صحة عامة

علاج داء كرون بالأعشاب الطبيعية وأشهر 7 أعراض لداء كرون

علاج داء كرون بالأعشاب هو طريقة مستخدمة حديثًا في العلاج، حيث أثبتت الأبحاث الحديثة المبنية على الدراسات الطبية الدقيقة أن للأعشاب دورًا لا غنى عنه في تحسن المرضى المصابين بداء كرون، حيث تدخل الأعشاب في علاج كثير من الأمراض مع الأدوية عن طريق تقليل أعراض المرض وليس علاجه نهائيًا.

أسباب مرض داء كرون

علاج داء كرون بالأعشاب
علاج داء كرون بالأعشاب

تتعدد الاحتمالات التي تسبب مرض داء كرون، ولكن السبب الرئيسي في هذا المرض غير معروف حتى الآن، حيث أُجريت الدراسات الطبية لكشف السبب الأساسي له.



ولكن جميعها باءت بالفشل، حيث تتعقد الأسباب التي تصيب المعدة بالتقرحات الشديدة، ومن هذه العوامل ما يلي:

  • نقص في المناعة: أحد الاحتمالات القوية التي قد تسبب داء كرون عند كثير من الناس، حيث يصبح من السهل على البكتيريا والفيروسات الدخول بدون وجود مناعة، فتسبب تلك الالتهابات والتقرحات في الأمعاء.
  • العوامل الوراثية: ما من مرض مناعي أو غير معروف السبب إلا وكانت العوامل الوراثية إحدى الاحتمالات الممكنة، حيث بينت الأبحاث أن حوالي 20% من مصابين داء كرون يكون في عائلاتهم نفس المرض.
  • البكتيريا: قد تصيب الأمعاء بالتهابات وتسبب المرض.
  • مرض التهاب القولون التقرحي: دائمًا ما يكون مرض داء كرون والتهاب القولون مرتبطان ببعضهم.
  • الأغذية الدهنية: الدهون المشبعة أو غير المشبعة من الأسباب الرئيسية للإصابة بمرض داء كرون لذلك فإن تجنبها هو أمر ضروري لتفادي المرض.
  • نقص فيتامين د: أثبتت الدراسات العلمية الحديثة أن الذين يعانون من نقص مزمن في هذا الفيتامين، وجدوا الأطباء أنهم يعانون أيضًا من داء كرون.
  • العصبية وتقلبات المزاج: قد تسبب تقرحات وإسهال.
  • عوامل خطورة: مثل السن وذلك لأن بتقدم العمر يحدث ضعف للمناعة ونقص في بعض الفيتامينات. 

اقرأ أيضًا من هنا: اعراض داء كرون وطرق العلاج بـ 3 أعشاب طبيعية

أعراض مرض داء كرون

تكثر أعراض مرض داء كرون، لأنه يصيب الأمعاء التي تعتبر هي مصدر الطاقة، حيث أنها تقوم بامتصاص المواد والفيتامينات والعناصر التي يحتاجها الجسم، لذلك فإن إصابتها بهذا المرض قد يسبب الآتي:



  • تقرحات: هي صورة المرض نفسه، حيث يتآكل جدار الأمعاء نتيجة للالتهابات التي تحدث في جدارها.
  • الإسهال: يعتبر أهم عرض بعد النزيف الحادث مع المرض، إذ أنه يسبب زيادة في حركة الأمعاء، ويجعل الخلايا المعوية المتخصصة في الامتصاص تفرز الأملاح، ومنها تخرج الماء إلى خارج الخلايا تحت تأثير ما يعرف باسم الضغط الأسموزي، فتكون النتيجة النهائية إسهال حاد.
  • النزيف: يحدث نزيف مع الإسهال نتيجة لتآكل جدار الأمعاء، فيحدث مع نزول البراز نزول دم، قد يكون فاتح أو غامق.
  • تشنجات مع ألم في البطن: نتيجة للتآكلات الحادثة في الأمعاء، فيحدث ألم في البطن مصحوب بالتشنجات العضلية.
  • الاتصال بين الأمعاء وأعضاء أخرى: يحدث ما يسمى بالناسور، وهو عبارة عن اتصال بين عضوين من الأعضاء، فتخرج إفرازات الأمعاء إما إلى الجلد أو إلى الأعضاء التناسلية، فيشتكي المريض من روائح البراز الكريهة.
  • الخُراج: قد يحدث نتيجة لحدوث النواسير، وهو يتكون من سائل لونه أصفر، ويسبب ألم رهيب في مكان ظهوره.
  • فقد الشهية: يحدث ذلك بسبب الألم الذي يشعر به المريض، فيحدث نقص في الوزن نتيجة لذلك مع نقص في الامتصاص.
  • عدم الشعور بالراحة: يشعر الإنسان بعدم الراحة بسبب التشنجات العضلية والشعور المستمر بالإسهال.

علاج داء كرون بالأعشاب

علاج داء كرون بالأعشاب
علاج داء كرون بالأعشاب

داء كرون هو أحد الأمراض المناعية التي تصيب الأمعاء بتقرحات شديدة، تؤدي في النهاية إلى نقص الوزن نتيجة الإسهال الشديد والنزيف المرتبط بهذا المرض الذي قد يستمر لفترة كبيرة جدًا.

لذلك فإن علاج الأعراض وتخفيفها هو أمر ضروري، ومن هنا جاء علاج داء كرون بالأعشاب ومن هذه أهمها ما يلي:

  • الكركم: هو ما يطلق عليه الكركومين يعتبر مضاد للأكسدة والالتهابات قوي وفعال.
  • البابونج: يستخدم في تقليل وعلاج نقص المناعة والأرق الذي يصاحبه قلة في النوم، ويقلل الالتهابات التي تصيب الأمعاء، كما يساعد على التقليل من حركة الأمعاء الزائدة التي تسبب الإسهال عند المرضى، وهو يعتبر طارد للغازات، وهو من أشهر طرق علاج داء كرون بالأعشاب.
  • الألوفيرا: هو نبات يستخدم في تفتيح البشرة، ولكن أُجريت أبحاث في السنوات الأخيرة على تلك النبتة، وبينت أن شرب العصير المصنوع منها يعمل على تقليل التقرحات المعوية المصاحبة لهذا المرض.
  • الشاي الأخضر: يحد من التهابات القولون لذلك يستخدم في علاج داء كرون بالأعشاب.
  • الشيح: يستخدم في علاج ألم البطن، ويستخدم أيضًا في تقليل أعراض مرض داء كرون.

يرشح لك موقع محيط قراءة: علاج التهاب الخصية بـ 8 أعشاب طبيعية

علاج مرض كرون في المنزل

يمكن تقليل الأعراض المزعجة المصاحبة لداء كرون في البيت، حيث كثرة الطرق العلاجية لأعراض المرض، وذلك باتباع الآتي:

  • الحرص على زيت السمك أو ما يطلق عليه أوميجا 3 .
  • تناول المأكولات التي تحتوي على البكتيريا النافعة، وتسمي في الطب باسم فلورا، حيث تدخل لتأخذ مكان البكتيريا الضارة، وذلك إذا كان سبب المرض هو بكتيريا ضارة.
  • تناول المضادات الحيوية يساهم بشكل كبير في القضاء على البكتيريا المسببة للمرض، كما أنها تقلل من أعراضه مثل درجات الحرارة المرتفعة وغيرها.
  • تناول مثبطات المناعة، وذلك لتقليل المناعة في حالة إذا كان المرض سببه تهيج الجهاز المناعي، أو لتقليل تفاعل الجهاز المناعي مع البكتيريا، فتقل الالتهابات.
  • عدم التوتر وتقليل التدخين وشرب المنبهات بكمية قليلة.

علاج مرض كرون بالحجامة

تحدث كثير من الأطباء في الآونة الأخيرة عن علاج مرض كرون بالحجامة، وهي نوع من أنواع العلاجات التقليدية، يُستخدم فيها مجموعة من الأكواب الساخنة التي تُوضع على الجلد لسحب الألم.

غذاء مرضى داء كرون

يتساءل مرضى داء كرون عن الأطعمة التي يجب تناولها وهم مصابون بهذا المرض، وقد تبين أن هناك أكلات مسموح بتناولها مع مضغ الطعام جيدًا قبل بلعه، منها:

  • اللحوم التي لا تحتوي على دهون.
  • العسل والمربى.
  • القرفة والفانيليا.
  • الجبن الذي يتم طبخه.
  • البيض.
  • الأرز.
  • الفواكه المطبوخة.

قد يهمك أيضًا: تعرفي على أهم اعراض مرض كرون عند الاطفال

نسبة الشفاء من مرض كرون

إن مرض داء كرون هو أحد الأمراض الالتهابية للأمعاء، وهو مرض مزمن لا يمكن أن يحدث شفاء منه كليًا، وإنما فقط علاج للأعراض ليس إلا، مثل علاج داء كرون بالأعشاب، أو العلاجات الأخرى مثل المضادات الحيوية وغيرها من الأدوية.

تحدثنا في هذا المقال عن علاج داء كرون بالأعشاب، وبينّا أفضل أنواع تلك الأعشاب المستخدمة في العلاج، كما تحدثنا عن الأعراض التي يسببها هذا المرض من إسهال ونزيف وغيرها.

وذكرنا كيفية علاج تلك الأعراض في البيت، وتكلمنا عن العلاج بالحجامة، ونسبة الشفاء التي قد تكون معدومة من هذا المرض المزعج.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق