صحة عامة

علاج النزلة المعوية بطرق منزلية بسيطة

علاج النزلة المعوية

هناك بعض الأشخاص يبحثون عن علاج النزلة المعوية، والتي هي عبارة عن إصابة الأمعاء ببعض الالتهابات، ومن الممكن أن يتم علاجها عن طريق الأدوية الطبية أو الوصفات المنزلية.

علاج النزلة المعوية من خلال الوصفات المنزلية

من الممكن أن يتم استخدام بعض الوصفات المنزلية في علاج النزلة المعوية، ولكن هذه الوصفات تعتبر مكملة للأدوية العلاجية، ومن ضمن هذه الوصفات ما يلي:



بعض أنواع المشروبات الفوارة

أن القيام باستخدام المشروبات الغازية أو العصائر التي تحتوي على نسبة عالية من السكر في علاج النزلة المعوية هو أمر خطأ، فقد تقوم مثل هذا الأشياء بتعرض الجهاز الهضمي أن يعرض لبعض الاضطرابات.

ولكن الحل الصحيح للقضاء على نزلات البرد والذي يقدمه لحضراتكم موقع محيط وهو تناول المياه الفوارة أو مشروب الزنجبيل الفوار، فمثل هذه المشروبات الفوارة يمكنها أن تقوم بتهدئة الاضطرابات التي يتعرض لها الجهاز الهضمي، بالإضافة إلى أنها قادرة على تقليل الرغبة المستمرة في التقيؤ.

النشويات والكربوهيدرات

في حالة إصابة المعدة بأحد الفيروسات يقوم الشخص المصاب مباشرًة بالابتعاد عن تناول أي نوع من أنواع الطعام، وهذا يرجع للخوف من كثرة التقيؤ، فالمعدة في ذلك الوقت لا يمكنها أن تقوم بهضم العديد من أنواع الطعام، ولهذا فتقوم بطرده وتقيؤه.



ولكن القيام باختيار بعض أنواع النشويات البسيطة يمكن أن يكون حل في القضاء على هذه الأعراض، فالخبز المحمص وبعض أنواع البسكويت المقرمشة والبطاطس والفواكه من السهل هضمهم، وفي نفس الوقت يمكنهم أن يمدوا الجسم بالطاقة التي يحتاج إليها.

الزبادي

ما لا يعرفه الكثيرون أن أمعاء الإنسان يوجد بها نوع من أنواع البكتريا النافعة، وهذه البكتريا هي التي تقوم بحماية الجهاز الهضمي أن يصاب بالعديد من أنواع العدوى، ولكن هذه البكتريا من الممكن أن يفتقدها المريض المصاب بالتقيؤ أو الإسهال.

وقد يحتوي الزبادي على نفس هذه البكتريا النافعة وبكميات كبيرة، وتستطيع هذه البكتيريا أن تساعد المعدة في أن تتعافى، وفي نفس الوقت يمكنها أن تقوم بتوفير البكتيريا مرة أخرى داخل الجهاز الهضمي.

إقرأ أيضًا: علاج التهاب الاذن وطرق الوقاية منه

علاج النزلة المعوية عند الأطفال

من أهم الأمور التي يجب أن ترعى أثناء القيام بالبحث عن علاج النزلة المعوية عند الأطفال، هي الحفاظ على الطفل من أن يتعرض للإصابة بالجفاف، وهذا يعني أهمية القيام بالإسراع في إيقاف الإسهال، وهذا الأمر يتطلب استشارة طبيب مختص.

ومن الضروري أيضًا الاهتمام بإعطاء الطفل محلول معالجة الجفاف، وهذا لضمان عدم تعرضه للإصابة بالجفاف الخطير، هذا بالإضافة إلى أن محلول معالجة الجفاف يمكنه أن يقوم بتعويض جسم الطفل عما فقده من سوائل ومعادن.

ومن الضروري أن تهتم كل أم خلال هذه الفترة أن تقوم بإعطاء طفلها كميات كبيرة من الماء طوال اليوم، فالماء يساعد الجسم أن يحصل على الترطيب الذي يحتاج إليه، بالإضافة إلى أنه يمكنه أن يقوم بطرد الميكروب الذي قد تسبب في حدوث المرض.

وع القيام باستخدام كافة هذه الأدوية الطبية، تظل دائمًا وقاية الطفل من أن يتعرض لمثل هذه الأمراض أفضل بكثير عن العلاج، ولهذا فمن الضروري أن تحافظ كل أم على غسل أيدي طفلها باستمرار، خاصة وأن كان هذا الطفل قد قام بالاتصال المباشر مع غيره من الأطفال.

كما أنه من الضروري أن يبتعد الطفل عن أي مكان يتواجد به أي شخص مصاب، ومن الأمور الهامة أيضًا، هي الاهتمام بأن يتناول الطفل الطعام المطهو بشكل جيد جدًا، خاصة وإن كان هذه الطعام يحتوي على اللحوم أو الأسماك.

طرق علاج النزلة المعوية

علاج النزلة المعوية
علاج النزلة المعوية

لا يوجد دواء محدد لـ علاج النزلة المعوية، ولكن ما يمكننا القيام به هو التقليل من حدة الأعراض، وأن كانت الإصابة قد حدثت بسبب فيروسي فقط، فالقيام بإعطاء المصاب لأي نوع من أنواع المضاد الحيوي لا يثمر من شيء.

فلا تحتاج الإصابة الفيروسية توفير ما يحتاج إليه الجسم من سوائل، حتى يعوض عما فقده وما زال يفقده حتى لا يتعرض للإصابة بالجفاف، أما بالنسبة لأعراض فيمكنها أن تزول دون الحاجة لإعطاء المريض أي نوع من أنواع العلاجات الطبية.

أما بالنسبة للإصابة البكتيرية، أي التي تستمر لأكثر من خمسة أيام بالنسبة للبالغين والكبار، وعن يومين بالنسبة للأطفال، فقد تستوجب هذه الحالة الاستشارة الفورية والسريعة للطبيب المختص، والذي من الممكن أن يلجأ لإعطاء المريض أي نوع من أنواع المضادات الحيوية المناسبة.

أما في حالة الإصابة بالنزلة المعوية بسبب الطفيليات كالأميبا مثلاً، ففي هذه الحالة قد يحتاج المريض للأدوية المضادة لمثل هذه الطفيليات، والتي قد تحتاج لطبيب مختص ليوم وحده بتحديد نوع العلاج المستخدم والجرعات المناسبة للحالة المرضية.

من الأمور الهامة التي يجب أن نعمل على عدم التعرض لها والإصابة بها هو الجفاف، ولهذا فمن الضروري أن يهتم المريض بتناول كميات مناسبة من الماء والسوائل لتجنب التعرض لهذه الحالة، ولكن من الضروري أن يقوم المريض بالشرب ببطء وأيضًا يراعى أن تكون الكميات قليلة حتى لا يصاب بالتقيؤ.

كما يجب أن يهتم المريض بتناول أنواع الطعام البسيطة والسهلة الهضم، والابتعاد نهائياً عن الأطعمة الطلبة والدسمة التي يصعب على المعدة هضمها في مثل هذه الحالات، فالخبز المحمص والفاكهة والبطاطس من أفضل أنواع الطعام التي يمكن أن يتناولها المريض خلال هذه الفترة.

الوسوم

وفاء محمود

كما شهرزاد.. حكت لتُبقي نفسها على قيد الحياة، أكتبُ لأبقِى نفسي على قيد الحياة. إنّني مع كلّ نصٍّ أكتبه أكتشف حقيقة أخرى مخبأة في داخلي.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق