ما هي أنواع الانشطار النووي

أنواع الانشطار النووي حيثُ أن الانشطار ماهو الا انقسام الذرات ثقيلة الحجم إلى جزئين آخرين يكون حجمها أقل من النواة وهناك عدة أنواع من الانشطار النووي وقد أُكتشف من خلال العالم هان والعالم ستراسمان سنة 1938 من خلال إحدى التجارب التي كانوا يقومون بها ونتج عنها انقسام الذروات وتكوين انشطار نووي ويكون ذلك في إحدى التفاعلات الكيميائية، تعرف على المزيد عبر موقع مُحيط.

أنواع الانشطار النووي

ينتج الانشطار النووي نتيجة الانقسام الذي يحدث في نواة الذرة حيثُ تُصبح عبارة عن نواة صغيرة ويعود ذلك إلى التفاعل الكيميائي الذي حدث سواء بطريقة طبيعية أو بأخرى من خلال إطلاق بعض النيوترونات داخل أحد العناصر ليقوم بتنشيطه

مما يسبب الانشطار النووي، وتقل الكتلة المجمعة للعنصر من بعد التفاعل عن الكتلة الأساسية له ويعود ذلك لتحويل فرق الكتلة إلى طاقة نووية وأنواع الانشطار النووي تنقسم إلى:

الانشطار النووي الصناعي

يحدث هذا النوع من الانشطار بعد إطلاق النيوترون اتجاه النواة الموجودة في عنصر مشع على سبيل المثال عنصر اليورانيوم وبعد تحفيز النيوترون للعنصر فإنه يحدث له انقسام



والذي ينتج عنه طاقة نووية كبيرة وينتج أيضًا عدد أكبر من النيوترونات وتحفيز ذراته فيحدث تفاعل فينقسم مرة أخرى مما ينتج طاقة نووية مرة أخرى.

الانشطار النووي التلقائي

وهو الأقل شيوعًا في عملية الانشطار النووي حيث فيها يتم انقسام النواة للعناصر المشعة إلى عدد من النواة الصغيرة بدون وجود أي عوامل مسببه للانقسام

حيثُ أنه لا يمكن السيطرة عليها بعكس الانشطار النووي الصناعي، ويبدأ حدوث هذا النوع من الانشطار نتيجة امتصاص النواة للنيوترون المثالي بعد تعادل الشحنات الموجودة به.

ويعني هذا أن النواة تصبح ثقيلة فيسهل امتصاصها، وتعد النواة الانشطارية الوحيدة توجد في عنصر اليورانيوم الذي يصل العدد الذري له 235 ويبلغ عمره 700 مليون سنة.

اقرأ أيضاً: القوة النووية القوية واهم المعلومات عنها

أنواع الانشطار النووي
أنواع الانشطار النووي

ما هو الانشطار النووي

يُعدْ الانشطار النووي هو الانقسام الذي يحدث للنواة التابعة إلى الذرات الكبيرة حيثُ فيه تنقسم الذرات إلى جزئين أخرين أقل حجمًا وأقل كتلة من النواة الرئيسية،

ومن أهم النواة الثقيلة الموجودة والمتبعة هي نواة عنصر اليورانيوم والبلوتونيوم ويستخدمها العلماء في عمليات الانشطار النووي للحصول على الطاقة اللازمة لتوليد الكهرباء.

ينتج عن حدوث الانشطار النووي للنواة طاقة هائلة مما يدل على مدى خطورتها والتي تصل أحيانا إلى كارثة كبيرة إذا لم تتم بالدقة الكافية ويسعى العلماء لإنتاج الكهرباء من هذه الطاقة التي تفيد المجتمع،

وهناك بعض التفاعلات الأخرى التي لها نتائج ضارة كبيرة مثل القنبلة الذرية التي لا يستطيع أحد التحكم بها وينتج عنها خسائر لا حصر لها.

ولكي يتم هذا الانشطار يجب وجود عدد كبير من النيوترونات حتى تقوم بالاصطدام ذرات العنصر المشع حتى تنقسم النواة إلى جزئين أقل كتلة ويطلق على هذه المرحلة نواتج الانشطار،

وينتج عنها عدد جديد من النيوترونات ليبدأ تفاعل جديد والحصول على كميات جديدة من الطاقة اللازمة لإنتاج الكهرباء وتشغيل التوربينات.

اطلع على: أنواع الإشعاعات | الاشعاعات النووية والكهرومغناطيسية والطبية

أنواع الانشطار النووي
أنواع الانشطار النووي

كيف يتم الانشطار النووي

يتم هذا الانشطار بنوعيه بعد أن تتجه بعد النيوترونات إلى النواة ويصطدم بها بعد أن تستقر النواة وتنقسم إلى نواتين متماثلتين تمامًا وتظل النواة الرئيسية هي الأكبر بينهما وينتج عنها أيضًا كمية كثيرة من الطاقة.

وتنبعث نيوترونات جديدة لتتفاعل مع النواة مرة أخرى وتحدث جميع هذه التفاعلات في جزء من الثانية حيثُ تصبح الطاقة الناتجة أكبر بمقدار مليون مرة من الطاقة الناتجة عن حدوث تفجير الديناميت.

بناءً على ذلك فإن التفاعل النووي أسرع من التفاعل الكيميائي ويستطيع العالم السيطرة على التفاعلات التي ولذلك يستطيعون السيطرة على التفاعلات النووية.

تابع قراءة: ما هو تعريف التلوث

أنواع الانشطار النووي
أنواع الانشطار النووي

استخدامات الانشطار النووي

يُعدْ الاستخدام الأول والرئيسي في الانشطار النووي هو توليد الكهرباء من خلال المحطات الخاصة بالطاقة النووية

فيعتمد الانشطار على انقسام النواة مع العلم أنه ليس جميع الانقسامات نووية يعود ذلك إلى العنصر الكيميائي حيثُ هناك بعض العناصر التي ينتج عنها كميات كبيرة من الطاقة.

ويتم بمتابعة خاصة للسيطرة عليها وتحويل الطاقة الناتجة إلى حرارة داخل حاويات ضخمة تحتوي على سوائل عاملة ليتم تبخيرها وتحويلها من خلال التوربينات التي تعمل بها مراوح السفن وتعمل بها أعمدة الكهرباء.

يُمكنك معرفة الآتي: كيفية استعمال بروبيوتيك

استخدامات الطاقة النووية

يتم استخدام هذه الطاقة في الكثير من الأشياء على رأسها توليد الطاقة الكهربائية وتستخدم أيضًا فيما يلي:

الزراعة والأغذية

حيثُ تمنع هذه الطاقة زيادة الحشرات الضارة داخل النباتات والحفاظ على المحصول ولذلك يقوم المزارعون باستخدامها، تستخدم أيضًا في الغذاء حيثُ تساعد على قتل البكتيريا الضارة بدون أن تؤثر على الغذاء نفسه.

تحلية المياه

تحتاج هذه العملية كمية كبيرة من الطاقة حتى يتم الفصل بين المياه والملح وتصبح صالحة للشرب والزراعة وتعتبر الطاقة النووية ضرورية في محطات تحلية المياه.

استكشاف الفضاء

حيثُ يعتمد العلماء على توليد الكهرباء من خلال حرارة عنصر البلوتونيوم ويتم ذلك بترك مركبات الفضاء في الفضاء لعدة سنوات ويتم استكشاف الفضاء من خلالها

حيثُ لا تنتهي طاقة المركبات ولا يوجد أي قلق بشأنها، وقد تم إرسال أول مركبة تسمى فوييجرْ 1 سنة 1977 ويتابع العلماء من خلالها النظام الشمسي حتى الآن.

المجال الطبي

يستخدم الأطباء حاليًا التقنيات النووية لفحص جسم الإنسان والتشخيص المبكر لبعض الأمراض المزمنة كما يستخدم الإشعاعات الخاصة بالطاقة النووية في علاج عدة أمراض،

واكتشف الأطباء إمكانية استخدام الإشعاع في قتل خلايا الأورام السرطانية قبل انتشارها في خلايا الجسم كما يمكن تعقيم المعدات الطبية والأدوات باستخدام الإشعاع النووي.

أنواع الانشطار النووي حيثُ يتسائل الكثير عن هذا التفاعل الكبير الذي يمكن أن يكون مصدر خير للبشرية وأيضًا مصدر دمارهم فمن خلال الانشطار النووي يتم توليد الكهرباء وصناعة الأسلحة النووية

وتتم هذه العملية بدقة ومراقبة شديدة حتى لا تسبب كارثة كبيرة وقد تم اكتشاف هذا الانشطار عام 1939.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق