الدول العربية

السياحة في زحلة وأهم معالمها السياحية

السياحة في زحلة حيث تقع في محافظة البقاع والتي موقعها في دولة لبنان، وتعد من أهم وأشهر المدن في الدولة لذلك تم إطلاق عليها عروس البقاع، تم إنشائها في عام 1811م، حيث أصبحت حلقة الوصل بين العواصم العربية وأبرزها بغداد وبيروت، أصبحت مدينة زحلة في الفترة الحالية أكثر المدن حداثة وذلك بالمقارنة مع باقي مدن دولة لبنان، لذلك فهناك العديد من الأماكن السياحية التي توجد بهذه المدينة، وسوف نذكر لكم عدداً من أماكن السياحة في زحلة من خلال موقع مُحيط.

السياحة في زحلة

مدينة زحلة بدأت بتأسيس وبناء العديد من الفنادق وذلك منذ بداية القرن العشرين، حيث تجعل لها نصيباً من السياحة في استقبال الكثير من السياح والمهاجرين.



وكان أول فندق تم بناؤه في هذه المدينة هو أوتيل الصحة، حيث تم تأسيسه في عام 1878م وكان موقعه على وادي زحلة عند مدخله.

وبعد نجاح هذا الفندق تم بناء العديد من الفنادق الأخرى وكان أبرزها أوتيل أمريكا وأوتيل عقل، أما بعد ذلك فقد تم تأسيس فندق كادري عام 1906 م.

والذي حرصوا أن يجعلوا هذا الفندق واجهة تاريخية لمدينة زحلة، ولكن بعد مرور العديد من السنوات تم تحويل فندق قادري إلى مستشفى كبيرة تستقبل المحاربين الجرحى في الحرب العالمية الأولى.



حيث تم تحويل الفندق إلى مستشفى على يد جمال باشا العثماني.

بعد الاطلاع على السياحة في زحلة يُمكنك إثراء معلوماتك والتعرف على المزيد حول الآتي: السياحة في رأس الخيمة ومعالمها

أماكن العبادة في مدينة زحلة

اشتهرت السياحة في زحلة بكثرة أماكن العبادة فيها وكثرة بناء الكنائس، فمعظم سكان مدينة زحلة من الذين قاموا باعتناق الديانة المسيحية.

كانت أول كنيسة تم بناؤها في هذه المدينة هي كنيسة سيدة الزلزلة، حيث تأسست في عام 1700م، وبعدها بعدة سنوات تم بناء ثاني كنيسة والتي أطلق عليها كنيسة مار إلياس.

أما في العام 1720م تم بناء دير سيدة النجاة والذي أصبح من أعظم الكنائس التي تم بنائها وذلك لعظمة الهندسة والفنون التي تم بنائه بها.

كما تم تشييد أيقونة داخل هذا الدير للسيدة مريم العذراء وتم تقديم هذه الأيقونة كهبة لمدينة زحلة من ملك بافاريا.

وبعد ذلك تم بناء دير آخر في عام 1748 م وسمى باسم مار ميخائيل وكان ضمن الكنائس التي شيدت بإتقان ليصبح وجهة أخرى لمدينة زحلة.

السياحة في زحلة
السياحة في زحلة

تمثال سيدة زحلة والبقاع

في مدينة زحلة هناك تمثال يعد من أكبر المشاريع الناجحة في السياحة لهذه المدينة يسمى هذا التمثال سيدة زحلة.

ويوضع هذا التمثال على قمة أعلى برج في المدينة، حيث يبلغ ارتفاع هذا البرج أكثر من 54 متر، وعند حلول شهر آيار وهو الشهر الخاص بالسيدة مريم العذراء يصبح عدد الزوار من جميع أنحاء العالم في تزايد ملحوظ.

وتم بناء هذا التمثال على يد أفضل النحاتين ويدعى بيروتي، وهو نحات إيطالي مشهور بأنواع النحت والفنون المختلفة، حيث تم اختياره بعناية من قبل لجنة حتى يتم بناء هذا التمثال بأفضل طريقة ليصبح رمزاً من رموز مدينة زحلة.

وتم تشكيل هذا التمثال ليصبح أفضل تمثال للسيدة العذراء وهي تقوم بحمل الطفل يسوع الذي يمد يده اليمنى بالمباركة واليد الأخرى بها سنبلة قمح.

وهذا يدل على البقاع، وتحمل السيدة مريم العذراء في اليد اليمنى عنقود عنب وهو يعد رمز مدينة زحلة، تم بناء هذا التمثال الفني العظيم في عام 1968م ومنذ ذلك الوقت وحتى يومنا هذا وهو أعظم وأروع الأماكن التي يمكن زيارتها في زحلة.

قد يهمك الاطلاع على المزيد من الملعومات حول السياحة في البحرين بعد قراءة السياحة في زحلة عبر: السياحة في البحرين ومعالمها الأثرية

السرايا القديمة

السرايا القديمة تعد أثر عثماني حيث تم بناؤها قديماً منذ عام 1885م، كما أنه تم بناء هذه السرايا بطرق احترافية، حيث تم اتباع أساليب نادرة جداً في بنائها.

وتم المزج بين الصخور مع أقوى أنواع الأخشاب وتم تشكيلها بشكل مختلف ونادر لكي يصبح من أكثر الأماكن اختلافاً، وأصبح هذا المكان أكثر إقبالاً من السياح من جميع أنحاء الدول الأخرى وأيضاً عدداً كبيراً من سكان الدولة.

وذلك لأن به دقه معمارية نادرة لا يوجد لها مثيل وأصبح وجهة تاريخية لمدينة زحلة، وبعد مرور العديد من السنوات أصبح السرايا مركزاً للبلدية الخاصة بمدينة زحلة.

وأصبح من أهم الأماكن التاريخية التي لا يمكن أن تجد مثلها في العالم أجمع، ينصح بزيارته لمن هم من هواة معرفة تاريخ البلاد ومحبي العراقة والاختلاف.

السياحة في زحلة
السياحة في زحلة

حديقة ميميشة

تقع حديقة ميميشة في وسط المدينة وتعتبر هذه الحديقة من الحدائق التاريخية التي اشتهرت بها مدينة زحلة، وذلك لوجود الكثير من الأشجار النادرة بها.

كما أنها تقوم بعرض مجموعة كبيرة من التحف النادرة والفريدة من نوعها وبعض من أعمال الفنان الكسندروس الروسي والذي اشتهر بالأعمال الفنية النادرة.

وما يميز هذه الحديقة أيضاً أن يوجد بها العديد من التماثيل الإلهية المعروفة، كما يوجد بداخلها منحوتة نادرة للشاعر ميشال.

تم شراء هذه الحديقة من البلدية الخاصة بمدينة زحلة في عام 1911م، حيث كان الاهتمام بها فائق، فأصبحت من أشهر الحدائق التي تتميز بها مدينة زحلة.

بعد معرفة السياحة في زحلة قد يهمك قراءة المزيد من المعلومات عن أبرز الأماكن السياحية في الكويت من خلال: السياحة في الكويت ومعالمها الأثرية

قبر ومقام نوح

يأتي الشيعة من جميع أنحاء البلدان لزيارة قبر ومقام نوح، والذي يقع مكانه في شمال زحلة في منطقة الكرك ويبلغ طول هذا القبر 31 متر.

يعد هذا القبر معلم سياحي من معالم المدينة وأثر تاريخي نادر الوجود، لذلك يذهب الكثير من السياح لزيارة هذا القبر والاستمتاع بطريقة بناءة الفنية النادرة.

تابع قراءة المزيد حول المعالم السياحية في فلسطين بعد الاطلاع على السياحة في زحلة من خلال: السياحة في فلسطين وأفضل الأماكن السياحية بها

منتزه بير داوني

يبلغ طول منتزه بير داوني 300 متر، حيث يوجد به الكثير من المطاعم وأماكن ترفيهية تناسب جميع الأعمار وأيضاً العديد من المقاهي، ويقع هذا المنتزه على نهر بير داوني الذي تشتهر به مدينة زحلة والذي يعتبر من المعالم السياحية الرائعة بها.

يمكن زيارة هذا المنتزه والاستمتاع بالجو الرائع به في فصل الصيف حيث يكون المناخ معتدل، ولكن يتم غلقه في فصل الشتاء وذلك لحماية الزوار من انخفاض الحرارة به وبرودة الجو القارس في هذا التوقيت من العام.

السياحة في زحلة
السياحة في زحلة

الكاتدرائية الكاثوليكية

تعرف الكاتدرائية الكاثوليكية باسم آخر مشهورة به وهو سيدة الخلاص، تم بناء الكاتدرائية من القدم في عام 1720م، حيث تم بنائها بالحجارة ويتميز بالمدخل الضخم الخاص به ذو التصميم النادر.

وما يميزها أيضاً أن هناك مقبرة أثرية موقعها تحت أرض المبنى، وتم بناء ساعة رخامية نادرة التصميم ورائعة مؤخراً في عام 1993م، عند زيارة هذا المكان ستشعر بالعراقة والتاريخ ويتم الاستمتاع بالبنايات القديمة.

فندق قادري

فندق قادري يعد من أقدم وأشهر الفنادق التي تم بناؤها في مدينة زحلة، كما أنه من أكبر الفنادق حجماً وأكثرها عراقة وفخامة في التصميم.

يأتي له الزوار من جميع البلدان، حيث يتم التمتع بالتاريخ والرقي، تم افتتاح هذا الفندق مؤخراً ويتم استقبال الزوار به مجدداً والتجديد تنشيط السياحة في المدينة.

وفي ختام مقالنا نكون قد وضحنا ما هي مدينة زحلة وأماكن السياحة في زحلة التي اشتهرت بها هذه المدينة، ولكن أكثر المعالم بها هي الكنائس.

لذلك أطلق عليها البعض اسم مدينة الكنائس وذلك لأنها تحتوي على أكثر من 50 كنيسة، كما أنها تحتوي على العدد الأكبر من السكان المعتنقين للديانة المسيحية.

وأيضاً تحتل زحلة المرتبة الثالثة على مستوى دولة لبنان حيث عدد السكان بها أصبح ما يقرب 120 ألف نسمة.

الوسوم

Sarah Rezk

اعمل كاتبة في بعض المواقع، أُجيد اللغة الإنجليزية والفرنسية والتركية، حاصلة على ليسانس آداب قسم لغة فرنسية، الكتابة بالنسبة لي عالمي الخاص هدفها إيصال المعلومة لدي القارئ بشكل بسيط ومفيد تَجعله في حالة من المُتعة أثناء القراءة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق