التعليم الثانوي

تاريخ العصر العباسي هزيمة الصلبيين وسقوط بغداد

تاريخ العصر العباسي عبر موقع محيط، امتد العصر العباسي إلى ما يُقارب 5 قرون بعد انتهاء عصر الدولة الأموية، تمكنت خلالها الدولة الإسلامية من الازدهار والنهوض في مجالات عديدة، ويتسم العصر العباسي تاريخياً بالتقسيم إلى 4 حقبات تاريخية كبرى تختلف بين بعضها البعض في المميزات والعيوب، وكانت عاصمة الدولة العباسية في بغداد بعد أن كانت عاصمة الخلافة الأموية في دمشق.

تاريخ العصر العباسي بالتفصيل

بدأت الخلافة العباسية بالتحديد سنة 132 هجري وانتهت سنة 656 هجرياً بسقوط بغداد، وقد كان أول خلفاء الراشدين أبي العباس الملقب بالسفاح في الكوفة، وكانت بداية العصر العباسي ثورة سرية بدأت بالدعوة لإقامة دولة عباسية ثم انتقلت بعد ذلك إلى حرب بالسلاح والقتال حتى إقامة الدولة التي امتدت على 508 سنة.



انتهت بسقوط الدولة في يد التتار بعد أن عرفت أوضاع متدهورة اقتصادياً وأخلاقياً، نتيجة الصراع على السلطة من قبل طوائف عديدة، وتعود تسمية الدولة العباسية إلى عم الرسول صلى الله عليه وسلم العباس، حيث يعود نسب هذه الدولة إليه.

اقرأ المزيد عن: نبذة عامة عن ابرز خلفاء الدولة العباسية

لمحة عن العصر العباسي

لم تكن الدولة العباسية مجرد بداية عادية للدولة بعد سقوط خلافة الأمويين، حيث تم التحضير لهذه الدولة بشكل سري لمدة من الزمن، وقد تداخلت ظروف عديدة مساعدة على بدء العصر العباسي أهمها:



  • ثورة الفرس على خلافة العرب.
  • الثورة على نظام الحكم الأموي.
  • تطورات العالم الإسلامي خلال القرن الأول من الهجرة.

وقد تم تقسيم العصر العباسي إلى أربع فترات زمنية حسب خبراء التاريخ على أساس نظام الحكم والقوة والازدهار في كل فترة، ومن أبرز ملامحها فترة الحكم العباسي نذكر:

  • تحويل عاصمة الخلافة من دمشق عاصمة الدولة الأموية المنتهية إلى بغداد عاصمة الخلافة العباسية طوال قرون.
  • ازدهار الهندسة المعمارية التي تجلت كثيراً في بناء المساجد والقصور.
  • انتشار اللغة العربية وتعلمها باعتبارها لغة القرآن.
  • بروز كبير الطابع الفارسي خلال الحكم العباسي الذي كان منعدماً خلال الخلافة الأموية، من خلال انتشار العادات الفارسية.
  • بروز دول منشقة عن الدولة العباسية، منها: الدولة الفاطمية والدولة السامانية.
  • اتسمت الفترة التي كان فيها هارون الرشيد خليفة وأبناؤه المأمون والمعتصم والواثق بن المعتصم بالقوة والنهوض والازدهار،.
  • تمكنوا من السيطرة بقوة على السُلطة المركزية بالإضافة إلى عمل الإصلاحات والتنظيم الإداري والفتح الإسلامي لبعض البلدان وصولاً للصين.

العصر العباسي الأول

امتد العصر العباسي الأول قرابة قرن 97 سنة بالتحديد منذ 750 إلى 847 ميلادياً، وقد تميز هذا العصر بالقوة والازدهار وكان الخليفة الأول أبو العباس السفاح ثم تلاه أخوه جعفر المنصور بعد موته سنة 754م.

  • استمر حكم جعفر المنصور 21 عاماً قام خلالها بنقل عاصمة الخلافة من الكوفة إلى بغداد التي عمل على بنائها وتسميتها بمدينة السلام.
  • قد عمل المنصور على التوسع داخل الدولة الإسلامية وصولاً إلى المغرب العربي والأندلس.
  • بعد وفاة الخليفة المنصور عرفت الدولة العباسية بالتطور والنمو خلال العصر الأول الذي كان أبرز خلفائه هارون الرشيد.
  • عرفت الدولة العباسية نهوضاً في التجارة والعلم والأدب، كما اتسعت الرقعة الجغرافية للدولة خلال عهده بفضل الفتوحات الإسلامية التي قام بها.

تعرف على: كم عام دام الحكم الاموي ؟

مميزات العصر العباسي الأول

شهد العصر الأول للدولة العباسية مرور 9 خلفاء عباسيين، وتميز بالآتي:

  • تطور العلم والمعرفة، وتقدم في الترجمة، وكتابة الكتب.
  • ازدهار الفنون باختلافها الموسيقية، والعمرانية والغنائية.
  • تطور الوضع الاقتصادي للسكان مما انعكس على طريقة العيش في السكن والأكل والشرب.
  • تنظيم مجالس علمية وأدبية وفنية.
  • العطاء وإنشاء المكتبات وأماكن للتعليم والعلم.
  • جلب كتب أجنبية من أماكن عديدة وترجمته.

العصر العباسي الثاني

استمر العصر العباسي الثاني مدة قرن إلا سنة بداية من سنة 847 إلى 946 ميلادي، واتسم بالنفود التركي على الخلافة، كما عرف بداية سقوط هيبة الخلفاء منذ عهد المتوكل.

  • برزت بوادر الثورة على الخلافة من بعض الأمراء الذين أعلنوا انفصالهم على الدولة لتكون فرصة مناسبة للأتراك للسيطرة على الخلافة وتوسع نفوذهم داخلها.
  • للحد من تدخل الأتراك قرر الخليفة المتوكل تقسيم دولة الخلافة إلى ثلاث أجزاء وجعل كل واحد من أبنائه والياً على جزء.
  • إلا أن مطامع ابنه المنتصر كانت سبباً في القضاء على المتوكل بعد أن تعاون مع الأتراك الذين استغلوا الخلافات بين الأبناء على السلطة.
  • بدء بعدها عصر المنتصر كخليفة للمسلمين تحت سيطرة الأتراك الكاملة، وبدأت الانقسامات تنخر الدولة العباسية رغم اختلاف أنواعها.
  • في ظل هذه الانقسامات ظهرت الدولة البيزنطية التي استغلت انشغال الدولة بمشاكلها الداخلية وبدأت في محاولة السيطرة على المناطق الحدودية التابعة للدولة العباسية.
  • إلا أن جيش المسلمين تمكن من ردعهم في أكثر من مناسبة.

مميزات العصر العباسي الثاني

في سنة 904 ميلادي تمكن البيزنطيون من الدخول في الحدود الشامية وإغاثة الفساد فيها قبل أن يتمكن الجيش الإسلامي من ردعهم وصولا إلى أنطاكيا بعد فتحها، وقد تداول 13 خليفة عباسي على الخلافة، وكانت أبرز مميزات هذا العصر:

  • بداية الدولة البويهية.
  • ازدهار الفن والموسيقى.
  • زيادة الترف.
  • اختراع آلات موسيقية جديدة.
  • تطور العلوم.
  • نشاط السفر للعلم.
  • ازدياد الترجمة والتأليف العلمي والأدبي.
  • وُجود عدد كبير من المكتبات والوراقين.
العصر العباسي
العصر العباسي

العصر العباسي الثالث

امتد العصر العباسي الثالث لمدة 109 سنة بداية من سنة 946 إلى 1055 ميلادي، وتميز بنفوذ الدولة البويهية الفارسية، كانت نهاية العصر الثاني سيئة بسبب انتشار الفقر والمرض خلال سيطرة الأتراك على الخلفاء.

  • كانت هذه الفترة تشهد تقلبات اقتصادية كبيرة نتيجة هيمنة الأتراك على الحكم.
  • مما استوجب بروز قوة جديدة تمثلت في العائلية البويهية ذات الأصول الفارسية الذين انفصلوا عن الخلافة عبر إقامة دولة في فارس والأهواز وكرمان والعديد من المناطق المجاورة.
  • لكن سرعان ما سقطت هذه الدولة نتيجة وجود مشاكل داخلية عديدة بها أدت إلى العديد من الانقسامات وسياسات لاقت رفضاً تام منها سياسة الإقطاع.
  • قد تمكن السلطان السلجوقي طغرل بيك من الوصول إلى بغداد وإعلان نهاية الدولة البويهية في العام 1055.

تمت مبايعة 5 خلفاء عباسيين خلال العصر العباسي الثالث، وقد تميزت هذه الفترة بالآتي:

  • انتشار واسع للكتابة والتأليف في كل من التاريخ والجغرافيا والفقه الإسلامي.
  • بروز فنون شعبية منها: الموشحات والزجل.

العصر العباسي الرابع

امتد هذا العصر لأكثر من قرنين من الزمن من سنة 1055 حتى 1258 ميلادي وقد كانت السيطرة للسلاجقة الأتراك، وتميزت بعودة الازدهار للخلافة نتيجة منح السلاجقة التقدير والتعظيم للخلفاء العرب المسلمين لكونهم من أهل السنة.

  • خلال مرحلة ما بدأت هيبة الخلفاء ونفوذهم تسحب منهم من قبل السلاجقة مع ارتفاع المشاكل والخلافات في الدولة السلجوقية نتيجة تواجد المغول، مما تسبب في انحدارها.
  • خلال عهد الخليفة الناصر سنة 1157م تمكنت الخلافة العباسية من التخلص من سيطرة السلاجقة لتعود السلطة والنفوذ للخلفاء العباسيين.

تمت مبايعة 12 خليفة عباسي خلال هذه الفترة التي تميزت:

  • هزيمة السلاجقة وعودة الحكم للخلافة العباسية.
  • فشل الحملات الصليبية في بلاد الشام.
  • استرجاع القدس على يد صلاح الدين الأيوبي.
  • سقوط الدولة الأيوبية في مصر.

نهاية العصر العباسي

  • بعد استرجاع الدولة العباسية على يد الناصر وخلال عهد الخليفة المستعصم بالله الذي تولى الحكم سنة 1242 م كانت المؤشرات تدل على عودة الدولة العباسية إلى سابق عهدها خاصة بعد هزيمة الصليبيين.
  • إلا أن الزحف المغولي على العراق كان خطر داهم للخلافة العباسية خاصة مع سقوط الدولة السلجوقية وعدم تمكن قبائل التركمان من تركيز دولة قوية في بلاد الأناضول بعد حربهم مع السلاجقة.
  • قد سقطت بغداد سنة 1258م نتيجة خيانة في وسط بلاط الخلافة تقع المدينة في يد هولاكو بعد هزيمة جيش المسلمين من قبل المغول بمساعدة الصليبيين والأرمن.
  • تم قتل آخر خليفة عباسي وارتكاب مجازر في حق المسلمين لتبقى الدولة الإسلامية دون خلافة لمدة 3 سنوات حتى تأسست دولة المماليك في مصر.

شهد العصر العباسي العديد من التغيرات والتطورات، وقد تميز بالازدهار الاقتصادي والاجتماعي والعلمي في العديد من الفترات وقد تطورت فيه العديد من الفنون مثل: العمارة والموسيقى والشعر، وقد أشع العلم إلى كامل العالم الإسلامي نتيجة تأسيس بيت الحكمة والمكتبات.

الوسوم

Sarah Rezk

اعمل كاتبة في بعض المواقع، أُجيد اللغة الإنجليزية والفرنسية والتركية، حاصلة على ليسانس آداب قسم لغة فرنسية، الكتابة بالنسبة لي عالمي الخاص هدفها إيصال المعلومة لدي القارئ بشكل بسيط ومفيد تَجعله في حالة من المُتعة أثناء القراءة.

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق