارد حدوثها وخاصة في حالة نشاط الروماتيزم أو وصول المريض لمرحلة متقدمة وعلى المريض أن يكون على علم بأن هذا العرض يظهر نتيجة ضعف المناعة.

الوسوم

رضوى

أهوى الابحار في عَناقيد الادب ، حتى اُحلق بِسماء سِحر الحب .. ومن أنبثاق ذاك السحِر أتوق شَوقا لسرقةِ اقتباس وَحييُ قَلمي ، الماهرُ باختِطافِ روحي إلى عالمِ العشق والهوى ..❤

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق